الأخبار
أخبار إقليمية
كاريكاتير للاستاذ عمر دفع الله عن شهداء 28 رمضان
كاريكاتير للاستاذ عمر دفع الله عن شهداء 28 رمضان
كاريكاتير للاستاذ عمر دفع الله عن شهداء 28 رمضان


08-03-2013 09:52 AM
كاريكاتير جديد للاستاذ عمر دفع الله عن شهداء 28 رمضان والذين تم إعدامهم بالرصاص ولم تتاح لهم فرصة محاكمة عادلة وتم دفنهم في مقبرة جماعية ودفن البعض منهم في تلك المقبرة قبل أن تصعد روحه الى ربها.

على خطى شهداء
أول العام 90

مشاوير على دروبهم الدموية

قصيدة مشتركة


الريح زخات
وخطوك واضح
والضوء أحصنة
وللارض النشيد

والوعد ألسنة
- توهج قوة الأشياء فينا -
نبضها الصور القديمة هبة
أو مطلقا يكفي لفتق المقبرة
هي مجزرة
هي مجزرة

في عرسهم
كان النهار يمترس الأسرار
في صمت الليالي المقفره
في خندق الطوفان
في عيد شهيد
في التحايا المرسلة
في الليل يرسل أول الشفق
المضرج بالدماء
وينسج الإصباح من
صوت المؤذن للمغيب
ومن سياج النار
من وجع يرتبه
وصحو الذاكره
هي مجزره

هي مجزره
كان النهار مفازة
والفجر يغزل في القوادم
ما تواتر في الفطام
ويهز للأطفال جذع الصمت
رايات الدماء البكر
يفتتح الصغار العيد
بالفرح المسور
وإحتمال الضوء
عبر الغصة الحبلى
وديجور الظلام

-هل لا بد من بطل يموت -
ونختبر حد الحسام

يا زادها
هذي الدروب مشاعلا
تتجاوز الرؤيا وسنبلها
وتاريخ السلام

يا مالها
تتشبث الأتراح
في أفق الحنين
وعلى الصدور تئن
دفقات التوجس والأنين
يا مالها تترادف الأحزان عبر دمائهم
بمنابت العشم الوفير
وكعكة الفطر الحزين
ونشوة العيد الكبير

وحلمهم قد كان -أيتها النساء النادبات-
صهيل جمر
وإحتمال في محاجركن
يخترع الشموع
يبوصل الدمع الثخين
ويرجع المتن الحميم على المدارات
القديمة في الأفق
كم من عدو يدكر
كم من رفيق ينتصر
كم من شهيد ينتظر
وسيوفهم لم تنكسر

سبقا عشية ذبحهم
صعدت تخوم الأرض أعراسا
وفاضوا في أديم الروح
كم صعدوا فرادى
نحو معراج الرياده
واستووا جهرا
أتموا دورة الدم للنسيج
وفي البراعم والنشيج
وفي الإفاده

يا مالنا
ونقول حين تعضنا مرثية
-ما أخرس الكلمات في خصر الرثاء
وأضيق العبرات في وطن الشهادة-

ونقول يا--
بل ألطموا خد الأفق
ومزقوا جيب السماء
وخضبوا في النيل والغابات ملحمة
فليست في محاجركن أوكار الدموع الواجفه
هذي قلاع زائفه
هذي قلاع راجفه
وهل
هل ينجب فقههم ضرورات تبيح الحظر فينا
أم تبعثرنا إجابات لتأويل يكررها السؤال
هل جفت الكلمات
هل ختم المقال ?
ماقيمة الحبر الذي -في رسمه الكلمات-
حورنا
تحاور
واستدار
ما قدرة الإبحار فينا
واحتمالات التتار
مابالنا
ما بالهاهذي المنافي
تتسع لخطى الجميع
تبعثر الأحزان
تختصر النشيد
ومن حناياها الشبق
ما بالها
هل يرجع الغبن الدفين
إلى الأساطير القديمة
في الغسق
ويهجن الأمطار في الأرض الحميمة
في الأفق
هل بات في صلب الهوية
شئ من نزق

يا أيها المصلوب بين التيك والأبنوس
كم ضاع الطريق إليك فيك
وكم أضعنا سرجنا
بل صهوة الإيقاد
فأحتضن السنان
واعتمدني رصاصة
في جيبك العلني
كي تنمو زوايا الحلم زنبقة
على بر الأمان

جسدي الرماح المقبلة
وهويتي غضب المسدس
حينما صار المسدس والوسادة توأمان

دمشق أغسطس 1991
على الهادي الشفيع
عمر دفع الله
image


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 8737

التعليقات
#736559 [nasrmo]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2013 09:43 AM
هذا الكراتير مهداء الى الشعب السوداني ليرى مصيره الذي ارتضاه لاجياله مها كذبو وتهافتو على الكذب والله لايفلتو من العقاب في الدنيا والاخرة والله لايغير مابقوم حتى يغيرو مابانفسهموان الله لايبتلى قوم بحاكم ظالم الا ان القوم هذا به خلل يريد الله ان يحذرهم


#736557 [ما بدور الشوايعه]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2013 09:41 AM
اللهم أرحمهم رحمة واسعة وأيضاَ شهداء بيت الضيافة


#736316 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 10:23 PM
ديل إنتهينا منهم أعدمناهم خلاص سيد الرئيس بس وقع . روح الانسان عندهم أقل من روح الكديس سوف تحاسبو بأيدينا أو عذاب من عند الله تنزل بكم وغدا لناظره قريب ..


#736217 [saif]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 05:49 PM
لا
حولة
ولا
قوة
إلا
بالله


#736212 [mohamed abaker]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 05:43 PM
الظلم ظلمات يوم القيامة


#736200 [DR SAMI ALI]
5.00/5 (2 صوت)

08-03-2013 05:28 PM
نشره هااااامة

في 28 رمضان قام كل من نافع علي وقوش والخنجر والهادي عبدالله وعبدالرحيم محمد حسين والزبير محمد صالح وابراهيم شمس الدين بقتل 28 ضابط و56 عسكري قتلا بالرصاص واطلق الرصاص عشوائيا من النقيب الخنجر وتلاته من الامن وتم دفنهم جميعا بحفرة بجبل غرب امدرمان ولكن للاسق حيث كان الضرب عشوائيا وبعجله من الامر لم يمت بعض الضباط ووقع الرصاص في اطراف اجسادهم وعند الدفن طلبوا هولا الضباط الاحياء ان يطلق عليهم الرصاص وان لايدفنوا احياء ورفض طلبهم ودفن بعضهم احياء..اقر شاهد عيان يعيش في امريكاء..حسبنا الله ونعم الوكيل


#736145 [الابلج]
5.00/5 (2 صوت)

08-03-2013 03:53 PM
حلال على الانقاذ ان تحكم وتبرطع وتذل هذا الشعب
الخوف يملء نفوس الناس والكل غير راض عن هذه الحكومة اللعينة
بس الكل خائف على شنو ما عارف حتي نحن حياة ذي باقي شعوب الدنيا ما عايشينها
وبعد دا خايفين من شنو ما عارف
بس تاريخنا (وليس كلامنا الكثير الفارغ)بقول نحن ما ناس دماء
عاوزنها باردة
طيب ارجوها بتجيكم باردة
لا حول ولاقوة الا بالله


#736105 [nagatabuzaid]
5.00/5 (2 صوت)

08-03-2013 03:04 PM
الاستاذ عنر دفع الله كلما تمعن المرء فى هذا الكركاتير سيكتب ويكتب ويكتب بلا توقف

ولذلك لا تعليق واساله سبحانه ان يعوض شبابهم الفردوس الاعلى وان يبارك فى ذريتهم

ولن ننساهم الى ان يبعث الله شعبا سودانيا جديدا للثار لهم ولكل ضحايا حكومة دراكولا


#736103 [ابونضال]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2013 03:02 PM
اهدي الكراكاتير لقاضيي المحاكم العسكرية الايجازيه التي حكمت باعدام ابطال ثورة رمضان وهما محمد الخنجر الطيب و محمد فضل سيد كنه ....الذان قبضا الثمن في الفانية و سيقبضا الثمن في محكمة العدالة الكبرى باذن الله...دماء الشهداء ودموع اليتامى والارامل ستظل تلاحقكم وتقاضيكم امام العالة الكبرى.


#736092 [ود الباشا]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2013 02:45 PM
حب السلطة يجعلك قاتل ارواح اعوذ بالله اعوذ بالله


#736074 [Jungle]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2013 02:26 PM
يا جماعة يا جماعة هل وهل انتم جادين في القول بان بعض الضباط المقتولين دفنوا قبل ان تصعد ارواحهم الي بارئها كما جاء في الخبر؟؟؟؟ افيدوني هل هذا صحيح فعلته الانقاذ؟؟؟


#736024 [ودالبلد]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2013 01:04 PM
بشه الرقاص وزمرته من بقي على قيد الحياة والذين هلكوا من الكيزان ، الويل لهم من حساب شديد في الدنيا قبل الآخرة ، ودم الشهداء لن يروح أبداً ما دامت الدماء تجري في عروق أبناء السودان الشرفاء.


#736006 [abdallah]
5.00/5 (3 صوت)

08-03-2013 12:39 PM
الله يرحمهم وينتقم من كل الظالمين تجار الدين يارب ببركة الشهر الكريم ده تخلصنا من العصابة دي وترضى عننا وتصلح حالنا يا رب العالمين


ردود على abdallah
[abu adm abu] 08-03-2013 03:18 PM
امين يارب وجعل مسكمنهم الجنة وينتقم من المجرمين الذي مات منهم والبقية واحسب ان فاعلها لقي حتفه وهو مجرم الحرب ابراهيم شمس الدين لا رحم الله بركت هذه الشهر وبقي شريكه الطيارة جات بالليل اظنكم عرفتموه وزير الدفاع الاهطل عبد الرحيم


#736003 [kalifa ahmed]
5.00/5 (3 صوت)

08-03-2013 12:38 PM
الأستاذ عمر ود دفع الله........إبداع متجدد،، لشهداءنا الرحمة والمغفرة سائلين الله أن يبارك في ذريتهم وأن يجعل استشهادهم بتلك الطريقة الخسيسة حبل يلتف حول رقاب أهل الإنقاذ دنيا واخرة !!!!


#735989 [Nuha]
5.00/5 (3 صوت)

08-03-2013 12:09 PM
ربنا يرحمهم


#735981 [المغربي]
5.00/5 (3 صوت)

08-03-2013 12:00 PM
لاحوله ولاقوه الابالله .


#735938 [مدني الحبيبة]
5.00/5 (5 صوت)

08-03-2013 11:12 AM
هذا الكاركتير اهدا لرئيس الجمهوريةوالسيد غازي صلاح الدين رجل الاصلاح ودكتور الترابي العالم الجليل وللسادة عبدالجليل النزير الكاروري وعصام احمد البشير ولكل من يتحدث باسم الاسلام والشريعة السمحاء ولاخوان مصر الذين يتحدثون عن التظاهر السلمي والعودة لشرعية النظام وكذلك لعامنا الجليل القرضاوي الذي يتحدث عن الشريعة والصحوة الاسلامية ونريد منه ان يفتينا في قتل هؤلاء الشهداء



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة