الأخبار
أخبار إقليمية
التوم هجو نائب رئيس الجبهة الثورية في تصريح حول ماتم في جنيف‎
التوم هجو نائب رئيس الجبهة الثورية في تصريح حول ماتم في جنيف‎
 التوم هجو نائب رئيس الجبهة الثورية في تصريح حول ماتم في جنيف‎


الموقعون علي الحاج ويوسف الكودة ومحمد زين العابدين و معاوية محمدين
07-18-2013 10:03 AM
كتب عبدالوهاب همت

حول نتائج الاجتماع الذي انعقد في جنيف بين الجبهة الثورية وبعض فصائل تحالف قوى الاجماع الوطني والذي انعقد تحت رعاية مركز الحوار الانساني أوضح الاستاذ التوم هجو نائب رئيس الجبهة الثورية أن الاجتماع يعتبر ناجحا بكل المقايسس وعكس وحدة وجدية المعارضة التي تريد تغيير النظام قولا وفعلا, كما أن الاجتماع عكس للمجتمع الدولي مدي جديته والتزامه بوحدة أي شبر في تراب الوطن وكذلك استعداد المعارضة في الجلوس والحوار مع أي جهة كانت, وقد أشاد ممثلو المجتمع الدولي بذلك خاصة عندما لمسوا جديتنا واستعدادنا , كانوا قد تابعوا ماحدث من منع لممثلي المعارضة في الداخل من السفر وأن النظام كان قد أعلن لمسئول أممي كبير أنهم لن يقفوا حجر عثرة امام المفاوضات.

والمعارضة استطاعت أن تثبت الجبهة الثورية كجسم وخيارها الاول هو الحل السلمي , ولكن هناك طرقا أخرى ولكن مع ذلك أكد الاستاذ هجو تمسكهم بالحلول السلميه ولكن ليس بمرجعية المؤتمر الوطني الذي دائما ما يطرح الحلول الجزئية. ومضى ليقول النظام لايسمع الا صوت البندقيه ولايرى الا لهيب النار. وأصبح شعاره العملي اذا اردت ان تنال حقوقك فذلك غير متاح وعليك بانتزاعها , وهذا يحدث الان في كل أقاليم السودان.

وحول ماهي الخطوات العملية للمجتمع الدولي بعد أن لامسوا الحقائق وهل في الامكان القيام بضغط على الحكومة للسماح في وصول الاغاثة للمتضررين والنازحين الخ.. قال هجو : ستكون هناك ضغوط على حكومة السودان لقبول ذلك كما وأن المعارضة طالبت بمعاملة الاسرى والجرحي في الحروب وفقا للاعراف والمواثيق الدولية.

وأضاف سنمضي في تحقيق غاياتنا من منطلق قوةلان المجتمع الدولي الان عرف من وقف للسلام ومن يريد استمرارية الحرب , ولايفوت على صاحب أي بصيرة الاعيب النظام داخليا وخارجيا وكمثال يوقع النظام في الخرطوم على اتفاق مع حركة العدل والمساواة (جمع النظام أطرافها وأتي بهم للدوحة) بينما حركة العدل والمساواة صاحبة القضية تنازل المؤتمر الوطني في أرض المعارك.

وحول القوى الموقعه على اعلان جنيف الى جانب الجبهة الثورية أجاب وقع الدكتور علي الحاج محمد عن المؤتمر الشعبي والدكتور يوسف الكودة عن حزب الوسط والبروفيسور محمد زين العابدين عن الحزب الاتحادي الديمقراطي والاستاذ معاوية محمدين أحمد عن التحالف السوداني (عبدالعزيز خالد)


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 9150

التعليقات
#724816 [adil a omer]
3.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 03:54 AM
ده اسمو تدوير الخيبه واعادة ترتيب الفشل

يعنى حنغير كوز الصفيح بكوز طلس .. بس الكوزين مخرومين


#724720 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 11:52 PM
ديل هم ابناء الوطن بدون تحييز..


#724480 [سامي علي]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 03:48 PM
منعوهم من السفر.. لسان حال الاحزاب العتيقة (ياخي بركة الجات منهم... اصلو الجبهة الثورية جادة زيادة عن اللزوم .. ما بتهظر ... تقوم توقعنا علي ميثاق جديد ذي الفات ولما نرجع نقوم نتهرش ونتبهدل في اخر عمرنا دا)


#724256 [ياسر عبدالصمد عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 12:40 PM
الناس العلقت علي خبر جهاز الامن علي دخول علي الحاج للقصر الجمهوري ما ينسوا تعليقاتهم ....


#724170 [sama]
1.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 11:34 AM
لماذا غاب المؤتمر السوداني يا ابراهيم الشيخ ...؟


ردود على sama
[yoyo] 07-18-2013 02:56 PM
لانة تم منعة من السفر الى جنيف مع اخرون



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة