الأخبار
أخبار سياسية
البلتاجي: لا مصالحة في ظل الانقلاب العسكري بمصر
البلتاجي: لا مصالحة في ظل الانقلاب العسكري بمصر
البلتاجي: لا مصالحة في ظل الانقلاب العسكري بمصر


07-18-2013 03:12 AM
(CNN)-- أكد محمد البلتاجي، القيادي بحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، على أنه لا مصالحة ولا حديث عن مصالحة في ظل الإنقلاب العسكري الذي تشهده مصر.

وأوضح القيادي في تصريحات صحفية نقلها الموقع الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، "لا يمكن الحديث الآن عن المصالحة الوطنية في ظلِّ الانقلاب العسكري الدموي وسقوط الشهداء يومًا تلو الآخر على يد الانقلابيين، فضلاً عن استمرار الملاحقات الأمنية والتعذيب في السجون وأقسام الشرطة."

وطالب البلتاجي جنود وضباط وقادة القوات المسلحة بعدم التعرض للثوار السلميين والحفاظ على هيبة الجيش المصري العظيم وترابطه بإبعاده عن مستنقع السياسة والعمل الجاد لحفظ أمن الداخلي والخارجي وحماية حدود الوطن من العابثين.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1008

التعليقات
#724875 [atif kamal]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 08:57 AM
عصابة الأخوان الشياطين
للإجرام العالمى والتمكين
النُّسخَه الكامله
بقلم/ عاطف كمال

إذا كان منح المصريين الأخوان الشياطين فقط عدة اشهر أخرى
لإنتهوا من تنفيذ مكرهم, خبثهم وأنانيتهم الصارخه
فى الإجرام والتمكين, بإقصاء المواطنين الذين لاينتمون لهم
ذوى الخبره والكفاءه ,وتبديلهم بكوادرهم حتى ولو لم يمتلكوا الخبره أو الكفاءه
فى مراكز صنع القرار وكل الوظائف الحيويَّه فى الدوله,
والكثير من الوظائف العاديه, بل حتى فى القطاع الخاص
بمضايقة ومحاربة رجال الاعمال الذين لاينتمون لهم,
تارةً بإسم الصّالح العام وتارةً بإسم الإتيان بالقوى الأمين وفقه السّتره والتّمكين,
كما فعل تلاميذهم ومازالوا يفعلون فى السودان.

بينما تقوم مليشياتهم وكوادرهم الأمنيه من عتاة المجرمين,
ضعاف النفوس بتعذيب بل وفى كثير من الأحيان
قتل من تسَوِّل له نفسه إنتقادهم ومعارضتهم حتى ولو بالكلمه أو اليراع,
والشواهد لكل ذلك موثَّق لها, فقصص بيوت أشباحهم
لن تمحى أبداً من الأذهان, وكذلك إعدامهم للعديد من المواطنين
وحتى زملائهم فى الجيش وفى شهر رمضان المعظم,
الذين لم يمنحوا أهلهم فرصة مواراتهم الثرى أو حتى معرفة أين دفنوا
منذ عام ١٩٩٠وإلى يومنا هذا,
برغم أن بعضهم وأسرهم كانوا أصدقاء حميمين لرئيس الجمهوريه وأسرته!
ألا يدل هذا المثال فقط على أنهم ذوو عاهات وأمراض عقليه ونفسيه مُستَعصَيه
وتجّار دين فاسدين ,مُفسِدين
وإنذارٌ مدوٍّ لفداحة ماسوف يأتى؟

الذى أستغرب له إيما إستغراب هو كيف لم يفطن
المصريون للنموذج السودانى المأساوى بكل المقائيس,
وأمثله اخري عديده حول العالم, لكي يوفروا علي أنفسهم كل هذا العناء
الذى هم فيه الآن وسوف يكلف مصر العديد من السنوات
لإصلاح ماخربه هؤلاء المجرمون فى عام واحد فقط,
هذا غير الأرواح التى ضاعت ومازالت تضيع
ولايمكن تعويضها أبداً بالطَّبع.

فالذي فعله هؤلاء المجرمون المعتوهون ومازالوا يفعلونه
فى وطننا الغالى السودان بعد أن تمكنوا من الإستئثار بالحكم للاربعه
وعشرون عام الماضيه ومازالوا, يندى له جبين الإنسانيه جمعاء.
كل هذه السنوات العجاف من الحروب, التطرُّف, الفساد والمحسوبيه
الذين جبلت عليهم هذه العصابه الشيطانيه,
أدت الى إفلاس السودان تماماً وإنقسامه
(مهَدّد بمزيد من الإنقِسامات)
ودماره, وضياع الملايين من ارواح ابنائه وبناته,
وبالتالى أدّت إلى أن يعيش الغالبيه العظمى من سكانه تحت خط الفقر, بين
عاطل, راشى, مُرتَشى, مُحبَط , مغترب, مهاجر, نازح, لاجئ, مُتَشَرِّد,
مُعاق, مجنون, أرمل, أرمله, أو يتيم.

والنتيجه الحَتميَّه لكل ماتقدَّم بكل إختصار, هى أن غالبية الدول
(حتى تلك التى ليس لديها نصف الإمكانيات التى لدى السودان)
فى تطور ونَماء ونحن فى تقهقر وإنحطاط, ولاعَجَب,
بسبب سماحنا لأمثال هؤلاء النَّكِرات "طيور الظلام" أن يُعَشعِشوا ويَنموا بيننا.

إن هؤلاء الرَّعاع, أعداء الإنسانيه والخير والجمال
لو منحوا فرصة كافيه ليتمكنوا فى الحكم
متعللين بالديمقراطيه التى هم الدَّ أعدائها
أو بأى طريقة أخرى (فهم يستعملون كل الحِيَل مهما كانت قذره
للوصول إلى سَدَّة الحكم والهيمنه عليه)
فعلى أى وطن السلام مهما كانت عَظمَته.

هل هناك شرعيه وديمقراطيه أكثر من أن أكثر من ٣٣مليون من المواطنين
(أكثر بأربعه أضعاف من عدد الذين صوتوا لكم)
يطلعون إلى الشارع ليصححوا غلطة العمر, ويصرخوا أمام العالم كله
صرخة رجل واحد "إرحل" و"الشعب يريد إسقاط النظام",
فَعن أى شرعيه مازلتم تُهذِّئون؟

وبأى حق لاتزالون فى الشوارع والميادين تهددون الأمن,
تعطلون أعمال الناس, تدمرون, تروِّعون, تعذبون, بل وفى بعض الأحيان
تقتلون المواطنين الأبرياء,
هل فيكم ذرَّة عقل أو حياء؟
ماذ تبقَّى لكم لتَبقوا بعد كل هذا ياثقلاء,
إربأوا بأنفسكم فإن ماتفعلونه هو خاصِّيه
من خَواص القَمل والبَعوض وليس الإنسان السَّوِى,
بل أن القَمل والبَعوض أعقل منكم وأكرم, لأنه مُجبَرٌ لإستخدام هذه الخاصيَّه لكى يبقى,
أما أنتم فلا عُذر لكم فى تَشبَثكُم بالسُّلطه, رغم رفض الشعب
الصّريح لكم, غَير;
فَرض آرائكم ولو على جثث العباد, ,حُب التَسَلُّط, جنون العظمه, الفاشيَّه والساديَّه.

فَعن أى شرعيه مازلتم تُهذِّئون؟!!!
لقد إنكشف زيفكم, ودَمَّرتم أنفسكم بأنفسكم
بعون العادل القهّار
فأنَّه يُمهِل ولايُهمِل.

نحمد الله العلى العظيم
أن رد كيدكم فى نحركم فى مصر,
وهُزمتم هزيمة مُذِلَّة, نَكراء ومُستَحَقَّه منذ ميلادكم,
وكما ولدتم فى مصر هاأنتم تُقبرون فيها,
وقريباً في السودان وكل أنحاء العالم
بإذن الله إلى يوم تُبعثون, بكلماتكم وأفعالكم
الإجراميه, الغبيه, المقيته وخبيثه,
فَأنتُم من حثالة البشر.
حمانا الله من المزيد من شروركم وأشراركم,
ولعنة الله عليكم أينما حَللتُم, دُنيةً وآخره.

عاطف كمال


#724609 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 06:25 PM
كمل مشوارك يا سيسي :
القائد العظيم الفريق أول عبد الفتاح السيسي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع واللواء محمد إبراهيم وزير الداخيلة وجميع رجالات الجيش والشرطة ،.
كما تعلمون فإن مصر تمر بمنعطف خطير جداً على الصعيد السياسي والأمني والإقتصادي والإجتماعي ، حيث نجح إخوان الشياطين في إرباك الأمن وتعطيل العمل وعكس صورة غير مشرفة للحكومة الانتقالية الجديدة تجاه الإعلام الخارجي وإظاهر الحكومة الحالية بما يمكن أن يوصف بالفشل في إستتاب الأمن وإيقاف القتل اليومي والإصابات بين رجال الشرطة والجيش والمواطنين من الطرفين وتعلمون جيداً أن مصر بها أخطر قيادات القاعدة والإرهاب والجهاد والسلفين والإنتحاريين من حماس وسوريا والعراق وفلسطين وقد مر على الحكومة الانتقالية أكثر من أسبوعين سقط خلالها العشرات من القتلى والجرحى مما يعكس إنطباعاً غير إيجابياً لدى المراقب الداخلي والإقليمي والدولي وبالتالي يرفع من رصيد الخونة المحبوسين في ميدان رابعة العدوية ويرفع معنوياتهم ومعنويات من يساندوهم في الداخل والخارج ((( فلا تستهينوا بهم))).
عليه لا بد من إتخاذ بعض الإجراءات الحاسمة والسريعة لإنهاء الفوضى والإنفلات الأمني في ا لبلاد وأكون صادقاً إذا قلت أن الحالة الأمنية في البلاد حالياً أسوء بكثير مما كان عليه في عهد المخلوع مرسي العياط (( الفلسطيني الأصل)) وذلك لأن ذيول وفلول عهد مرسي يقومون بكل ما أوتوا من قوة بإشعال الفتنة وضرب الجيش والشرطة والمنشئات الحكومة وقطع الطرق على المواطنين وتعذيب المواطنين وقتلهم وقطع أصابعهم وإحتجازهم تحت التعذيب في وكرهم المعفن برابعة العدوية وقد نجحوا للأسف في إرباك العمل وتعطيل الحياة الاقتصادية والاجتماعية ، وعليك أيها القائد العظيم إتخاذ الآتي فوراً ودون تردد خاصة الشعب كله معكم والشرطة والجيش والشعب وكل مصر معكم ولا يهمك ما يقوله الآخرون في أوربا وأمريكا لأن مصر بشعبها أقوى من كل الإملاءات الخارجية وقد إستطاع شعب مصر أن تفرض على الإدارة الأمريكية موقفه وأذل أوباما وأذل مندوبيه وأذل الإتحاد الأوربي وكل من كان له راي سلبي في ثورة 30يونيو المجيدة :
أولاً : تدمير كافة الأنفاق الغير قانونية بين غزة وسيناء.
ثانياً : التحفظ على كل المقاتلين العرب الذين يعاونون الإخوان في خرابهم للدولة ( مقاتلي حماس ، المرتزقة السوريين ، العراقيين وغيرهم من الجنسيات التي تساند الإرهاب والإرهابيين )) ومحاكمتهم محاكمة عادلة أو طردهم من البلاد مع عجوزهم القرضاوي.
ثالثاً : سحب الأسلحة الغير مرخصة من كل الفئات المسلحة.
رابعاً : تعجيل بدء محاكمة قيادات الإخوان الشياطين وعلى رأسهم المخلوع مرسي العياط.
خامساً : تسليح الشرطة والجيش بأحدث الأسلحة حتى يتمكنوا من دك حصون الإرهابيين.
سادساً : إخطار المعتصمين في رابعة العدوية والنهضة بفض الإعتصام خلال 48 ساعة ((( وإلا إنت عارف الباقي)).
سابعاً : الضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات البلاد وأمنها.
ثامناً : إيقاف جميع المظاهرات في جميع ميادين مصر كافة ولجميع الأطراف حتى تتمكن الحكومة الانتقالية تنفيذ برامجها.
تاسعاً : الخوف كل الخوف أن الحكومة الحالية قد لا تتمكن من تنفيذ برامجها خلال التسعة أشهر أو السنة المقررة للفترة الانتقالية (وهذا لا سمح الله ما يؤكد فشل هذه الحكومة وتمنح الحجة القوية للإرهابيين وأذيالهم)).
عاشراً : عليكم جميعاً الإستفادة القصوى من الموقف الإيجابي للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية والكويت والبحرين وسلطة عمان والاردن وكل الدول التي تجاوبت مع التغيير الثوري ويجب تقدير وإحترام موقفهم والعمل على تحقيق تطلعاتهم.
حادي عشر : إن قبولكم منصب نائب رئيس الوزراء بالإضافة إلى وزارة الدفاع يضع على عاقتكم مسؤوليات جسام عسكرياً وسياسياً فكما نجحت عسكرياً على أيضاً أن تنجح سياسياً خاصة وقد تقلدت منصب سياسي يحسب عليك أولاً وأخيراً نجاح أو فشل هذه الحكومة.

ثاني عشر : أما آن لهذا الشعب أن يرتاح ويرجع لعمله ولمنزله. أليس جرماً في حقه أن يظل واقفاً في الميادين منذ 25 / 1/ 2011م حتى تاريخه وربما يواصل.... أليست في مصر حكومة تحترم هذا الشعب وتحقق تطلعات وأمنياته وآماله المشروعة..؟؟.
سعادة الفريق لا تتردد في ضرب أوكار القتلة المجرمين ولا تمنح لهم فرصة أن يفشلوا هذه الحكومة التي جاءت بأمر أكثر من 33 مليون مواطن حر من شعب مصر.تذكر أيها القائد أن حكومتكم الحالية مدتها محدودة جداً جداً والمطلوب منها كبيرة وكثيرة وصعبة والله يوفقكم ويسدد خطاكم وتحيا مصــــــــــــــر.
أقول قولي هذا وإستغفر الله العظيم لي ولكم ولسائر خلق الله.

المملكة العربية السعودية جوال رقم 0503476087.


#724556 [سمبا]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 05:13 PM
حسنا فعل السيسى جنب بسطاء مصر استغلال واستحمار الاخوان لهم .


#724501 [ashshafo khallo]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 04:09 PM
وأوضح القيادي في تصريحات صحفية نقلها الموقع الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، "لا يمكن الحديث الآن عن المصالحة الوطنية في ظلِّ الانقلاب العسكري الدموي وسقوط الشهداء يومًا تلو الآخر على يد الانقلابيين، فضلاً عن استمرار الملاحقات الأمنية والتعذيب في السجون وأقسام الشرطة."
----
یا جماعه اقروا الکلام دا وورونا الکوز دا بیتکلم عن مصر والله عن السودانک
قاتلکم الله


#724019 [البذئ]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 08:12 AM
البلطاجى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة