الأخبار
منوعات
ثلاث نظارات عالية التقنية للأغراض الطبية
ثلاث نظارات عالية التقنية للأغراض الطبية
ثلاث نظارات عالية التقنية للأغراض الطبية


07-27-2013 03:28 AM

نيويورك: ديفيد بوغ
إذا قام أحدهم بذكر «النظارات العالية التقنية»، فقد يتبادر إلى الذهن نظارات «غوغل غلاس»، التي هي هاتف ذكي مركب على عصابة للرأس، والتي تأمل «غوغل» عرضها للبيع خلال العام المقبل.

والواقع أن عام 2013 الحالي كان العام الذي شهد ظهور النظارات العالية التقنية على صورة ثلاث تقنيات جديدة للنظارات. وهذه التقنيات لا تريد وضع شاشة الإنترنت مقابل عينيك، بل إن لها هدفا أكثر تقليديا، ألا وهو «تحسين» نظرك. وفي ما يلي عرض للتقنيات الثلاث هذه.

* نظارات مفصلة «طبيا»

* نظارات «أدلنس» ببؤر متغيرة ADLENS VARIABLE FOCUS GLASSES. قد تكون نظارات «أدلنس» المكان الوحيد في العالم الذي لا تصطدم فيه بالإعلانات. وتعني كلمة «أد» اختصارا في هذه الحالة «أنها قابلة للتعديل». فالعدسات من نمط «لينون» و«هميسفيرس» مملوءة بالسائل، كما أن نتوأها الأسطوانية البلاستيكية تبرز من الجوانب. وعن طريق تدوير هذه النتوءات تقوم بدقة بتعديل ضغط السائل على الغشاء المنحني الموجود داخل العدسات، مما يؤثر على قوة العدسة. وبمقدور هذه النظارات حتى حل مشكلة قصر، أو بعد، النظر الشديد. كما أنها تعالج الوهج الناتج عن حالة الاستغماتيزم، فضلا عن أنها صالحة جدا لإصلاح ضعف بصر الشيخوخة.

وثمة فوائد مميزة لمثل هذه النظارات، إذ يمكن تعديل العدسات بشكل مستقل بالنسبة إلى كل عين، فضلا عن تعديلها لملاءمة الأوضاع المختلفة، لأن تعب العينين غالبا ما يحتاج إلى مساعدة إضافية. والأهم، يمكن تعديلها لتلائم استخدام أشخاص مختلفين. وتصلح هذه النظارات أيضا في المطاعم، حيث يمكن إعارتها لمرتاديها الذين نسوا نظاراتهم، أو نظارات القراءة في المنزل.

العامل الآخر هو أنه يمكن تعديل هذه النظارات بنفسك من دون الحاجة إلى طبيب عيون، أو وصفة طبية. وهذا أمر مهم في البلدان الفقيرة مثل رواندا، حيث هناك عشرة ملايين شخص مقابل 14 طبيب عيون. وعلى الرغم من أن الملايين من الروانديين يحتاجون إلى نظارات، غير أن غالبيتهم يفتقدونها. وعندما تقوم بشراء زوج من هذه النظارات، تقوم «أدلنس» بالتبرع بزوج منها لرواندا.

ويبدو نمط «لينون» و«هميسفيرس» قبيحا بعض الشيء، نظرا لأن العدستين ليستا مستديرتين بالكامل، بل أشبه بقطعة نصف دولار، مما لا يلائم جميع الوجوه. كذلك فإن نتوءات التعديل هذه كبيرة وسيئة المظهر، وتبرز خارج إطاراتها. وحال أدرت هذا النتوء الأسطواني للحصول على البؤرة الصحيحة، يمكن نزعها وإزالتها، لكن النظارات تفقد هنا قابليتها للتعديل، لأنك أقفلتها نهائيا وفقا للوصفة الطبية تماما. طبعا يمكن ترك هذا النتوء مكانه، بحيث تقوم بتعديل البؤرة حسب الطلب، لكن يكون ذلك على حساب المظهر الخارجي.

وثمة نمط ثالث لهذه النظارات هو «إميرجينسي» الذي يبدو أكثر قربا من المظهر التقليدي، ونتوء التعديل به صغير، وأقل ظهورا، مما يعني إمكانية الإبقاء عليه لتعديل البؤرة دائما.

ولا توجد سوائل داخل هذه النظارات، بل تملك كل عدسة لوحين ينزلقان بمواجهة الآخر لدى تشغيل النتوءات، ومع ذلك تبدو النظارة غريبة. لكن «أدلنس» تروجها كخيار إضافي، أو احتياطي مثالي يحتفظ به في السيارة، أو في درج المطبخ. لكن سيأتي ما هو الأفضل هذا الخريف، كما تقول «أدلنس»، الذي سيستخدم تقنية العدسات السائلة لأول مرة ضمن إطارات عادية الشكل من عمل مصممين.

* نظارة عمى الألوان

* نظارات «أو 2 إم بي»: تصنع نظارات «أو 2 إم بي» بعدسات ملونة للأغراض الطبية O2AMP COLOR-ASSISTING GLASSES. تمنح هذه النظارات للأطباء رؤية واضحة للأوردة، والأوعية الدموية، وللكدمات والرضوض، والازرقاق، والشحوب، والطفح، والالتهاب الجلدي، وغيرها من التغيرات في مستوى أكسجين الدم وتركيزه، خاصة تحت الإضاءة الشديدة. لكن الزوج الأرجواني منها «أوكسي- أيسو» له تأثير آخر ظهر صدفة، وهو أنه قد يشفي من عمى الألوان الأحمر - الأخضر.

وكدت أقفز فرحا لهذا النبأ، لأنني مثل 8 في المائة من السكان الذكور، أعاني من عمى الألوان، فأنا أبصر القليل جدا من اللونين الأحمر والأخضر من سائر البشر. لكن لسوء الحظ لم تساعدني هذه النظارة، فما زلت أفشل في اختبارات عمى الألوان.

* نظارات افتراضية

* نظارات GLASSES.COM 3-D VIRTUAL TRY-ON APP: القليل جدا هو الذي يحدث الفرق الكبير في مظهرك وشكلك الخارجي. وهذا هو السبب الذي يدعو غالبية الناس إلى شراء النظارات من محلاتها بعد تجربة زوج منها بعد الآخر مقابل المرآة، مصحوبا بفرد من عائلتك، أو صديق تثق به. لذلك لا يثق الكثيرون بشراء النظارات عن طريق الشبكة. ولمعالجة هذه المشكلة، قامت محلات البيع على الإنترنت بإنتاج برنامج لهذا الغرض، إذ يقوم تطبيق مجاني على «آي باد» بإنتاج نموذج مصور ثلاثي الأبعاد لرأسك، يتيح لك بعد ذلك تجربة الآلاف من الألوان والأشكال المختلفة من النظارات ونظارات الشمس.. فإذا أمسكت بجهاز «آي باد» مقابل مرآة الحمام، يقوم صوت صادر منه بحثك على إدارة رأسك الافتراضي بصورة بطيئة من أقصى اليسار إلى اليمين. وتكون الخطوة التالية إمساك الجهاز بمواجهة المرآة مقابل ذقنك لقياس وجهك، لتقوم برسم نموذج من شبكة سلكية ثلاثية الأبعاد، قبل التقاط صورة فوتوغرافية ثلاثية الأبعاد لرأسك أيضا.

وهنا يمكن تجربة 2000 تصميم من النظارات الموجودة في كتالوغ الشركة، والمرتبة بتنظيم جيد بالألوان والأسعار والأصناف، وهكذا. وعن طريق استخدام أصابعك، يمكن إدارة رأسك 90 درجة يمينا أو يسارا. كما يمكن رؤية أربع نسخ لصورة رأسك على شاشة واحدة مع تدويرها تزامنيا بغية تسهيل مقارنة شكل النظارات بعضها ببعض. ويمكن حتى تعديل وضع النظارات على عينيك، وبذلك يمكن لجميع معارفك وأصدقائك على الشبكة إرسال تعليقاتهم ونصائحهم عن الاختيار الصحيح عن طريق البريد الإلكتروني، أو «فيس بوك»، أو «تويتر». وتقدم «Glasses.com» أيضا برنامجا لتجربة النظارات في المنزل. ويمكن طلب أربعة أزواج من هذه النظارات في وقت واحد، وتجربتها في المنزل، ورد غير الصالحة لك.

* خدمة «نيويورك تايمز»
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 734


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة