الأخبار
أخبار إقليمية
انتقالات رؤساء التحرير ماذا هناك
انتقالات رؤساء التحرير   ماذا هناك


07-28-2013 01:03 PM
محمد وداعه

الاستاذ محمد عبد القادر يودع ( الرأى العام) ليستلم رئاسة تحرير (الاهرام اليوم) خلفا للاستاذ عبد الماجد عبد الحميد ، الاستاذ عادل الباز يغادر صحيفة (الخرطوم) ليستلم رئاسة تحرير( الرأى العام) خلفا للاستاذ كمال حسن بخيت والذى ربما سيبقى مستشارآ للتحريرتقديرآ لظروفه الصحية و تكريمآ له بعد هذا العطاء الكبير الممتد ، صحيفة ( الخرطوم) تسلم رئاسة تحريرها الاستاذ عبد الرحمن الامين منتقلا اليها من صحيفة ( القرار) ، ولعل تجربة القرار ونجاح الاستاذ عبد الرحمن الامين والمجموعة الشابة من الصحفيين فى الابحار بها رغم العواصف والزوابع ربما " لا قدر الله " ، ستترك أثارآعلى الصحيفة، منذ شهور تتسرب تكهنات عمن سيرأس تحرير جريدة ( الصحافة ) التى عانت فى الفترة الاخيرة من عدم الاستقرار رغم المجهودات الجبارة التى يقف عليها الاستاذ حسن البطرى تسانده مجموعة من الصحفيين الصامدين الصابرين و الذين رفضوا اغراءات كبيرة من صحف صادرة او على وشك الصدور ، كل هذا و غيره مما يدور خلف الكواليس ربما قاد الى ارباك غير مسبوق للوسط الصحفى و المؤسسات الصحفية بدرجات متفاوتة، و سط استنتاجات و تحليلات متشائمة تجاه النتائج المحتملة لهذه الانتقالات الواسعة للاساتذة رؤساء التحرير، لاخلاف فى أن الصحافة السودانية تعانى مشكلات كبيرة ومعقدة تتعلق بتكلفة الطباعة والتوزيع وتكاليف النشر وعدم عدالة توزيع الاعلان وشحه وقلة العائد منه بعد ما يتطاول عليه الزمان ، فالصحف تواجه مشاكل مالية و تمويلية كبيرة ترتبت عليها التزامات مستحقة ، فبعض هذه الصحف لاتتمكن من الايفاء بواجباتها تجاه منسوبيها فى الوقت المناسب ، ولعل هذه الانتقالات بين رؤساء التحرير تعكس القلق الذى يكابده الناشرين فى محاولة للاخذ بيد هذه الصحائف لتشق طريقها الوعر الشائك للامام او على الاقل ان تصمد فى وجه العواصف إلى حين " يقضى الله أمرآ كان مفعولا " ، و لعل البعض من الناشرين ينتظر فرصة ان تتقدم احدى الشركات التى درجت على شراء اسهم فى بعض الصحف لتحمل عن كاهله بعضآ من احماله و مشاكله ولو كان ذلك سيقود الى ازدياد قبضة الناشر( الجديد ) خصمآ على هامش الحرية واضعين فى الاعتبار ارادة الناشر الشريك او الناشر الجديد و دوافعه الظاهرة او المستترة فى الاستثمار فى هذا القطاع عالى الحساسية تجاه الخسارة (المدبرة ) او الخسارة الادارية ، على اى حال ربما عكس هذا ايضآ تدخلات مخططة من جهات نافذة لوضع يدها على الصحف فى استغلال واضح للظروف الصعبة التى تمر بها ، واقع الصحافة معلوم لدى الجهات المعنية برعاية مهنة الصحافة و تطوير صناعتها بما يتماشى مع تطلعات القارئ و امنيات رؤساء التحرير و قد اصبحت مسؤلياتهم تتجاوز التحرير الى ( حلحلة ) مشكلات النشر فى ظروف بالغة التعقيد ، وهى مسؤليات ضخمة تتعدى منطق ( يصنع من الفسيخ شربات ) الى عدم امكانية قبول شربات الفسيخ فى كل الاوقات لا من جمهور القراء و لا من رؤساء التحريرانفسهم الذين تتضعهم هذه الظروف فى امتحانات يومية و احراجات متواصلة فى ضوء تجارب ناجحة و تاريخ ناصع قاموا عليه بصبر طيلة سنوات مضت ، و بطبيعة الحال لا يمكن ان يكون حال صناعة الصحافة استثناءآ فهى كغيرها من القطاعات اصابها التدهور و ضاقت بها الحكومات فلم تجد اى رعاية او اهتمام على الاقل ما تعهدت به الحكومة مرارآ و تكرارآ فلم يجد سبيلآ الى النفاذ ، فى وقت صرفت فيه الحكومة مئات الملايين على مؤسسات اعلامية فشلت فى ايصال رسالتها الى من ارادت ، فلا وجداننا كشعب سلم نسيجه الاجتماعى ، و لا رايآ عامآ وجد طريقه للتكوين حيث ظلت مكانآ للصراع الخفى و العلنى و انشغلت بتبرير فشلها و مدارات تحيزها الواضح و المستفز ضد التعدد و حرية الراى و الراى الآخر، و بدون منازع تمسكت هذه المؤسسات العامة بصفة الحيازات ( حوشى و حوشك ) ، و رفضت القرارات الرئاسية القاضية بهيكلتها !،عدة مرات استمعنا لمسؤلين فى الحكومة اشترطوا اندماج الصحف فى شراكات حتى تستطيع الحكومة دعمها دون ايضاح كيف سيكون هذا الاندماج او شكل هذا الدعم الموعود ، و كان رأينا دائمآ انها محاولة لجر الصحف الى ( الاغراق فى اليم ) و نفض اليد بعد ذلك عن اى التزامات ترتبت على هذا الاندماج ، البعض قال بتحويلها الى شركات مساهمة عامة وهو حل نظرى لاعتبارات مقاصد الناشرين وواقع شركات المساهمة العامة و عدم قدرة سوق الخرطوم للاوراق المالية فى تطوير هذا السوق فى بلادنا حيث ظل حبيس بضعة تداولات يومية لا يتعدى حجمها مبيعات احد تجار سوق السجانة فى بعض يوم ، كنت شاهدآ على اوراق عمل و توصيات كثيرة ، وسمعنا وعودآ متتالية من المسؤلين بايلاء مشاكل صناعة الصحافة قدرآ من الاهتمام يليق بالدور المنتظر و المطلوب ان تؤديها ، من تلك الوعود ان يتم تنفيذ قرار مجلس الوزراء الذى اصدره السيد رئيس الجمهورية منذ العام 2004 م و الذى اعتبر الطباعة صناعة و قرر ان تتم محاسبة المطابع بسعر القطاع الصناعى التحويلى ، وجاء فى القرار الرئاسى تكوين مجلس اعلى لشؤون الطباعة و تينى قيام كلية باحدى الجامعات لتعليم الطباعة ،و من تلك الوعود ان تتولى الحكومة اعفاء او سداد المتاخرات الضريبية للصحف و ان يتم الاتفاق على فئة ضريبة محددة اسوة بقطاعات الاطباء و المحامين ، و توصيات اخرى لم تجد طريقآ للنفاذ ، لكل هذا فان امكانيات وصبر الاساتذة رؤساء التحرير لن يقدم حلآ ، و انتقالاتهم بين المؤسسات الصحفية يربك الجميع ،؟ وهو امر غير مفهوم الا لهم وحدهم فهل يضعون النقاط على الحروف ؟ نتمنى ذلك !
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 5073

التعليقات
#731960 [wad albalad]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2013 09:50 PM
كل يوم يتأكد للجميع ان جهاز الامن هو من يحكم البلاد


#731910 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2013 06:33 PM
مـوضوع لا علاقة له بالمقال وهام وعاجل للغاية:
لكل من يهمه أمر الفنان النور الجيلاني:
***********************
1-
بث موقع (الراكوبة) الموقر اليوم الاحد 28 يوليو الحالي خبرآ جاء تحت عنوان: ( الفنان النور الجيلاني يفقد القدرة على النطق ويكف عن الشدو الجميل)، وجاء في رابط الخبر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-109235.htm#731750
----------------------------
( فقد الفنان النور الجيلاني القدرة على النطق في تطور صحي مفاجئ ، بعد عدة رحلات علاجية للاستشفاء بالقاهرة من داء عضال أصاب حباله الصوتية ، وقالت مصادر مقربة من عصفور السودان ، النور الجيلاني لـ " حكايات " إن حزنا بالغاً يكتسي أحباب النور بعد تلاشي صوته ما جعله ينوب عينيه في الحديث ، وهو ماظهر جليا حين ذهب يعزي في أم السودانيين " الحاجة دار السلام " والدة الشاعر التيجاني حاج موسى التي فارقت الحياة الاسبوع الماضي ، وفي العزاء حاول النور الجيلاني رثاء " أمي يا دار السلام " ، فأبت الحروف أن تغادر حلقه ، فلم يجد غير الدموع حديثا ، ما جعل العشرات يبكون الفقيدين " دار السلام " وصوت النور الجيلاني).

2-
تلقيت رسالة من الأخ الدكتور Eltayieb Elnaiem الطيب النعيم ويعمل بمستشفي الملك حماد بدولة البحرين، وابدي استعداده لتقديم المساعدة في علاج الفنان النور الجيلاني، وطلب مني ان اساعده في توصيل رسالته للفنان النور لكي يتصل به في البحرين. ولما كنت موجودآ في المانيا ولا املك من وسائل المساعدة الا وبث هذه الرسالة لاصحاب القلوب الرحيمة في الخرطوم او في اي مكان اخر ممن يعرفون عنوان وتلفون الفنان النور، فانني بالله اناشدكم مد المساعدة والعون العاجل للفنان النور وتوصيل رسالة الدكتور الطيب النعيم وللاهمية (خير البر عاجل)...

***- الدكتور الطيب النعيم لم يكتب عنوانه ورقم تلفونه، فرجاء ان يرسل عنوانه للاهمية!!

3-
المذكرة التي ارسلها الدكتور النعيم:
[Dr. Eltayieb Elnaiem] 07-28-2013 02:50 PM
Dear Brother Bakri
My name is Dr. Eltayieb Elnaiem. I am a consultant Orthopaedic Surgeon at KING HAMAD UNIVERSIY HOSPITAL in BAhrain. This nice singer can be treated at our hospital in Bahrain It is a nice well equipped hospital, nice adminstration and no way he will be fooled like what can happen to him in Egypt. I am sorry I can not type in Arabic. I would like you please to pass this massage to the singer and his family. Thanks

4-
قمت بارسال المذكرة لعدد من اصدقائي في السودان، واناشد اخوي الحبوب الصحفي الكبير اسامة التكينة وبما له من معارف كثر في الخرطوم وان يسعي لتوصيل رسالة الدكتور الطيب النعيم.

5-
***- ايديكم معانا ياشباب لمعرفة عنوان الدكتور والمريض، ونسأل الله تعالي التوفيق والسؤدد.


#731890 [سلوى بوتيك]
5.00/5 (2 صوت)

07-28-2013 05:35 PM
وهل تسّمون أو تطلقون علي هذه صحف ؟
ورقها وطباعتها رديئة للغاية ومادتها وأخبارها ومصادرها كلها تصب لصالح المؤتمر الوطني.. وباقي المواضيع من الأنترنت .. حتى جمهور القراء الواعي ترك قراءة تلك الصحف الصفراء فالفضاء اليوم ملئ بميديا تسحرك .


#731757 [ماسوره]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2013 02:27 PM
معظم صحف الخرطوم آلت لجهاز الأمن بعد (تضييق) الخناق عليها وإفلاسها .
كذلك معظم رؤساء التحرير زي القاعد فوق ده .


#731756 [الماعاجبو العجب ولا....]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2013 02:27 PM
هؤلاء رؤساء (كلات)!!!!لا فرق بينحم وبين من يسمى بالوزراء فى مختلف الحكومات وعلى كافة مستويات الدولة.... وما يجرى عبارة عن تغييرات فى أثاث المكاتب ويبقى القلم هو القلم والآلة التى يفترض أن تفكر(الدماغ،إذ لا توجد أمخاخ)هى نفسها ومن يتودددون أليهم بمقالاتهم: نفس الشخوص!!!!


ردود على الماعاجبو العجب ولا....
[خالد عمار] 07-28-2013 04:43 PM
ههههههههههههههههههههههههههه صدقت


#731679 [المشتهى الطماطم]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2013 01:29 PM
كل صحفنا ومعظم صحفيينا يحرقون البخور ويكسرون التلج لحكومة المؤتمر اللاوطنى وهذه التنقلات تجعلهم كعرائس الاطفال فى المسرح يتم تحريكهم ليصنعوا اشكال بهلوانيه مضحكة للاطفال..(نحن) .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة