الأخبار
منوعات
الألياف والسوائل لتحسين صحة القولون
الألياف والسوائل لتحسين صحة القولون
الألياف والسوائل لتحسين صحة القولون


08-04-2013 06:35 AM
قد يكون بعض المأكولات والأدوية مسؤولاً عن مشاكلك الهضمية. كذلك، قد يؤدي تناول كمية ضئيلة من المأكولات الغنية بالألياف إلى مشكلة الإمساك. تقول اختصاصية أمراض الجهاز الهضمي جاكلين وولف، أستاذة طب في كلية هارفارد الطبية: «لا يأكل معظم الناس المأكولات المناسبة أو لا يشربون ما يكفي من الماء».


إذا كنت تواجه مشاكل مثل النفخة والإسهال والإمساك، يمكن لوم حميتك الغذائية جزئياً. توصي د. جاكلين وولف بإلقاء نظرة معمقة على ما نتناوله كي نعرف إذا كنا نستهلك عوامل مسيئة محتملة: «الإفراط في تناول الكربوهيدرات قد يسبب الإمساك. أما المواد المُحلّية الاصطناعية مثل السوربيتول والمانيتول والإكسيليتول، فهي من أبرز العوامل المسيئة التي تسبب الإسهال والنفخة». قد ينجم الإمساك أيضاً عن المكملات الغذائية مثل الكالسيوم والحديد.
في بعض الأحيان، قد تكون الحساسية المفرطة مسؤولة عن المشكلة. يفتقر الأشخاص الذين يعانون مشكلة عدم تحمّل اللاكتوز إلى الأنزيم الذي يفكك سكر الحليب (اللاكتوز). يعجز بعض الأشخاص عن هضم الكازين، بروتين موجود في الحليب. وغالباً ما يواجه المصابون بالداء الزلاقي (رد فعل سام من الجسم على بروتين الغلوتين الموجود في حبوب مثل القمح والشعير والجاودار) أو بحساسية تجاه الغلوتين مشاكل مثل النفخة والإسهال.
قد تسبب الأدوية أيضاً مشاكل هضمية. وقد تكون هذه الأدوية شائعة كتلك التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الإيبوبروفين (أدفيل) لتسكين الألم أو الأوميبرازول (بريلوزيك) لتخفيف حرقة المعدة. لكن قد تحتاج أدوية أخرى إلى وصفة طبية مثل المضادات الحيوية أو حتى أدوية العلاج الكيماوي.

العناصر المفقودة

تشير د. وولف إلى أن الحميات الغذائية تفتقر بشكل أساسي إلى الماء والألياف. الماء ضروري لإبقاء البراز طرياً. أما الألياف فهي العناصر غير القابلة للهضم في المأكولات النباتية التي تعزز طراوة البراز. ثمة نوعان من تلك الألياف ونحتاج إلى النوعين معاً. تذوب الألياف القابلة للذوبان (في مأكولات مثل الخضار والشوفان والتفاح) على شكل مادة هلامية تحفز الأمعاء على حبس الماء وتجميع البراز. أما الألياف غير القابلة للذوبان (في مأكولات مثل الحبوب الكاملة ومعظم الخضروات)، فلا تذوب أثناء تحركها في الجهاز الهضمي. قد يساهم ذلك في دفع المواد وزيادة حجم البراز وتخفيف خطر الإصابة بالبواسير وداء الرتوج.

ما الحل؟

توصي د. وولف باستشارة الطبيب لمعرفة الطرق المناسبة للتخلص من العوامل المسيئة أو تقليصها، فضلاً عن زيادة كمية الماء والألياف في الحمية لتخفيف حالة الإمساك: يجب شرب بين 8 و9 أكواب ماء واستهلاك 35 غراماً من الألياف الموجودة في الطعام يومياً. قد تؤدي زيادة استهلاك الألياف فجأةً إلى إطلاق الغازات، لذا من الأفضل زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي تدريجاً. تشمل الاستراتيجيات الأخرى التي توصي بها د. وولف تكثيف الرياضة، ما يحسن نسبة السيطرة على العضلات ويحفز الحاجة إلى التبول، وشرب القهوة باعتدال، ما يحفز العضلة العاصرة الشرجية ويزيد الحركة في القولون السفلي. ويمكن استعمال المقويات الحيوية (مجموعة من الجراثيم الجيدة) عبر تناول المكملات أو المأكولات مثل اللبن اليوناني.

المقويات الحيوية

فضلاً عن المأكولات الغنية بالألياف، يمكنك استعمال المقويات الحيوية أيضاً لتحسين عملية الهضم.

• المقويات الحيوية هي مجموعة حية من الجراثيم المفيدة التي نجدها في المكملات الغذائية وفي المأكولات مثل اللبن. هذه الجراثيم هي من النوع الذي يعيش أصلاً في القناة الهضمية والذي يساعد على هضم الطعام. قد يؤدي أي خلل في توازن جراثيم الأمعاء إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الهضمية. لذا قد يساهم الإكثار من الجراثيم الجيدة في مواجهة تلك المشاكل.

• نجد الأنواع الأكثر شيوعاً في جرثومتَي الملبنة (Lactobacillus) والشقاء (Bifidobacterium). يُقال عموماً إن المنتجات التي تحتوي على هذه الكائنات تكون آمنة ولا آثار جانبية لها، لكن يجب ألا يستعمل المصابون بنقص المناعة أو من يخضعون لعلاج السرطان المقويات الحيوية.

• تشمل المأكولات التي يمكن أن تحتوي على مقويات حيوية اللبن، ومشروب الكفير، والخضروات المخمّرة مثل المخلل العادي والملفوف المخلل.

• غالباً ما تحتوي مكملات المقويات الحيوية على جراثيم مثلجة تعيد ترطيب الجهاز الهضمي. يمكن إيجادها في معظم الصيدليات أو المتاجر الكبرى على شكل كبسولات أو أقراص لابتلاعها أو بودرة لرشها على الطعام. قد ترغب في منتج يكاد تاريخ صلاحيته ينتهي بدل اختيار منتج حديث التصنيع.

الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1814


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة