الأخبار
أخبار إقليمية
مصادر رسمية تستبعد إعلان التعديلات الحكومية قبل نهاية رمضان
مصادر رسمية تستبعد إعلان التعديلات الحكومية قبل نهاية رمضان
مصادر رسمية تستبعد إعلان التعديلات الحكومية قبل نهاية رمضان


المناقشات لازالت محتدمة بشان العديد من المناصب الحساسة
07-21-2013 09:40 AM


الخرطوم - استبعدت مصادر حكومية مطلعة اعلان التشكيل الوزارى الجديد قبل نهاية شهر رمضان ورجحت الكشف عن تفاصيل تلك التعديلات عقب عطلة العيد .

يعاني السودان من موجة غلاء غير مسبوقة ويتوقع مراقبون ان يتزامن إعلان التعديلات الوزارية بقرار رفع الدعم عن المحروقات والسكر الذي تتحدث عنه الحكومة الحالية

وأكدت المصادر لـ"سودان تربيون" السبت ان كل ماتتداوله الصحف والتقارير الاعلامية عن القادمين والمغادرين فى الوزرارات لايعدو ان يكون تكهنات سيما وان المناقشات حسب – المصادر- لازالت محتدمة بشان العديد من المناصب الحساسة.

وكانت اخر التقارير الصحفية التى نشرت فى صحف الخرطوم السبت تحدثت عن بقاء كل من وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين ووزير العدل محمد بشارة دوسة ووزير السدود اسامة عبدالله فى مواقعهم ن وهو مايخالف تسريبات نشرت نهاية الاسبوع اكدت ان ذات الوزراء فى طريقهم للمغادرة .

واشارت التقارير الاحدث الى ان وزير الزراعة الحالى عبد الحليم المتعافى فى طريقه لتولى حقيبة المالية ويحل مكانه فى وزارة الزراعة وزير المالية بولاية الخرطوم صديق محمد على ، بينما تؤول وزارة الداخلية الى مدير جهاز الامن السابق الفريق صلاح قوش وتذهب حقيبة الخارجية الى غازى صلاح الدين.

غير ان مسؤولا رفيعا ابلغ "سودان تربيون" بان القرار النهائى حول الخارجية والداخلية لم يتخذ بعد واستبعد ترشيح تلك الوجوه لقيادتها خلال المرحلة المقبلة واضاف "دعونا ننتظر ولا نتعجل فكل شئ وارد" .

وفى المقابل قلل القيادي في المؤتمر الوطني، غازي صلاح الدين، من جدوى التغييرات التي تعتزم الحكومة اجرائها في طاقم الحكم، وقال ان الاصلاح يجب ان يكون في المنهج وليس في الأشخاص.

ودعا صلاح الدين في تصريحات نشرت السبت ، قادة الحكم الى التصويب على المنهج الذي يستعيد الثقة ويقترح حلولا حقيقية، مشددا على ان الاصلاح اذا لم تصاحبه رؤية وبرنامج سيكون محض تغيير اشخاص. وقال ان تغيير الطاقم دون تغيير المنهج لن يحقق الاصلاح المطلوب.

الى ذلك جدد العميد معاش محمد عبد الجليل ود ابراهيم ، تمسكهم بمسيرة الاصلاح التي ابتدروها، وقال انهم يمضون في خطى ثابتة نحو اصلاح تجتمع فيه كل اطياف الشعب السوداني، ويشارك فيه الجميع للوصول الى سودان آمن مستقر عزيز كريم.

وقال ود ابراهيم ،في الافطار السنوي لكتيبة عمرو بن الجموح، بمنزله الجمعة ، انهم ماضون في درب الشهداء الذين سبقوهم من اجل رفعة البلد وحتى يكون المسؤول خادماً للشعب لا سيداً عليه.
سودانتريبون


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 6025

التعليقات
#726869 [واقف براى]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2013 04:04 AM
وهل يصلح العطار ما أفسده الدهر؟؟؟؟؟؟؟؟


#726575 [Alsulohabi]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 04:40 PM
اذا توقعنا ان وذ ابوعفن ده حيعمل حاجه كان على الارض السلام أسالوهو كان وين قبل ان يرفتوه ين كان الاصلاح ؟؟؟؟ ولا اسع احلو بعد ما فقدت كل ما وجهك و مرمغتو فى التراب ود ابوعفــــــــــــــن


#726573 [أبو ابرار]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 04:38 PM
أكيد ابو ريالة الي ان ينتهي حكم اللصوص لن يغادر لانها توصية من ام البشير قالتها لولدة ماني عافية منك لو شلت عبدارهيم من منصبه وهو كل يوم يصبح عليها ويسوي لها جبنة الصباح من صنع يديه وهو محسي متخصص في الطباخة والله هذا من مصدر قريب لعائلة البشير


#726567 [Alsulohabi]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 04:30 PM
ما يثير التقزز والقرف انو ناس ذى ود ابوعفن و قوش بعد ان نزحت عنهم جبة السلطان قال ايه: اصلاحيون ...... وكان وين الاصلاح ايام كنت فى قلب السلطه، وبعدين التسميه سائحون بمعنى ذاهدون فى الدنيا ......بالله كمان بتقول ماضين فى درب الشهداء .. بالله يا حضرةالعميد المرفووووت اسع درب السياحه على طريقه الانقاذ والشهادة على طريق الانقاذ الغربى.... المهم ناس سائحون عاجباهم التسميه خاصة انهم تيار الاصلاح ( اصلاح ما شاركوا فيه) لكنهم تابوا.... قل لهم تمنو الموت أن كنتم صادقين.... والمضحك انو صلاح قوش (قشه تقيف ليهو فى نص حلقو.......أمييييييييين) قال بيطلب من اى زول عذبو انو يسامحو طيب يا معرص لو الزول ده مات البيغفر ليك منو؟؟؟؟؟ اتمنى ان لا تنطلى حيله اولاد أبليس.


#726471 [سودانى اطلاقا ما منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 03:07 PM
يا ناس السودان "محنكم" ما بتكمل زى ما بيقول شوقى بدرى .. ]يعنى "السيد الحبيب ألأمام" قايم وقاعد وّمتوّر انفاسو ووقّع ليكم على اول قائمة اللى عايزين تغيير النظام فى نعومه وسلاسه.. وسافر واداكم الوقت لأثبات جديتكم.. تقومو تتخلو عن الموضوع وتقعدو تتكلمو فى الداخل منو والمارق منو من الوزاره ..وتنسو التعبئه الراجياكم والتصعيد القاعد بعاين ليكن وطبعن ألأعتصام داك ولا على بالكن ..ومسكتو سيرة "بنية الدولّب" اللى يا دابا دخّلوها" ولسّا ما استطعمت ..(يخسى عليكن) اتناولتوها بالنقه .. قاعده..مارقه!! مالكن ومالا .. على قول اهل المرسى ابو العباس.. ابناء بمبه "يا ناس يا شر بطّلو أر"... وعلى قولكم يا سوادنه يا اللى لونكن زى نيتكن "الرسول فجّولا ..خلّوها تثبت وجودا وقدراتّا !!


#726398 [نصرالله]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 02:13 PM
لقد فشلت جميع الوصفات التي جربتموها- اولها النظرية التي امنتم بها وشغلتم بها العالمين -المشروع الحضاري الذي استبان انه محض افتراء وجراب خاوى لا تتطايق مواصفاته مع ظروف السودان مكانا وزمانا, يلوكه البلهاء والهبل للتمكن والركوب على ظهر الشعب المسكين بالقوة الغاشمة ليعيثوا في الارض فسادا وجورا وقتلا وترهيبا ادي في النهاية الى ما نحن فيه من تشرزم وضياع عناصر الدولة الرئيسية -- واهمها العنصرالسياسي والذي ضربه الهزال احزابا ومنظمات وخراب العنصر الاقتصادي بتدمير القديم والفشل في التحديث , ضمور وتشتت الارادة الوطنية ( National will) واصبح السودان بدون بواكي والكل خائف من الكل بل انشطر شعبه الى نصفين, والانهيار العسكري حيث صارت المؤسسة العسكرية الوطنية ضعيفة لا تستطيع هزم التمرد الجموح او استعادة الاراضي المحتلة من الغير علاوة على كونها صارت ملكا لحزب او لعصابة عنصرية بلهاء وهبلاء( عمر وعبد الرحيم ونافع مثال للبله والهبل) يسيطر عليها الخوف من كل جانب ليست لديها رؤيا ولا تصور لحكم بلد يجهلون مكوناته الاساسية ومرتكزاته الاصلية رجالا ومواردا, والضياع الدبلوماسي حيث اصبح راس الدبلوماسية مثل السخيل الرايح يتلفت يمينا ويسارا عله يجد من يعاضده, واخيراالفقدان الجغرافي حيث ضمرت مساحة السودان التي كانت مليون ميل مربع وضاع معها العمق الاستراتيجي لحماية الامن الوطني وصار امننا الوطني الان في مهب الريح-- فاي جديد نتوقعه يا ود ابراهيم من كتائبكم الارهابية التي لا تعى بالدور الذي تقوم به في المساعدة على تقطيع وتدمير وتنفير ابناء الوطن الواحد من بعضهم البعض ليظل السودان في ذيل الامم -- اذا اردتم بالسودان خيرا اعملوا من اجل الوحدة واذا اردتم بالاسلام خيرا اعملوا من اجل الوحدة واذا اردتم بانفسكم خيرا انظروا لجميع الشعب السوداني كشريك يستحق الحياة ويستحق المشاركة في القرار والبناء والتشييد وممارسة كل الواجبات واخذ كل الحقوق بالتساوي والعدالة وبشفافية -- فذلك هو سلوك الرسول النبي وسلوك الصالحين الاولياء وسلوك الرجال القادة الملهمين -- والا فلا تضيعوا اوقاتكم فيما ليس فيه خير وارجعوا الى مساجدكم وتوبوا الى بارئكم واتركوا السياسة للجيل الجديد الذي يريد الوحدة على قدم المساواة --- الا هل بلغت اللهم فاشهد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة