الأخبار
أخبار إقليمية
بيان تأكيد ... الشكوك !
بيان تأكيد ... الشكوك !
بيان تأكيد ... الشكوك !


08-03-2013 11:26 AM
محمد لطيف

ولأن وزارة الخارجية الموقرة .. قد إستبقت ما سنكتب بنفيه وتوضيحه حتى قبل أن نكتبه .. فقد رأينا أن نصرف النظر عن ما كنا سنكتب .. لحين حاجة إن دعا الحال .. مع الإعتراف بأنها فى بعضها كانت شكوكا .. فى حاجة الى تأكيد .. وعوضا عن ذلك سنكتب عن بيان الخارجية نفسه .. سيما وأنه .. والحمدلله .. قد جاء مؤيدا لشكوكنا .. وأغنانا عن عنت التقصى .. والأهم من ذلك عن أخذ الناس بالشبهات .. تقول الخارجية .. (أن تعيين شاغلي الوظائف الدبلوماسية فيما بعد مداخل الخدمة ( درجة السكرتير الثالث ) ، هو من سلطات السيد رئيس الجمهورية ولا يشترط أن يتم عبر لجنة الإختيار ولو كانت النية تتجه لتعيين أشخاص بعينهم من الجهات التي يشير لها الخبر لما كانت هناك حاجة للإعلان عن الوظائف وتكليف مفوضية الإختيار بالإشراف على الإختيار بالتعاون مع وزارة الخارجية وإنما كان وزير الخارجية سيتقدم بتوصية للسيد رئيس الجمهورية لتعيين أولئك الأشخاص في الوظائف المعلنة دون تحمل الأعباء الإدارية والمالية للإعلان عن الوظائف وعقد الإمتحانات وإجراء المعاينات ) حسنا .. ونقول ..لم نفهم بدءا عن أى خبر يتحدث البيان ولكن .. و على سبيل المثال .. إن تعيين ضباط الجيش والشرطة من ادنى رتبة هى من سلطات رئيس الجمهورية .. ولكن هذا الإجراء الرئاسى لا يأتى إبتدارا .. بل يأتى تتويجا لسلسلة إجراءات طويلة .. ولم نسمع يوما وزيرا للداخلية أو الدفاع قال إن بامكانه تجاوز تلك الإجراءات والدفع بتوصية من عنده للرئيس .. عليه ..وقياسا نحسب أن تعيين الدبلوماسيين ليس إستثناءا .. سيما وأن وزارة الخارجية جزء من الجهاز التنفيذى تحكمه قوانين ولوائح وإجراءات الخدمة المدنية .. وأن التلويح بسلطات الرئيس لاتعدو هنا قولة حق أريد بها باطل لإسباغ الحماية على إجراءات الخارجية المعيبة .. ورغم ما سبق وعلى بعد أسطر قليلة تقع الخارجية فى تناقض مريع حين تقول فى بيانها .. (ولكن الدافع لملء الوظائف المعلنة عنها هو الحاجة لخبرات وتخصصات محددة لمواجهة النقص الحالي في الكوادر الدبلوماسية بالوزارة . وبالتالي كان لا بدّ أن يتم الإختيار للوظائف بالإستعانة بمفوضية الإختيار للخدمة العامة ) .. فبأى نأخذ الآن .. بأنه لا يشترط الإستعانة بمفوضبة الإختيار .. أم بأنه كان لا بد أن يتم الإختيار بالإستعانة بمفوضية الإختيار ..؟!! علما بأن العبارتان مأخوذتان من صلب البيان !!

ثم يمضى بيان الخارجية موضحا أوجه التعاون ودواعيه مع مفوضية الإختيار ويحددها فى (عقد الإمتحانات المناسبة وإجراء المعاينات من قبل المختصين لإختيار من هو أكثر تأهيلاً لهذه الوظائف ) .. ولكن بيان الخارجية نفسه سريعا ما يكشف عدم إلتزامها بذلك حين يورد نصا أنه (بناءاً على ما سبق عهدت وزارة الخارجية بوضع الإمتحانات للوظائف المعنية للجنة من السفراء المتقاعدين ممن توفر لهم التأهيل الأكاديمي العالي ،) .. ونتساءل فقط .. إذن أين مفوضية الإختيار وماهو دورها .. ومن الذى شكل هذه اللجنة ؟ ولماذا رفضت الخارجية إجراءات مفوضية الإختيار التى أبلغت الخارجية إعتراضها على وضع الإمتحان خارج إجراءات المفوضية ؟ وهل تنفى الخارجية أن إمتحانا قد وضع بالفعل وأنه موجود طرف المفوضية .. وأن الخارجية قد رفضت إستخدامه ؟ وهل يحق لأى جهة لديها وظائف أن تضع امتحاناتها بنفسها ؟؟ ليأتى السؤال .. إذن ما هو دور مفوضية الإختيار أصلا ..؟ ثم يضيف بيان الخارجية عن لجنتها (وغني عن القول إن نزاهة ومصداقية هؤلاء السفراء الأجلاء فوق كل شك .. وهم من حملوا أمانة تكليف بتمثيل السودان طوال سنوات خدمتهم .) .. كان توصيف الخارجية هذا عن سفرائها ليكون مرحبا به لو كنا نتحدث عن فريق تفاوضى على سبيل المثال .. ولم يتحدث أحد عن نزاهة هذه الجنة من عدمها بل يطال الحديث شرعيتها بل وشرعية الجهة المنشئة لها لأن ذلك يتعارض مع الدستور والقانون ويسلب دون وجه حق .. إختصاص مؤسسة مستقلة منشأة بقانون هى مفوضية الإختيار ..!

ويمضى بيان الخارجية (وقد أجريت الإمتحانات فعلاً بجامعة الخرطوم ووفقاً لإجراءاتها المتبعة وبإشراف مفوضية الإختيار للخدمة العامة ) وهذا لا يعدو أن يكون تمويها والتفافا على الحقائق .. بل محاولة من الخارجية للخروج من مأزقها .. فالخلاف لم يكن أصلا حول أين ينعقد الإمتحان حتى تأتى الخارجية لتقول أن الإمتحان قد إنعقد بالفعل فى جامعة الخرطوم .. بل كان الخلاف حول من يضع الإمتحان ويشرف على تأمينه .. جامعة الخرطوم كمرجعية أكاديمية ذات أهلية كما ترى مفوضية الإختيار ؟ أم لجنة غير ذات أهلية شكلتها جهة غير ذات إختصاص ..؟... ثم يقول بيان الخارجية .. ودون إستناد على أى شىء ..( وينبغي التنبيه هنا إلى أن الإمتحانات التي تكلف مفوضية الخدمة العامة جامعة الخرطوم بوضعها هي تلك التي يجلس لها المتقدمون لمداخل الخدمة ، وليس الدرجات الوسيطة كما هو الحال بالنسبة لوظائف الخارجية المعلن عنها .) فمن أين أتت الخارجية بهذه الفتوى .. ولو كان الأمر كذلك كما تقول فلماذا كان اللجوء للمفوضية أصلا ..؟

ويبلغ بيان الخارجية ذروته حين يقدم مجانا .. الإفادة التالية (بطبيعة الحال لم يكن أياً من الذين جلسوا للإمتحانات أو من قاموا بوضع وتصحيح الإمتحانات يعلم الأرقام السرية للممتحنين والتي وضعتها مفوضية الإختيار ولم يحدث أبداً أن طلبت وزارة الخارجية موافاتها بتلك الأرقام لأنها لا تحتاج إليها . ولم يتم الكشف عن هذه الأرقام السرية إلا بعد إكتمال تصحيح الأوراق ، وفي إجتماع مشترك للسيد وزير رئاسة مجلس الوزراء ووزير الدولة بوزارة الخارجية وأعضاء مفوضية الخدمة العامة وذلك لإعلان النتائج ) سنتقاضى عن كل ما لدينا من معلومات ونتساءل فى براءة .. وبناءا على إعتراف وزارة الخارجية نفسها عبر بيانها .. ما هى علاقة وزير رئاسة مجلس الوزراء ووزير الدولة للخارجية بإجراء يقوم به عادة موظفون فى الخدمة المدنية كجزء من مهام وظائفهم فى مفوضية الإختيار ..وإن لم تكن الخارجية قد طلبت الأرقام السرية .. فمن الذى طلبها إذن ..؟ ولماذا أضطر الوزير الأول للتدخل فى الأمر ..؟ولماذا .. وعلى غير العادة .. تم هذا الإجراء الروتينى فى مقر مجلس الوزراء بدلا من أن يتم فى مقر مفوضية الإختيار أو حتى فى مقر وزارة الخارجية إن كان الأمر طبيعيا ..؟

تختتم وزارة الخارجية بيانها بالقول (تؤكد وزارة الخارجية أن النتائج المعلنة تعبر فعلاً عن اداء الذين جلسوا للإمتحانات ومن حق أي فرد منهم أن يطلب الإطلاع على ورقة إجاباته والدرجات التي منحت له ، وذلك من باب الشفافية والعدالة)
ونقول .. سيدى وزير الخارجية .. إن الذين هرعوا للتقديم لتلك الوظائف .. من أبناء الشعب السودانى .. لم يفعلوا ذلك .. إلا لثقة فى ترديدك المستمر عن بحثك لكوادر مؤهلة .. وإصرارك على تأهيل كل من حولك .. لا من الدبلوماسيين .. بل وحتى من الإعلاميين .. ولكن يا سيادة الوزير .. ثمة ملابسات تستدعى إعادة النظر فى كل شىء .. فهل أنت فاعل ..؟

[email protected]

ـــــــــــــ

الخبر :

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-109538.htm

وزارة الخارجية تصدر توضيحاً صحفياً حول الإمتحانات التي عقدت لإختيار كوادر وسيطة بالوزارة :

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-109802.htm




تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 8257

التعليقات
#737460 [Naser]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2013 06:56 AM
إذا كنت كذاباً فكن ذكيراً فآفة الكذب النسيان
كيزان كذابين و يتحرون الكذب حتى كُتٍبوا عند الله كذابين اخوة مسيلمه ومع الكذب ابتلوا بالنسيان مما يوقعهم في تناقضات حتى السطر الواحد دع عنك الصفحة الواحدة, وقد كتب الكيزان ملئ قطار من الاكاذيب لكنا شعب الاطلاع ليست احدى هواياتنا ولنا ذاكرة داعرة مما شجع الكيزان على عدم مراجع ما يقولونة ويكتبونة, فمن يقول لهم ثلث الثلاثة كم.. هي لله


#736597 [ابو خباب]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2013 11:36 AM
متى يمارس وزير الخارجية مهام منصبه ولديه ثلاث زوجات ولديه الكثير من الاستثمارات فى مواد البناء
اللهم الطف بالسودان


#736553 [ابو ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

08-04-2013 10:36 AM
يا اخوي دا منهجهم الوظائف كلها في السودان للكيزان ماتقول وظائف الخارجيه فقط مهندسين ومحاسبين واداريين وهلم جرا كلها للكيزان واسالوا الخرجين سائقي الركشات والامجاد وما الي ذلك
نسال العظيم في هذا الشهر الكريم ان يفك اسر السودان


#736480 [مراقب]
1.00/5 (1 صوت)

08-04-2013 05:50 AM
بيان الخارجية به الكثير من المغالطات وعلي الذين تقدموا للإلتحاق بهذه الوظائف أن يطالبوا بكشف كل الحائق عن هذا الموضوع.وحتي تعم السودان العدالة التي تزيل الغبن والظلم يجب العمل منذ الآن من وضع أسس واضحة يشهد عليها كل السودانيين وخاصة عند الإختيار للوظائف الحساسة والتي تحتوي علي سلطات كثيرة ومهمة مثل وظائف الدبلوماسيين وضباط الجيش والأمن والشرطة بمختلف فروعها وإداراتها وأية وظائف أخري هامة وحساسة. هذه الوظائف يجب أن تخضع للأتي علي سبيل المثال:
1/ أن توزع هذه الوظائف علي الولايات ويكون لكل ولاية نصيب من هذه الوظائف منسوبا لعدد سكان كل ولاية حتي تنال كل ولاية نصيبها من هذه الوظائف وبالتالي نصيبها من السلطة وتعم العدالة والشفافية .
2/ أن تمثل كل الولايات في اللجان التي تقوم بإختيار الملتحقين بهذه الوظائف حتي تتأكد كل ولاية إنها قد نالت نصيبها من تلك الوظائف ولا يختصر أفراد اللجان في ثلاثة أو خمسة مهما كانت مؤهلاتهم وشخصياتهم فهم بكل صراحة ليس معصومون من المحاباة وضغوط الوساطات والقرابة والقبيلية والجهوية ولا بأس من الإستعانة ببعض الخبرات في بعض الأمور المتعلقة بكل وظيفة.
3/ أن تنال كل ولاية نصيبها من هذه الوظائف وخاصة بعد إنتشار التعليم في كل الولايات
4/ أن يتم الإختيار لهذه الوظائف بواسطة لجان مشهودة ومحضورة من كل الولايات كما في السابق وليس بواسطة الرئيس لأن الرؤساء مددهم في الحكم محدودة وهؤلاء الموظفون سيظلون يعملون في هذه الوظائف طوال سنين حياتهم وسيقومون بخدمة السودان الوطن بغض النظر عن الرئيس الذي سيعملون تحت رئاسته، هذا طبعا إذا إفترضنا أنه سيكون هناك تداول للسلطة بالسودان.


ردود على مراقب
United States [فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان] 08-04-2013 06:43 PM
كمان عايزين تأسيس للجهوية فيتعيينات الخارجية؟؟ ما كفاية علينا الحزبية؟؟ يا عزيزي التوظيف والتوزير يجب ان يكون معياره الكفاءة فقط انشاء الله حتى لو الاكفأ طلعوا من بيت واحد فليس هذا ذنبهم طالما كانت معايير الاختيار عادلة وشفافة


#736291 [man2]
5.00/5 (2 صوت)

08-03-2013 10:20 PM
ياحليلك يابلد ابان دقون لحقوك امات طه


#736283 [أوكامبو]
5.00/5 (2 صوت)

08-03-2013 09:50 PM
وهل السيد كرتى نفسه مؤهلا لكى يكون وزير خارجية؟ لا يوجد أحد منهم مؤهلا لتقلدأى منصب بما فى ذلك رئيسهم صاحب القرارات الكارثية و العشوائية .. لذلك كان هذا الضياع و الخراب نتيجة حتمية لمجموعة كونت حكومة كان سبيلها للسلطة المكر و الخداع و إرهاب الشعب.


#736139 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2013 04:41 PM
بيان الخارجية، لضعف من يتولون إدارتها، من رأسها حتى أخمص قدميها، يحمل إدانتها، ويُبين جهلها. ليتها صمتت، لدارت جزء من عورتها، وفسادها الذي بُليت به.


#736015 [مندهش]
3.50/5 (2 صوت)

08-03-2013 01:51 PM
الحق يقال ان الشعب السوداني لقد علم علم اليقين ان هؤلاء القوم لا فائدة منهم ولا رجاء فيهم لقد تاكدله مما لا يدعوا الى الشك بانهم نصابيين وحراميه وكذابيين ومنافقين لكنه مرغم على ان يجاريهم ويدخل لهم معاينات وهو يعرف سلفا لا فائدة من ذلك وان كشوف التوظيف والاختيار معدة سلفا لك الله ياوطن سلبت في ليلة ظلماء بايدي طغاة


#735930 [الرفاعى]
3.00/5 (2 صوت)

08-03-2013 12:07 PM
دى الضيعت البلد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة