الأخبار
أخبار سياسية
الرئاسة المصرية: مصر بدأت الحرب على الارهاب
الرئاسة المصرية: مصر بدأت الحرب على الارهاب
الرئاسة المصرية: مصر بدأت الحرب على الارهاب


07-25-2013 05:06 AM


القاهرة (رويترز) - قال متحدث رئاسي مصر يوم الاربعاء ان مصر بدأت الحرب على الارهاب وأعرب عن الدعم لدعوة القائد العام للجيش الشعب للاحتشاد لتفويضه في محاربة "العنف والارهاب".

ودعا وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي المصريين الى النزول في مظاهرات حاشدة يوم الجمعة لتفويض الجيش في التصدي "للعنف والارهاب" بعدما تصاعدت أعمال العنف والمواجهات في العديد من المدن المصرية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي. وتزايد أيضا استهداف متشددين اسلاميين لقوات الامن في شبه جزيرة سيناء منذ عزل الجيش مرسي يوم الثالث من يوليو تموز عقب مظاهرات حاشدة احتجاجا على سياساته خلال عام تولى فيه الرئاسة.

واستنكرت جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها مرسي دعوة السيسي للمواطنين الى الاحتشاد وقالت انها يمكن ان تفضي الى حرب اهلية.

وتنظم الجماعة اعتصاما مستمرا بالقرب من منشآت للجيش في شمال شرق القاهرة منذ ثلاثة أسابيع للمطالبة بإعادة مرسي إلى منصبه.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية للانباء ان الرئيس المؤقت للبلاد عدلي منصور اجتمع يوم الأربعاء بكبار رجال الدولة لمناقشة الوضع الداخلي وحالة الأمن القومي.

ونقلت عن احمد المسلماني المستشار الاعلامي لرئيس الجمهورية قوله عقب الاجتماع ان "مصر بدأت الحرب علي الإرهاب".

واضاف ان دعوة السيسي للمواطنين بالنزول الى الشوارع والميادين يوم الجمعة القادم "حماية للثورة والدولة".

وجاءت الاطاحة بمرسي بعد مظاهرات حاشدة شارك فيها الملايين يوم 30 يونيو حزيران الماضي واعتبرها منتقدوه تصحيحا لمسار ثورة 25 يناير كانون الثاني 2011 التي اطاحت بسلفه حسني مبارك الذي حكم مصر ثلاثة عقود.

ومنذ سقوط مبارك مع تعاظم ثورات الربيع العربي قبل أكثر من عامين تشهد مصر اضطرابات سياسية مما أثار قلق حلفائها في الغرب وإسرائيل التي تربطها بها معاهدة سلام منذ عام 1979


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1092

التعليقات
#730027 [Rebel]
1.00/5 (2 صوت)

07-25-2013 11:55 PM
* اخوان الشيطان بلعبون بالنار، فاكرين مصر زى السودان و الصومال و افغانستان.
* عداؤهم الأزلى المكشوف، كمعارضه، دائما ما يكون مع الحكومات: عبدالناصر، السادات و حسنى مبارك. لكن عداؤهم الحقيقى ،و لكنه خفى، هو مع المجتمعات، لدرجة تكفير هذه المجتمعات. و لذلك فهم يتربصون بالحكومات للانقضاض على السلطه، و من ثم ممارسة ساديتهم و حقدهم على المجتمعات " الكافره" هذه، كما يحدث الآن فى السودان.
* فى مصر، اصبح العداء مكشوفاالآن، لأول مره: بينهم من جهه و الشعب المصرى بكامله و الجيش و قواته النظاميه فى الجهة الأخرى.
* الآن المجتمع باكمله صنفهم ك" إرهابيين"، و ستكون هذه نهايتهم. و تلك حكمة من حكم الإله سبحانه جل و علا: ان تكون نهايتهم فى منبتهم. سبحانك انك فعال لما تريد.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة