الأخبار
أخبار إقليمية
موسى هلال يوقع اتفاقاً للتعاون مع الأمم المتحدة لمنع تجنيد الأطفال
موسى هلال يوقع اتفاقاً للتعاون مع الأمم المتحدة لمنع تجنيد الأطفال
موسى هلال يوقع اتفاقاً للتعاون مع الأمم المتحدة لمنع تجنيد الأطفال


وجه القبائل والبطون تحت إمرته بإنفاذ الوثيقة
07-30-2013 01:26 PM
الخرطوم: وقع زعيم قبيلة المحاميد وأحد اعيان الادارة الاهلية في دارفور موسى هلال اتفاقا مع الامم المتحدة للتعاون حول مكافحة ومنع تجنيد الأطفال،واعادة تأهيل حاملي السلاح المسرحين منهم وادماجهم في المجتمع.
وتضمن الاتفاق الذي وقع عليه موسى هلال باشراف البعثة المشتركة في دارفور»يوناميد» في السادس والعشرين من يوليو الجاري،ان يعمل الزعيم القبلي لمكافحة ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم في الحروب،بجانب العمل على مكافحة العنف الجنسي والجسدي واختطاف الأطفال وحمايتهم اثناء المعارك.
واعلن موسى هلال في الوثيقة التي حصلت «الصحافة» على نسخة منها، التزامه التام وتبنيه للمعايير الدولية في حماية الأطفال في مناطق النزاعات»باعتبار ان الأطفال ليسوا سبباً في نشوب النزاعات وانما هم ضحاياها،وان مستقبل دارفور يقع على عاتق أطفالها، وهؤلاء الأطفال يجب الا يستخدموا في الحروب والنزاعات كمقاتلين».
وعرفت الوثيقة الطفل المجند،»بأنه الشخص الذي لم يصل عمره الـ«18» عاماً ويحمل السلاح ضمن قوات نظامية او غير نظامية بما في ذلك استخدامهم كحمالين او طباخين او مراسلات»،كما منعت الوثيقة تجنيد الفتيات للاغراض الجنسية او ارغامهن على الزواج.
ووجه موسى هلال في الوثيقة التي وقع عليها ،أمراً للمجتمعات والقبائل والبطون التي تحت إشرافه،بإنفاذ كل ما جاء فيها وكل ما من شأنه حماية وصون حياة الطفل.
وابدى هلال بموجب الوثيقة استعداده للعمل مع الامم المتحدة ومؤسساتها باشراف «يوناميد» ،لوضع خطة للعمل على حصر وتسجيل الأطفال المجندين لاعادة ادماجهم في المجتمع.

الصحافة


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 4055

التعليقات
#733871 [فوراوي/ الرسالو وصلت يا موسى هلال OK]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2013 10:56 AM
للَّذينَ هُم مِنْ خارِج دارفور ـ كُل قبائل دارفور تُعتبر ذات طبع واحد، مهما كان الخلاف أو الإختلاف بينهم، إلاَّ أنَّ هناك ما يجمعُ بينهم و هذا العُنصر حسب علمي لا يُوجدُ في أي منطقة أخرى من مناطق السودان إلاَّ اللَّهم على المستوى الشخصي من غير تعميم، هذا العُنصُر هو "الصَراحة و الوضوح"، و الذي هو ضد النفاق و الخديعة و بالتالي من هذا الباب فجميع أهل دارفور لا يُجيدون اللُعبة السياسية و فقاً لقواعد السياسة حسب علمي "النفاق و الخديعة".
فالجنجويد " هذا العُنصُر المُرعب حسب ما يرى الكثيرون"، يُعتبرون أيضاً من وُجهة نظري ضحايا و لكن من زاوية أخرى، تَمَّ توظيف ما اختلفَ فيه أهلُ دارفور من لون ولسان و حرف للإيقاع بينهم، و ذلك لعُدة أهداف:
1. إطالة أمد البقاء في الحُكم لأهل الشمال النيلي، و إن كُنتُ أُبرئُ الكثيرين من أهل الشمال، حيثُ أنَّهم لم يُفوِّضوا شَخصاً لظُلمِ الآخرين نيابةً عنهم، و لكن على هؤلاء أن يُجاهِروا بِرَفضِ هذه السياسات، و إلاَّ فإنَّ الصَّمتِ من علامات الرِّضا، و دائماً من يَضحكُ أخيراً يَضحكُ كثيراً.
2. فرض الهُوية العربية على السودان مهما كان الثمن، و إلغاء الآخَر.
3. تنمية مناطق بعينها و تمييزها على المناطق الأخرى بحجَّة أنَّها أكثرُ أمناً من غيرها.
4. توظيف أبناء الشمال النيلي فقط، و التركيز على تفضلهم على الآخرين بغض النظر عن كفاءتهم.
هذه الأهداف كُلَّها مقروءة لدى أي مثقف سوداني و كأنَّها في جبينه، و لكن السؤال المهم هو: لماذا يُنفذ بعض المثقفين هذه الخُطَّة و هم يعلمون أنَّهم ليسوا سوى أدوات مرحلية؟
الجواب هو أنَّ لهؤلاء خصومات مع بعض البطون و القبائل و لهم أطماع و طموح أحياناً لتحقيق بعض المكاسب، فوجدوا أنَّ هذه سانحة للإستقواء بـ "الحكومة" و تقويتها، فنفذوا هذه الأجندة بُغية تحقيق بعض أهدافهم أو كلَّها، و هؤلاء كُلُّهم من القبائل التي تُصنَّف على أنَّها ذات أصول عربية و كان لهم تنظيم سري حتى قبل مجيئِ هذه الحكومة، ومن أهمَّ أهدافهم ما يلي:
السيطرة على السُلطة و المال و الأراضي في دارفور عن طريق استخدام العديد من الآليات.
موسى هلال بعد إجراء العديد من مراجعة الحسابات و جد أنَّه لا بمفرده و لا عن طريق قبيلته و لا حتى عن طريق النظام الحاكم، وجد أنَّه لن يُحقق هذا الهدف المنشود، ليس هذا فحسب بل سيُفقدُ أهله مكانتهم و مُكتسياتهم التي ما كان لها أن تتحقق سوى بالسماحة و الطيبة.
كما أنَّ العديد من أبناء الرزيقات المثقفين قد غيَّروا سياستهم: كاشا، مسار، صافي النور، هؤلاء كلهم وجدوا :
1. نَّ الرجوع إلى أهلهم في دارفور بمختلف قبائلهم سيحقق لهم مصالحهم الاستراتيجية و التي لا يمكن تحقيقها عن طريق النظام الحاكم.
2. النظام قد يتغيَّر و تتغيَّر معه المُعطيات الأخرى، و قد لا يكون هذا التغيير في الصالح.
3. قياس درجة الاستجابة من القبائل الأخرى حال الرجوع إليها، خاصَّةً الفور و الزغاوة و المساليت، و قد كان هؤلاء عند حسن الظَّن، انظروا كيف خرجَت "كلمة" عن بكرة أبيها مُنددة بإقالة الدكتور كاشا: حسب تصنيف العروبيين فلا علاقة بينه و بين هؤلاء، و لكن هكذا هم أهل دارفور مع الحق دائماً، و قد تمَّ شطب كاشا تماماً لدى مخيلة الدارفوريين من قائمة الجنجويد. و من المؤشرات أنَّ موسى هلال قد تزوَّج من بنات الفور، و زوَّج بنته لإدريس دبي.... و الله هذه هي الطريقة الوحيدة لحل جميع المشاكل في العالم...فالمرأة بالرغم من ضعفها إلاَّ أنَّها قوية بربطها للبطون و القبائل.
4. المؤشر الأخير هو إرسال الرسائل الإيجابية لمن يهمهم الأمر داخلياً و خارجياً أنَّ موسى هلال ومن ينضوون تحت لوائه أنَّهم محبين للسلام و ليسوا مجرد أداة للنظام. الرسالة وصلت يا موسى هلال، و سنحييك بأفضل منها إن شاء الله.


#733780 [ابو الجار]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2013 08:57 AM
I دا اخر الزمان موسى هلال هو الزي قتل الاطفال و النساء و العجزة و جلبة اهله من نيجر و وطنهم في اراضي الفور بمساعدة الحكومة و حر كات التمرد. و كمان مطلوب لدى المحكمة الجنائية الاممية ( الدولية ). عالم غريب الاطوار.


#733720 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2013 04:00 AM
غريبة !!! دي مبادئ توبة ولا شنو !!! مما جاء شهر رمضان وربطو الشواطين، يبدو انه ناس الحكومة الايام دي اصابتهم نوبة من الندم والتوبة لما اقترفوه في حق أهل السودان ودارفور على وجه الخصوص!! فبالامس يطلب صلاح قوش العفو والرئيس البشير يعترف بظلمه لاهل دارفور وهاهو زعيم الجنجويد، كلهم حكومة!! آها مين اللي بعده !!!!! يدكم معانا يا على عثمان، ياكوشيب، يلا يا احمد هارون!!! قبل ما يفكو الشواطين! علينا جااااااي!!!!


#733573 [كارورى]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 11:01 PM
بس افهم متين تم تعين هلال وزير للخارجيه جاطت وهزلت


#733385 [Basha]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2013 04:04 PM
ان لم يكن ذو شان لما وقعت معه الامم المتحدة قد نتفق وقدنختلف بخصوص ماضي الرجل ولكن تبقى الحقيقة هي ان افراد قبيلته والذين ياتمرون بامره قد ارتكبوا جرائم ضد الانسانية ومثلهم فعل الكثيرون من ابناء الزغاوه بجناحيهم العدل والمساواة وفصيل مناوي, وكذلك الحال عند جماعة عبدالواحد وجميع من اوردنا في دارفور هذا المورد, كلهم مجرمي حرب ومرتكبي جرائم ضد الإنسانية وطال الزمان أو قصر ستطالهم العدالة هم وزمرة الكيزان فإلى جنهم وبئس المصير.


ردود على Basha
European Union [ود نيالا البحير] 07-31-2013 01:30 AM
عبدالواحد ومناوى وخليل لم يحاربوا قبائل بل كل قتالهم مع القوات الحكومية ومليشياتها وليكن فى علمك ان مشروع هذة الحركات هو تغير النظام


#733376 [علي المبارك]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 03:54 PM
بالله عليكم الشخص المندي عيش في السودان وكمان في دارفور صاحب العقل يميز


#733371 [hanankokoabas]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 03:51 PM
الاعراب اشد كفرا ونفاقا واجدر ان لا يعلموا حدود ما انزل الله


#733367 [راكب]
2.00/5 (1 صوت)

07-30-2013 03:47 PM
والله موسى هلال اخر الزمن عنده ضمير


#733362 [شوربة لسان عصفور]
4.00/5 (3 صوت)

07-30-2013 03:39 PM
من الذى فوض زعيم الجنجويد هذا لكى يوقع على وثيقة تتضمن هذه البنود ؟ألم تكن أحد المطلوبين للعدالة ؟ألم تقتل وتشرد الآلاف من أبناء دارفور وخاصة أبناء قرى مدينتك التى أوتك (كتم)؟حسبى الله ونعم الوكيل فيك وفى امثالك ايها القاتل


#733357 [ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 03:36 PM
الزول قالوا ليهو اترك الكبتانى ولبسوه جلابية سودانية وصديرى من شرق السودان وعمة انصارية


#733355 [ود نيالا البحير]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 03:33 PM
انتو متاكدين انو وقع يعنى ما بصم !!!؟؟؟


ردود على ود نيالا البحير
European Union [المعلاوى حسن] 07-31-2013 01:36 AM
اعطوه شنو هو اخذها بالوراثة - بعدين محامد جلهم امين جهلة واجلاف ولم نسمع بهم ابدا من قبل فى دارفور - ظهروا فجاة كنبت شيطانى فى عهد عمرالبشير

European Union [يحي] 07-30-2013 05:11 PM
الزول ان مستغرب الزول دا منو إعطاؤه امارة المحاميد؟؟؟


#733296 [زكريا ابو يحيى]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 02:51 PM
ما شاء الله تبارك الله موسى هلال يبرم الاتفاقيات لحماية الاطفال الذين تسبب هو في تشريدهم عندما قتل اسرهم ونكل بهم شر تنكيل كيف يستقيم هذا ام ان حراميها أصبح حاميها ؟موسى هلال يحتاج الى عقود من الزمان كي يتطهر من دنسه وأرجاسه وجرائمه التي اقترفها في جق الابرياء من النساء والاطفال والرجال .


#733289 [حيدر م]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 02:38 PM
دا راجل مريض ومصاص دماء وما عندو غير القتل ولولا الانقاذ ما يسوى شئ


#733285 [حسن النور]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 02:35 PM
بذ يكون السيد موسى هلال متعاون مع الامم المتحدة بل وتعتبرة من ناحيتها ممن يخدمون توجهاتها الانسانية وعلية يصبح من حقة التقدم لنيل جائزة نوبل للسلام وارفع الاوسمة الوطنية ولحين داك ارى ان تعينة الامم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة حتى يكتمل التكريم.وعلى السيد موسى هلال ان يقاضى من اشانوا سمعتة واتهموه ظلما وجورا بالقتل والانتهاكات وها هو يقدم للسودان ولانسانية اجل الخدمات ,ويبقى لاداعى للمطالبة بالفبض على القائد الملهم عمر حسن احمد البشير كقاتل ومنتك لحقوق الانسان فى عموم السودان والماعاجبة يشوف البعجبة.


#733262 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 02:19 PM
زعماءالجنجويد يوقعوا مع (اليوناميد) إتفاقيات بعدم تجنيد الأطفال!!؟


#733247 [ود كوبر]
3.25/5 (3 صوت)

07-30-2013 02:09 PM
هذه مهمة الحكومة وليست موسى هلال الجنجويدى المعروف على المستوى الدولى،، لكن الموضوع أكبر من ذلك فحكومة المؤتمر الوطنى تحاول الآن القيام بعملية "غسيل" للجنجويد وجرائمهم أشبه ما يكون بغسيل الأموال المكتسبة بطرق غير قانونية ومن ثم تسويقهم كفاعلين رسميين فى عملية السلام بدارفور،، والدليل على ذلك الإتفاق الذى تم توقيعه قبل يومين بشأن النزاع حول جبل عامر فقد إعترفت الإتفاقية وللمرة الأولى بما أسمتها (الحكمدارات) وهم زعماء الحرب من قبائل الجنجويد وأعطتهم صفة رسمية بالرغم من أن والى شمال دارفور أكد فى تصريح لقناة الشروق الفضائية ليلة البارحة أن هؤلاء الحكمدارات لهم صفة إدارية على الأفراد التابعين لهم فقط (مثل صفة موسى هلال فى الخبر أعلاه) لكنه نفى أن تكون لهم صفة إدارية على (الأرض) وهذه هى المعضلة الأساسية فى أزمة دارفور،،، فالجنجويد بعد أن إستخدمهم المؤتمر الوطنى فى تدمير قرى دارفور وطرد أهلها يحاول الآن تمليكهم تلك الأراضى بدغمسة مفضوحة لكنها لا تنطلى على الأهالى هناك وكذلك الحركات المسلحة والمجتمع الدولى،،،

يا جماعة ألحقو دارفور،، فثمان كبر والتجانى سيسى سيوردوا دارفور مورد الهلاك حفاظا على كراسيهم،،،


#733237 [كوكاب]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2013 02:02 PM
ماذا يكون هذا النكرة حتى يوقع مثل هكذا اتفاقيات ؟ انت انسان مجرم وقاتل ومغتصب للنساء والاطفال ومطلوب لدي محكمة الجنايات الدولية ومن ضمن جرائمك هي الجرائم ضد الانسانية فكيف لمجرم ضد الانسانية يوقع على اتفاقيات انسانية ؟


#733222 [gaidar]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 01:50 PM
ياناس وين الدولة سؤال يحتاج الي اجابة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة