الأخبار
منوعات
'الدرباوية' يتمرّدون على التقاليد السعودية بتطرّف
'الدرباوية' يتمرّدون على التقاليد السعودية بتطرّف
'الدرباوية' يتمرّدون على التقاليد السعودية بتطرّف


08-03-2013 06:11 AM



مجموعة 'سالكي دروب الخطر' تتكون من أشخاص يرتدون ثيابا متسخة، يتعمدون إطالة شعر الرأس وإهماله ويقودون السيارة بتهور.


حفر الباطن (السعودية) ـ لا حديث يدور على ألسنة أهالي حفر الباطن السعودية هذه الايام غير الحديث عن ظاهرة "الدرباوية" التي تنتشر بسرعة مذهلة بين شباب المنطقة لتستدرج عددا كبيرا منهم إلى عالم الجريمة والانحراف.

ويتداول هؤلاء الأهالي في المنطقة الواقعة شمال شرق السعودية والتي تبعد عن العاصمة الرياض مسافة 500 كيلومتر، الكثير من القصص حول تجمعات شبابية وما يصاحبها من جرائم وممارسات منحرفة يبدو أنها صارت عصية على محاولة رسمية او اجتماعية لوقف خطرها.

ويقول محللون إن "الدرباوية" هو مصطلح حديث الاستعمال بات يتردد كثيرا بين الشباب ومعناه "سالكو دروب الخطر".

وهذه الفئة من "سالكي دروب الخطر" تتكون من "أشخاص لا يهتمون بمظهرهم ويتعمدون ارتداء ثياب متسخة وأحيانا ملطخة ببقع من الزيت كما يرتدون الشماغ دون عقال ويتعمدون اطالة شعر الرأس واهماله، كما يقودون السيارة بشكل جنوني ومتهور".

وتقول صحيفة "الرياض" السعودية في تقرير لها عن "الدرباوية"، إن محافظة حفر الباطن شهدت مؤخرا تناميا لهذه الظاهرة مع ما يصاحبها من إطلاق نار وجرائم قتل ومطاردات باتت تشكل هاجسا يؤرق الأهالي.

ومؤخرا، نشب شجار حاد بين مجموعة من شباب "الدرباوية" ـ بينهم من قدم من خارج المحافظة ـ استخدمت فيه الأسلحة النارية، وراح ضحيته شاب وأصيب 4 شبان بطلقات نارية، قبل أن تتمكن الجهات الأمنية من القبض على أطراف الخلاف.

وتعمل الجهات الأمنية السعودية على التصدي لهذه الظاهرة الاجتماعية التي تتناقض كليا في قيمها مع المجتمع السعودي المحافظ.

ويقول مسؤولون أمنيون إنهم يراقبون بدقة مواقع التجمعات الشبابية وما يصاحبها من مخالفات، ليتم التعامل معها وفقا لما يتطلبه الموقف.

ويؤكد هؤلاء أن الردع الامني لوحده لا يكفي للتصدي للظاهرة إذا لم يرفد مجهودهم دور اسري ومدرسي في مكافحة هذه الظاهرة والتوعية بمخاطرها لنبذ هذه التصرفات وعدم الانسياق خلفها.

ويعرف الدرباوية بعضهم بعضا في كل منطقة من خلال تجمعاتهم للاستعراض. وهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة وتحديدا "البلاكبيري" لتحديد أماكن التجمعات ومواعيدها لممارسة "التفحيط" و"التفجير" وهو أن يقوم "الدرباوي" بالدوران بسيارته حتى تتلف إطاراتها.

ويقول بعض المراقبين إن تنامي الظاهرة ينذر بتفشي الكثير من المخاطر الاجتماعية منها السرقات، وتعاطي المسكرات والمخدرات وترويجها. كما تتسبب هذه الظاهرة لسكان الأحياء بالإزعاج وتهديد حياتهم وأمنهم الاجتماعي.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2707

التعليقات
#736175 [الشرانى]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 05:49 PM
مش غريب على عليهم لان الغالبية من مخلفات الحج والعمرة


ردود على الشرانى
[Amjad] 08-04-2013 12:36 AM
ماذا تقصد بمخلفات الحج والعمرة! ياأخي اما ان يكون تعليقك موزون وتعلم عما تتكلم عنه او لا تعلق فهولاء الدرباوية سعوديون من اباء وامهات وقبائل سعوديةهم شباب منحرفون يملكون المال فيقومون بفعل هذه الاشياء للفت النظر او ان يكونو مميزين كما يعتقدون وهم في الغالب من الفئية التي لم تتلقي تعليم وفوق هذا كله بعدهم عن الدين وتعاليمه فهذا نتاج الفراغ الروحي والمعرفي وياأخي الشراني التعبير الذي قلته في الغالب يطلق علي اهل جدة ومكة وماجاورها من المناطق الغريبة وهونوع من التعالي والتفاخر الممقوت والبعد شاسع بين حفر الباطن وهذه المناطق وذلك لتصحيح معلوماتك.


#736012 [السنجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 01:48 PM
الشبع بعمل بعبعة بدل شكر الله على النعم الكثيرة عليهم كفروا بها وستكون العاقبة وخيمة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة