الأخبار
منوعات
راقب خصرك... الوزن الزائد مرادف لداء القلب
راقب خصرك... الوزن الزائد مرادف لداء القلب



08-02-2013 04:36 AM
حين تبدأ باكتساب الوزن، إليك ما يجب أن تعرفه: حذار! فالدهون حول البطن خطيرة جداً!

انطلاقاً من عمر الثلاثين، من الطبيعي أن يبدأ الفرد باكتساب الوزن. قد لا تكون الزيادة كبيرة (حوالى كيلوغرام في السنة) لكنها تتراكم مع مرور الوقت. تلك الكيلوغرامات الإضافية، لا سيما في منطقة البطن، تزيد خطر الإصابة بمرض القلب.
في عمر السبعين، يكسب معظم الأشخاص كيلوغرامات إضافية. قد يوصيهم الطبيب باتخاذ خطوات لوقف هذه النزعة التصاعدية، لكن لا يأخذ كبار السن عناء الاهتمام بأنفسهم. يستسلم البعض لأنه لم يستفد من حميات غذائية كثيرة، ويصرّ البعض الآخر على أن الوزن غير مهم في عمره، لكن يؤكد د. جورج بلاكبيرن، مدير قسم التغذية في كلية هارفارد الطبية، عدم صوابية منطق التفكير هذا.
يقول بلاكبيرن: {الوزن مهم بغض النظر عن العمر. أما الاقتناع بعكس ذلك، فقد يكون خطأً فادحاً لأن البدانة تقتل فعلاً. ليكون وزن الجسم الصحي مثالياً، يجب أن يتراوح مؤشر كتلة الجسم بين 18،5 و24،9. أي وزن فوق هذا المعدل أو تحته يزيد خطر الوفاة}.

موقع الدهون مهمّ

لا تكون دهون الجسم متساوية. تُعتبر الدهون الحشوية (تتراكم حول الأعضاء في عمق منطقة البطن والصدر) خطيرة على وجه التحديد. غالباً ما ترتفع مستويات الشحوم الثلاثية وتتراجع معدلات الكولسترول الجيد ويرتفع ضغط الدم ومعدل السكري في حال وجود دهون حول البطن. تؤدي هذه العوامل إلى {متلازمة التمثيل الغذائي}، وهي تزيد خطر الإصابة بداء السكري ومرض القلب والجلطة الدماغية.
يقول د. فرانك هيو، أستاذ التغذية وعلم الأوبئة في كلية هارفارد للصحة العامة: {البدانة المفرطة تزيد المخاطر ولكنّ الوزن الطبيعي الذي يترافق مع تراكم الدهون حول البطن يرفع خطر الإصابة بمرض مزمن أيضاً. لا بد من مراقبة محيط الخصر وليس الوزن فقط}.
يبرز مصدر قلق آخر عند كبار السن البدينين: الساركوبينيا أي تراجع أنسجة العضلات والعظام. تولّد هذه الحالة حلقة مفرغة: الشخص البدين الذي لا يمارس الرياضة يفقد قوته ومرونته، فيجد صعوبة في التحرّك، هكذا يصبح قليل الحركة ويخسر عضلات وعظام إضافية وتتراجع حركته، ما يزيد خطر الضعف وخسارة المرونة والاستقلالية وحوادث السقوط.
أشارت دراسة نُشرت في {مجلة الجمعية الطبية الأميركية} عدد يناير، إلى أن بعض الكيلوغرامات الإضافية قد تكون مفيدة. وجدت الدراسة أن الأشخاص المصابين ببدانة طفيفة أو {بدانة معتدلة}} كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 5% أو 6% من الأشخاص الذين يحافظون على وزن صحي.
لكن يتوقف مفعول تلك المنفعة حين يبلغ الوزن عتبة معينة. لوحظ ارتفاع خطر الوفاة بنسبة كبيرة عند أصحاب البدانة المفرطة مقارنةً بمن يحافظون على وزن صحي.
هل يعني ذلك أنه من الأفضل اكتساب بعض الكيلوغرامات الإضافية مادام لا يخرج الوزن عن السيطرة؟ لا يوافق خبراء هارفارد على ذلك.
يقول د. هيو: {الوزن الزائد هو عامل خطر قوي ومستقل للإصابة بالسكري ومرض القلب. من غير المنطقي أن يرفع الوزن الزائد خطر الأمراض المزمنة ويخفّض خطر الوفاة}.
تبرز طريقتان للتأكيد على مشكلة البدانة ثم تحديد نسبة الخطر: مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر.
-1 مؤشر كتلة الجسم هو مقياس لدهون الجسم. لاحتساب مؤشر كتلة الجسم، يجب ضرب الوزن (بوحدة الباوند) بعدد 703، ثم قسمة العدد على الطول بالإنش قبل قسمة الرقم مجدداً على الطول. أو يمكن زيارة موقع www.health.harvard.edu/bmi. احتسب معدلك على النحو الآتي:
• أقل من 18،5 = وزن ناقص.
• بين 18،5 و24،9 = وزن صحي.
• بين 25 و29،9 = وزن زائد.
• 30 وما فوق = بدانة.

-2 يسهل قياس محيط الخصر عبر استعمال شريط قياس. يرتفع الخطر الصحي:
• عند المرأة التي يبلغ محيط خصرها 35 إنشاً وما فوق.
• عند الرجل الذي يبلغ محيط خصره 40 إنشاً وما فوق.

نقص الوزن

قد تكون النحافة ظاهرة رائجة لكنّ نقص الوزن قد لا يكون صحياً مع التقدم في السن. يحافظ بعض كبار السن على نحافتهم لأنهم يعانون سوء تغذية أو مرضاً مزمناً. يوضح د. هيو: {يقل عدد كبار السن النحيفين ويكونون في معظمهم ممتلئين}.
كذلك، قد يعاني المصابون بقصور القلب والسرطان وأمراض خطيرة أخرى فقدان وزن حاد، حتى لو كانت شهيتهم جيدة ونمطهم الغذائي سليماً. تُسمى هذه المتلازمة التي ترافق قصور القلب {متلازمة الدنف} وهي تزيد خطر الوفاة. يفقد المصابون بتلك المتلازمة العضلات والعظام والأنسجة الرفيعة والدهون في أنحاء الجسم. كذلك، يرتفع خطر هشاشة العظام والشعور بالتعب والضعف الشديد.

ما سبب اختلاف الآراء في هذا المجال؟

بحسب د. هيو، توصلت الدراسة إلى استنتاج مثير للجدل، لأن البدينين قورنوا بمجموعة مختلطة من الأفراد الذين يحافظون على وزن طبيعي. كان البعض مرناً ونشيطاً، بينما حافظ آخرون على نحافتهم لأنهم يفرطون في التدخين أو يعانون مرضاً مزمناً، وقد أدى ذلك إلى الاستخفاف بخطر الوفاة عند أصحاب الوزن الزائد وجماعة البدينين، ومنح انطباعاً خاطئاً بأن الأشخاص الأثقل وزناً يعيشون لفترة أطول من أصحاب الوزن الطبيعي.
يوضح د. هيو: {اكتساب الوزن مسألة شائكة، إذ من السهل أن يخرج الوضع عن السيطرة. كما أن الوزن الزائد له تداعيات متلاحقة: كلما زاد الوزن، يرتفع خطر الإصابة بمرض مزمن قد يؤثر على طول الحياة ونوعيتها}.
وكالات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1659


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة