الأخبار
أخبار إقليمية
الأمين السياسى لحركة العدل و المساواة يرد على تصريحات مدير منظمة الأزمات الدولية حول إحالة ملف المتهم عمر حسن أحمد البشير الى المحكمة الجنائية .
الأمين السياسى لحركة العدل و المساواة يرد على تصريحات مدير منظمة الأزمات الدولية حول إحالة ملف المتهم عمر حسن أحمد البشير الى المحكمة الجنائية .
الأمين السياسى لحركة العدل و المساواة  يرد على تصريحات مدير منظمة الأزمات الدولية حول إحالة ملف المتهم عمر حسن أحمد البشير الى المحكمة الجنائية .


07-24-2013 01:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأمين السياسى لحركة العدل و المساواة السودانية الاستاذ سليمان صندل يرد على تصريحات مدير منظمة الأزمات الدولية حول إحالة ملف المتهم عمر حسن أحمد البشير الى المحكمة الجنائية .
صندل: لويز آربور مدير منظمة الأزمات الدولية ترتكب خطأً جسيماً فى حق ضحايا الإبادة الجماعية فى دارفور و فى حق اللجنة الدولية التى حققت و فى الأمم المتحدة و المحمكة الجنائية عندما تصف قرار إحالة ملف المتهم عمر حسن أحمد البشير الى الجنائية بأنه خطأ جسيم .
صندل: يدعو لويز أن تتراجع من تصريحاتها التى وصفت فيها قرار إحالة ملف المتهم عمر البشير الى الجنائية بأنه خطأ جسيم

مدير منظمة الأزمات الدولية لويز آربور صرحت بأن إحالة ملف المتهم عمر حسن أحمد البشير للمحكمة الجنائية خطأ جسيم و لكنها لم توضح وجه الخطأ الجسيم فى إحالة الملف هل من حيث المضمون أم الخطأ فى التوصية التى هو جزء منها أم فى تلك اللجنة التى حققت.
بما أنها لم تحدد وجه الخطأ الجسيم نقول إن تصريحاتها مستفزة و يثير الأشمئزاز لدرجة التقيوء و تبعث برسالة خاطئة جداً للمتهم عمر حسن أحمد البشير و لكل الدكتاتوريين من أمثاله الذين يقتلون شعوبهم بسلاح الشعب. لا أدرى لماذا أطلق مدير منظمة الأزمات هذا التصريح فى هذا الوقت بالذات و نحن لا نريد أن نذهب كثيراً فى التأويلات و الإتهامات التى يمكن أن تقال عندما تصدر مثل هذه التصريحات بأنها تهدف الى خدمة أغرض سياسية محددة لذلك نرجو من مدير المنظمة أن تتراجع من تصريحاتها الخاطئه التى تقلل أيضاً من سمعة و مكانة منظمة الأزمات الدولية و كذلك أدعو كل العاملين فى مجالات حقوق الإنسان كشف و فضح مثل هذه التصريحات التى تخدم الأنظمة القمعية و الدكتاتورية فى العالم


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5752

التعليقات
#729944 [ابونوف]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2013 07:53 PM
ونذكر صندل ماكان يقوله السودانيون بان المنظمات العالمية تكيل بمكيالين لصالح الدول الكبرى وانتم ادرى الناس بحقيقة ماجرى بدارفور من ابناء دارفور انفسهم بدون رحمة ولاشفقة للنساء والاطفال بحجة العدل والمساواة و لويز آربور مدير منظمة الأزمات الدولية اول من تعترف بالخطأ الجسيم الذى نزل على من ينادون بالعدل والمساواة بالباطل كطير الابابيل وغدا سوف نقرا ونسمع ماكان يدور فى الدوائر المظلمة والمعادية لدولة السودان
ولعلمى بان التعليق سوف لم ينشر بان من يديرون امر الراكوبة ليس لديهم سعة الصدر وقبول الراى المخالف


#729412 [سمرسنق]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2013 03:10 AM
ارجوداعتماد هذا البريد


#729389 [صديق الغالي]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2013 02:25 AM
هل يريد أربور تريد أن تقايض الغاء اتهام البشير بجرائم الحرب الدولية مقابل التنازل عن أبيي ، فاذا وافق البشير على التنازل سيتم الغاء أمر القبض لكل المجموعة المتهمة بجرائم الحرب ، وبذا يكون سكان دارفور استخدموا مطية من أجل تحقيق استقلال جنوب السودان وعودة أبيي للجنوب وبالمقابل الاستمرار في تصدير نفط الجنوب عن طريق الشمال مع تحقيق السلام الشامل بين السودان الجنوبي والشمالي وضمان استمرار الانقاذ الوطني .


#729335 [ود العقاب]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2013 12:30 AM
كل ذلك اضرار بمصالح السودان , ان جلب المشاكل للسودان مهما كانت قبيلة رئيس الجمهورية لابد ان نحترمها ولا نرضى لها الاهانة والا لافائدة منا ونحن نختلف مع بعض في اي موضوع ولكن ان يكون ذلك داخل البيت السوداني ولا نترك احدا من خارج السودان يدخل بيننا والا لايحترمونا الغير سوداني (الاجانب) , مع تحياتي واحترامي لارأي كاتب المقال .


#729282 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 10:55 PM
* مجموعة الأزمات الدوليه هى شبه منظمه غير حكوميه ، مثلها مثل عشرات ، بل مئات المنظمات غير الحكوميه الموجوده على مستوى العالم. هى ليست لديها صفه قانونيه -إعتباريه. هى لا تصدر قرارات، و لا تتدخل فى القرارات الصادره من جهات إعتباريه. لكنها تساهم كجهه بحثيه استشاريه عندماتطلب ايا من حكومات العالم الثالث، او مجموعة منها ذلك!!
* لكن على الأقل ليعرف الشعب السودانى كيف و اين اهدرت موارد البترول و غيرها من الموارد القوميه.
* المعروف ان حكومة السودان درجت عبر السنين لصرف مئات الملايين من الدولارات على شركات و منظمات و هيئات بهدف قىام هذه الجهات بمهمة "تحسين صورتها" امام المجتمع الدولى، و تحديدا امريكا و الإتحاد الأوربى. عجبى.


#729171 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 06:05 PM
تصريح المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة "لويز آربور" "الصحافة – الجمعة 13/5/2005 العدد 4643".
"إن على المحكمة الجنائية الدولية أن تعمل بشكل أكثر حسماً لتقديم المتهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور للمحاكمة لأن المسئولين السودانيين أثبتوا حتى الآن أنهم غير قادرين على القيام بذلك"،(إنتهى)

****هذا هو لسان حال المجتمع الدولي، وهل تملك الانقاذ المكون الأخلاقي والإنساني لهذه المهمة الممكنة؟ ,و(محاكمة المتهمينن وعلي رأسهم البشير) عطفاً لمعطيات منطقية مرتكزة على أساسها البنيوي والايدلوجي المتسلط وخطوطها الحمراء والتي تتقاطع فيها الاحداثيات في بؤرة الهدف الذي لا يفرق بين شيخٍ وشجرة، وطفلٍ وطرورة. هل..؟


#728996 [مهدي إسماعيل]
5.00/5 (4 صوت)

07-24-2013 02:59 PM
قال البشير بعضمة لسانه في حفل إفطار السيسي "أيادينا مُلطخة بدماء أهل دارفور".
والإعتراف سيد الأدلة.

ترجموا الكلام ده لهذه السيدة الجاهلة.

مهدي


#728984 [فركتو]
5.00/5 (2 صوت)

07-24-2013 02:52 PM
يكون دفعوا قروش


ردود على فركتو
United States [ابو خنساء] 07-24-2013 05:45 PM
ما تستبعد ان تكون شنطة نافع لحقتها


#728983 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 02:51 PM
القاضية الكندية لويز آربور
تترأس مجموعة الازمات العالمية للدراسات الدولية ومركزها مدينة بروكسيل منذ منتصف عام 2009 تقلبت في مجموعة من المناصب الهامة في المجالات القانونية والقضائية على المستويين الكندي والدولي.
تحمل شهادة في الحقوق من جامعة مونتريال لعام 1967
شغلت لويز أربور وظيفة المفوضة العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بين أعوام 2004-2008
يشار إلى أن لويز أربور بدأت مهنتها الجامعية في معهد أوزغود هول لتدريس الحقوق التابع لجامعة يورك في تورنتو في عام 1974.
وفي عام 1987 عينت قاضية في محكمة أونتاريو العليا وفي عام 1990 في محكمة استئناف أونتاريو.


ردود على بعشوم
United States [من البداوة إلى الحضور] 07-24-2013 07:33 PM
01- الله يفتح عليك يا [بعشوم] ... لم يجرمنّك شنآن قوم على ألاّ تعدل ... فعدلت ... أو في الحقيقة تعادلت ... لم تظلم البشير ولم تظلم ... القاضية الكندية لويز آربور ... والكنديّون كما زاملناهم وعلافناهم ... لا يظلمون النّاس ... ويحبّون السودانيّين ... أكثر من حبّ السودانيّين للسودانيّين ... عندما كنت أشتغل في إحدى الدول الخليجيّة ... أذكر أنّني ... عندما توفيّيت والدتي ... رحمها الله ... وأردت السفر إلى السودان ... جاء زميلي ( مستر جيك ) ... الكندي الهولندي ... فوضع بطاقة الصرّاف الآلي على مكتبي ... و كتب لي الرقم السرّي ... ثمّ قال لي ... توجد في حسابي ثلاثمائة ألف ريال سعودي ... خذ منها ما تحتاج إليه ... فقلت له جزاك الله خيراً يا أخي وزميلي ... إعتبرني أخذتها كلّها ......... ومنذ ذلك الحين أدركت أنّنا نحن السودانيّين ... ندّعي الكرم ... ولكنّ كرمنا لا يساوي شيئاً بالنسبة لكرم الكنديّين ... ؟؟؟

02- لكن على كُلّ حال ... البشير قد أدرك أنّ الحركة الإخوانيّة العالميّة ورّطته في هذه الجرائم التي فعلتها ... إبتداءً من توريطه في الإنقلاب العسكري ... الذي يعني خرق الدستور والإطاحة بالقانون ... إلى إعلان حالات الطوارئ ... التي تعني تعليق الدستور و الحصانة ضدذ القانون ... وتقنين الإغتيالات والإبادات الجماعيّة ... وتعني تقنين العبث بإخراجيّات وتناسليّات الرعيّة ... وتعني تقنين جريمة تزوير وتبديل الصناديق الإنتخابيّة ... من أجل المحافظة على السلطة الإنقلابيّة .. ومن أجل تقسيم السودان إلى أطيان إخوانيّة ... ثمّ بيع الثروات والأطيان والمشاريع الإنتاجيّة السودانيّة ... لتمويل مشاريع الحركة الإخوانيّة العالميّة ... وللجهاد في إنسان جنوب السودان ... حتّى الإنهزام ... ثمّ توقيّع إتّفاقيّة الإقتسام الآيديولوجي ... لثروات وأطيان السودان ... ؟؟؟

03- لكن هل صبر الإخوان المسلمون على هذه النعمة ... أمّ أنّ خليل الإخواني ... عندما طُرد هو وإخوانه من سلطة الإخوان للصالح العام ... حملوا السلاح ... في دارفور ... تعبيراً عن تمرّدهم على إخوانهم في الخرطوم ... ؟؟؟

04- وهل صبر الإخوان المُسلمون على هذه النعمة ... نعمة الحكم وإدارة البلاد وتصريف شئون العباد وتوظيف كلّ الطاقات البشريّة ... في النهوض الأمثل بدولة الأجيال السودانيّة ... أم أنّهم أعلنوا تمكين الإخوان وأخونة السودان ... وأبعدوا غير الإخوان من الخدمة المدنيّة والخدمة العسكريّة والأعمال الإستثماريّة والتجاريّة والترحيليّة والسياحيّة ... ثمّ قالوا للبشير ... يا أمير المؤمنين بإمكانك أن تقول لأعدائك الكافرين ... الزارعنا غير الله اليجي قلّعنا ... فظهرت حركات دارفور الأخرى ... إلى أن أدين البشير ... بما أدين به ... ؟؟؟

05- فماذا فعل البشير ... بعد الإدانة ... وما معني إقرارات الجمهوريّة الثانيّة .... وما معنى أن يكون أهل الجمهوريّة الثانية هم أهل الجمهوريّة السابقة لها ... ؟؟؟

06- وما معنى أن يقول علي عثمان إنّ المحكمة الجنائيّة سياسيّة ... والأمم المُتّحدة ظالمة ... ومجلس أمنها ظالم ... ثمّ يرد عليه البشير ... بأنّ الأمم المُتّحدة ليست كاذبة ولكنّها غير دقيقة ... فمثلاً قالت نحن قتلنا 300 ألف إنسان من أهل دارفور ... ولكنّنا في الحقيقة قتلنا عشرة آلاف ... ؟؟؟

07- وما معنى أن يقول البشير بعضمة لسانه في حفل إفطار السيسي أمام إخوانه المُسلمين ... "أيادينا مُلطخة بدماء أهل دارفور"... فكيف نسلأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا ... ؟؟؟

08- وما معنى أن يقول البشير لإخوانه المُسلمين ... كتلتوا أولاد الناس بإسم الجهاد ... ودقشتوا السوق ... ؟؟؟

09- والعالم الآن يقرأ كُلّ هذه الأقوال والإحاديث ... إبتداءً من حديث الغرباويّة ... الذي وضعه الدكتور حسن عبد الله الترابي ... ثمّ رواه عن أمير المُؤمنين العسكري ... المُشير عمر حسن أحمد البشير ... إلى آخر الأحاديث التي وضعها الدكتور غازي صلاح الدين ... أمير السائحين ... رضي الله عنهم وأرضاهم ... ؟؟؟

10- و ما معنى أن يطلق البشير سراح المهندس صلاح قوش ... الذي تاب إلى ربّه وفكّر في الإصلاح العلمي لمشاكل السودان ... فاعتقله الشيخ علي عثمان ... زعيم الطائفة الإخوانيّة التمكينيّة بالسودان ... ؟؟؟

11- ثمّ ما معنى أن يصرّح البشير بأنّ التعديلات القادمة سوف يتم من خلالها إستبدال كُلّ الوجوه القديمة ... بوجوه جديدة لنج ... وبأعمار محدّدة ... من ذوي التأهيل والخبرات والرؤى الإشراقيّة ... وليس بالضرورة أن تكون لهم علاقة بالمؤتمر الوطني ... ولا بالأحزاب والحركات السياسيّة ... ولا بالمؤسّسات العسكريّة الأمنيّة الشرطيّة الجهاديّة ... التقتيليّة الحراميّة الفاشيّة الساديّة الإستباحيّة ... ليس إلاّ ... ؟؟؟

12- حينها سوف يدرك العالم أنّ البشير ... لم يكن هو المجرم الحقيقي ... وسوف يحاكم العالم ذلك المجرم الحقيقي ... إن لم يحاكمه البشير ... الذي أصابته الآن صحوة ضمير ... كما أصابت صاحبه سلفاكير ... فتخلّص من باغان المايوي ... ومن مشار الإخواني ... ثمّ تخلّص من النظام الماركسي اللينيني ... الذي رفضه سلاطين الجنوب ... والخرّيجون السودانيّون هناك ... وإلى الأبد ... لأنّ الثورة العالميّة الخضراء ... قد فشلت في إفريقيا ... حيثما كانت هنالك توجّهات وخزعبلات ماركسيّة لينينيّة ... فاسدة إفساديذة ... برجوازيّة إستعباديّة ... تصادر أملاك وإستثمارات الناس ... بحجّة أنّها ممارسات طفيليّة ... وليست لها إشراقات وبدائل إقتصاديّة ... تماماً مثل الحركة الإخوانيّة الجبائيّة الإفقاريّة الفاشيّة الساديّة الهتلريّة... الفراعينيّة الإستباحيّة ... ؟؟؟


#728963 [أبو الدقير]
5.00/5 (2 صوت)

07-24-2013 02:31 PM
مع اتفاقنا معك السيد سليمان صندل وأن ما إرتكبته هذه السيدة يعتبر خطئا جسيما لأن المتهم بنفسه اعترف وقال بأن آيادية ملطخة بالدماء ما الذي دعى هذه المرأة التي كنا نكن لها كل احترام في متابعة مجرمي الحرب الصرب وإصرارها العنيد في تقديمهم للمحاكمة...قالت تصريحها هذا ولم تبين لنا ما هو نوع هذا الخطأ الجسيم الذي إرتكبه الأدعاء في توجيه الاتهام للبشير وهل 10 آلالاف قتيل وباعترافه لا تستوجب توجيه إتهام؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة