الأخبار
أخبار إقليمية
جوبا والخرطوم تتفقان على وقف دعم حركات التمرد
جوبا والخرطوم تتفقان على وقف دعم حركات التمرد
جوبا والخرطوم تتفقان على وقف دعم حركات التمرد


08-02-2013 08:43 AM

الخرطوم: أحمد يونس
وافقت حكومتا السودان وجنوب السودان على وقف الدعم والإيواء للحركات المسلحة كل ضد الدولة الأخرى، ورفضت الخرطوم بدء أي حوار بشأن قضية المنطقتين، النيل الأزرق وجنوب كردفان، قبل ما تسميه فك الارتباط الكامل بين حكومة وجيش جوبا والحركات المسلحة.

وأمر الرئيس البشير قبل زهاء الشهرين بوقف تصدير بترول جنوب السودان، على خلفية الزعم بأن جوبا ما زالت تدعم متمردي الجبهة الثورية التي تسعى لإسقاط نظام الحكم في الخرطوم.

ودرجت الحكومتان على تبادل الاتهامات بدعم المتمردين، فبينما تزعم الخرطوم أن جوبا لم تقطع صلتها بمتمردي الحركة الشعبية - الشمال، المكونة من شماليين انحازوا إلى الجنوب إبان الحرب الأهلية، وبدعم عمليات الجبهة الثورية المكونة من عدد من الحركات المسلحة، بينها حركات دارفور، وتقوم بعمليات عسكرية تهدف إلى إسقاط نظام الحكم في الخرطوم.

وفي ذات الوقت تتهم جوبا الخرطوم بدعم المتمردين ضدها، خصوصا قوات المتمرد ديفيد ياو ياو، التي تخوض حربا ضد جوبا في ولايات جونقلي النفطية منذ أبريل (نيسان) عام 2011.

وذكر بيان صادر عن اجتماعات اللجنة الأمنية المشتركة بين البلدين، التي انعقدت في جوبا وختمت اجتماعاتها الأربعاء، أن الطرفين اتفقا على تقديم الدعم للجان المكونة كافة مقترح الوساطة الأفريقية، مثل لجنة الفريق الفني لبرنامج الحدود، ولجنة التحقق والالتزام بالتوقيتات الزمنية لعمل هذه اللجان.

وحسب البيان، جدد الطرفان التأكيد على الانسحاب وإعادة انتشار القوات على طول الحدود بينهما، وفقا لخريطة الوساطة الأفريقية. وأكدت اللجنة الأمنية المشتركة في بيانها على ضرورة استمرار التواصل بين رؤساء الاستخبارات، وقادة الأجهزة الأمنية في البلدين، عبر المحلقين العسكريين ومندوبي الأجهزة الأمنية.

ووصل قادة الحركة الشعبية إلى قطاع الشمال للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا الأسبوع الماضي، وأثناء انعقاد اجتماعات مجلس السلم والأمن الأفريقي التي خصصت لمناقشة تقرير رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو مبيكي بشأن إنفاذ الاتفاقيات بين شمال وجنوب السودان، وكان يتوقع على نطاق واسع أن تدعو الوساطة الطرفين لبدء حوار ينهي الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق، بيد أن الخرطوم أكدت أن الوساطة الأفريقية لم تدفع بأي مقترح لتحديد موعد جديد للتفاوض مع الحركات المسلحة.

ونسب المركز السوداني للخدمات الصحافية «إس إم سي» الحكومي، إلى رئيس وفد الحكومة المفاوض إبراهيم غندور قوله إن حكومته متمسكة بموقفها المعلن وعدم الدخول في أي جولة مفاوضات أخرى، قبل طرد الحركات الدارفورية المسلحة وقطاع الشمال من عاصمة الجنوب جوبا.

ونصح الاتحاد الأفريقي طرفي النزاع في السودان، في وقت سابق بالشروع في التفاوض للوصول إلى سلام في المنطقتين.

وحسب «إس إم سي» فإن غندور جدد تأكيد حرص حكومته على الحوار الذي يفضي إلى سلام دائم بالبلاد، وأشار إلى أن تطبيع العلاقات بين الخرطوم وجوبا سيتم عبر تطبيق اتفاق التعاون المشترك بحزمه التسع، التي تتضمن عدم دعم وإيواء الحركات المتمردة من الطرفين، وفك الارتباط النهائي مع قطاع الشمال.

الشرق الاوسط


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5346

التعليقات
#735760 [حامد]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 02:55 AM
هذا الوضع الطبيعي المفترض يكون--لاداعي ابدا للحروب بين الدولتينى ولاداعي لايواء التمرد من كلا الطرفين--اما الحركات المناضلة عليها النضال المدني اسوة بتاريخ النضال السوداني الطويل-- لانه لم يحدثنا الحديث ان حركة مسلحة اسقطت دولة بسهولة ودونكم حركة قرنق وحركات دارفور وغيرها من الحركات العالمية-- ثورة اكتوبر لم تكن مسلحة- ثورة 6أبريل وغيرها لكن غيرت الدولة--ثورات الربيع العربي--نعلم ان النضال المدني يكلف ارواح القادة ويسجنهم ويعزبهم ولكن لابد ان يدفع القادة مهر التغيير كما دفعه اسلافنا--ولابد ان يستريح جنود القتال وتجافي انوفهم رئحة البارود--واعلمو انه مهما قتل او عزب النظام لابد ان يستجيب لاصوات الجماهير- فلا بأس ان فقدنا روح قائد عزيز مهرا--وحقنا ارواح عديدة من جنودنا المجهولين


#735753 [تمساح يابوس]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 02:32 AM
كلام ممتاز يا عرمان


#735724 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 01:21 AM
مرة ابكى ومرة اضحك ومرة اتحمل اسايا


#735650 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 10:49 PM
حتى لو تم فك الارتباط فان المشكلة سوف لن تنتهي! ان الاهداف والمبادئ لن تموت !! عندما طردت تشاد العدل والمساواة هللت الحكومة وكبرت بان مشكلة دارفور انتهت !! عندما قتل اندلعت مشاكل ليبيا وقتل القذافي وانسحبت قوات العدل والمساواة هللت الحكومة وكبرت بان العدل والمساواة بقت في خبر كان !!!! عندما تم انفصال الجنوب هللت الحكومة وكبرت بأن قطاع الشمال لحق أمات طه وياسر عرمان يشوف ليه بلد !!! في كل تلك الاحوال الضاغطة تخرج الحركات المسلحة أشد قوة !!!
صدقوني لابد ان تجلس الحكومة مع الحركات المسلحة كأولوية طوعا أو كرها !!! وهي تريد ذلك لكن بكل اسف المكابرة وضيق الافق واسقاط الاخر هو ديدن الحكومة!!!


#735542 [two stooges and >>>>people!!!!]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 05:54 PM
asmall kids can leade this country better than the two stooges!!1


#735520 [موجوع وطن]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 05:00 PM
القصة ما قصة فك الإرتباط.. القصة في فك أبيي عكس هوي الشعب السوداني وهذه إرحاصات إستفتاء شهر 10 وعندماتبرز ثنايا البشير فلا تظنن أنه يبتسم بل تأكد أن الوطن يعيش تداعيات التفتيت والتلاشي و معروف أن حكومة الجنوب ما بتجامل في حقوقهاو لا في وعودها و حلفائها كماأن القاصي و الداني يعرف أن قطاع الشمال متمرس عبرالحقب في إجادة التعامل مع الرمال المتحركةوتتجاوزهاوهي أكثر قوة ومنعة فيا هؤلاء من منكم كان يتوقع أن يصير قطاع الشمال إلي ما هو عليهاالآن من قوة و مؤيدين و حلفاء بعد المطبات التي مر بها خلال السنوات القليلة الماضية


#735465 [جك ليمون بااااارد]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 03:15 PM
البلف ده غايتو بيتحلج مرةق يغفلوه ومرة بفتحوه


#735429 [elkeek]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 02:20 PM
يفكوك من عنقرتك يا رب


#735414 [ابو الافكار]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 01:50 PM
كلام عقل نتمني الخير


#735392 [احمد الركابي]
5.00/5 (2 صوت)

08-02-2013 01:13 PM
الله اكبر وتبداوا صفحة جديدة ولتاكل الحركات المتمردة والمرتزقة التبن والبرسيم


#735303 [د.حميد قنيب]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 09:46 AM
حجوت ام ضبيبينه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة