'الاحتياطي' رواية ترصد تفاصيل اللحظة المصرية المرتبكة
'الاحتياطي' رواية ترصد تفاصيل اللحظة المصرية المرتبكة


07-19-2013 03:47 AM


أحداث رواية زكريا عبدالجواد ترصد من خلال تقنيات مشوقة, ما شهدته مصر من تراجع للدور الوطني, والانكفاء نحو الهم الداخلي.


ميدل ايست أونلاين


القاهرة ـ عن "بيت الياسمين" للطباعة والتوزيع في القاهرة, صدرت حديثا رواية "الاحتياطي" للروائي زكريا عبدالجواد.

وتحفل الرواية التي تقع في 340 صفحة من القطع المتوسط بمزيج مدهش من السرد والأحداث الشائقة, التي حاولت من خلالها الأنظمة السياسية استغلال لعبة كرة القدم في الترويج لسياستها, عبر تأمل لأحداث مرت خلال العقود الأخيرة وأسهمت في حدوث تراجع حاد على كل المستويات.

فعبر جرعات سردية محسوبة, تختلط فيها الوقائع المعاشة بالخيال الخصب, تتناول الرواية تلك المرحلة المفصلية من تاريخ مصر، التي شهدت بدايات التحول من الدولة ذات المشروع الوطني والحضاري، وصولا الى اللحظة المرتبكة والمريرة التي عانت منها البلاد, انطلاقا من وجهات نظر عدد من شخصياتها التي تدور معظمها حول ذلك "الاحتياطي" الذي ترك مقعده في الهامش, وتحول في مرحلة لاحقة إلى لاعب أساسي.

هنا ترصد أحداث الرواية من خلال تقنيات مشوقة, ما شهدته مصر من تراجع للدور الوطني, والانكفاء نحو الهم الداخلي، بعد أن زادت سطوة الهامش, وتطرح الرواية عديدا من التساؤلات, من بينها: كيف يمكن ان يتحول الاحتياطي الى مجرد لعبة يتم تحريكها بأصابع خفية؟ وكيف يقوم بتمثيل الدور المنوط به, ثم يصدق نفسه هو قبل أن يصدقه الآخرون؟ وكيف يتعايش الناس مع تلك اللعبة ويكتشفون خباياها بسهولة, لكنهم في الوقت نفسه يتماهون معها، في حين يكون الدمية هو الكائن الوحيد الذي يوهم نفسه أنه بات لاعبا أساسيا, ليمضي في طريقه, مخادعا ومخدوعا.

"الاحتياطي" هي الرواية الرابعة للروائي المصري زكريا عبدالجواد, بعد رواياته "خيار الصفر" الصادرة في عام 2006, و"قبعة الوطن" الصادرة في 2008, ورواية "الجحيم يصحو مبكرا " في عام 2011.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 708


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة