الأخبار
أخبار إقليمية
الحزب الشيوعي : اتفاق جنيف قاصر وغير ملزم لأي طرف
الحزب الشيوعي : اتفاق جنيف قاصر وغير ملزم لأي طرف



07-26-2013 11:15 AM
الخرطوم: أسامة حسن عبدالحي

دعا الحزب الشيوعي السوداني قوى الإجماع الوطني والجبهة الثورية إلى التحاور في شأن الوطن وكيفية الحكم بعيدا عن التدخلات الأجنبية في الشأن السوداني، وقال الحزب في تصريح صحفي من سكرتارية اللجنة المركزية إن موقف الحزب من النظام الشمولي الحاكم هو إسقاطه عبر النضال السلمي الجماهيري معتمداً على قاعدة جماهيرية واسعة، من أجل استعادة الديمقراطية الحقيقية ورد المظالم وتعافي السودان من آثار ونتائج سياسات وايدولوجية النظام الشمولي وفتح الطريق لعقد مؤتمر دستوري قومي يتوافق فيه أهل السودان على حل أزمة السودان العامة وكيفية حكمه ومنع إعادة إنتاج الأزمة من جديد وأعلن الحزب رفضه لأي حوار مع النظام لا يفضي لتفكيكيه تفكيكا كاملا وتكوين حكومة انتقالية تنفذ برنامج البديل الديمقراطي الذي يصبو إليه كل أهل السودان، وأضاف أن موقف الحزب الثابت هو ضرورة توحيد قوى المعارضة والتنسيق مع الجبهة الثورية والتوافق حول برنامج متفق عليه يحقق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام في ربوع السودان العظيم كما أدان الحزب منع الحكومة وفد التحالف من السفر إلى جنيف في آخرلحظة بعد السماح لهم بالسفر وقال: إن هذا يؤكد اصرار النظام في السير على نفس النهج المتمثل في انتهاك حقوق الآخرين في الاتصال والتنقل والاجتماع والتفاكر حول قضايا الوطن المهدد بالتفتت. وقال الحزب ان ما تم في جنيف من عقد لاجتماع بين الجبهة الثورية وعناصر غير مكلفة من قوى الإجماع الوطني وبحضور مناديب من منظمات مجتمع مدني ومراقبين دوليين لا يحقق ما كان متفقاً عليه بين الطرفين على أن يقتصر الاجتماع على وفدي قوى الإجماع والجبهة الثورية للتفاكر المشترك والمواءمة بين وثيقتي البديل الديمقراطي(قوى الإجماع الوطني)والفجر الجديد(الجبهة الثورية)وصولا لبرنامج موحد ومشترك، وعلى أن يتم التوقيع على البرنامج المشترك بعد عرضه وموافقة فصائل قوى الإجماع والجبهة الثورية عليه. وأكد الحزب أنه وفقا لذلك يكون ما تم في جنيف من اجتماع قاصراً ولا يحقق المرجو منه وهو غير ملزم لأي طرف، وهو ما يدعو الحزب لدعوة الطرفين قوى الإجماع والجبهة الثورية إلى التواصل والسعي لعقد اجتماع آخر يحقق الغاية المطلوبة في توحيد قوى المعارضة وتوحيد الرؤى للخروج بالسودان من أزمته ووهدته وتحقيق السلام فيه.


الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1867

التعليقات
#730697 [ملسن]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2013 08:39 AM
المشكلة أن قادة الحزب الشيوعى مازالوا يعتقدون أن سقوط هذا النظام سيأتى عبرنضال سلمى، وهى مقولة عفا عليها الزمان . هذا النظام الفاشى بكل أدواته الإجرامية لن يسقط بأخوى واخوك وكاننا ننتظر سقوط ضرس فاسد بالمضمضة
أفيقوا يرحمكم الله أو أفسحوا المجال لقيادات أشد شجاعة منكم


#730681 [حسن النور]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2013 07:18 AM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#730407 [أأه يا بلد]
1.00/5 (1 صوت)

07-26-2013 04:14 PM
خلاص الكلام ده ((البديل الديمقراطي(قوى الإجماع الوطني)والفجر الجديد(الجبهة الثورية)وصولا لبرنامج موحد ومشترك، ))مفهوم ولكن متى تتفقوا عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طبعا الصادق المهدى مستعد هذه المرة يسلمها لأبنائه يعنى هندسو معاهو إنقلاب حزب الامة العائلى هو الفضل ... كلكم مسؤولين عن جميع الأنقلابات ومكايدتكم فى بعضكم البعض
الرجاء مزيد من الشفافية خلاص الشعب السودانى تشرد و قتل وتعب جدا جدا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة