الأخبار
أخبار إقليمية
نظام البشير : سنلجأ لإلغاء مذكرة القبض على البشير.. لن يستحيل علينا الحصول على أغلبية أصوات الأمم المتحدة.
نظام البشير : سنلجأ لإلغاء مذكرة القبض على البشير.. لن يستحيل علينا الحصول على أغلبية أصوات الأمم المتحدة.
نظام البشير : سنلجأ لإلغاء مذكرة القبض على البشير.. لن يستحيل علينا الحصول على أغلبية أصوات الأمم المتحدة.


07-24-2013 08:13 AM
الخرطوم: أحمد يونس
قالت الخرطوم إنها ستتجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، للتشكيك في قانونية إحالة ملف انتهاكات حقوق الإنسان في دارفور إلى محكمة الجنايات الدولية، والذي ترتب عليه إصدار مذكرات توقيف بحق مسؤولين سودانيين على رأسهم الرئيس عمر البشير.

واحتفى السودان، بشكل خاص، بتصريحات مديرة منظمة الأزمات الدولية لويز آربور التي ترى فيها أن إحالة ملف الرئيس عمر البشير للمحكمة الجنائية خطأ جسيم، في الوقت الذي وصلت فيه لجنتان من الاتحاد الأفريقي بشأن النزاع بين الشمال والجنوب لإزالة التوتر بين الدولتين الذي تزايدت وتيرته بين جوبا والخرطوم، بعد اقتراب نهاية المهلة التي حددها الرئيس البشير، لإيقاف تصدير النفط الجنوبي عبر أنابيب النفط والموانئ السودانية.

وأكدت الخارجية السودانية وصول فريق الاتحاد الأفريقي التابع لبرنامج الحدود للخرطوم اليوم، لتحديد «خط صفر» المنطقة الآمنة منزوعة السلاح، على الحدود بين السودان وجنوب السودان.

وقال الناطق باسم الخارجية السودانية السفير أبو بكر الصديق في تصريحات صحافية، إن الفريق الفني سيشرع فور وصوله للبلاد اليوم، في عمله على الأرض في المناطق الحدودية، المتنازعة بين البلدين، ويشاركه ممثلون عن البعثة المشتركة للتحقق والمراقبة وهيئة المساحة وممثلون عن الإدارة الأهلية.

من جهة أخرى، كون الاتحاد الأفريقي ودول شرق ووسط أفريقيا (إيقاد) لجنة تحقيق في المزاعم المتبادلة بين الدولتين بدعم المتمردين على الحدود بين البلدين، وسبقها بتكوين لجنة أخرى لتحديد نقط الصفر للحدود بين البلدين.

وحسب تصريحات الخارجية فإن لجنة تحديد خط الصفر الحدودي ستصل إلى الخرطوم اليوم، لتغادر بعدها إلى جوبا حسب مقتضيات مهمتها، بعد أن سبقتها لجنة بحث الشكاوى المتبادلة بدعم المتمردين من قبل الطرفين.

ونسبت تقارير إلى وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم، وتترأس بلاده الاتحاد الأفريقي، قوله: «نأمل أن تحل الآلية الجديدة القضية المزمنة، والاتهامات المتبادلة بإيواء المتمردين».

ووقعت الخرطوم وجوبا في سبتمبر من العام الماضي اتفاقية تعاون لإزالة التوتر بين الدولتين، وبناء الثقة بينهما بشأن القضايا الخلافية بين البلدين.

وأرسلت الخرطوم في مارس (آذار) الماضي، وزير خارجيتها وبرفقته رئيس جهاز الأمن لجوبا، لبحث قضية دعم المتمردين قبيل اتخاذها لقرار وقف ضخ نفط جنوب السودان عبر المنشآت السودانية في السابع من أغسطس (آب) المقبل، على خلفية اتهامها لجوبا بخرق الاتفاقيات، ودعم متمردي الجبهة الثورية ضدها.

وفي الأسبوع الماضي جددت الخرطوم تهديدها بوقف تصدير النفط بنهاية المهلة التي حددتها لجوبا في السابع من الشهر المقبل، وردت جوبا بأنها شرعت في إجراءات وقف ضخ تدريجية، وخفضت إنتاجها من 200 ألف برميل إلى 160 ألف برميل.

وردت جوبا على التهديد، بتهديد مناوئ، وقالت إنها حال إيقاف تصدير النفط هذه المرة، لن تعود لتصديره عبر السودان مهما كلفها الأمر.

وفي سياق آخر، احتفت الخرطوم بتصريحات مديرة منظمة الأزمات الدولية لويز آربور بخطأ إحالة الرئيس البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية باعتباره ليس طرفا في ميثاق تلك المحكمة.

وقال مدير مركز الخرطوم الدولي لحقوق الإنسان الموالي للحكومة أحمد المفتي، إن تصريح الخبيرة الدولية لويس آربور بأن إحالة الرئيس البشير للجنائية الدولية كان خطأ جسيما لأن السودان ليس طرفا في ميثاق هذه المحكمة، يتطلب من السودان تعديل استراتيجياته في مناهضة قرار محكمة لاهاي، ونقل الأمر للجمعية العامة للأمم المتحدة لأبطال القرار.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية (سونا) أن السودان لن يستحيل عليه الحصول على أغلبية أصوات الأمم المتحدة، حيث لا وجود لحق النقض (الفيتو)، وأن غالبية الدول الأعضاء من الدول النامية ومجموعة الـ77 التي عارضت بشدة إحالة موضوع دارفور للمحكمة الجنائية الدولية.

وكانت مفوضة حقوق الإنسان السابقة بالأمم المتحدة لويس آربور، عضوة اللجنة الدولية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في دارفور عام 2004، وتشغل حاليا مديرة منظمة الأزمات الدولية، قد ذكرت حسب «سونا» أن إحالة مجلس الأمن للانتهاكات في دارفور للمحكمة الجنائية الدولية بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1593، الذي ترتب عليه إصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس البشير، كان خطأ جسيما.

الشرق الاوسط


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4957

التعليقات
#729429 [السني الضوي]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2013 03:50 AM
الشي البخلي الانسان يتحير..البشكير و اعوانة ما قالوا ما بعترفوا بالجنائية و البشكير طول النهار و الليل ينبح ما بنعترف بالجنائية..ده مجرد كلام ساكت و لزوم اظهار الرجالة قدام شعبهم لكن اقسم بالله ثلاثة انهم ما قادرين ينوموا من الخوف و الهلع و الدليل علي ذلك: عندما قامت المحكمة الجنائية بقبول طلب المدعي العام (اوكامبو) بعد الحدث هذا بساعة واحدة تم الاعلان عن طرد 13 منظمة دولية. طيب اذا كان ما بعترفوا بالمحكمة الجنائية ليه يصرحوا الان بانهم ساعين لالغاء قرار القبض ؟؟؟ و الله..والله ..والله لو استعانوا بشياطين الجن و الانس ما بقدروا يلغوا قرار القبض.. خليهم يتمتعوا بالاموال النهبوها دي و يرجوا الجايهم و نشوف في الاخر مين اللي حا يلحس كوعو.. لعنة الله عليهم اجمعين (امين).


#729380 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2013 02:04 AM
المحكمة الجنائيةزاتها لو برأته، انحنا ما حنخليه !!!


#729364 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2013 01:18 AM
يحب الغاء امر القبض فورا
والغاء اتفاقية نيفاشا كذلك
ياريت


ردود على radona
[السني الضوي] 07-25-2013 03:59 AM
اديني سبب واحد عشان يلغوا امر القبض.. يا سيدي الفاضل الخراب المرة بالسودان في 24 سنة محتاجين 48 سنة عشان نرجعوا للحالة الكان عليها قبل 1989..والدخلت في النفوس ما بتتطلع حتي لو شنقو كل الانقاذين و عدموهم الحبة.


#729348 [fato]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2013 12:47 AM
حلم الجوعان عيش.هذا المثل ينطبق علي مهابيل الحكومة فالسيدة مديرة منظمة اﻷزمات الدولية تضحك علي مهابيلنا حتي تتمم المخطط ﻷنهاء اﻷزمة بين الدولتين بنجاح وبعد ذلك فلتضربوا رؤؤسكم بالجدار.أيضا مؤملين في حشد مجموعة في الجمعية العامة باﻷمم المتحده فهل أصبحتم من الدول الكبري المؤثرة.الفأس وقع في الرأس فشدوا حيلكم.


#729232 [المر]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 08:46 PM
على اى حال الشعوب السودانى هو الذى تقع عليه المظالم اذن هو ادرى بالقييم فى هذه الجرائم والمجرمين وبالتالى لا ينتظر العقاب من الخارخ حيث له اجندته ومصالحة الخاصة والتى تراع دون النظر لاوليات الشعوب العالم الثالث المقهورة..


#729229 [jacob]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 08:41 PM
الكيزان الوسخ أى حاجه يفسروها لصالحهم.المجرم الكلب البشير سوف ينال أقسى عقاب إنشاء الله قريبا فى الدنيا قبل ألآخره.


#729199 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 06:46 PM
يا هو ذاتو صوت الاستحالة!!.. امكن عندكم فكى كارب من النوع ابو كديس او ابو جدادة بتاع انقلاب ود ابراهيم داك عشان تحصلوا على اصوات الاغلبية.. رئيس صربيا السابق واركان حربه اتحاكموا مع العلم صربيا ويوغسلافيا مش اعضاء فى المحكمة الجنائية.. كذلك المتورطين فى مجازر رواندا وبوروندى وزائير حتى ساحل العاج ولايبيريا.. يعنى البشير دا على رأسه ريشة؟.. بعدين نيجيريا هى القبضت شارلز تايلور وسلمتو للمحكمة الجنائية اشمعنى يعنى البشير؟.. على العموم ان شاء الله يتحاسب فى السودان قدام القضاء السودانى..


#729189 [زكريا ابو يحيى]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 06:22 PM
عندما قالت مديرة منظمة الأزمات الدولية بأن إحالة ملف دارفور للمحكمة الجنائية الدولية كان خطأ جسيما هي لم تقصد ان البشير و غيره من المطلوبين الآخرين غير مذنبين بل قصدت ان السودان ليس عضوا في نظام روما الاساسي الذي بموجبه تم صناعة المحكمة الجنائية الدولية بالتالي عانت المحكمة في اقناع كثير من الدول بالقبض على البشير مما أضر ذلك كثيرا بالمحكمة ومصداقيتها على حد قولها .اما الجرائم التي كانت سبب المذكرة فلا يختلف فيها اثنان .بالتالي لا يحق للنظام الانقاذي ان يعتبر تلك التصريحات دليل براءة من تلك الجرائم .


#729019 [ود العقاب]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 03:19 PM
ردا على الاخ انصاري رمضان كريم . اولا اعرفك بانني ليس مع الحكومة ولا مع المعارضة ولكن مع المواطن الغلبان والوطن الذي لايتحمل فتن اكثر من هو فيها . لذلك نرجو منكم تحاولوا تهدوا من حدة التوتر لان ذلك ليس من مصلحة اهلنا الغلابة ولكى من التحايا .


#728938 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 02:03 PM
تصريح المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة "لويز آربور" "الصحافة – الجمعة 13/5/2005 العدد 4643".
"إن على المحكمة الجنائية الدولية أن تعمل بشكل أكثر حسماً لتقديم المتهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور للمحاكمة لأن المسئولين السودانيين أثبتوا حتى الآن أنهم غير قادرين على القيام بذلك"،(إنتهى)

****هذا هو لسان حال المجتمع الدولي، وهل تملك الانقاذ المكون الأخلاقي والإنساني لهذه المهمة الممكنة؟ عطفاً لمعطيات منطقية مرتكزة على أساسها البنيوي والايدلوجي المتسلط وخطوطها الحمراء والتي تتقاطع فيها الاحداثيات في بؤرة الهدف الذي لا يفرق بين شيخٍ وشجرة، وطفلٍ وطرور



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة