الأخبار
أخبار إقليمية
لماذا لا يثور السودانيون ..؟
لماذا لا يثور السودانيون ..؟



07-21-2013 10:05 AM
مؤنس فاروق

سؤال قد تحتاج الاجابة عليه الى ما هو اكثر من مقال وهو عنوان اقتبسته من اسم كتاب للاديب علاء الاسوانى ( لماذا لا يثور المصريون ؟ ) و الكتاب نفسه عبارة عن سلسلة مقالات نشرت قبل ثورة 25يناير حاول من خلالها د. علاء الاسوانى ان يجيب على هذا السؤال من خلال طرح و تناول عدة نواحى و عوامل سياسية و اجتماعية و نفسية عاشتها مصر على مدى اكثر من ستين عاما من الحكم العسكرى المتواصل تعرض فيها المواطن المصرى لشتى صنوف القمع و الاستبداد . و تعتبر سلسلة المقالات الجرئية تلك التى طرحها الاسوانى قد ساهمت بشكل حقيقى و فعال فى ميلاد ثورة 25 يناير.

و اليوم و بعد مرور 25 عام على حكم نظام فاشل و مستبد و فاسد.. و قبل كل ذلك فاقد للشرعية و اجهض الديمقراطية التى اتت فى اعقاب انتفاضة شعبية مجيدة و سلب ارادة الشعب .. اطرح نفس سؤال لماذا لا يثور السودانيون..؟ و احاول ان ابحث عن اجابة فى ظل المتغيرات الاقليمية الكبيرة التى احدثها ما يعرف بالربيع العربى الذى ظهر اسلاميا فى بدايته ( تونس مصر ليبيا ) لكن سرعان ما تبدل الحال و بدأ نجم الاسلام السياسي فى الافول والتراجع بعد نهاية حكم الاسلاميين فى مصر على يد الرفض الشعبى والمد الثورى (معقل الاسلام السياسى ) و نفس الامر قد تشهده تونس قريبا فى ظل المطالبات الشعبية الواسعة لاسقاط حكم الاسلاميين .

كل هذا يحدث و السودانيين مسمرين امام شاشات التلفزيون و يتناقلون اخبار الثورات من حولهم عبر مواقع التواصل الاجتماعى دون ان يحركوا ساكنا
و حال بلادهم يغنى عن سؤالهم... ( حروب و فقر و فساد وتشرذم و غلاء معيشى طاحن و كبت للحريات ..الخ )
بالتاكيد هو سؤال تطول الاجابة عليه و تتشعب المبررات و النقاشات حوله لكن ساحاول الاجابة عليه من خلال هذا السرد التحليلى البسيط للاسباب و العوامل التى جعلتنا لا نثور و نصمت ربع قرن كامل على نظام فاسد و مجرم لا يستحق اليقاء ساعة واحدة

لقد انتهج نظام الانقاذ فى بداياته العديد من السياسات التى عمد من خلالها الى اضعاف الساحة السياسية بحل الاحزاب و الصحافة و مصادرة الحريات و الاعتقالات و التعذيب و التنكيل بالخصوم السياسيين عبر سياسة الصالح العام .. و تمكين الكوادر الاسلامية من السيطرة على كل اجهزة الدولة خاصة الامنية منها
الشى الذى جعل الساحة السياسية مرتعا وحكرا للحركة الاسلامية والنظام الحاكم لتنفيذ اجندتهم بعد ان غادر كل المعارضين و السياسيين البلاد ، اضافة للهجرة الكبيرة و الواسعة للكوادر الوطنية فى مختلف المجالات نتيحة لسياسة التشريد القسرى التى مورست عليهم من قبل النظام.

كل تلك السياسات التى ذكرت قد تمت بسرعة شديدة لم تخلو من الارتباك و العشوائية لان النظام الاسلامى الجديد اراد ان يفرض سلطته و منهجه و ان يقطع الطريق امام كل ما من شانه ان يهدد وجود اول نظام اسلامى يصل الى مقاليد السلطة فى المنطقة او يقف عثرة امام تحقيق المشروع الاسلامى الذى يدعون .. لذا عاش السودان فترة من اكثر الفترات دموية فى تاريخه من مجازر و تعذيب واغتصاب و محاكمات صورية و العديد من الجرائم و الانتهاكات التى تمت على يد قيادات النظام انفسهم ، ولا يمكن ان نفغل هنا عن ذكر شهداء 28 رمضان و الشهيدين مجدى و مساعد الطيار جرجس ، كل تلك الممارسات كانت سببا فى بث الرعب و الخوف فى نفوس المواطنين من جبروت هذا النظام الذى لا يرحم.

من جانب اخر نجد ان سياسة حل الاحزاب و مصادرة الصحف و الحريات قد خلقت حالة من الفراغ السياسى و ضعت الشعب فى عزلة و حيرة من امر ما يحدث امامه الشئ الذى فتح الطريق امام النظام الاسلامى لفرض سياسة التمكين بالطريقة التى يشاء فشهد السودان فى تلك الفترة حالة من التخبط و العنجهية السياسية داخليا و خارجيا نتيجة لنشوة السلطة التى اخمرت قيادات النظام المراهق سياسيا فى تلك الفترة .. وهى المراهقات التى لا يزال السودان يدفع ثمنها حتى الان عقوبات سياسية و اقتصادية و نفسية .

لقد تمكنت عصابة الاسلام السياسي من السودان المنهك بالحروب و الازمات السياسية والاقتصادية و الاجتماعية منذ فجر استقلاله نتيجة للضعف السياسى و الفكرى وصراعات الاحزاب الطائفية و انتشار القبلية التى اضعفت النسيج الاجتماعى و باعدت من فرص تحقيق القومية و الوحدة الوطنية اللازمة لبناء سودان ما بعد الاستقلال .

و هاهم الاسلاميين الذين كانوا سببا فى تجدد الحرب الاهلية فى السودان فى عام 83 يجلسون على سدة السلطة و بين ايديهم مشروع لا بقبل القسمة على السودان البلد الكبير المترامى الاطراف بتنوعه الاثنى و الثقافى و الدينى
لتاخذ الحرب فى السودان ابعاد دينيه و عرقية طاحنه احدثت شروخا جديدة وعميقة بين مكونات المجتمع السودانى و وصلت معه اعداد القتلى و ضحايا النزاعات فى السودان الى ارقام جديدة غير مسبوقة.

كل ذلك يتم و الشعب السودانى فى حالة سبات عميق نتيجة الخوف من بطش النظام من جانب و انشغال المواطنين بالاحوال المعيشيه الصعبة من جانب اخر اضافة الى التدجين الاعلامى الذى يمارسه النظام بتغليب العواطف الدينية والعرقية لمكونات كبيرة من الشعب السودانى .

شهدت فترة منتصف التسعينات انفراد النظام الحاكم بالسلطة و تحكمه بخيوط اللعبة السياسية فالمعارضة السياسية مقسمة ما بين اجتهادات الحركة الطلابية بالداخل و التى ساهمت بالقدر المستطاع فى التعبير عن نفسها و اسماع صوتها رغم بطش و جرائم النظام و قدمت عدد كبير من الشهداء ضريبة على ذلك ، و نشاط احزاب التجمع فى الخارج الذى لم يكن فى حجم التحديات اوالطموحات.

هذا الضعف الواضح للعمل السياسى الحزبى المعارض استغله النظام لمصلحته فى عدة اتجاهات مختلفة فمن ناحيه عمل الانقاذيين على الاستقطاب داخل الاحزاب و تفتيتها وخلق ما يسمى احزاب التوالى لملأ الفراغ السياسى الداخلى بكيانات حزبية صورية ، ومن ناحية عمد النظام الى تشوية صورة احزاب و قيادات المعارضة اعلاميا و وصمها بالطائفية و الفساد
.. على خلفية ما كان يحدث فى الجمعية التاسيسية من هرج سياسى فى الديمقراطية الاخيرة بين الجزبين الكبيرين .. هذا الوضع سهل من ظهور شريحة كبيرة من الانتهازيينن الذين انخرطوا فى تاييد النظام من منطلق المصلحة الذاتية خاصة بعد المفاصلة الشهيرة 99 ( القصر و المنشية ) التى اظهرت بجلاء معدن هذا النظام الفاسد حينما اختلف اللصان و ظهر المسروق
فالقضية قضية سلطة و مال و نفوذ لا علاقة لها باى شعارات او مبادئ او عقيدة

هنا بدأ النظام يحاول ان يكسب ارض جديدة من خلال استغلال الاعلام فى تضليل البسطاء من جهة و الدخول فى مفاوضات مع المجتمع الدولى و الخصوم السياسيين للمرواغة و كسب الوقت من جهة اخرى ، فى ظل غياب تام لاى عمل اعلامى معارض مؤسس سوى اذاعة خجولة تسمع صوتها لدقائق و فى نطاق محدود . حتى وقعت اتفاقية نيفاشا بعد مخاض ثلاثة سنوات طوال ليكتب النظام شهادة صلاحية جديدة لنفسه مدتها ست سنوات و يتغير المشهد السياسى السودانى بشكل كبير وسط امنيات واعده بالتغيير مع المكاسب السياسية و هامش الحريات التى اتاحته الاتفاقية الدولية ، لتعود الاحزاب المعارضة للداخل بعد عزلة و غياب طويل عن قواعدها و جماهيرها الصابره على البؤس و المتعطشه للتغيير فكان حرى بها ان تعمل المعارضة على تصحيح اخطائها و تنظيم نفسها من اجل المساهمة الفاعله فى احداث التحول الديمقراطى الذى يتيح التبادل السلمى للسلطة لاسقاط النظام الفاشى المستبد من الداخل و عبر الصندوق لكن جاء الفشل عظيما وجليا ، فكما فشلت فى الحكم مرات و مرات هاهى الاحزاب الجماهيرية تفشل فى المعارضة ايضا و تفشل فى تنظيم نفسها و تعئبة جماهيرها فى مناسبات عديدة وهى التى لم تغير من شكلها او ترتب من اوضاعها او تنجح حتى فى توحيد خطابها ليكون السقوط كبيرا و مدويا .

والان بعد مرور ربع قرن على حكم نظام فاسد ومجرم و مستبد ، تلاحق قياداته تهم جرائم الحرب و الابادة الجماعية
فى وطنا تشتعل فيه الحروب و النزاعات شرقا و غربا و جنوبا يعانى من انيهار فى الاقتصاد وتردى فى الخدمات و غلاء فى المعيشه و فساد مالى و ادارى قضى على مؤسسات الدولة و مشاريعها القومية

رغم كل ذلك واكثر ... لا يبدو ان السودانيون سيثورون قريبا .. مالم يثوروا اولا ضد ذاتهم المشبعة و المفعمة ببذور الفناء و التشتت ( القبلية و التعصب ) و يتوحدوا حول وجدان و ضمير مشترك يضع الوطن فوق كل اعتبار
لن يثور السودانيين قبل ان يداوا جراح الوطن الذى اصبحت اقاليمه على يد الحركة الاسلامية عبارة عن جزر معزولة ومتناحرة معبئة بالكراهية تجاه بعضها البعض .. لن يثور السودانيون مالم يدركوا ان الدم النازف الان فى دارفورو جبال النوبة وكل ارجاء السودان هو دم وطنى سودانى خالص لا ينبغى له ان يراق بتلك الطريقة ...

لن يثور السودانيون مالم يحرروا انفسهم من التبعية للاحزاب الطائفية و قياداتها الهرمه و الفاشلة .. ويعملوا على بناء احزاب وطنية ديمقراطية مؤسسية راشده لا تقوم على اى اسس دينية او جهوية .
اخيرا ...
لن يثور السودانيون مالم يؤمنوا يالوطن حدودا و مكانا و هوية

التغيير هو الحل .....

[email protected]


تعليقات 33 | إهداء 0 | زيارات 6280

التعليقات
#733358 [ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 03:37 PM
بسبب ان الشعب السوداني شعب قنوع يافرحت امكم بيكم


#727788 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2013 04:43 AM
حبابك الف اخوى ((( زول من كمبو كديس ))) مختفى لعل المانع خير . ضحكتنى حرام عليك تشبه كلامى بيكلام حسبو . الظاهر المافهمو كلامى كتار انا قلت بديت اشك انو التمباك مخلوط بمخدرات يعنى اصبح مخلوط غير زمن اكتوبر وابريل كان عادى بدون مخدرات ان شاء الله تكون فهمتنى . تحياتى


#727399 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2013 04:34 PM
اخوى الفاضل ((( تمساح الدميره ))) اشكرك جدا على كلامك وانت مثال للرجل ود البلد السودانى الاصيل الذى يحترم المراه التى هى امه واخته وزوجته مش زى ((( ود الشيريا ))) المصر يسيىء للمراه السودانيه وفعلا كلامك صحيح هو محتاج ليطبيب نفسى . وكمان مصر يقول قاتلكم الله . اذا هو تعبان كدا من السودانيات الدميمات القبيحات فى نظرو ما يمشى يتزوج ليهو خواجيه بعيون خضراء وشعر اشقر وتنجب ليهو برضو بنات بنفس المواصفات ويخلينا نحن الدميمات ديل فى حالنا .


ردود على تينا
European Union [تمساح الدميره] 07-22-2013 08:34 PM
شكرا اختي الفاضله , احترام المرأه واجب فكلنا لدينا امهات و اخوات وتعميم الإهانه علي المرأه السودانيه يعني اهانه امهاتنا و اخواتنا والجمال شي نسبي , وحتى الخواجات فيهم الجميل والقبيح وفي النهاية الخلقه من الله ولا يجب ان يهان أي بني ادم من اجل الشكل أو العرق أو الدين , فالناس سواسيه كأسنان المشط ولا فضل لأحد علي أحد الا بالتقوي والعمل الصالح ... أما ود الشريا فندعوا له بالشفاء العاجل ونقول له ان منبر الراكوبه للتفاكر حول مشاكل البلد بالحوار الراقي والمهذب وليس للمعقدين نفسيا ... هداك الله !!!!


#726871 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2013 04:37 AM
اسمع يا ود الشيريا انا ما قلت عدم الثوره عشان سف التمباك اقرا كويس بعدين هاجم قلت بسبب المخدرات واصبحت اشك التمباك برضو فيهو مخدرات . ويا ود الشيريا انت دائما تعليقاتك كلها بتسيىء للنساء السودانيات بانهم قبيحات ودميمات انا ما عارفه مشكلتك شنو مع الحكايه دى والنساء البتسيىء ليهن ديل لو ما هن انت اصلا ما كنت موجود وكيف تقول لى قاتلكم الله يعنى عاوز النساء انتهن فى السودان وتفضلوا انتو ولا شنو الفهم . غايتو انت اكيد عندك مشكله اللهم الا كان القبح والدمامه فى بيتك ونحمد الله الفى نظرك ديل قبيحات ودميمات عند البعرفو قيمتنا جد بشوفونا زى القمر وانت موت بيغيظك


ردود على تينا
European Union [زول من كمبو كديس] 07-22-2013 10:06 PM
تينا اخبارك يا صديقة؟
28

European Union [تمساح الدميره] 07-22-2013 01:23 PM
عفيت منك !!!

تسلم البطن الجابتك !!!!

ود الشريا ده محتاج طبيب نفسي , وتعليقاته دايما بتسيء بصورة كبيره للمرأه السودانية جدا, وكونو رد عليك بالطريقة دي بيأكد فعلا انو عندو مشكلهكبيره مع النساء لأنه طوالي رد عليك و هاجم بسلبية من غير مايفهم كلامك وبعديها قعد يشتم في المرأه السودانية !!!
ناس الراكوبة مفروض يحظروه !!!

United States [ود الشيريا] 07-22-2013 12:09 PM
مخدرات شنو يا بنت الناس ..هو الناس لاقية تاكل عشان ما تستعمل مخدرات ولعلمك جرعة المخدرات الواحدة غالية شديد أغلى من كيلو اللحمة الضان الاصلى....ما بيقدر عليها الا اولاد ناس الحكومة الفاسدين وفنانين الزمن ده ( الهايفين ) وافراد جهاز الامن والشرطة لانهم بيقلعوها مجانن من التجار والموزعين ....اما حكاية قبح ودمامة النساء السودانيات فهى حقيقة وربما هى السبب فى ان الرجال السودانيين عندهم اكتئاب ودبرسة مستمرة ومنتظرين الموت بالذات بعد الزواج بعدما ( يعرفوا الحاصل ).. بالله عليكى افتحى التلفزيون وشوفى بى عيونك وقارنى بينكم وبين البنات فى الدول الاخرى ..انتوا والحكومة تسدوا النفس الاصلاً مسدودة ...قاتلكم الله


#726779 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
4.50/5 (2 صوت)

07-22-2013 12:46 AM
لن يثور الشعب السوداني الي يوم البعث والحساب لعدة اسباب منها الفساد الاخلاقي والمحسوبية والفساد الاجتماعي والقبلية والجهوية والعنصرية بين السودانييين علي شاكلة ياعبد ويافرخ وتكفير الاخرين والتخوين وانا عربي وانا افريقي وكلوا واحد شايف انوا اعز مالا ونفرا وكلوا واحد شايف روحوا ملك الملوك هذا من ناحية الخطاب العنصري القبيح هذا ناهيك عن الروابط في الداخل والخارج والمحاصصة في الوظائف يعني عندك قريباو واحد من ابناء قبيلتك خلاص الشغل مضمون دون النظر حتي الي معيار الكفاءة ناهيك عن انصراف الشباب الي امور فارغة واحد لابس سيستم واما البناة فحدث ولا حرج وجوه مصنفرة والشباب كل ثقافته يامعرص ياشنو وسف التمباك والسعوط والمخدرات بكافة اشكالها وايضا البوي فريند والجيرل فريند والقائمة تطول هذا هو الشباب السوداني الواعد اليس كذلك شباب خاوي العقل والفكر تماما زيرو عديل كده
واما الكبار فحدث ولا حرج فهؤلاء في وادي اخر تماما كالصادق المهدي والميرغني وكل كلامهم تحسر علي الماضي وبكاء علي اطلاله مع الاحتفاظ طبعا بعقلية متحجرة كما يحتفظ الشباب بعقلية خاوية وتافهة
النظام السوداني نظام عود السودانيين علي مجموعة مصطلحات وافكار فارغة علي مدار 24 سنة تقريبا وزاد الناس جهلا علي جهل والكل لايفكر الا بعقلية السرقة واللصوصية ورزق اليوم باليوم فهل هؤلاء سيثوروا لااعتقد ذلك الشعب السوداني يعاني من الكراهية تجاه الاخر شعب معدوم الهوية شعب سلبي عايش في دنيا اخري تماما لذلك تجلس ثورة الانقاذ والمتردية والنطيحة الي يوم يبعثون مالم يغير السودانيين تفكيرهم الغبي والابله ويجعلوا تفكيرهم عقلانا ومتوازنا مش زي واحد صعلوك زي كوشيب انا حقتل 2 مليون هل هذا تفكير بشر ام بهيمة وواحد تاني بقول انا وراي قبيلة كاملة شرقا وغربا وواحد ثاني ماعارف هو ذاتوا عايز شنوا واخرون كل همهم الحديث مع القنوات الغربية بدل الحديث مع الشعب السوداني تماما يعني بالواضح حكومة فاشلة وخبيثة وجبانة في نفس الوقت ومعارضة افكارها هي نفس افكار النظام ومعارضة مسلحة شغالة ((قدر ظروفك)) شعب فاشل وحكومة فاشلة ادمنت الفشل هي والمعارضة تماما فعن اي ثورة تتحدث يااخ مؤنس فاروق بالضبط الشعب السوداني لم يطرف له جفن وهو يشاهد انفصال الجنوب ومقتل طلاب الجامعات افتكر الامور بقت واضحة مافي داعي الواحد يصرف عربي كثير


#726748 [Arabiy]
1.00/5 (2 صوت)

07-21-2013 11:45 PM
هوبعد انقلاب العلمانيون وتقتيل الابرياء فى مصروالجزائر وفلسطين الديمقراطية ماانكشف امرها خاصة بعد تاكد تورط الغرب فى كل هذة الاحداث. فى الحقيقة كشف القران هذا الامر من قبل ١٤٠٠ عام..يحرفون الكلام..يتحدثون عن الحرية فى الظاهر... وينفذون الانقلابات ويقننون الحروب والتجسس على شعوبهم والعالم..سبحان الله اتت تكنلوجيا المعلومات لتفضح المنافقين الذين كفروا او يستهزون بآيآت الله. يتحدثون عن حقوق المراة والجيش الامريكى به جرائم اغتصاب لا تحصاء للمجندات. الخلافة الاسلامية هى الحل. ويجب على المسلمين التطور فى كل المجلات على اسس علمية واسلامية حتى ينجحوا


ردود على Arabiy
European Union [Tatto] 07-22-2013 12:28 PM
TOZZZZZZZ


#726719 [bawga]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 10:27 PM
يا اخواناء يمكن النظام دي عاجبم برضوا احتمال


#726700 [Atef]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 09:53 PM
....Well written article
indeed Sudan badly need change, real change , dramatic change
:Two quotes I may use from Mr. Albert Einstein will narrow it down

(1)
".Insanity: doing the same thing over and over again and expecting different results"
Translation: a- Thinking Religion is the magical solution!! , b- Nothing was done to understand multiculturalism (This place was never a single nation

(2)
".We cannot solve our problems with the same thinking we used when we created them"
Translation: If you're a Sudanese? Think out of the box,Think different ..YOU'RE THE PROBLEM


#726648 [kafoury]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 07:06 PM
امكانية حدوث ثورة في السودان امر مستبعد تماما ...لماذا ..لان نفوسنا غير نظيفة ..مليئة بالحقد والحسد تجاه الآخرين ..ونحن نعلم علم اليقين بان الحقد والحسد تاكل الحسنات كما تاكل النار الحطب ..وبالتالي التغير لا ياتى الا بعد ان نطهر انفسنا من رواسب الجاهلية والتخلف وندرك بالعقل لماذا كرم الله الانسان ولماذا دعا جميع المخلوقات السجود لهذا البني آدم الذى لا يسوى في يومنا هذا اي شئ ..يمكن بكل برودة دم تمسحوا وتقوشوا وما تخليوه على قيد الحياة ..ويمكن هذا البني آدم ينعت بغير هذا النعت الرباني يمكن ان يصل الى درجة الحشرات في عيون البشير والى درجة الجرذان في عيون القذافي والى درجة....في عيون الكثير من الجهلة طلاب السلطة ...وبالتالي فالثورات ضد الطغاة لا تاتي الا بعد ان يصل المواطن درجة من النضج الفكري المشبع بحب الوطن ...لكن حينما يلغي المواطن الوطن ويتشبث بالفرد هذا الاخير بالتاكيد سيفعل بالوطن كما يفعل النجار في الخشب ....فمشكلتنا نحن في السودان يحسبنا الناس جميعا ..لكن قلوبنا شتى ..وبهذا الشتات سنتكسر آحادا وسيتفتت السودان الى دويلات و ستحذف مصطلح [السودان اكير دولة في افريقيا ] من مقررات المدارس ونندم آنذاك حيث لا ينفع الندم ولا ينفع البشير ولا ينفع حتى نافع .


#726625 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 06:10 PM
اقول ليك لماذا لا يثور السودانيين . لانه ناهيك عن الشباب الصغار الاغلبهم بقوا بتعاطوا مخدرات حتى الاكبر منهم بسفوا التمباك واللى فى ايى ملف فى ايى حته فى ايى شارع فى السودان بتلقى قرف ولعاب مخلوط بالتمباك والذى ابتديت اشك فى انو برضو اصبح مخلوط بالمخدرات يعنى فى النهايه معظم الشعب (( مخدر )) وهذا هو السبب الرئيسى


ردود على تينا
European Union [زول من كمبو كديس] 07-22-2013 10:11 PM
صاح زمن ثورة اكتوبر و ابريل ما كان فى تمباك،يا تينا كلامك ده فرفقو من كلام حسبو النائب المنتصب شنو؟لمن قال دخول الجبهة الثورية لام روابة كان بسبب لعب البنات للكورة..؟

United States [ود الشيريا] 07-22-2013 02:55 AM
يعنى يا شاطرة عدم ثورة السودانيين بسبب تعاطى التمباك ...؟؟ كلام عجيب والله ..
الجنوبيين استطاعوا ان يحرروا جنوب السودان وينتصروا على الكيزان وجماعات الهوس الدينى والتكفيريين وهم طاشمين وكل واحد فيهم بيشرب ليهو برميل ( مريسة ) يوميا..
عدم ثورتنا اننا شعب بوم ( كرور ) خامل بالاصل والمنشاء واسمنا ( سودانيين ) تم اشتقاقه من ( سواد النية ) ..اما تعاطينا للتمباك فهو لان الله ابتلانا بقبح ودمامة بناتنا ونسوانا ..الاشكالهم مابتسر .....قاتلكم الله ..


#726608 [Adam Ibrahim]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 05:52 PM
ليس الفقر والوضع المزرى وحده داعٍ لقيام الثورة.. ما لم ننبذ العنصرية والجهوية لن تقوم اى ثورة.. ما لم نحس باننا اخوان فى الوطن لن تقوم اى ثورة.. ما لم نؤمن بالوطن هوى وهوية لن تقوم اى ثورة..

الكيزان يعملون على اثارة العاطفة الدينية والعرقية وتخويف عنصر من العنصر الآخر وللأسف نجحوا فى ذلك عملاً بمقولة (اذا اردت ان تسيطر على الناس عليك ان تحسسهم انهم فى خطر ومهددون فى دينهم وهويتهم وعرضهم).. والتضليل الاعلامى ووصم المعارضة بالعمالة والجهويات وعداء الدين فى ظل الغياب الاعلامى المكثف للمعارضين ومن هو البديل..

فلنبدأ بانفسنا اولاً وننشر ثقافة الوطنية بين اهلنا واصدقاءنا وجيراننا ونتحد بآراءنا لقيام نظام الدولة المدنية وبعدها يسهل التغيير..


#726569 [عثمان علي اباهيم]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 04:33 PM
ثورة شنو تتكلموا عنها هو في منو راجل بطلع شوفوا موضوع تاني الواقع بقول كدا


#726489 [عبد المجيد الرفاعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 03:25 PM
التحية لك من صديق قديم الشعب متهول فى مرسون الاسعار الماداير يحصل الميس


#726487 [abo fatema]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 03:21 PM
ألم تسمع عزيزي بقصة الشعب السوداني؟ يقال أن حكومة العسكر هذي أنشأت كبري وألزمت المواطنين بدفع 5 جنيهات للعبور . بعدها رفعتها لعشرة وما زالوا يعبرون ويدفعون .. ثم بع ذلك قامت بفرض عشرة جلدات للعابر لكبريها وأيضاً تحملها الشعب السوداني ولم يحرك ساكناً هكذا استطاعت الحكومة ان تجس نبض شعبها وبذلك هي علي ثقة تامة بأن الشعب لن يثور مهما فعلت فيه.
لذلك ندعو الله ان ينزع منهم الحكم ولا حول ولا قوة إلا بالله


#726466 [ود بارا]
4.97/5 (6 صوت)

07-21-2013 03:05 PM
لم نثور حتى الان لاننا شعب ( كرور ).جاهل ..**** لا أمل يرجى منه . عايز كل حاجة باردة من غير تعب من غير اى تضحية .وانا استغرب كيف خرج ناس اسطوريين امثال الامام المهدى و الاستاذ /محمود محمد طه والشهيد / عبد الخالق محجوب الذين واجهوا الموت وتحدوا الغباء والانتهازية من وسطنا ...نحن شعب ميؤوس منه .شعب جبان .ما يمشى الا بالسوط والضرب ......


#726374 [Rio]
4.75/5 (3 صوت)

07-21-2013 01:52 PM
على الشعب ان يجوع ويجوع ويجوع حتى يثور ..


#726357 [المصرى البائس]
5.00/5 (3 صوت)

07-21-2013 01:31 PM
الشعب السودانى شعب إتكالى ,, عاوزين ناس تجى من بره تخلصهم .. وهم نائمون ,, لايريدون أن يضربوا في المظاهرات ولايريدون أن يعتقلوا ,,عاوزنها باااااااااااره بس
بإختصار الشعب السودانى شعب جلافيط وكرور ,, وغنايين بس


#726342 [جركان فاضى]
3.00/5 (2 صوت)

07-21-2013 01:12 PM
لماذا لايثور السودانيون؟ الطبقة الوسطى المنوط بها التغيير هاجر منها سبعة ملايين للخارج والقليل الباقى منها تكيف مع الفساد واصبح جزءا منه...الطبقة الغنية الهاجر منهم لمصر هاجر والبقى منهم اتمصر مصرة حارة...الطائفية اصبحت طفيلية وتعيش على هبات النظام...اما النظام فقد استقوى بالقوى الظالم على الضعيف الماعندو حيل على الشدائد...وفى فكر العلوم السياسية فان نظام البشير هو الاكثر استقرارا فى المنطقة....مع الاسف الشديد


ردود على جركان فاضى
United States [كلحية] 07-22-2013 12:03 AM
ما ذكرته يا أخ جركان يعبر عن واقع الحال تماماً ( بالمناسبة أنت لست جركان فاضى!كما تلقب نفسك، ولكن أنت جرة مليئة بالأفكار ). الملايين الذين هاجروا وتركوا البلد فيهم من ثار فى أكتوبر وأنا منهم وفيهم من ثار فى أبريل. أما من بقى داخل السودان ،فهم الذين تسمعهم يرددون الأغانى الهابطة مثل " راجل المرة حلو حلاة" ثم ينخرطون فى رقص مبتذل خلف رئيسهم وليس رئيسنا نحن !بينما هو يخطب فيهم بطريقة غاية فى التخلف عندما يقول لهم ذات مرة :" ياجماعة بالله عليكم الله ده قصر معانا فى شىء ؟ ثم يرفع التنابلة " القطيع " صوتهم ( حاشا وكلا ) ثم يهللون ويكبرون !! فعلا إنه رئيس يشبههم ويشبهونه تماما .صحيح أن الفساد أصبح سلوكيا " سويا" وليس عيبا كما كان فى زماننا !. حلى لى صديق هنا عن مقدم برنامج شهير تربطه علاقة لصيقة بالبشيرومن حلى لى تربطه صلة قرابة بالرجل قال: إن قريبى مقدم البرنامج الشهير سره مفتخرا بأنه يمتلكك 8 قطع أراضى فى أحد الأحياء الراقية تصور ! لقد إستبد بنا اليأس والإحباط لدرجة أننا أصبحنا نكتب مثل الذي نكتبه الآن !بعدما تبخرت كل مشاريع التغيير التى كنانحلم بها نحمل راياتها خفاقة ، وقايض من قايض نضالنا المشرف والشريف ببضع حقائب وزارية داخل ما يسمى بحكومة الوحدة الوطنية ،من هنا سقط العمل المعارض فى جب المؤتمر الوطنى وقبض الكبار ثمن الصفقة وكان " ثميناً "هكذا إنفصل الجنوب ومايزال سيف التشطير مشهوراً فى وجه دارفور الحزينة والنيل الأزرق وجنوب كردفان كل فى موعدهو حسب الجدول الزمنى .وكل رمضان وشعب السودان جلوسا متحلق حول ستات الشاي فى الأحياء والأزقة.


#726341 [الفنجري]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 01:11 PM
عدم ثورة السودانيين سببها اننا معشر السودانيين شعب تعود على الفقر فلا يضره نقص في سلع تموينيه او اي غلاء...شعب تعود على النظم الشمولية الدكتاتورية منذ استقلاله, فلم ننعم بديموقراطية ولم نعرف مزاياها وطعم حلاوتها لفترة اطول حتى نشعر بالفرق بينها ومرارات الكبت وظلام الظلم.
حتى وإن قامت في الماضي ثورتين هما اكتوبر وابريل الا ان لكل واحدة ظروفها..لكني استطيع ان اقول ان الملل من طول مدة الحاكم هو من اعطاها قوة ونجاح..فلا عبود سئ ولا نميري كان اسوأ من الحكام الحاليين.. الثورة وإن قامت في السودان فستكون عاطفية اغلب انصارها من اناس لا يدرون ما سبب خروجهم في الشارع وقلة من يعلمون سبب خروجهم فلا استبعدها ان تقوم في اقرب وقت


#726314 [الغاضبة]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 12:53 PM
لأن كل واحد منا يسأل نفس سؤالك ولا يفعل شيئا.... لاننا نفتقد إلى قيادات حكيمة وشجاعة ... لأننا كسلانين وأدمنا الحياة السهلة في بلاد الآخرين... لأننا ما عندنا احساس ولا شعور بالمسئولية وباختصار لاننا لا نستحق هذا البلد العظيم المترامي الاطراف بكل تنوعه وثرواته...


#726309 [كروري]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 12:48 PM
كل ثورات الربيع العربي التي نجحت ما كانت لتنج لولا تدخل القوات المسلحة في تلك البلا لجانب الشعب لأنها قوات غير مؤدجلة. هل القوات المسلحة السودانية سوف تقف مع الشعب؟ طبعاً الاجابة لا و هذه معلومة يعرفها كل طفل لم يبلغ السابعة من عمره.
و لأن الشعب السوداني هو معلم الشعوب في الثورات فلن يقوم بثورة تقليدية بالخروج للشارع سلمياً و ينتظر انحياز الجيش له و انما سوف يحمل السلاح و يواجه هذه الحكومة و جيشها و سوف ينتصر. لقد بدأ حمل السلاح و مقاتلة الحكومة و جيشها من الأقاليم و سوف يصل الى الخرطوم قريباً.


#726296 [hisham jamal]
4.94/5 (5 صوت)

07-21-2013 12:33 PM
يا أخي هل كل السودانيين أعجز من أن يقوموا بعمل قناة فضائية لفضح جرائم هذا النظام وبروز قيادات جديدة عبر هذه القناة لتقود التغيير.. لكن طالما ظلت طيور الفينيق السياسي هذه موجودة وهي تمارس هذه الإنتهازية البغيضة.. فلن تقوم ثورة ولن تذهب هذه العصابة.. لأن لصوص الثورات موجودون.
لا تَحْسَبَنَّ الَّذينَ يَفْرَحُونَ بِمَا آتوا وَيُحبُّونَ أنْ يُحْمَدوا بمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلاَ تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ العَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أليمٌ وَللهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْض وَاللهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ} [187 _ 189 آل عمران،،






وكفى،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


#726293 [عوكر]
4.75/5 (3 صوت)

07-21-2013 12:32 PM
لماذا لا يثور السودانيون ؟؟؟؟
هذا هو السؤال (( المحوري )) والهام الآن والذي يجب ان نجيب عليه جميعنا .
دعونا من فضح النظام والكتابه عن فساده ومظالمه فقد اصبح عارياً ولا حاجة لاحد منّا سماع اكثر من ما قيل عن جرائمه التي اقترفها في حق الوطن والمواطن .


ردود على عوكر
European Union [Tatto] 07-22-2013 12:15 PM
.Exactly


#726292 [حاتم]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 12:28 PM
ومتى ثار الشعب السوداني أصلا


ردود على حاتم
[حاتم] 08-01-2013 01:50 AM
ماكنتي كويسة يانجاة استفهامي مقصود وواضح وبه ادعو هذا الشعب ليقول كلمته بعدين مش ياها ثورات الطلاب ولا حاجة تاني اكتوبر طلاب وابريل برض طلاب اها شعبنا ثار متين يعني ؟
او ربما كان له ثورة لا اعرفها ؟
الشعب ذاتو نحن دايرنو يثور مش الطلاب كشريحة وحيدة تدفع على الدوام ثمن الوقوف في وجه الظلم المفروض هذا الشعب بكل شرائحة يخرج ويثور عل هذا الوضع المزري وهذا هدفي من استفهامي الذي جعلته كتحفيز للشعب وقع ليك ولا لسه
بعدين شايفك مركزه معاي وانشاء الله بس اكون بستاهل تركيزك ده ما اكون زي ما قلتي وليد صغيروني ما عارف حاجة رغم انك ما علطانه لكني صغير وعارف

[nagatabuzaid] 07-21-2013 02:02 PM
ثار الشعب السودانى لما كان فيه رجال وثار على حكام مهما اختلفنا حولهم كانوا رجال لا

حرامية لا بتاعين دلوكة لا تاجروا باراضى الوطن لا سمسروا للقوادة لبنات الوطن رجال صانوا

الارض والعرض ثار الشعب يوم كان موحدا لم نخره سوس العنصرية ولم يهلكه سرطان الجبهجية

ثار الشعب يوم كان شعب يخاف من كلمة مخدرات والان لم يثور لانه حكمته ماليشيا المخدرات

فاصبح من مرموجى متعاطى مخدرات حكومة مافيا المخدرات

عرفت يا ود الليلة ان الشعب ثار وبحكمة الله سيثور حتى تسعد ارواح الشهداء وكل من فى

القبور وحكومة الانتكاس ستغور ان شاء الله وتعليقك يوضح انك جاهل صغير ما عارف الشعب


#726279 [صبري فخري]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2013 12:11 PM
سقط مبارك و القذافي وصالح وبن علي بالمظاهرات السلمية لأنها لم تكن أنظمة عقائدية.. ام بشار أصبح عصيا على التغيير بالطريقة السلمية وبعد مقتل عشرات الآلف تحولت الثورة الى مقاومة مسلحة .. ونظام البشير أشبه بنظام بشار .. بل حتى انه لا يسمح بالتجمعات الصغيرة المحدودة ويتعامل مها بعنف مفرط .. أمام الشعب السوداني أحد الخيارين أما الاستسلام والخنوع حتى تنفقع مرارة ما لم تنفقع مرارته من تداول قصص فساد المسؤولين وزوجاتهم و.. و.. وأما فلينهار الوطن على الجميع و لتمتلئ السكك بالدماء وهذا أفضل من ان ننظر الى من يسرقون احلامنا بل وأحلام ابنائنا .. هذا هو الطريق وما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة .. وانما فرض الجهاد لحياة العزة والكرامة ( والذين اذا أصابهم البغي هم ينتصرون ) .. فلا عزة الا بالجهاد أي القتال ( وأعدوا ما استطعتم لهم من قوة )

لا عدل الا اذا تعادلت القوى وتصادم الارهاب بالارهاب

0123652351


#726275 [النجمة]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2013 12:09 PM
هذا هو لب الموضوع

لن يثور السودانيون مالم يحرروا انفسهم من التبعية للاحزاب الطائفية و قياداتها الهرمه و الفاشلة .. ويعملوا على بناء احزاب وطنية ديمقراطية مؤسسية راشده لا تقوم على اى اسس دينية او جهوية .


#726264 [صلاح محجوب]
4.75/5 (5 صوت)

07-21-2013 11:59 AM
حتى أنت يا مؤنس؟؟؟

لقد قلناها ونقولها مرة أخرى الشعب السوداني يحس بالخطر ويعرف من أين يأتيه الخطر بمعنى أن الشعب السوداني لن يخرج ليأتي بالخطاب العنصري كبديل فمن يقرأ الصحف الأسفيرية ماذا يجد؟؟؟ تهديد وراء تهديد وراء تهديد والكلام كله عن القبيلة الفلانية والقبيلة الفرتكانية!!! طيب ما ذنب الشعب السوداني الصابر ومن الذي اكتوى بنار الإخوان أكثر من هذاالشعب السوداني؟ عندما يتنادى الإخوان من أقصى أستراليا إلى تخوم كندا ماذا نرى جهويات قبلية وكلها تستعدي الغرب على النظام وتقوم بذلك منذ عشرين عاماً أو يزيد من الذي إكتوى بذلك؟ هل فت ذلك في عضد الحكومة .. كلا ثم كلا...إن الخطاب غير المتوازن للجبهة الثورية ومخاطبتهم لفئات بعينها جعلت الشعب السوداني عازفاً عن الخروج ولو حاربت الجبهات المقاتلة ألف عام لن يساندهم الشعب ويخرج (والخروج هو اختراع سوداني بالمناسبة)فلا تتساءلوا ولا تنتظروا غيروا صيغة الخطاب وغيروا مفاهيمكم من تحرير السودان إلى السودان واتركونا من هذه التسميات التي لا تودي ولا تجيب..وقريباً سيزهد الغرب من دعمكم فأين تذهبون؟؟؟؟ لكم في الراحل المقيم جون قرنق أسوة.. كيف كسب أصوات الشعب وكم عدد الذين خرجوا لتحيته هل تظنون أن الشعب قد أصبح مؤيداً للجبهة الشعبية؟؟ كلا إنه الخطاب المتوازن وأياكم من فرض وصايتكم على الشعب تكسبوا


ردود على صلاح محجوب
[مواطن] 07-21-2013 03:04 PM
والله انت اخطر لينا من البشير ونظامو

[nagatabuzaid] 07-21-2013 02:08 PM
ذنب الشعب السودانى انه ركع 24 سنة فهو الذى نكث على نفسه خدعوه قالوا ليه حكم اسلامى

وصدق ومعظمنا صدق لكن نحمده تعالى الذى فتح بصيرتنا وعرفناه حكم اجرامى ونساله ان يفتح

بصيرة الباقين


#726250 [.]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 11:47 AM
يثور السودانيين قبل ان يداوا جراح الوطن الذى اصبحت اقاليمه على يد الحركة الاسلامية عبارة عن جزر معزولة ومتناحرة معبئة بالكراهية تجاه بعضها البعض .. لن يثور السودانيون مالم يدركوا ان الدم النازف الان فى دارفورو جبال النوبة وكل ارجاء السودان هو دم وطنى سودانى خالص لا ينبغى له ان يراق بتلك الطريقة ...

لن يثور السودانيون مالم يحرروا انفسهم من التبعية للاحزاب الطائفية و قياداتها الهرمه و الفاشلة .. ويعملوا على بناء احزاب وطنية ديمقراطية مؤسسية راشده لا تقوم على اى اسس دينية او جهوية .
اخيرا ...
لن يثور السودانيون مالم يؤمنوا يالوطن حدودا و مكانا و هوية

.....................
لا اتفق معك قد ثاروا السودانيين في ظل وجود العسكر و الحركة الاسلامية و الطائفية من ذي قبل ...؟
و لكن ما ينمعهم من الثورة الآن هو الغيبوبة التى يعيشون فيها... سوى كان تخمة او جوعا .... تفريغ ىالبلاد من الشباب.... هجران الوازع الاخلاقي... عدم الشعور بالوطن...... ضعف الأجيال السابقة " الكبار" الذي يأثرون الجمود على الحركة التى اصبحوا لا يقون عليها... باعتقادي الجيل السابق خصوصا جيل اكتوبر هو اكبر عائق في حركة الجماهير ... و لكم ان تتثبتوا من ذلك فمعظم ابناء هذا الجيل لا يعترف بتبادل الادوار و نهاية جيل و بزوغ جيل آخر ... بل أنهم لا ليس على استعداد لماقشة ذلك وهم دوما يحتكرون الفهم و العلم و القرار بناء على مآثر سابقة ... كل من تجده متواطىء او متراخى في وجه الانقاذ هم اغلبية ابناء هذا الجيل التعيس


#726217 [جمعة الكتاحة]
4.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 11:13 AM
لك التحية يا استاذ مؤنس فاروق لكن انت تنفخ في قربة مقدودة الشعب السوداني شعب مخدر ميت وسكران ماجايب خبر هذا الشعب مات وشبع موت ولا يحرك ساكناً


ردود على جمعة الكتاحة
United States [nagatabuzaid] 07-21-2013 02:14 PM
اهلنا يطلقوا على الطفل الذى يلد معافى ثم يتغير شكلا ومضمونا وهو فى المهد ويكبر


بعاهات انه طفل (مبدل ) يقولون بدلوه جماعة بسم الله (الشياطين ) لانه امه اهملت فى تحصينه

اوغفلت وارى فى شعبنا اليوم انه ( مبدل ) والبدلوه معروفين


#726207 [مجاهد]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 10:56 AM
مقال جميل وهو بحث رائع جدا وتحليل حقبقي للمزاج السوداني--للاسف ان المؤتمر الوطني كان يدرك تماما محتوي المقال وادرك مبكرا انه لا استمرار في الحكم الا بالتنزل لمزاج واشواق الشعب السوداني --- واقول لن يكون هناك تغيير مالم نعي ونفهم محتويات المقال ونحول كل النقاط السالبة فيه الي موجبة من داخل وجدان الشعب بطرح انفسنا بديل امثل في الساحة السياسية --ولاننسي انة من ما كرث لبقاء الحكومة هو شكل النضال الاثني في مناطق الحروب في ظاهر الامر وتلك اللهجة غير اللائقة من قادة بعض الفصائل يدرون او لا يدرون بحديثهم عن الجلابة وغيره


#726206 [مهند]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 10:55 AM
لن يثور السودانيون الى يوم يبعثون ................


#726177 [huyam Bakhiet]
3.50/5 (3 صوت)

07-21-2013 10:25 AM
سؤالك لايحتاج عناء للإجابة عليه سمعناإجابته من قبل من وكالات أخباراتية محلية ودولية حتى من الشعوب البسيطة ورعايا السودان الكسالى الجبناء المحنطين تحت أشجار النيم الذين يروا حقوقهم واموالهم وأرزاقهم بل شرفهم ينتهك من قبل حفنة تتاجر بالدين وتستخدم الآيات التي تخدم أغراضهم.
نعم أقولها وبملء فمي شعب جبان لاروح فيه سيظل مستكين هكذا إلى أن يرث الله ومن عليهاوسيظل ينتظر أن ينزل الله له مائدة من السماء تكون له عيداً ... ليس له وطنية وحمية ولارجولة ولاشجاعة في حماية أرضه وسماءه .... فقط يستطيع لإجابتك فوراً دون عناء .... وأنا مالي فهنيئاً لتجار الدين أن الله وهبهم شعباً ميتاً لاروح فيه .....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة