الأخبار
أخبار سياسية
مصادر فرنسية : صفحة مرسي «طويت» والمهم «التعجيل» بالمرحلة الانتقالية
مصادر فرنسية : صفحة مرسي «طويت» والمهم «التعجيل» بالمرحلة الانتقالية



07-17-2013 04:14 AM

ما زالت باريس تراقب عن بعد التطورات الجارية في مصر، مما يجعل دبلوماسيتها تبدو «أكثر تحفظا» من بعض العواصم الغربية مثل واشنطن أو برلين. وتكتفي الدبلوماسية الفرنسية بخدمة «الحد الأدنى»، بانتظار أن تتضح ملامح المرحلة القادمة في القاهرة، مشددة على ضرورة «العودة السريعة» للمسار الديمقراطي وتقصير المرحلة الانتقالية التي من المفترض أن تفضي إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في «أقرب وقت».

وواضح أن باريس شأنها في ذلك شأن الولايات المتحدة الأميركية والكثير من البلدان الأوروبية تريد «كسب الوقت حتى تصفى الأمور» في مصر مخافة اتخاذ «القرار الخاطئ» في هذا الاتجاه أو ذاك. ورغم أن أيا منها لم تصف ما حصل في القاهرة بأنه «انقلاب عسكري»، فإنها بقيت «من جليد» إزاء سلطات الأمر الواقع الجديدة التي أنتجها الحراك الشعبي وتحرك القوات المسلحة المصرية.

بيد أن مصادر رسمية فرنسية تحدثت إليها «الشرق الأوسط» اعتبرت أن صفحة الرئيس المخلوع محمد مرسي قد «طويت»، وأن «المهم» في الوقت الحاضر هو النظر إلى المستقبل.

وتشدد باريس التي لم تدع إلى إطلاق الرئيس السابق، بعكس ما فعلته واشنطن وبرلين، مكتفية بالتشديد على ضرورة معاملته بما يتوافق مع مكانته السابقة رئيسا لمصر، على الحاجة لوقف العنف والتصعيد والعمل لإرساء التهدئة. فضلا عن ذلك، تدعو باريس لإقامة حوار بناء يشمل جميع القوى السياسية الحاضرة على الساحة المصرية بمن فيهم الإسلاميون، والإسراع في إجراء الانتخابات المنصوص عليها في خطة القوات المسلحة وفي الإعلان الدستوري الصادر عن الرئيس المؤقت عدلي منصور. وقالت الخارجية الفرنسية إن المخرج يكمن في «حل توافقي وانتخابات شفافة ومشاركة الجميع» في السلطة.

ومنذ 3 يوليو (تموز) الحالي، تتابع دوائر قصر الإليزيه ووزارة الخارجية والدفاع والأجهزة المعنية الوضع في مصر. وحتى الآن، وإلى جانب القنوات الدبلوماسية الممثلة بالسفير الفرنسي في القاهرة والسفير المصري في باريس، حصل اتصالان رفيعان بين وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ووزير الخارجية في الحكومة المقالة محمد كامل عمرو، ونائب رئيس الدولة المؤقت الدكتور محمد البرادعي. واستفهم فابيوس من البرادعي عن تفاصيل المرحلة الانتقالية، وكرر له أسس الموقف الفرنسي وما تنتظره باريس في الأسابيع والأشهر القادمة.

وتعتبر باريس أن ثمة سببين للإحراج الذي تعاني منه الدول الغربية في التزام خط واضح إزاء مصر: الأول، أن ما يحصل اليوم هو صراع بين شرعيتين، الأولى شرعية الانتخابات التي أوصلت محمد مرسي ومعه الإخوان المسلمون إلى السلطة، والثانية شرعية أصوات ملايين الناس التي نزلت إلى الشوارع والساحات.

أما السبب الثاني للإحراج فسببه أن المطروح اليوم على العواصم الغربية هو المفاضلة بين نظام إسلامي ثبت فشله في الاستجابة لطموحات المصريين ومشاغلهم، ونظام انبثق عن تدخل الجيش في الشؤون السياسية. وأردفت المصادر الفرنسية أن «التجربة التي نعرفها» مع القوات المسلحة (في إشارة إلى مرحلة حكم المجلس العسكري الذي تسلم سلطات الرئيس السابق حسني مبارك) «لم تكن تجربة سعيدة». وفي أي حال، فإن باريس، شأنها شأن العواصم الغربية «لا تريد حرق أوراقها بالتسرع في إعلان مواقف قد يتبين لاحقا أنها خاطئة أو في غير محلها».

الشرق الاوسط


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 909

التعليقات
#723671 [reallyisthis us]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2013 03:31 PM
The West had an excellent allies in the Muslim brotherhood, they provided every thing the West ever requested or wished for, they continuously destroyed what ever was there of infrastructures, development projects, etc. That's why the West is so keen to have them stay.

What the West don't want to know is that they will go there as well and do all the rubbish they have been doing here all the time. The West thinks this can be crushed and easily dealt with, and can also be used when the economy is down as a good distraction.

Governments all around the world have become parasites feeding of the nations they govern


#723484 [ELSHAFYA A.ALI]
5.00/5 (1 صوت)

07-17-2013 12:06 PM
الغرب يلعب على كل الحبال..
وعودة الرئيس مرسي وارده بقوه..
الغرب المنافق ديمقراطيا..يريد
أن يعلمنا أن الديمقراطيه لا تصلح
لنا كعرب..هم يدعمون العسكر في الخفاء..
ويتباكون باسم الديمقراطيه في المؤتمرات
المفتوحه..لقد وصلت رسالتهم منذ انقلابهم
على الديمقراطيه في الجزائر ودعمهم اللامحدود
لجنرالات الجيش..


#723385 [Arabiy]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2013 10:23 AM
الدرس من الامريكان انو مظاهرات مليونية وحدها لاتكفى.تعطيل الاقتصاد ثم انقلاب واعتقلات وقتل وهجوم اعلامى مكثف. الشي الملاحظ ان الغرب يدعوا انصار مرسى للمظاهرات السلمية فقط. السؤال هل فهم الشعب المصرى الدرس اليمنى حيث المظاهرات والشعارات الكبيرة والنتيجة صفر فى النهاية. يا شباب مصر الخلاص من فلك الغرب والعلمانية المنافقة يحتاج الى ابتكار وسرعة فى التنفيذ لاشياء اخرى غير نصيحة الغرب لكم بمظاهرات سلمية فقط.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة