الأخبار
منوعات سودانية
أمير الأغنية الحماسية علي إبراهيم اللحو
أمير الأغنية الحماسية علي إبراهيم اللحو
 أمير الأغنية الحماسية علي إبراهيم اللحو


07-24-2013 09:19 AM
دردشة / نهال جمال

عمل بالقوات المسلحة في السابق، مطرب ذو لونية متفردة، تربع على عرش الأغنية الحماسية، ملحن برع في تلحين معظم أعماله، إنه الفنان علي إبراهيم الشهير «باللحو» التقته (آخر لحظة) في دردشة رمضانية تناولت اهتماماته في الشهر الفضيل وهواياته، والرياضة في حياته، ومطربين محببين إلى جانب أطرف المواقف وموضوعات أخرى فلنطالعها معاً:

رمضان شهر عظيم أحتجب فيه لقراءة القرآن ومدح المصطفى عليه الصلاة والسلام، ومراجعة النفس وما قدمت لهذا الشعب من فن.

إلى جانب تلاوة الذكر الحكيم، أطالع ما يقال في الصحف وخصوصاً صحيفة آخر لحظة التي تجمع الكثير من المواضيع الهادفة، كذلك كتابات صلاح عبد الصبور، والعقاد، وإبراهيم ناجي، وبيرم التونسي، وأحمد إقبال، وبعض شعراء الحقيبة مثل ود الرضي، وعمر البنا، وللشعراء الشعبيين الذين لهم مفردات قيمة تهدف لثقافة كبرى.

كنت بالسابق معلماً للرياضة والضبط والربط بالقوات المسلحة منطقة الشجرة، في الفترة ما بين 56 -58 لذلك إرتباطي بالرياضة قوي، ومازلت أتابع كل ما يدور حولها، أفرح كثيراً عندما نأتي بانتصار رياضي أو ثقافي لكن فريقي المفضل «بُري» وخارجياً البرازيل.

الهوايات كثيرة فأنا محب للتلحين، لذا لحنت كل أغنياتي عدا ثلاثة منها، وأعشق تربية الطيور بكل أنواعها وألوانها، ومرتبط بالزراعة، لأني ابن قرية والزائر إلى منزلي يشعر بأنه على مشارف غابة.

أشاهد واستمع في الشهر الفضيل للمدائح النبوية لأولاد البرعي وأولاد حاج الماحي، وكل أهل الصوفية التي تقدم من خلال الشاشة البلورية، وقديماً برنامج صور شعبية للمرحوم الطيب أحمد الطيب لما يحمله من معاني جميلة عن الكرم والشجاعة.

أستمع لكل أصدقائي القدامى، منهم أحمد المصطفى، العطبراوي، وأبو داؤود، والشفيع، والعبقري الكاشف، خصوصاً أعمالهم الوطنية ومن العرب أبوبكر سالم، ومحمد عبده، ومياده الحناوي.

هناك الكثير من الأصوات الجديدة الجميلة، لكن أبحرت في تقليد الفطاحلة، وإذا استمرت في ذلك ستلتفت خلفها ولن تجد لنفسها شيئاً، وكثير من البرامج لعبت دوراً في «بشتنة» الأغنية السودانية الأصيلة، ومن الأصوات التي أتت بعدنا وتعجبني صوت الراحل عبد المنعم الخالدي، ومصطفى سيد أحمد، وخوجلي عثمان، عصام محمد نور.

يرجع انخفاض مستوى الأغنية السودانية لكثرة القنوات التي أتت بما هو خارج عن طباعنا وتقاليدنا، وأتأسف جداً عندما يقال إن العالم لا يفهم الأغنية السودانية، فيجب ألاَّ نخضع لهذا، لأن الفن السوداني أصالة وثقافة وأدب بكل ما تحمله الكلمات من معاني.

سعدت بزيارة أرض الحرمين الشريفين ولندن وفي السودان كسلا لقاشها وجنائنها المخضرة وجبالها وشندي وأم روابة.

أجمل حفل قدمته كان ببلغاريا بمهرجان الشاب العالمي عام 1968م شهده عدد كبير من الشباب من كل أرجاء العالم وتحدثت فيه عن الثوب السوداني أمام حشد لا يقل عن 15 مليون، والوفد كان بقيادة الأستاذ أبو عاقلة يوسف والأستاذ إبراهيم الصلحي، وعدد من الخريجين، إلى جانب الطلاب الذين كانوا يدرسون هناك.

زواجي كان عام 1968 بمدينة البراري، وتغنى لي فيه عثمان حسين، وأحمد المصطفى، وخليل إسماعيل، ومنى الخير، ورمضان زايد، وسافر معي قريتي مويس بشندي كل من الأستاذ محمد وردي، ومنى الخير، أبو عركي البخيت، وزكي عبد الكريم.

أنا محب للدنيا والناس لكن أرتاح للطبيعة خصوصاً النيل وجروفه، ومولع جداً بالخضرة.

الأكلات البلدية ككل محببة لدي في رمضان خاصة.. والتمر ومشروب الحلومر.

من الطرائف التي لا أنساها أبداً ذهبت ذات ليلة لإحياء حفل بالسجانة شارع النص، وبدأت بغناء «السمحة نوارة فريقنا» و«يااخوانا كان رقتوا بوصف الشفتو» و«التوب السوداني» وتفاعل معي الحضور إلى أن أنتهى الحفل وذهبنا للاستراحة أنا وفرقتي الموسيقية.. إذا بأحدهم يهمس في أذني (ده ما بيت العرس المفروض تغني فيهو جينا غلط).

اخر لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2518

التعليقات
#730166 [لواي سلسلن]
5.00/5 (1 صوت)

07-26-2013 05:56 AM
ياجبار الكسوووور
ميزان الدهب يا اب كفتا راجحة وابواب مسكنك ليل ونهار فاتحة
يا صقر الخلاء العينيك سلاح جارحة والبموت بين ايديك ما بقروا ليه الفاتحة....
لو فات بالشمال اسد الكراي القارح وحجر غابتوا تب منع البفر والسارح
من نظارتوا الفارس بيفر والدارا تصبح طارح
قمر اب سبعتيين المو هلا ود البارح....
يا المك نمر ،يا قمر دوريين اطلعي ، اهل الجبل احساس، وقول ليهو يا طير الخداري ،وكت سيرتك يجيبوها ،مادام نسى العشرة،يا سايق الفيت ،السمحة يا نوارة فريقنا، والشرق اللاح نوروا وازدان،تواه أنا،تعود يا عيد، بحكمة لابسة التوب،
يا سلااااااااااااااااااااام ... الزمن الجيل
الاستاذ الرائع المبدع : علي ابراهيم اللحو متعك ربي بالصحة والعافية
(وتغفر للحو يوم القبير ينسد )


#728833 [ابو رواء]
5.00/5 (1 صوت)

07-24-2013 12:34 PM
رد على المتجهجة بسبب الانفصال فى الحقيقة البلد بيتطور بالشباب والجيل الناشىء اتمنى تكونى انت من يعمل على تطوير هذا الوطن وليس الاغنية الحماسية والتوفيق لابناء الوطن


#728704 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 10:14 AM
وتحدثت فيه عن الثوب السوداني أمام حشد لا يقل عن 15 مليون //

بالقديم ولا بالجديد،،


#728700 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 10:10 AM
بلا أغنية حماسية بلا تخلف وجاهلية في الالفية الثالثة،،، قال اغنية حماسية قال الناس وصلت قمة التكنلوجيا والتطوير الزراعي والصناعي،،، ماهي فائدة الاغنية الحماسية وماذا استفاد منها السودان والاجيال السودانية في مجال الفيزياء والرياضيات وعلم الفلك وعلوم الارض والجينات والادوية والطب بانواعه،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
European Union [ابومونتي.] 07-25-2013 04:25 AM
في ألألفيه الثالثه,,,ولسع الناس تنجلد زي الحمير.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة