الأخبار
أخبار إقليمية
شعوب السودان و ضرورة الحراك والنضال المستمر من أجل وحدة الشعب ودولته
شعوب السودان و ضرورة الحراك والنضال المستمر من أجل وحدة الشعب ودولته
شعوب السودان و ضرورة الحراك والنضال المستمر من أجل وحدة الشعب ودولته


07-22-2013 01:12 PM
حسن على شريف

أن أشكالية جبال النوبة المزمنة والتى بدأت منذ بدايات الأستقلال كانت تنحصر فى عدم التنمية بشقيها البشرى والأقتصادى كسياسة عامة أتّبعتها كل الحكومات الديموقراطية والشمولية التى تعاقبت على حكم البلاد , ومع مرور الزمن أتّضح أن تلك السياسات كانت مقصوده أن تمضى هكذا وهذا ما يبرر عدم وجود دستور دائم منذ الأستقلال وحتّى هذه اللحظة تنبنى عليه الأسس السليمة فى الحقوق والواجبات والتنمية ليس لجبال النوبة فحسب بل لكل أقاليم السودان التى شهدت مظالم متفاوتة فيما يخص هذا الشأن.( جبال النوبة مثالاً )

بدأ النضال المدنى لأبناء جبال النوبة منذ بداية الخمسينات من القرن الماضى من شباب جبال النوبة من الرعيل الأول من متعلمى ومثقفى جبال النوبة فى الخرطوم نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر عطرون عطية والأسقف فليب غبوش ومحمود حسيب و أبره سالم وباكو تالى ونسيم حربة وبعض الطلبة الجامعيين لآحقاً فى بداية الستينات منهم البروفسير الأمين حموده والخبير الأقتصادى الكبير محمد شاشا موسى و البروفسير هنود أبيا كدوف و المهندس سليمان حسن والبروفسير سليمان رحال و القائمة تطول لهم العتبى حتّى يرضوا, تشكل هذا النضال المدنى فى صور أندية بالديم والسجانة بالخرطوم وفى ديوم بحرى وفى أم درمان بالعباسية وفى مدنى بالجزيره النائب فى الجمعية التأسيسية عن دائرة سلارا المغفور له محمد أور, تطور ذاك الحراك المدنى وتأسس بموجبه أول حزب للنوبة بمسمّى أتحاد عام جبال النوبة تبعته قيام كيانات سياسية فى دافور تحت مسمى نهضة دارفور بزعامة دريج وأتحاد البجة فى الشرق وأتحاد جبال الفونج بالنيل الأزرق . كان لأتحاد عام جبال النوبة الذى ترأسه الراحل المقيم الأسقف فليب عباس غبوش القدح المعلّى فى تحقيق المعجزات بسيطرة الحزب على كل دوائر جبال النوبة حتّى وصل المرتبة الرابعة فى ترتيب أحزاب السودان فى البرلمان السودانى فى فترات الديموقراطية القصيرة التى مرت على السودان بل تطور الحزب الى الحزب القومى السودانى كأول حزب يحمل صفة القومية فى السودان لينال مقعد فى الحاج يوسف ببحرى.

مما تقدم لو قدّر أن يكون للسودان دستور دائم توافق علية كل شعوب السودان منذ بواكير الأستقلال لما شهدنا حرب الجنوب التى عرفت بأطول حرب فى أفريقيا !!!ولما توالت علينا الحروب فى جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور وشرق السودان . وما كان الجنوب دولة مستقلة الآن عن السودان وما شهدنا قط حروب الرعب ضد شعوب النوبة والفور والفونج والشرق , وما كان الحال فى السودان يتداعى لدرجة الأنهيار الذى نشهده الآن فى السودان الآيل للسقوط المريع فى أى لحظة من الآن فصاعداً.
أذن المطلوب من كل الشعوب السودانية الأصيلة و الأصيلة أعنى بها كل الأثنيات التى عرفت فى السودان منذ تكوين الدولة السودانية السنارية أن تتلاحم من أجل أخراج السودان من محنته الحالية قبل أن يتربّع الوافدون الجدد من دول الجوار على مقاليد الأمور فى هذا البلد التعيس بسبب وهم النقاء العروبى المزعوم من بشر هم أبعد من ما يزعمون ولن تكون لهم دولة عربية خالصة ما دام هنالك شعوب أصلاء لهذا البلد أختلط بعضهم مع الوافدين فى تجانس مستمروالبقية ما زالت تخطلت . أريحونا من الهواجس المدمرة لهذا الشعب والوطن وخذوا من دولة كندا العظيمة الدروس و العبر لدولة يحكمها دستور يعطى كل الوافدين أليها حق المواطنة الكاملة مع الأمتيازات لأصحاب البلد الأصليين يحفظ لهم حقوقهم ويمنعهم فى نفس الوقت وبنفس راضية عن تهميش الوافدين اليهم لتزداد الدولة الكندية ثراءً ورفاهية و تتربع الدولة الكندية الدول العظمى أقتصادياً وصناعياً وأجتماعياً .

وعلية فأن مشكل السودان الأساسى هو الدستور الدائم الذى يؤسس للآتى
أولاً :- دستور يشترك فى صياغته كل الأثنيات السودانية وخبراؤه القانونيون يعرض بعدها للشرح والتنوير لكل أقاليم السودان للفهم والعلم ومن بعده للأستفتاء العام لأجازته .
ثانياً :- دستور يحدد بصورة واضحة هويّة السودان . حتّى نخرج من عنق الزجاجة التى دخل فيها الوطن وننتهى من جدلية الأفرقة والعروبة .
ثالثاً:- دستور يحدد كيف يحكم السودان و ليس من يحكم السودان .
رابعاً :- دستور يحدد وينظم العمل الحزبى على الأسس الديموقراطية الحقّة وبعيداً عن الأسس الأثنية والطائفية والدينية والجهوية .
خامسأً :- دستور ينظم عمل القوات المسلحة يبعدها عن السياسة والحزبية لتتفرغ لحماية البلاد من الخطر الخارجى والداخلى .
سادساً :- دستور ينظم العمل المدنى والوظائف على أسس الكفاءة فى الأختيار بعيداً عن المحسوبية والحزبية .
سابعاً :- دستور يحدد علاقة الولايات بالمركز ويؤسس لحكم فدرالى حقيقى يعطى لكل ولاية الأمتيازات التى تمكنها من تنمية مناطقها بشرياً وأقتصادياً , يحدد بصورة واضحة ما هو ولائى وما هو أتحادى حتّى لا تتداخل السلطات والأختصاصات ما بين المركز و الولايات.
ثامناً :- دستور يعترف بالمواثيق الدولية ويؤسس للتعاون الدولى ما بين السودان والعالم, ويحترم حقوق الأنسان المتعارف عليها دوليأً, لأستعادة موقع السودان فى المحافل الدولية و الأقليمية.
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2030

التعليقات
#728272 [ود الجزيرة (ود العزازاب الماطورى ))]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2013 04:34 PM
ى شباب بتتكاتلو فوق شنو هو يعنى فى سودان يتكاتلو فوقو ما اى زول يشوف ليهو بلد السودان انتهى ى عالم ولا يمكن اعادتة الى الخدمة مرة اخرة


#727825 [أأه يا بلد]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2013 08:21 AM
(((قبل أن يتربّع الوافدون الجدد من دول الجوار على مقاليد الأمور فى هذا البلد التعيس)))
هناك من أقترح تكوين مجلس من دول الجوار ليحكم السودان .. فعلا 9 ملاين من غرب أفريقيا وشرقها وجنوبها عدد لا يستهان به ابدا .. الحل أن تتضامن شعوب السودان الأصلية ويحققوا هويتهم و ما غيرهم بدون وخلاص .. و وضع دستور ثابت للسودان للمواطن فقط


#727700 [sinnari]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2013 01:19 AM
أن تتلاحم من أجل أخراج السودان من محنته الحالية قبل أن يتربّع الوافدون الجدد من دول الجوار على مقاليد الأمور فى هذا البلد التعيس بسبب وهم النقاء العروبى المزعوم .
مقال ملئ بالعنصريه النتنه ضد العنصر العربي تقيأه كاتب المقال بصوره سافره كأن السودان هو الطيب مصطفى أو إسحق فضل الله. ما أظن السودان تقوم ليه قايمه إذا كان يكتب عن الدستور.


#727668 [sahar]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2013 12:39 AM
كانت عندنا (بنت شغالة) من تشاد واصبحت تزورنا من فترة لاخرى وفي مره جاءت وقالت انها ماشة تتطلع ( الرقم الوطني) قلت اكيييييييييييييييد لن يستخرج لها لانها من تشاد ولكن بعد ايام جاءت وقالت انها طلعت ( الرقم الوطني ) وبالمناسبة هي برضو طلعت ليها أرض في ام درمان ( منطقه لا اتذكر اسمها)
هل هذا يعنى ان (الرقم الوطني) هذا يعطى لاي انسان في الدنيا ولا ما هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!


ردود على sahar
[أأه يا بلد] 07-23-2013 08:25 AM
لا لا والف لا صار الرقم الوطنى للاجانب اولا
هذا الرقم مرفوووووووووووض وعليه مراجعة
السودان من اول وجديد 1956 ميلادية عندك مستند يثبت وجودك
غير ذلك تكون قبيلة سودانية معروفة بارضها
هذه كلها من فتن المتاسلمين لذلك ازالتهم هم اولا


#727425 [عبدالسلام]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2013 05:16 PM
كاتب المقال لم يضف جديد كل يوم نسمع تلك الكلمات ويحقد
علي الشماليين بعدم العروبة ويكفي الشماليين من علموك فصاحة
العربي
ولهم الفضل في ان تكتب بالعربي مشكلتك انك منبوذ من المجتمعات
العربية داخل وخارج الشمال ولهذا تسب
تكونت الدولة السودانية عبر المستعمر لكبر مساحة الشمال وقله عدد
السكان ولحاجة المستعمر للزراعة ضم بعض الولايات الي الشمال
للعمل لديهم
اما حكاية الدولة السنارية فكان تحالف ضد المستعمر وفي ذلك الزمن
كان الترحال والإقامة. اسهل فقط اذا وجد الماء والكلا
سؤالي هل سكان جنوب كردفان اقرب للشماليين من إخوتهم في دولة
الاماتونج وهل دارفور اقرب الي الشمال من تشاد وهل النيل الأزرق
اقرب الي الشمال من الحبشة
يا عالم اصحوا افيقوا مصيركم الرحيل
حتي لو كايدتم. الشماليين بالبحر الأحمر وتلعبون بالشرق لوجود الميناء
كورقة ضغط علي الشماليين
لن يفيدكم ذلك الدولة المصرية امتدادها سواكن والجزيرة ولا وجود لكم
في الشمال بعد انفصال مصر عن الشمال


ردود على عبدالسلام
United States [الواسوق] 07-22-2013 11:14 PM
اعوذ بالله من عنصريتك. بتمن على منو باللغة العربية؟ هي كانت بتاعتك ولا ملكك؟ انت قايلها مفخرة؟ لعلمك كل من كانت العربية لغته الام فهو عربي. العروبة قومية وليست عرق. حسا المقال المحترم دا مالقيت شي تبدا بيهو الرد الا كلامك العنصري دا. اللغة عامل وحدة مع احترامنا لجميع الثقافات واعتزازنا بتنوع المجتمع السوداني.


#727281 [الفاخر]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2013 02:50 PM
حكاية الوحدة افتكر اكبر كذبة ومن ينادي بها يعرف بان المستفيد
هو وليس الشمالي
وحاليا من الشماليين من ينادي بالوحدة شيوعي لان جماعات الولايات
المتمردة عبارة عن حصان طروادة بالنسبة للشيوعيين للوصول الي الحكم
بغض النظر عن فؤائد الوحدة او ضررها
واصلا الكل يعلم بان تخلف الشمال في وحدة الشمال مع دارفور والأزرق
وجنوب كردفان و بتواجد سكان تلك المناطق في الشمال وهجرة الملايين
من الفلانة والأحباش والتشاديين
فهم عبارة عن آفه ومرض لا. يتم الشفاء منه الا. بالبتر الشامل
ماسي وهجرة الشماليين تكمن في هؤلاء


ردود على الفاخر
United States [نصرالله] 07-22-2013 05:08 PM
وحدة السودان وفقا لدستور يقنن فيه ممارسة فن السياسة مطلوب وممكن على شرط -- فصل المناطق التي ساندت الاستعمار او انبطحت له حتى غير جيناتها واربك هويتها وهواها فصارت مسخا معقدا يتخبط يمنة ويسار يتخوف من شريكه الاخر في الوطن بل يكرهه -- هذا المسخ خدم الانجليز متجسسا على مواطنيه ومطاردا وقاتلا للذين ثاروا ضد الانجليزي المستعمر ممارسا كل انواع الخنوع المذلة للمستعمر وكافأه المستعمر باستلام قيادة وطن هو اكبر من قدراته واكبر من تطلعاته وتصوراته فعاث فيه فسادا دمر شعوبه وموارده ليروى نفسه المريضة اصلا للشعور بالنقص والمذلة كونه كان خادما مطيعا للاستعمار بينما كان الاخرون يناضلون الاستعمار بثورات متواصلة غير هيابة. واعني تحديدا مشايخ الدناقلة والشايقية ومشيخة الجعليين الذين سلموا ارضهم واعراضهم للاتراك دون قتال في 1821 الا تلك المحاولة البائسة في البركل التى قام بها الشايقية بعد ان لكزتهم مهيرة بنت عبود -- ثم مشاركتهم الاخيرة في غزو السودان 1896--1898 تحت قيادة كتشنر التي اتمت الناقصة واكلت الجزء الحي من ضمائرهم ومناطق الوعي الحساسة فيه كونهم امتدادا للخذلان والخيانة والخور والتجسس.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة