الأخبار
أخبار سياسية
جون كيري: الجيش المصري يستعيد الديمقراطية
جون كيري: الجيش المصري يستعيد الديمقراطية
جون كيري: الجيش المصري يستعيد الديمقراطية


08-02-2013 05:05 AM



قال وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إن الجيش المصري كان "يستعيد الديمقراطية" عندما أطاح بالرئيس محمد مرسي الشهر الماضي.

وقال كيري إن عزل الرئيس جاء استجابة لمطلب "الملايين والملايين من الناس".


وتأتي تصريحات كيري في الوقت الذي تتأهب فيه الشرطة المصرية لفض اعتصامي مؤيدي مرسي في العاصمة المصرية.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد وعدت أنصار مرسي "بخروج آمن" إن سارعوا بترك أماكن اعتصامهم.

وكان مجلس الوزراء المصري قد فوض الشرطة بإنهاء الاحتجاجات، واصفا إيها بأنها "تهديد للأمن القومي".

ولاتزال واشنطن ترفض وصف عزل مرسي من الحكم بأنه "انقلاب"، وإن فعلت ذلك فقد يتعين عليها قطع مساعدات الحكومة الأمريكية السنوية لمصر التي تقدر بمليار و500 مليون دولار.

ويقول المراسلون إن تعليقات كيري الأخيرة سوف ينظر إليها في مصر باعتبارها دعما للحكومة المؤقتة.
واشنطن قلقة

كيري أبدى قلق بلاده من القتل الذي يحدث في الاشتباكات.

وقال كيري في مقابلة تليفزيونية في باكستان "إن الملايين والملايين من أفراد الشعب طلبوا من الجيش التدخل، لأنهم كانوا يخشون من انزلاق البلاد إلى الفوضى والعنف".

"ولم يستول الجيش على السلطة حتى الآن، طبقا لما نعرفه. وهناك حكومة مدنية تدير شؤون البلاد. وهذا يعني فعليا أنهم يستعيدون الديمقراطية".

وحذر كيري من وقوع مزيد من سفك الدماء، بحسب ما قالت وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال إن واشنطن "قلقة جدا جدا"، بشأن مقتل العشرات من مؤيدي مرسي في الاشتباكات مع قوات الأمن، واصفا ذلك بأنه "غير مقبول على الإطلاق".
تأهب

وتزامنت تعليقات كيري مع استعداد قوات الشرطة المصرية لتطويق منطقتي رابعة العدوية ونهضة مصر اللتين يعتصم فيهما أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي منذ أكثر من شهر، بعد ساعات من دعوة السلطات للمعتصمين بفض اعتصاماتهم، مقابل عدم ملاحقتهم قضائيا.

وجاءت تلك الدعوة غداة تفويض الحكومة المصرية الأجهزة الأمنية بفض الاعتصامين.

ودعت وزارة الداخلية المصرية في بيان عاجل على شاشات التليفزيون مؤيدي الرئيس المعزول الى سرعة الإنصراف من مواقع الاعتصام حرصاً على سلامتهم.

وقال هاني عبد اللطيف المتحدث باسم الوزارة لوكالة رويترز إنه لم يتحدد موعد لإخلاء مواقع الاعتصام بعد.

وينتظر أن تخرج اليوم الجمعة في مصر مظاهرات دعا إليها تحالف للقوى المؤيدة للرئيس المعزول، ردا على الخطوات الحكومية الأخيرة.

وقد رفض حزب النور في بيان فض الاعتصام بالقوة أو استخدام العنف مع المتظاهرين السلميين مشيرا إلي أن المخرج الوحيد لهذه الأزمة لن يكون إلا عن طريق المفاوضات وإيجاد حل سياسي.

​واصل المعتصمون في رابعة العدوية للأسبوع الخامس على التوالي بناء الحواجز على جميع مداخل المنطقة

وواصل المعتصمون في رابعة العدوية في مدينة نصر شرقي القاهرة للأسبوع الخامس على التوالي، بناء الحواجز والسواتر الرملية على جميع مداخل الميدان واغلاق الشوارع الجانبية.

وفي ميدان النهضة بالجيزة، قام المعتصمون بميدان النهضة بنشر اللجان الشعبية لرصد أي محاولات للتسلل للاعتصام أو محاولات الأمن لفضه.
"مساع"

وأكدت جبهة الانقاذ الوطني، التي تعد المظلة الرئيسية التي تنضوي تحتها أحزاب المعارضة الرئيسية، في بيان دعمها ومساندتها للإجراءات القانونية التي تستهدف عودة الأمن والاستقرار وحقن الدماء والتصدي لكل أشكال العنف التي تمارسها جماعة الإخوان وحلفائها ضد المصريين.

كما أكدت احترامها لحق المصريين في التعبير عن الرأي والتظاهر والاعتصام السلمي في إطار المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

على صعيد آخر، اجتمع محمد البرادعي نائب الرئيس المصري للعلاقات الدولية الخميس بوزير الخارجية الألماني غيدو فيستر فيله، الذي يزور القاهرة حاليا للالتقاء بكبار المسؤولين، والإطلاع على الوضع السياسي وعلى الجهود المصرية لمحاولة إنهاء الأزمة الراهنة.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن البرادعي أوضح للوزير الألماني أن ما حدث في مصر كان ثورة شعبية، مؤكدا أن نزول ملايين المصريين للتظاهر ضد رئيس الدولة في أي نظام ديمقراطي هو أمر كفيل بإحداث التغيير المطلوب، ويدفع الرئيس للخروج من المشهد، كما أوضح البرادعي أننا تخطينا مرحلة النقاش في هذا الموضوع.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1225

التعليقات
#735782 [الحنزيرالتقيل]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 04:32 AM
الثورة كاسحة ومتقدمة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة