الأخبار
أخبار إقليمية
الجبهة الثورية : لا مانع لدينا من الجلوس مع الجميع للوصول إلى حل شامل وعادل للقضية السودانية.
الجبهة الثورية : لا مانع لدينا من الجلوس مع الجميع للوصول إلى حل شامل وعادل للقضية السودانية.
الجبهة الثورية :  لا مانع لدينا من الجلوس مع الجميع للوصول إلى حل شامل وعادل للقضية السودانية.


مناوي : النظام الحاكم ما زال يسعى لفرض الحلول العسكرية ويرفض غيرها
07-19-2013 03:42 AM
لندن: مصطفى سري

اعتبرت الجبهة الثورية السودانية التي تحمل السلاح ضد الحكومة المركزية أن الحوار الذي أجرته مع تحالف قوى المعارضة السلمية في مدينة جنيف السويسرية قدم رؤية مشتركة للحل السياسي الشامل للأزمة الخانقة في البلاد دون إقصاء، ونددت بمنع السلطات الأمنية لقيادات المعارضة في الخرطوم من حضور الاجتماع، محملة النظام الحاكم مسؤولية مواصلة العمليات العسكرية ورفض الحل السياسي الشامل.

وكان مركز «الحوار الإنساني» غير الحكومي في جنيف، قد دعا الجبهة الثورية التي تضم الحركة الشعبية في شمال السودان وحركتي تحرير السودان فصيلي مني أركو مناوي وعبد الواحد نور لإجراء حوار مع تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض ومنظمات المجتمع المدني حول تقديم رؤية للحل الشامل أول من أمس.. لكن الحكومة السودانية منعت قيادات المعارضة السودانية من السفر إلى جنيف، وبررت موقفها بأن الاجتماع سيتم بين المعارضة مع حاملي السلاح في الجبهة الثورية بهدف إسقاط النظام بالقوة، غير أن عددا من قيادات المعارضة تمكن من الحضور بسبب وجودهم خارج الخرطوم. ونفى نائب رئيس الجبهة الثورية رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي لـ«الشرق الأوسط» أن يكون هدف الاجتماع وضع خطة للعمل المسلح بين الجبهة الثورية وقوى الإجماع المعارض، وقال إن مركز الحوار الإنساني لا يدعم العمل المسلح ومهمته كانت جمع الأطراف السودانية المتنازعة للوصول إلى حلول سياسية شاملة ومرضية.

وأضاف أن مركز الحوار أجرى حوارا مع قيادات في النظام قبل دعوته لأطراف المعارضة للاجتماع في جنيف، معتبرا أن المؤتمر الوطني (الحاكم) ظل يرفض الحلول السلمية ويدفع بالمعارضة لحمل السلاح لتحقيق أهدافها، وأن لقاء السودانيين مع الجبهة الثورية لا يمثل جريمة.

وتابع مناوي: «نحن نبحث ونؤيد الحل السياسي الشامل للأزمة السودانية وقوى الإجماع الوطني لا تحمل السلاح ولم تشارك في القتال الدائر في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق». وقال: «نحن في الجبهة الثورية يهمنا أن نجد الحلول، سواء عن طريق الجبهة الثورية أو تحالف المعارضة السلمي، ولا بد من حل شامل يشارك فيه الجميع بما في ذلك المؤتمر الوطني إذا اقتنع بالحل السياسي الشامل».

وقال مناوي إن الحزب الحاكم يؤمن بالحلول الأمنية والعسكرية وإن ذلك كان سبب انقسام السودان إلى دولتين، وأضاف: «لا مانع لدينا للجلوس في مائدة واحدة مع المؤتمر الوطني بمشاركة قوى الإجماع الوطني والجبهة الثورية والنساء والشباب ومنظمات المجتمع المدني للوصول إلى حل شامل وعادل للقضية السودانية».

وكشف مناوي عن مشاركة المجتمع الدولي في الاجتماع مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وسويسرا وفرنسا وكندا، وقال: «هذه الدول اتفقت وبالإجماع على الحلول السلمية الشاملة، وهذا اتفاق كل السودانيين في المعارضة فيما عدا المؤتمر الوطني الحاكم»، نافيا خروج الاجتماع بخارطة طريق للتفاوض بين المعارضة والحكومة السودانية، وإنما اتفاق بين المعارضة السلمية وحاملي السلاح لمبادئ الحل السلمي الشامل، مشيرا إلى أن الحوار الذي جرى غير ملزم لأي طرف.

من جهته، قال مركز الحوار الإنساني في بيان له تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، إن مشاورات غير رسمية حول الأزمة السودانية شارك فيها وفد من الجبهة الثورية السودانية وأعضاء من قوى الإجماع الوطني إلى جانب ممثلين دوليين بصفة مراقب. وأضاف أن الأطراف أكدت على التسوية السلمية على النزاعات وإبعاد الوسائل العسكرية، مشيرا إلى منع الخرطوم لقيادات المعارضة من المشاركة في الحوار، خاصة أن اللقاء هو مواصلة لاجتماعات سابقة عقدت في جنيف قبل عام إلى جانب ندوة تم عقدها في مارس (آذار) الماضي شارك فيها أعضاء من المؤتمر الوطني الحاكم إلى جانب المعارضة.

وعبر المشاركون عن أسفهم لغياب أعضاء قوى الإجماع المعارض، وتعهد المركز بمواصلة الجهود الرامية إلى تقريب وجهات النظر وتقليل الخلافات بين الجبهة الثورية وقوى الإجماع الوطني وحزب المؤتمر الوطني بهدف المساعدة - مع الشركاء الوطنيين والدوليين - على التوصل إلى حل سلمي من شأنه أن ينهي جميع الحروب والصراعات في السودان.

الشرق الاوسط


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 6703

التعليقات
#725275 [ود الغرب]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 09:12 PM
الواقع على الارض النظام ماضى لتنفيذ سياساته بحلول عسكريه وامنيه والحوار هو المدخل لفض النزاعات المسلحه والحروب ولكن الحوار مع نظام الانقاذ مضيعه لوقت ونعتبرها تكتيك مرحلى والاستعداد
للاسوءه !


#725267 [سن ألفيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 09:03 PM
موقف القائد محمد نور موقف شجاع وانسان عاقل ان كانت المفاوضات مع اخوان الشيطان هي الحل لوقع معها اتفاقية ابوجا واتفاقية سرت او حتي اتفاقية الدوحة لكن هو يعلم ان التفكير في المفاوضات هي مضيعة للوقت واطالة عمر الانجاس والجميع يعلم ان كل يوم يمر والاخوان على سدة الحكم تقصف قرى باكملها وتباد مجتمعات بما فيهم النساء والاطفال وتشريد الملاين من ابناء الوطن وهو موقف صحيح وسليم 100% لان المشكلة ليست سياسية فقط انماآلاف المشاكل اجتماعية وثقافية واقتصادية وتربوية وامنية وصحية.........الخ , فهل ستجلس المعارضمة مع اخوان الشيطان لحل كل مشكلة على حدة
الحل هو ماقاله القائد محمد نور وهو ذهاب الانجاس فقط


#725202 [الضي السافريوم عرسو]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 05:55 PM
انا المس حقيقة حراك ايجابي تجاه المشكل السوداني--- بدا هذا الحراك العقلاني في تصوري عندما دعا السيد ياسر سعيد عرمان ابناء القبائل في كردفان ودار فور لترك الفرقة والشتات وعدم الاقتتال وتفويت الفرصة علي من يستفيد من هذه الخلافات(وكنت قد علقت علي ذلك قلت هذا هو المزاج السوداني الذي ينبقي ان نحتكم اليه لانحكم عليه)-- في تقديري ماعاد السودان ولا حنوب السودان في هذه الظروف الستثنائية العالمية يحتمل اويتحمل اي شقاق مهما صغر وما عاد التاريخ ابدا يتغزل او يشكر من تسبب سفك قطرة دم مهما قلت ولو من حيوان-- لذلك وانا رجل تكنغراط اشعر انه اان الاوان للتصالح والله الموفق وهو يهدي السبيل


ردود على الضي السافريوم عرسو
[SESE] 07-20-2013 06:01 AM
يا اخي النظام تعود على اخذ كل من صالحة في معيته والذهاب به الى تحقيق برامجه المعروفة وكم تصالح معه الناس املا في يبادر بالتغيير الذي ينشده الناس ولكنه لا يبأبه لذلك بل يعتبر نفسه منتصرا لأنه جاب الناس في القاطر وعليهم مصاحبته الى حيث يريد........

الناس عرفت طبيعة النظام وعلى رأسهم اخونا عبدالواحد فهو اكثر رجل مصمم على موقفه ورأيه لم يتبدل منذ اعلانه الحرب على النظام لذلك نحن نحترمه كثيرا اذا وصل لشئ او لم يصل والرجال مواقف. يؤلمني كثيرا عندما اشاهد الحال الذي انتهى اليه من صالحوا النظام فانتهوا الى مجرد موظفين يجلسون في المكاتب المكندشة ويكيلون في النفاق للنظام منهم حاج آدم والسيسي وغيرهم فهل تنتهي شكلة الشارع العام بالصلح في زقاق؟؟؟؟

ليس حبا في الحرب والتمرد ولكن هنا اوضاع تستوجب على الناس اتخاذ مواقف شجاعة خاصة عندما يتعلق الامر بمسألة الوطن فليس هناك صلح ما لم تتحقق الأهداف التي كان من اجلها قد قام من اجلها الاحتجاج.......


#725195 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 05:34 PM
كلام فارغ هؤلاء الا اسقاطهم كلام عبدالواحد واحد يا مناوي لو كان عاجبك الحلول البتقصدو كان عليك الاستمرار في الحلول الاولى فلماذا خرجت من الحكومة


#725144 [abou donia]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 03:56 PM
اعتبرت الجبهة الثورية السودانية التي تحمل السلاح ضد الحكومة المركزية أن الحوار الذي أجرته مع تحالف قوى المعارضة السلمية في مدينة جنيف السويسرية قدم رؤية مشتركة للحل السياسي الشامل للأزمة الخانقة في البلاد دون إقصاء، ونددت بمنع السلطات الأمنية لقيادات المعارضة في الخرطوم من حضور الاجتماع، محملة النظام الحاكم مسؤولية مواصلة العمليات العسكرية ورفض الحل السياسي الشامل.
------------------------------------------------------------------
المشكلة ليست قائمة في سويسرا ( جنيف ) الحرب والموت والدم المفسوح في غرب السودان . سويسرا هي عبور مرتزقة السياسة وضعاف النفوس والحنكة والقدرة علي المواجهة . الرجال هم الباقون داخل الوطن يتحدون الموت الآتي من كل فج من الجنوب والغرب وجنوب الجنوب . اولاد جنيف لا يقون علي لدغة العقارب ولا للسعة الناموس الآتي من برك النيل الأزرق .
انا لستُ من الحكومة ولكن ادافع عن وجهات النظر المنطقية والقريبة من الصح .


ردود على abou donia
United States [Almo3lim] 07-19-2013 07:56 PM
يا أبودنيا ..

و الله أنك لفي ضلالك القديم و لازال أفق وعيك السياسي (ضيقا) بحيث لا يعبر منه أي ضوء ..

يا أخي ما كل إجتماع عقد في دولة أجنبية كان مرتعا للعمالة و الإرتزاق و جبن عن المواجهة و ضعف بالنفوس ..

هذه القيادات التي ذهبت إلى جنيف هي نفس القيادات التي كانت (بالقصر) و هي نفس القيادات التي تدير المعارك في (الداخل) الذي تزايد عليه ..!!! و برضه تقول :

(اولاد جنيف لا يقون علي لدغة العقارب ولا للسعة الناموس الآتي من برك النيل الأزرق)..
يعني هم رفعوا السلاح ضد الحكومة(عشان العقارب و الناموس) و ما نسوا الحل السياسي و برضه ما عاجبك !!!

و من ناحية أخرى مالى أراك كمن لم يفتح الله عليه بغير ضعف الإدارك ؟؟؟

ألم تقتبس أنت بنفسك هذا الجزء من الخبر:
(أن الحوار الذي أجرته مع تحالف قوى المعارضة السلمية في مدينة جنيف السويسرية قدم رؤية مشتركة "للحل السياسي الشامل" للأزمة الخانقة في البلاد دون إقصاء) !!!

هل أستوعبت ما عنته جملة (الحل السياسي الشامل) معطوفة على :

(أن الأطراف أكدت على التسوية السلمية على النزاعات وإبعاد الوسائل العسكرية)..!!!

يا أبو دعاء بينك و بين المنطق الذي تتحدث عنه برزخ و بالله عليك دايما أقرأ بتأني و أفهم و أعرف ما بين السطور و ما فوقها و تحتها ثم ألق بوجهة نظرك ..


#725075 [عثمان خلف الله]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 01:50 PM
كل القوة الخرطوم جوة وين
ده قلناهو من زمان الحوار هو الافضل للجميع
المؤتمر الوطنى قبل الكل لازم يقدم التنازلات حتى لو كانت مؤلمه وكفايه احتكار للسلطه
دم سودانى واحد اغلى من اى نظام ديمقراطى كان او علمانى او اسلامى
المهم المواطن السودانى يكون امن وعايش حر ومكرم


#724965 [Rabsha]
5.00/5 (3 صوت)

07-19-2013 10:53 AM
We are tired of meetings we need action against the KIZAN come on hurry up to clean this mess


#724954 [الكاهلي]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 10:30 AM
احسن ليكم كتير انو تبحثو عن حلول سلميه بدل ما تقعدو تكاتلو عمركم كلو وكسب مزيد من الخراب لانكم تدرو انو الحكومه جاهزا ليكم تاني 100 سنه عشان كدي البحث عن حلول سلميه فيهو ليكم مصلحه ول اهلكم في دار فور المساكيين اللي ما عارفيين بانو قضيتهم قعتو تتاجرو بيها من عاصمه ل عاصمه وقعتو تتكسبو منها


ردود على الكاهلي
European Union [عثمان عشميق] 07-19-2013 02:20 PM
الجماعة اتعصروا شديد وعرفوا ان خيلانهم فى الجنوب كمان معصورين والله ما تجو الا بالعصاية


#724932 [صابر]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 10:03 AM
الحكومة تحب الحلول الثنائية كما فعلت مع الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة المرحوم دكتور جون قرنق وهدفها دائما فرق تسد "بالحوار" مع حاملي السلاح واحتقار المعارضة السلمية ولذلك فإن كل اتفاقياتها كانت كارثة على السودان.
إذا كانوا يريدون الخروج بالبلاد إلى بر السلام فليعلموا أن السودان ليس ملك لأحد مهما تجبر ومهما ادعى أنه الأثقل وزنا وطريق الخلاص هو جلوس كل الفعاليات السودانية في حوار صريح ومتكافئ للخروج بوثيقة واحدة تؤكد وحدة الشعب السوداني ورسم خارطة طريق تقودها حكومة تكنوقراط وتحرسها محكمة دستورية وتراقبها صحافة مستقلة لإحراء انتخابات عامة نزيهة يشارك فيها الجميع تنتخب جمعية وطنية مهمتها الإشراف على كتابة مسودة دستور تعرض للنقاش لفترة محددة من قبل المختصين والبرلمانيين المنتخبين في الجمعية الوطنية والصحافةالحرة ومن ثم تعرض لاستفتاء شعبي نزيه لإجازة دستور دائم للبلاد.
ويجب أن تنحصر مهمة الحكومة الانتقالية، حكومة التكنوقراط في الآتي:
- فتح ومعالجة ملفات التظلمات المختلفة
- المحاسبة العادلة والفانونية عن جميع الجرائم التي ارتكبت خلال فترة الإنقاذ.
- تطبيق قانون من أين لك هذا وإعادة ما نهب من حقوق الشعب.
- رد الاعتبار لجميع من تم فصلة تعسفيا من المدنيين والعسكريين
- تكوين لجان فنية للنظر في الخراب الذي تعرضت له مؤسسات الدولة الأمنية والمدنية بهدف تقديم توصيات للنهوض بها
- إلخ


#724876 [سايكو]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 08:08 AM
عين العقل يا مناوي الحل السلمي الشأمل افضل للجميع صحيح انه العمل العسكري ممكن يوصل للحل بس التكلفه حتكون كبيره ، و دوله فاشله زي السودان ما اظن حتحتمل التكلفه العاليه دي ، الان المطلوب من الجميع الجلوس لحوار مائده مستديره بدون شروط مسبقه و بدون اي اجنده خفيه و العمل بكل جديه و اخلاص لانجأح المفاوضأت و الاتفاق بين جميع الفصائل و التنظيمات المعارضه و منظمات المجتمع المدني و كل القوي الحيه في السودان ، النظأم ضعيف و من الممكن ان ينهار في اي لحظه و اكيد ان النظأم سيحاول بكل الوسائل ان يبقي في الحكم و قبل ان ينتهي سيحرص علي تدمير البلاد و تقسيمها و الواجب علي المعارضه الوطنيه ان تتفق في ما بينها اولا و تشكل كيان موحد يجمعها مثل المجلس الوطني الانتقالي الليبي او الائتلاف الوطني السوري و الاتفاق علي حكومه منفي او حكومه انتقاليه تعمل في المناطق المحرره و بالتاكيد في حاله توحد المعارضه و القوي الوطنيه السودانيه سيسعي المجتمع الدولي للتعاون معها و الاعتراف بكيانها كممثل للسودانيين و من المعروف انه النظأم ليس له اصدقاء و اذأ لمس المجتمع الدةلي الجديه في هذأ التكتل او الكيان ستسارع الدول في تسليم السفارات و قطع العلاقات مع نظأم البشير و سيحاصر و سيختنق ، فلا حلفاء حقيقيين للبشبر ، ربما الا ايران التي تعاني من ازمه اقتصاديه و حصار طاحن و عزله دوليه و هي ايضأ معرضه للانهيار فدوله الملالي الان ليست بدوله عظمي حتي تكون سند للنظأم و حتي ايران لن تدعم النظأم مثلما تدعم السفاح بشأر الاسد ، و السودان بالنسبه لهم مجرد ممر و معبر لتهريب الاسلحه لحماس و ارهابيين سيناء و الان حماس ابتعدت عن ايران و لا يوجد ما يجعلها تخلص في دعم البشير ، النظأم الان يبحث بكل ياس عن حليف و قد حاولوا مع الغرب و لم ينفع و قد حاولوا مع الصين و من بعدها روسيا و ايضأ قد فشلوا فلماذأ لا نستغل هذأ الامر و نخلص بلادنا من نظأم الاباده الجماعيه ففي حاله توحدنا و اتفاقنا حينها سترون هروله النظام للحوار ( للتسليم ) من اجل ان ( يسلم ) .
علي ما اعتقد حان الوقت لحقن الدماء و يكفي ما تعرض له اهلنا في دارفور و جنوب كردفان و غيرها من ظلم و تهميش و قتل و اغتصاب و من الافضل للجميع ان يتنازلوا و يتساموا عن الصغأئر و يتحاوروا فنحن نمتلك ارضيه جيده للحوار وثيقه الفجر الجديد و وثيقه البديل الديمقراطي و هناك جيش وطني ( الجبهه الثوريه ) من الممكن ان يتوسع ليشمل ضباط و جنود الجيش الشرفاء ، فلن نحتاج للبدء من الصفر فقط مطلوب العمل لتطوير هذه الكيانات و الوثائق لتعبر عن جميع المكونات و الثقافات و الاثنيات السودانيه مع التشديد علي وحده الدوله السودانيه الديمقراطيه التي تساوي بين جميع ابنائها بغض النظر عن الدين او العرق او الايدلوجيا وصولا الي دوله الرفاه الاجتماعي التي نبتغيها .


#724873 [ehsan salih]
5.00/5 (3 صوت)

07-19-2013 07:41 AM
بس قولو إنكم عاوزين ليكم مناصب لأنو أي زول عاقل بيعرف إنو الحكومة دى عبارة عن عصابة وهذه العصابة لا يهمها المواطن السودانى وليس عندهم مشكلة لو الشعب السودانى كلو أتحرق و لا أتنسف من على سطح الأرض المهم إنهم يعيشو ويسرقو و يهربو قروشهم للخارج فعليكم الله لو عندكم مصالح شخصية فما تدخلونا فى النص و فى هذا الصراع وهذه التمثيلية المكررة الكريهة لأننا قرفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنا.


#724850 [abusafarouq]
5.00/5 (2 صوت)

07-19-2013 05:07 AM
المؤتمر البطنى لايريد أن يفقد المال والجاه والسلطة ويريد الجمع بين الجرى والطيران ده جعل أبو العفين يعوعى ليل نهار ضد المعارضة والجبهة الثورية بعدم فقد الامتيازات يا أخى جعلو الخدمة المدنية ضوابط وشروط وقوانين تنظم عمل الفرد فى الوظيفة بحالته العمرية وعطائه الافتراضى ومقدرته فى أداء واجب الوظية للصالح العام يعنى الذى يبلغ من الستين فى العمر يجب اللا يعمل فى العمل العام التنفيذى لأنو كل حيكون كلام بلا عمل وتكرار فى نفس السيق التى مضى عليها الزمن وأكله الدهر وحالة مرضية وصلت بهم الى الكنكشة بكرسى المسؤلية رقم تقدم أعمارهم من الكبر عتيا أنزاحو أرتاحو وريحو الناس معاكم غيرو وجوهكم الكالحة مافى غيركم فى السودان كفاكم يا ولاد الكلب الحرامية يكفى أكل بلد بحالو ..


#724844 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 04:19 AM
ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بها.


#724842 [د حميد قنيب]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 04:12 AM
الله يوحد الجهود ويجمع شمل الجميع حكومة ومعارضة ويتم الصلح وينعم الوطن بالامن والتنمية


#724841 [ركابي]
5.00/5 (8 صوت)

07-19-2013 04:09 AM
ياتري حنشوف نيفاشا جديدة؟؟؟؟؟ مافي اي حل لمشاكل السودان في وجود نظام الانقاذ ....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة