الأخبار
أخبار إقليمية
من أقوالهم عن سياسة تعويم الجنيه
من أقوالهم عن سياسة تعويم الجنيه
من أقوالهم عن سياسة تعويم الجنيه


08-02-2013 04:21 AM
أوضح أستاذ الاقتصاد بجامعة النيلين، البروفيسور عصام بوب، أن اتجاه الحكومة لانتهاج سياسة تعويم الجنيه والاعتماد على كتلة نقدية بديلة (الدولار) بالخطوة المتعجلة وأنها اتخذت بطريقة غير طبيعية مما ترتب عليها خفض بائن لقيمة سعر صرف الجنيه الأمر الذي اعتبره بوب رفعا تلقائيا للدعم عن كل سلعة تمور بها الأسواق السودانية، وتساءل عن حقيقة دعم الحكومة للمحروقات أم أنها مجرد مناورة اقتصادية لنيل المزيد من الدخل والموارد للخزينة العامة، وأردف بهل رفع الدعم عن المحروقات تعني الاستغناء عن الاصلاح الاقتصادي والتخلي عن الانفاق الحكومي ؟ ويواصل بوب في افاداته بأنه كان من الواجب قبل التفكير في رفع الدعم عن المحروقات أو قتل الجنيه السوداني ومواراته في يم الهلاك والاضمحلال الاتجاه لاجراء حزمة من الاصلاحات الداخلية التي قوامها محاربة الفساد بصورة حقيقية وخفض الانفاق الحكومي والغاء كل الامتيازات والمخصصات الباهظة لجهة أن البلد في حالة حرب واستنزاف موارد جلي غير خفي وتتهددها المخاطر من كل حدب وصوب علاوة على توقف عجلة الانتاج بالمشاريع الاقتصادية الأساسية (الزراعة- الصناعة).

وزاد بوب ان كل ارهاصات الواقع ودلائله تشير الى أن الدوائر الاقتصادية تعمد الى تطبيق اجراءات غير مدروسة وغير مأمونة العواقب مع نأيها وانتفاء علاقتها بإحياء القطاعات الانتاجية الحقيقية التي إن جرت الحياة في عروقها لن يكون هناك ما يدعو للتخبط الذي تعيشه الدوائر الاقتصادية الآن. وزاد بوب أن الاقتصاد السوداني يعيش على هوامش ما تبقى من موارد يعوزها وجود خطة اقتصادية متكاملة شاملة، وختم بوب افاداته للصحافة بعجز وزير المالية والاقتصاد الوطني عن اتخاذ اصلاحات اقتصادية بمعزل عن باقي السلطات الحكومية الأخرى الأمر الذي يحتم ضرورة تكاتف الجهود وتوحد الرؤى من كافة الجهات ذات الصلة واستشعار الهم الوطني بغية انتشال الاقتصاد من الهوة السحيقة التي تردى فيها عبر اتباع خطة واقعية حقيقية عمادها اعادة هيكلة المنظومة الاقتصادية والادارية، والا فعلى الجميع الاستعداد لاستقبال المزيد من ارتفاع الأسعار. وشدد بوب على التوسع الأفقي في جمع الضرائب وإدخال قطاعات كانت تتمتع بامتيازات جمة وإعفاءات لا تستحقها، وطالب بضرورة إيقاف كل الإعفاءات وإلغاء الامتيازات الممنوحة لبعض القطاعات والشرائح الاقتصادية التي تحقق الأرباح على أكتاف دافع الضرائب السوداني الذي لا يعود عليه شيئ مما يدره على تلك القطاعات من أرباح، وأبان أن ذلك لا يكمن أن يتم في ظل سياسة الخيار والفقوس التي تمارسها السلطة، الأمر الذي يحتم العدل بين الجميع .

الصحافة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6047

التعليقات
#736111 [الشنق الفيل]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 04:08 PM
يا ابولكيلك
يعني الناس دي كانو قبل الانقاذ كفار ولا شنو ؟
يا شيخ يا شيخ اتق الله في ما تقول والدنيا رمضان
الجكومة دي هي الدخلت المريسه للبيوت الكانت ما بتعرفها


#735805 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 06:16 AM
ياجماعة اصلاح شنو هو البصلح منو معقولة بس تنتظروا الاصلاح من شلة الخراب والدمار ياااهم سكارى ام نحنا مساطيل


#735771 [ابن كوش]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 04:03 AM
البشير مالو مقيل في قهوة الخشب.


#735722 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 01:12 AM
اعادة هيكلة الحكومة 15 وزارة و6 ولايات تكفي جدا
نخفيض رواتب ومخصصات الدستوريين بنسبة 75%
لكل دستوري سيارة واحده صنع جياد
اعلاه ده العلاج العاجل
تحفيز الانتاج ورفع الضرائب على المنتوجات والمصنوعات
ده العلاج بعيد المدى
كررنا هدا مليون مره


ردود على radona
[ABOALKALAM] 08-03-2013 10:33 PM
كم عدد الحرس الشخصي علي اصغر وزير في ولاية البحر الأحمر

سبعة حراس من ثمانية صياحا الي ثمانية مساء وخمسة حراس من ثمانية مساء الي

ثمانية صباحا اصلوا حارسين فيهو شنو وهذه كلها مصاريف وراحات ومبايلات

وسيارات علي زول واحد ياخوانا خافو ربنا في فلوس الشعب


#735660 [ابو رواء]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 11:17 PM
والله فى اقتصاد لكن مياكلنو الحرامية ديل


#735655 [ابو لكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 11:04 PM
يكفينا ان نعيش تحت ظل هذه الحكومة التى ترفع شعار الاسلام .. وينبغى ان نكون متفائلين ..فهذه الحكومة قد اقامت وأنشات المساجد والخلاوى وأدخلت الناس فى الاسلام بالالاف ..وجمعت الزكاة من المسلمين وأغلقت بيوت الدعارة والبارات ...والمعارضين لها كلهم خمرجية وسكارى وناقصين دين والعياذ بالله ...اما الضيق والضنك فهذا من عمايل الناس وفعائلهم ...استغفروا الله يا ناس ..


#735609 [abdelrahim]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 09:21 PM
بل يجب اصتصحاب تعويم الجنيه باجراات قانونيه صارمه بحق تجار العماة الكبار بما فيها الاعدام


#735593 [chinma]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2013 08:22 PM
السودان ليس فيها إقتصاد حتي يتحدث عنه خبراء اقتصاد وغيرهم...
لننظر ماهي المشاريع القائمة الآن ؟
ما هو دخل الزراعة والصناعة وغيرها في رفد المال إلي الخزينة العامة؟
ماهي صادراتنا الآن؟
الموظفون الذين نشاهدهم الآن يخرجون من بيوتهم إلي أعمالهم ماذا يعملون ؟
ما هو عمل وزير الصناعة وكل المصانع متوقفة؟؟؟
ماهو عمل وزير الصحة الولائي وكل المستشفيات سيئة الخدمات الطبية والعلاجية بالبلاد؟ وقس علي ذلك كل وزارة ووزير ..
والأهم ما هو عمل رئيس الجمهورية ونوابه ومساعديه في بلد مفلسة وفاسدة من رئيسها لأصغر مسئول في اللجان الشعبية ؟؟؟
الشيء الوحيد الذي نعترف به هو الجباية والضرائب علي المواطنين من لدن الجمارك الباهظة إلي الكهرباء والمياه والأخيرتين إن وجدت.


#735512 [عباس]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 04:42 PM
ياسيد بوب بتنفخ في قربة مقدودة... لاحياة لمن تنادي...والمواطن مات وشيع موت ....مابهمنا دولار زاد ولا نقص ...الضرب علي الميت حرام ....كل مسؤل يسال يوم القيامة عن الفساد وعدم الاخلاق والرشوة ....الهم اني صائم


#735427 [جك ليمون بااااااااااااااارد]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2013 02:19 PM
الفس_____________________________________________________________________اد


#735358 [kakan]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2013 11:49 AM
المشكلة اخلاقية في المقام الاول فاصلاح الاقتصاد يتطلب الاتي
1- اعادة تاهيل القطاع الزراعي وفق رؤي علمية مفعمة بالادارة العلمية
2- معاجة انفصام الشخصية الذي تتميز به سياسلت الدولة التي حررت الاقتصاد واقتالت القطاع العام ثم شاركت في شركات شبه حكومية يملكها النافذون في الحكم ويجاهدون لاعفائها من كل التزام مالي ويحيلون لها العطاءات الثمينة
3-تفعيل وزارة التحطيط والاهتمام بالبحوث العلمية واغادة الحياة لمؤسسات البحث العلمي
4- الاطاحة بكل القيادات الموجودة حاليا في الادارات الجابية للمال وجرد حسابات مدرائها خاصة في ديوان الضرائب
5-تفعيل اللقاءت بصورة راتبة بين القواعد العمالية والمدراء والوزراء حتي يتم كشف التشوهات المالية والادارية
6-تبني الدولة لبرنامج الشفافية بصورة واضجة والمحاسبة الفورية لكل فاسد
7- استقالة الحكومة في حاله عجزها عن محاربة الفساد واصلاح الاقتصاد عبر تشكيل حكومة جبهة عريضة لانقاذ ماتبقي فينا من طهر وعفاف


#735323 [جزيرة باربدوس]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2013 10:40 AM
من ناحية اقتصادية بحتة لا يوجد اي خطأ فى التعامل بالدولار او كتلة
نقدية بديلة. على الاقل سيسهل علينا نحن جموع المغتربين التعامل مباشرة
بالريال والدولار لشراء احتاجاتنا بدلآ عن شراء الجنيه السودانى بسعر
غير منطقى يصب فى مصلحة تجار العملة الكيزان.
يعنى اذا عايز اشترى كيلو طماطم فسوف ادفع دولارين لبائع الخضار،
ولكن اذا قمت بتحويل الدولارين للجنيه السودانى فسوف يعطينى تاجر
العملة او البنك قيمة غير حقيقية للدولار تكف لشراء نصف كيلو طماطم فقط.


ردود على جزيرة باربدوس
European Union [جزيرة باربدوس] 08-03-2013 10:38 AM
التعامل بالدولار ليس له اثر سالب على اهلنا الغبش فبائع الطماطم يبيع
طماطمه بالدولار وسائق التاكسى يطلب اجرته بالدولار والذى يشحت
يعطى بالدولار بدلآ عن اعطائه ورقآ غير مبرئ للذمة اسمه جنيه لا
غطاء له من أى بنك ولا يمكن التعامل به خارج السودان. زمبابوى
بعد انهيار عملتها صار اهلها من الغبش وغيير الغبش يتعاملون بالدولار
كعملة حقيقية وما زال روبرت موقابى رئيسآ. فمعاناة اهلنا
الغبش ستظل كما هى على اسوأ الفروض ولن تُحل الا بترشيد الصرف وزيادة
الانتاج الزراعى والصناعى والحيوانى.

[الانقاذ قد دنا عذابها] 08-02-2013 07:31 PM
وماذا عن اعلنا الغبش بالداخل وهم السواد الاعظم؟؟


#735257 [ehsan salih]
3.00/5 (2 صوت)

08-02-2013 06:41 AM
يا ناس يا عالم أنحنا نقعد لمتين نحضرفى المسرحيات الكريهة المتكررة دى و لمتين نسكت على هذه الشخصيات الرُمامة ديل و نسمح ليهم يتلاعبوا ببلدنا و يتحكموا فى مصايرنا هؤلاء شلة من الحرامية تتاجر بالدين و يغنوا بيهو على حسابنا و أنحنا قاعدين خايفين من نار جهنم البهددونا بيها أصحوا يا سودانيين و قولوا ليهم كفاية الربع قرن دى عليهم
فاســـــــدين منــــــافقين تجــــــــار الـــــــــــــدين
فاســـــــدين منــــــافقين تجــــــــار الـــــــــــــدين
فاســـــــدين منــــــافقين تجــــــــار الـــــــــــــدين
فاســـــــدين منــــــافقين تجــــــــار الـــــــــــــدين
فاســـــــدين منــــــافقين تجــــــــار الـــــــــــــدين
فاســـــــدين منــــــافقين تجــــــــار الـــــــــــــدين
فاســـــــدين منــــــافقين تجــــــــار الـــــــــــــدين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة