الأخبار
أخبار إقليمية
«كبار العلماء» تدعو لجلسة طارئة للرد على هجوم القرضاوي على مصر والطيب
«كبار العلماء» تدعو لجلسة طارئة للرد على هجوم القرضاوي على مصر والطيب
«كبار العلماء» تدعو لجلسة طارئة للرد على هجوم القرضاوي على مصر والطيب


07-29-2013 12:01 PM

قالت مصادر مسؤولة في هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بالقاهرة (أعلى هيئة في مؤسسة الأزهر)، إن أعضاء الهيئة طالبوا أمس بعقد جلسة طارئة خلال الأيام المقبلة للرد على بيانات الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين (المقيم في قطر، والموالي لجماعة الإخوان المسلمين) التي يهاجم فيها الأزهر بسبب انحيازه لثورة 30 يونيو (حزيران) الماضي وما تمخض عنها من خارطة طريق أطاحت بحكم الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لـ«الإخوان».

وهاجم القرضاوي شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ودعا في كلمة عبر قناة «الجزيرة مباشر مصر» ليلة أول من أمس، العالم لمعاقبة حكام مصر، ومناصرة المعتصمين المؤيدين لمرسي في منطقة «رابعة العدوية» بالقاهرة. كما حرض القرضاوي قيادات الجيش ووزارة الداخلية ورجال الأزهر والكنيسة ضد النائب الأول لرئيس الوزراء المصري الفريق أول عبد الفتاح السياسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي. وقال في كلمته إن على الدول العربية والإسلامية التوقف عن دعم حكام مصر الجدد. وقال القرضاوي، وهو عضو بهيئة كبار العلماء بالأزهر إنه على شيخ الأزهر أن يراجع نفسه في مسألة عزل الرئيس السابق.

وقالت المصادر في هيئة كبار العلماء إن تصريحات القرضاوي تجاه الأزهر والدولة المصرية أثارت استياء العديد من كبار مشايخ الهيئة، وأضافت لـ«الشرق الأوسط» إن «عددا كبيرا داخل الهيئة يطالب بالإطاحة بالشيخ القرضاوي»، مؤكدة وجود توجه قوي لعزل القرضاوي من عضوية هيئة كبار العلماء، معللين ذلك بأن الدكتور القرضاوي «يحاول تشويه مواقف الدكتور الطيب الوطنية التي شهد بها المصريون جميعا، والتي انحاز فيها للشعب واستقرار الوطن دون أي مصلحة حزبية أو شخصية».

ولم تحدد المصادر نفسها موعد عقد جلسة كبار العلماء التي كان مقررا لها بعد غد الأربعاء، لكنها قالت إنه تم إرجاء تحديد الموعد الجديد للساعات المقبلة.

وأعيد تشكيل هيئة كبار العلماء بالأزهر في عهد المجلس العسكري الحاكم في البلاد عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في أعقاب ثورة «25 يناير» عام 2011، وتتكون من 26 عالما من كبار علماء الأزهر، فيما لم يتم استكمال تشكيل باقي الهيئة ليصل عدد أعضائها إلى 40 عضوا، واختير الدكتور القرضاوي (المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين) ضمن تشكيل الهيئة، وسط جدل كبير وقتها حول أن يكون بها علماء من خارج مصر.

وتقول مصادر أزهرية إن «الشيخ القرضاوي من أفضل العلماء في مصر، لذا تم اختياره من قبل الدكتور الطيب، رئيس هيئة كبار العلماء، عضوا بالهيئة، لكنه أدخل السياسة في الدين، ويقود حملة شرسة الآن ضد شيخ الأزهر الدكتور الطيب، وضد الدولة المصرية بشكل عام وهو أمر غير مقبول».

ويرى مراقبون أن جماعة الإخوان المسلمين ما زالت تستغل الشيخ القرضاوي للضغط على المؤسسة الأزهرية لإنقاذ مصير الرئيس الإخواني الذي جرى عزله مطلع هذا الشهر، وللتأكيد على أن مواقف شيخ الأزهر الدكتور الطيب لا تمثل المسلمين في مصر.

وسبق أن أصدر الدكتور القرضاوي فتوى تحث المصريين على مساندة محمد مرسي وترفض تأييد دعوة الدكتور الطيب للخروج على الرئيس الشرعي للبلاد، باعتبار أن رأي الطيب مخالف لإجماع الأمة ولم يستند إلى القرآن الكريم ولا إلى السنة المطهرة.

ويبرهن مراقبون على أن ضغوط «الإخوان» على القرضاوي بدأت منذ قيام شيخ الأزهر بإصدار فتوى بعدم جواز تكفير الخارج عن طاعة ولي الأمر الشرعي، وأهمية المعارضة السلمية له واعتبارها جائزة ومباحة شرعا، ولا علاقة لها بالإيمان والكفر، وهي الفتوى التي أثارت جدلا داخل جماعة «الإخوان»، خصوصا مع وجود دعوات للمطالبة بتنحي مرسي في 30 يونيو (حزيران) الماضي.

كما انتقد الشيخ القرضاوي مشاركة الدكتور أحمد الطيب في وضع خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية مع القوات المسلحة وقوى سياسية، التي أدت لعزل مرسي، وهي الفتوى التي علق عليها الأزهر الشريف في بيان رسمي أكد فيه أن «فتاوى الشيخ القرضاوي تعكس فقط رأي من يؤيدهم، وما ورد فيها من ألفاظ وعبارات تنبئ عن (إمعان في الفتنة)».

وقال الدكتور محمد مهنا، عضو المكتب الفني لشيخ الأزهر، إن «ما ورد في فتوى الدكتور القرضاوي من ألفاظ وعبارات وغمز ولمز، لا تنبئ إلا عن إمعان في الفتنة، وتوزيع لمراسم الإساءات على ربوع الأمة وممثليها ورموزها.. فإن الأزهر الشريف يعف عن الرد عليها أو التعليق».

وأكدت المصادر المسؤولة في هيئة كبار العلماء أن «هناك استياء داخل الهيئة بعد الدعوات التي أطلقها الشيخ القرضاوي للتدخل الأجنبي في شؤون مصر»، لافتة إلى أن مثل هذه الدعوات لتدخل الجهات الأجنبية في الشأن الداخلي المصري مرفوضة تماما، وأنه لن يقبل بها مصري وطني.

الشرق الاوسط


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5000

التعليقات
#732996 [kareem]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 10:35 AM
مشكلة من مشكلات السودانيين, انهم بيقيفوا مع القوى وليست مع المظلوم. زمن حسنى مبارك, بيشكروا مصر فى الكبيرة والصغيرة, شالوه باركوا لمرسي وهسع مع السيسي. غباء مابعده غباء, كان في احتمال كبير انو مرسي يرجع حلائب بدون الدخول فى اى مشاكل, وهى من الاشياء التى سبببت ليه مشاكل. خموا واشربوا, شعب امعة وحشرى, حليتوا مشاكلكم خلاص عشان تتحشروا فى مشاكل غيركم. شعب عجب!!!


#732829 [سوداني أصيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 01:17 AM
لم يسبق لي أن كرهت قناة فضائية بما في ذلك القنوات الرسمية السودانية التي أصبحت بسبح باسم نظام الانقاذ المتهالك أكثر مما كرهت قناة الجزيرة هذه وذلك بسبب أنها ظلت تخدع جموع الشعوب العربية بشعارات المهنية والحياد إلى أن قيض الله لها فرصة السقوط المدوى في هذه الأيام بسبب الثورة المصرية الحاليةضد جمعة الأخوان. لذلك قررت مقاطعتها تماماً بالرغم أني كنت من أكثر مرتاديها باستمرار.


#732796 [mansour]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2013 12:07 AM
كذاب ومنافق متخم من مشيخه قطر التي تريد ان تصنع مجدا وزعامه عربيه علي تل خراب مصر وسوريا وهم الدولتين القويتين في المنطقه


#732744 [Ahmad shareef]
1.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 10:36 PM
والله مع احترامي الشديد للأزهر وعلمائه...لكن للأسف مواقفهم منذ السادات و مبارك وحتى الآن سلبية جداً...وحتى مشاركة شيخ الأزهر في الثورة ضد مبارك لم تأت إلا بعد أن علم الجميع أن حكم مبارك قد انتهى...أما الشيخ القرضاوي فمواققه دائماً وواضحة و مبدئية...ماذا تريدون منه أن يفعل والسيسي يضرب الشباب المصري الحر الذي خرج لإرجاع الشرعية والرئيس الشرعي المختطفين بالرصاص الحي ويقتل المئات ويجرح الآلاف ومازال يناشد لإعطائه تفويضاًً لإهدار المزيد من الدماء البريئة!!!بربكم ماذا تريدون من الشيخ القرضاوي غير أن يقف مع المظوم!!!إرجعوا لضمائركم وتجردوا لحظة خالدين للحظات عدالة مع أنفسكم بغض النظر من هو الذي يُقتل الآن... هل هناك فرصة لنقول أن السيسي ومن معه مع الحق!


#732728 [bat]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 10:12 PM
مسكين كان يمني نفسه بأن يكون خليفة للمسلمين !!!


#732644 [alkaser]
5.00/5 (2 صوت)

07-29-2013 06:08 PM
لقد تجرغ حتي التخمة من اموال مشيخة قطر


#732425 [خالد حسن]
5.00/5 (3 صوت)

07-29-2013 02:02 PM
انا او الطوفان .. هذا اهم مبادئ الاخوان
لايهمهم كيف يعودوا للحكم ولو علي رأس دبابه امريكيه المهم يعودوا
الحمدلله الذي كشف القرضاوي للناس علي حقيقته التي هي انه تاجر دين ليس الا


#732397 [lwlawa]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 01:35 PM
ونعم العلم ورجاحة العقل والحكمة ...بعد الاضطلاع على الكلام المكتوب اعلاه والمنسوب للعلامة الشعراوي يذكرني ذلك مباشرة بحديث ادلى به ابان تطبيق نميري وبإيعاز من اخوان الشياطين (الكيزان ) ما عرف بقوانين سبتمبر (الشريعة)..؟؟..فقد علق حينها قائلا بان هذا (لعب عيال) وليس تطبيق لشريقة ..؟؟..ولقد اثبتت الايام حتى اليوم،بان شريعتنا هذه لا ارضاً قطعت ولا ظهراً ابقيت ..؟؟..وهذا بتيجة التهور واتباع الهوى وخلط القداسة بالسياسة .
ان يكون عالما في قامة القرضاوي بهذا التهور فتلك كارثة .المشكلة ان غالب علماء الكيزان طابعهم التهور ..؟؟..والنتائج كارثية.


#732355 [مدحت عروة]
5.00/5 (2 صوت)

07-29-2013 12:56 PM
الله يرحمك رحمة واسعة يا شيخ الشعراوى ويجعل الجنة مثواك مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا.
فعلا غاب ابو شنب ولعب ابو ضنب!!!!
القرضاوى يطوع الدين لخدمة حزب سياسى والشعراوى رحمه الله لا يفعل ذلك ويقول ما يعتقد انه حق ولا يجامل احد فى قول الحق!!!!!
هل فتح هذا المدعو القرضاوى فمه بكلمة حق واحدة فى انقلاب الحركة الاسلاموية السودانية الملعونة على الشرعية فى السودان او هل انصف اهل دارفور؟؟؟؟؟
انه انسان لا يستحق الاحترام بتاتا!!!!!!!
ايها المشاهدون العرب والمسلمين امسحوا قناة الجزيرة القذرة من رسيفراتكم لانها مثل القرضاوى لا تستحق الاحترام بتاتا!!!!!


#732344 [انصاري]
5.00/5 (3 صوت)

07-29-2013 12:43 PM
القرضاوي كغيره من دعاة الإسلام السياسي لا يهمهم شيء غير السلطة وفقط...لا دين ولا يحزنون



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة