الأخبار
منوعات سودانية
سوق ستة القديم بمايو .. زحمة مواطنين وقلة بيع
سوق ستة القديم بمايو .. زحمة مواطنين وقلة بيع



07-19-2013 09:14 AM

الخرطوم:عبد الكبيرعبد الله:
في سوق ستة القديم بمنطقة مايو ، حركة دؤوبة وازدحام على طول ساعات اليوم ، خصوصا في هذا الشهر الكريم ، ولكن مع كل هذا الازدحام ، هل توجد حركة بيع ام ان هذا الازدحام يمثل رحلات استكشافية للمواطنين للاسعار؟ وفي هذه المساحة التي تحدثت فيها تجار الفاكهة الذين يعملون في هذا السوق ، وتعتبر(الفواكه) سلعة ضرورية في شهر رمضان الكريم ، وقد عبروا عن حالهم بانهم يأخذون اماكنهم في السوق منذ الصباح الباكر بعد ان يذهبون الى السوق المركزي ويشترون الفاكهة بالجملة او( بالكرتونة ) وبعد ذلك يتم ترحيلها بالركشات الى سوق ستة محل البيع ، و اوضحوا بانهم رغم هذا التعب والارهاق الشديد الذي يعانون منه تأتي حركة السوق بطيئة جدا ، ويبقى (تعب بالفاضي) ، وقالت: خديجة عبد الله وهي من اقدم اصحاب المحلات في سوق ستة القديم بمايو بانها عملت في هذا السوق منذ الثمانينيات ، واضافت: بانها تحصل على احتياجاتها الضرورية اليومية بعد معاناة شديدة لركود حركة السوق وقالت: بدايات شهر رمضان الحالي لا تطمئن بالمرة وحركة السوق متوقفة تماما ونتمنى الايام ان تأتينا بالجديد و ان يتحول هذا البطء في حركة البيع الى نشاط واستحسان .
الرؤية عن حركة السوق نجدها بنسب متفاوتة .. منهم من يراها جيدة والبعض الآخر يصفها بالسيئة ، حيث انها طبيعة السوق ولكن في حقيقة الامر غالبية تجار الفاكهة في سوق ستة القديم بمايو ارهاصات التعب الشديدة مع الصيام كانت واضحة عليهم وبالرغم من ذلك يواصلون عملهم في الحصول على لقمة عيش لسد افواه جائعة!!

الراي العام


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1691


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة