الأخبار
منوعات
الالم يتبخر مع سماع الموسيقى
الالم يتبخر مع سماع الموسيقى
الالم يتبخر مع سماع الموسيقى


07-19-2013 03:51 AM

برلين - كشفت دراسة المانية حديثة، أن الاستماع إلى الموسيقى يقلل الآلام البدنية التي يشعر بها الإنسان.

وأجرى الباحثون تجارب سريرية شملت 42 طفلاً تتراوح أعمارهم ما بين 3 و11 عاماً في مستشفى ستولري للأطفال وكان جميعهم يحتاجون إلى علاج بالقسطرة الوريدية.

واستمع بعض الأطفال إلى الموسيقى أثناء تلقي العلاج بينما لم يستمع آخرون إليها، ثم قام الباحثون بقياس درجة الألم الذي شعر به الأطفال ومعدل ضربات القلب.

ووجد الباحثون ان الأطفال الذين كانوا في المجموعة التي استمعت إلى الموسيقى احسوا بألم أقل فور بدء العملية.

وقال الباحثون، إن هذا الاكتشاف يشكل أهمية كبيرة فهو تدخل بسيط وسهل وغير مكلف، لكن يمكنه أن يحدث فارقاً كبيراً خلال العمليات الطبية التي تكون مؤلمة للأطفال بشكل خاص.

واشارت نتائج بحث اعلن خلال اجتماع للجمعية الاميركية لارتفاع ضغط الدم في نيو اورليانز الى ان الاستماع الى الموسيقى نصف ساعة يوميا يقلل بشكل ملحوظ من ضغط الدم المرتفع وينظم دقات القلب المضطربة.

وفي هذه الدراسة وجد الباحثون ان الناس المصابين بارتفاع بسيط في ضغط الدم الذين استمعوا الى موسيقى كلاسيكية أو سلتية أو موسيقى الراغا الهندية لمدة 30 دقيقة فقط يوميا على مدار شهر شهدوا تراجعا ملحوظا في ضغط الدم لديهم.

وللموسيقى العديد من الاثار الايجابية على صحة ودماغ الانسان.

ووجدت دراسة قديمة، أن الإستماع للموسيقى خلال قيادة السيارات ليس مؤذياً أبداً، بل إنه قد يزيد التركيز في بعض الحالات.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي، أن الباحثين بجامعة "غرونينجين" وجدوا أن الموسيقى وخاصة الكلاسيكية خلال القيادة قد تزيد التركيز في بعض الأوضاع.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة، عايشة بيرفو أونال، إن "التكلم على الهاتف الخلوي أو الإستماع لحديث الراكب يختلف تماماً عن الإستماع للموسيقى"، مضيفة أن الإصغاء للموسيقى لا يلهي في كل الأوقات وسيبدو أنه يزيد تركيز الشخص خاصة عندما تحتاج مهمة القيادة لانتباه تام من السائق.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 531


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة