الأخبار
أخبار إقليمية
مقتل العشرات وانقطاع الطرق وتهدم آلاف المنازل - شاهد الفيديو -
مقتل العشرات وانقطاع الطرق وتهدم آلاف المنازل - شاهد الفيديو -
مقتل العشرات وانقطاع الطرق وتهدم آلاف المنازل - شاهد الفيديو -


السيول تجتاح البلاد وتوقعات بتزايد الأمطار
08-04-2013 11:59 AM

الخرطوم: أحمد يونس
قتل أكثر من عشرة سودانيين في مناطق مختلفة من البلاد، بسبب الأمطار الغزيرة التي ظلت تهطل طوال يومين متواليين، وما نجم عنها من سيول أدت لتهدم منازل، وتقطع طرق، وعزل مناطق متفرقة من السودان عن بعضها تماما.

ولا توجد إحصائية دقيقة بالخسائر التي أحدثتها الأمطار التي هطلت يومي الخميس والجمعة، وبتواصل دام أكثر من 15 ساعة.

بيد أن العاصمة الخرطوم تتأثر في الأحول العادية، من هطول الأمطار، بسبب رداءة التجهيزات وشبكة الصرف الصحي، وسنويا تزعم السلطات أنها أعدت العدة لمواجهة الموسم المطير، لكن سرعان ما يتضح عدم دقة حديث السلطات الاتحادية أو المحلية بشأن الاستعداد، للخريف، وتغرق المدينة في «شبر ماء».

وتحولت الخرطوم ومدنها إلى بحيرات من المياه، والسيول طوال اليومين الماضيين، وانعزلت مناطق كاملة خاصة في شرق وشمال المدينة وغربها عن وسطها، وانقطعت عنها وسائل المواصلات.

وكما هو الحال في الخرطوم فإن عواصم ولايات أخرى عاشت نفس الأوضاع، وقال مدير شرطة الدفاع المدني السوداني اللواء هاشم حسين عبد المجيد إن الأمطار بدأت الهطول منذ الخميس واستمرت حتى الجمعة، وبمعدلات هطول غير معتادة، وغير مسبوقة، ونتجت عنها سيول اجتاحت بعض ولايات البلاد، وأحدثت أضرارا بالغة في أنحاء مختلفة من السودان.

وأضاف في حديث نشرته وكالة الأنباء الرسمية «سونا» الجمعة، إن السيول التي نجمت عن الأمطار الغزيرة قطعت الطريق الرابط بين مدينتي عطبرة - أبوحمد، بشمال البلاد، والطريق البري القومي الذي يربط ميناء بورتسودان بشرق البلاد عن منطقة «درديب» بولاية الأحمر.

وحسب مدير الدفاع المدني فإن السيول اجتاحت عددا من ولايات البلاد: «الشمالية، شمال كردفان، النيل الأزرق» محدثة «بعض الأضرار»، حسب عبارة اللواء عبد المجيد.

ونقلت صحيفة «حكايات» الصادرة بالخرطوم أمس، أن طفلين لقيّا مصرعهما بانهيار منزل بمنطقة «الفتح» بأم درمان، وأن سيدة لقيت مصرعها بعد أن جرفتها السيول، وقتل شخص صعقا بالكهرباء أثناء محاولته نضح المياه من منزله، ولقي شخصان مصرعهما في منطقة أبوحمد بشمال البلاد مصرعهما جراء السيول، وتوفي شخص بمدينة الفاشر غرب البلاد، وحملت السيول ثلاث جثث مجهولة في أحد الأودية بولاية شمال دارفور.

من جهتها توقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن تشهد البلاد، بما فيها ولاية الخرطوم المزيد من الأمطار المصحوبة بالزوابع الرعدية، خلال الأربع وعشرين ساعة المقبلة.

وقال مدير الأرصاد د. عبد الله خيار إن أنحاء واسعة من البلاد تأثرت بأمطار غزيرة، وسيول كبيرة، وإن معدلات هطول الأمطار بلغت (56) ملم في مدينة عطبرة شمال البلاد، وشندي (43) ملم.

وحسب الأرصاد فإن أنحاء واسعة من السودان تأثرت بهذه الأمطار، وبمستويات مختلفة، وهي ولايات الخرطوم وكسلا والقضارف والنيل الأبيض وشمال وجنوب كردفان والنيل الأزرق البحر الأحمر.

وأعلنت ولاية الخرطوم «العاصمة» حالة الاستنفار لمواجهة الطوارئ المترتبة على الأمطار التي تأثرت بها أنحاء واسعة من الولاية.

وقال والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر إن مناطق «الفتح» بمحلية كرري، ومحلية شرق النيل تأثرت بالسيول المقبلة من سهول «البطانة» بوسط البلاد.

وأنشأت الخرطوم «غرفة طوارئ مركزية» مهمتها متابعة المستجدات على مدار الساعة، والأمر بالتدخل في الوقت المناسب، لتصريف المياه حتى تنعزل المناطق المتأثرة بالسيول.

وشهدت ولاية كسلا، شرق البلاد، أمطارا غزيرة وسيولا جارفة، أدت لأضرار فادحة بالممتلكات الخاصة والعامة، وقال مسؤول ولائي إن قرابة (500) أسرة فقدت المأوى، فيما عزلت السيول عشرات القرى، وإن السلطات المحلية فشلت في الوصول إلى مناطق «أبو عشر، بركات، السيالة، وأم عشوشة، والدار البيضاء» بعد أن عزلتها السيول والأمطار تماما.

وتأخر موسم الأمطار هذا العام كثيرا، وتدافع الناس لتأدية صلاة الاستسقاء، بل ودعتهم السلطات لذلك، كما أسهم الشح المتوقع للأمطار في «انتزاع» أول اعتراف صريح بالظلم وسفك دماء «المواطنين» من الرئيس عمر البشير، الذي قال في وليمة إفطار نظمها رئيس السلطة الانتقالية لدارفور التجاني السيسي، إن الظلم خيم على البلاد في ظل حكمه، ما سبب في الجفاف وتأخر نزول الأمطار، وقوله: «كيف يستجيب الله لدعائنا ونحن نسفك دماء المسلمين ودماء بعضنا البعض»، ويعد هذا أول اعتراف بفداحة الجرائم التي ارتكبها الحكم، منذ الانقلاب في يونيو (حزيران) عام 1989م، ما جعل الأقدار تبدو كأنها تصفي حسابها مع «الظلم» مرتين، مرة بشح الأمطار، والثانية حين جادت بها.

الشرق الاوسط


الأمطار "تكشف" البنية التحتية بالسودان


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 12457

التعليقات
#737384 [338787]
2.38/5 (4 صوت)

08-05-2013 03:07 AM
شاهد ماشاف حاجة مع الانتظار للقادم وطائرة البشير مع القوانيين الالهية السودفي بلادهم يتجرعون المحن من اجل حكم بائدنسال اللة بقوة الشعوب السودانية ان تعود كل البيوت العمارات الممتلكات التي بنوها الي شرعية الشعوب الي الامام حتي النصر علي ضاغية الدولة مع زبائنية


#737365 [ام فارس]
2.69/5 (5 صوت)

08-05-2013 02:38 AM
اشوف فيك يوم يا والي الخرطوم


#737339 [ود الباشا]
3.25/5 (4 صوت)

08-05-2013 01:51 AM
يادوووووب عرفتوهم نايمين ماليهم 24 سنه نايمين من المواطنيين بل وياكلوا فيهم الجدا شنو ولا تلحقتوا فى اللحم الحى اذا كانت المطرة قرصطكم انشاء الله وتواصل الليل بالنار فى السرعة زيد


#737314 [أب دفسه]
2.88/5 (4 صوت)

08-05-2013 01:18 AM
وين الفيديو يا وهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على أب دفسه
United States [ود النور] 08-05-2013 02:27 AM
الفيديو موجود بس انت ما شايف .... هاك ليه http://www.youtube.com/watch?v=6mve6M8CYrc&feature=player_embedded


#737274 [mohd]
3.07/5 (6 صوت)

08-05-2013 12:52 AM
هذا نتيجة سكوتكم على الظلم وفساد معظم الشعب بالرشاوي والزنا والاختلاس وسياسة التمكين والعصبية والقبلية

خموا وصروا والجاييكم اعظم

لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم


#736906 [Wadalfa7al]
2.41/5 (6 صوت)

08-04-2013 05:21 PM
أنشودة الزراط
نحن إذا جاءنا الوالي الهمام
نشوي ونأكل الحمام
من كوستي لي برام
الوالي الخضر
من شوفتو بنفر
والي معاط
اي زول عارفو زراط
في المطر يجوط
وفي الحر يجوط
في الشتاء مزعوط
وحكومتو بس كوم قلوووط


#736857 [عباس التحت اللباس]
3.63/5 (4 صوت)

08-04-2013 04:35 PM
الله يكون في عونك يا السودان من الحرامية والمتاجرين باسم الدين بس الله في


#736685 [المستغرب]
3.75/5 (3 صوت)

08-04-2013 01:27 PM
من هم النايمين ومن هم أخوانك ؟ ما تذكرهم بالإسم يا أبو دقينة


ردود على المستغرب
European Union [ابوبكر] 08-04-2013 04:12 PM
يا المستغرب .. الدقن دخلها شنو .. اي زول مربي دقن حيكون من الكيزان يعني ؟ .. قرفتونا وزهجتونا ..


#736635 [فتة بدون لحم]
3.50/5 (5 صوت)

08-04-2013 12:23 PM
التور ابو جاعورة المدعو الرقاص يعترف بالظلم بعد24 عام من حكمه البئيس اما كان الاجدى له ان يتقدم باستقالته مصحوبا برجاء للشعب السودانى ان يقبل بتسوية شبيهة بتجربة جنوب افريقيا وهى الحقيقة والمصالحة بدلا من يضيع وقت العباد والبلاد فى تعديلات وزارية لاطائل من وراءها سوى المزيد من التفتت والتشظى والشقاء والعنت والمرض والافقارلاهل السودان الفضل .


ردود على فتة بدون لحم
United States [ام فارس] 08-05-2013 02:40 AM
عفيت منك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة