الأخبار
أخبار إقليمية
منع توكل كرمان وصديقتها بشرى حسن الثرابي من دخول مصر وترحيلمها لليمن
منع توكل كرمان وصديقتها بشرى حسن الثرابي من دخول مصر وترحيلمها لليمن
منع توكل كرمان وصديقتها بشرى حسن الثرابي من دخول مصر وترحيلمها لليمن


08-05-2013 09:56 AM
إياد عبدالله - القاهرة

منعت السلطات الأمنية المصرية الناشطة السياسية اليمنية توكل كرمان والحاصلة على جائزة نوبل للسلام من دخول الأراضى المصرية حيث رفض المسؤولون في مطار القاهرة دخول الناشطة اليمنية وصديقتها بشرى حسن الثرابي، واللتين وصلتا المطار على متن طائرة الخطوط اليمنية القادمة من صنعاء. وأكد مصدر أمنى بالمطار أنه تم ترحيلها على نفس الرحلة وذلك لكونها مدرجة على قوائم منع دخول البلاد بناء على طلب إحدى الجهات الأمنية السيادية بعد الموقف الذي اتخذته كرمان من ثورة 30 يونيو ودعمها للعنف والإرهاب الذي تمارسه جماعة الإخوان المسلمين على الأراضى المصرية.
وأكد المصدر أن تحقيقًا أجرى مع كرمان داخل مكتب إحدى الجهات الأمنية السيادية قبل ترحيلها مباشرة لمعرفة ظروف قدومها للقاهرة والأسباب التي دعتها لذلك خاصة بعد الاتهامات التي طالتها بمحاولة تشويه الجيش المصري والانضمام إلى اللجان الإليكترونية لجماعة الإخوان المسلمين، التي بدأت تشهد نشاطًا غير مسبوق في الفضاء الإليكترونى، لإشاعة الفوضى بمصر، والهجوم على القوات المسلحة المصرية وتوجيه سيل من المعلومات المغلوطة حول ثورة 30 يونيه، التي انحازت فيها القوات المسلحة إلى جوار الشعب المصري، وانتصرت لإرادته، في وجه حكم جماعة الإخوان المسلمين. وتحوم علامات استفهام حول اختيار كرمان لصحفيين بعينهم، حتى ترسل لهم ما تريد قوله حول ما حدث في مصر بعد 30 يونيه، وتعلن من خلالهم دعمها للإخوان المسلمين في مواجهة الشعب والجيش والشرطة والقضاء وكافة مؤسسات الدولة المصرية، بما يؤكد أن هناك دعمًا واضحًا من شباب الجماعة، لإرسال "قاعدة البيانات" الخاصة بالصحفيين المصريين، إلى كرمان لمخاطبتهم من خلالها.

المدينة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 8599

التعليقات
#738744 [lwlawa]
3.00/5 (1 صوت)

08-06-2013 03:32 PM
كنا قايلنك انسانة طلعتي (كوز)..؟؟!!..والكوز كوز ولو فاز بجائزة نوبل ..لذا يتواجذ دائما في الزمان والمكان الخطأ..الطبع يغلب التطبع .


#738247 [الفقير]
3.00/5 (1 صوت)

08-06-2013 02:22 AM
نقلاً عن موقع الجمهور نت
http://www.sahafah.net/show567858.html
(ملحوظة : الرجاء مقارنة الأسلوب و ما يحدث الآن في مصر .)
الخبر :
مؤسسة نوبل تتسلم طلباً قانونياً بسحب الجائزة من الناشطة توكل كرمان . و"الجمهور نت" ينفرد بنشر الملف
الأربعاء, 28-ديسمبر-2011
الجمهور نت/ عبدالناصر المملوح
سلم وفد حقوقي يمني مؤسسة نوبل للسلام في مدينة اوسلو ملف اعتراض منظمات المجتمع المدني على نيل الناشطة اليمنية توكل كرمان جائرة نوبل للسلام للعام 2011م وأكد مصدر مسؤل في الوفد الحقوقي الذي عاد أمس الأول إلى العاصمة صنعاء بعد جولة اروبية استمرت اسبوعين أن ملف الاعتراض هو رصد قانوني لمواقف السيدة كرمان خلال الأزمة الممتدة منذ مطلع هذا العام وكيف أنها داعية حرب لا داعية سلام، موضحاً بأن " ملف الاعتراض يحمل طلباً قانونياً يمنياً غير حكومي اعادة النظر وسحب الجائزة من صاحبتها لعدم مطابقتها شروط الاستحقاق على حد قوله.
وأبان في تصريحه للجمهور نت بأن الملف يتضمن العديد من الأدلة التي تؤكد تورط توكل كرمان- القيادية في حزب الاصلاح- في جرائم ضد الانسانية وكيف أنها عملت جاهدة الانحراف بمسار حركات الشباب الاحتجاجية من السلمية الى العنف، فضلاً عن مواقفها السلبية من الشباب المطالبين بالتغيير المعتقلين في سجون الفرقة الأولى مدرع المنشقة وحزب التجمع اليمني للاصلاح ومشائخه القبليين ، وكذا مواقفها الاكثر سلبية تجاه زميلاتها وزملائها في ساحات الاعتصام من القوى اليسارية والليبرالية وجماعة الحوثيين الذين تعرضوا للاعتداءات المتكررة على يد افراد الجيش المنشق ومليشيات حزب الاصلاح.
موقع ( الجمهور نت) حصل على جزء من الملف وننفرد بنشره:
إئتلاف مؤسسات المجتمع المدني اليمني - شـركاء -
السيد/رئيس مؤسسة نوبل الأكرم
السادة / أعضاء مجلس إدارة المؤسسة الأكارم ... تحية إجلال وإكبار
الموضوع/ طلب إعادة النظر في قرار المؤسسة منح السيدة : توكل كرمان جائزة نوبل للسلام وبعد:
يثمن ائتلاف مؤسسات المجتمع المدني اليمني (شركاء) الدور الريادي لمؤسسة نوبل وعلى وجه الخصوص جائزتها " للسلام" ، في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيز الديمقراطية وحقوق المرأة ونشر السلام والأمن العالمي.
وإنه لمصدر فخر واعتزاز كبيرين أن تنال شابه يمنية هذه الجائزة العالمية الكبرى والتي تمنح عادة لزعماء تاريخيين وقادة دول أو لشخصيات مرموقة أفنت سني حياتها الكثيرة في رعاية ملايين من الفقراء وتقديم الخدمات الإنسانية لهم ، أو تلك التي لها بصماتها الجلية في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة بشكل خاص.
ولعل مصدر فخرنا وإكبارنا لدور الجائزة هما مبعث اعتراضنا على منحكم الجائزة هذا العام (2011م) لمواطنتنا السيدة توكل كرمان ، ونسجل اعتراضنا انتصاراً لمبادئ حقوق الإنسان .. وذلك لاعتبارات عدة ليس أقلها أهمية ما يلي:
أولا: تورط السيدة توكل كرمان في مقتل عدد من الشباب وإصابة آخرون بجروح وعاهات بعضها مستديمة ، في ما عرف بأحداث ( بنك الدم) بتاريخ 11/5/2011م ، وذلك عندما دفعت بعدد كبير من الشباب المعتصمين في مسيرة زحف نحو مبنيي رئاسة الوزراء وإذاعة صنعاء بهدف إسقاطهما والسيطرة عليهما .
إن مجرد تبني السيدة توكل كرمان سياسة كهذه لهو أقرار ضمني بتخليها عن الخيار السلمي والانحراف بحركات الشباب منحى آخر، ذلك أن القاعدة المدنية التي انطلقت منها حركات الشباب السلمية تتنافى كلياً مع خيار إسقاط مؤسسات الدولة وإفراغها من حياتها المؤسسية ، وتكون بذلك – كرمان- قد جعلت كل أهدافها وحساباتها إسقاط النظام وتشجيع ضرب مقومات اقتصاد البلد وقتل الجنود وجر البلاد ارضاً وانساناً إلى الفوضى.
في تلك الحادثة المؤسفة ولما أثارته من استياءاً واسعاً لدى مختلف الفعاليات السياسية، سارعت مكونات ( ثورة الشباب السلمية) المختلفة بتحميل المسؤلية كاملة للسيدة توكل كرمان وأنها أنفردت بقرار الزحف، ودفعت بالشباب للهلاك وأن الزج بالشباب في صدام مع أفراد الأمن المكلفين بحراسة المنشآت الحكومية هو استهداف واضح ومدبر للمشاركين في المسيرة لإراقة الدماء وسقوط ضحايا بهدف استثمارها لإثارة الرأي العام في الداخل والخارج.
إزاء تلك الحادثة المؤسفة تناقلت وسائل الإعلام تصريحات حادة لبعض قيادات تكتل أحزاب اللقاء المشترك حملوا من خلالها توكل كرمان المسؤلية.
ومن جهتها ايضا شهدت اللجنة التنظيمية (لثورة الشباب) ضمن تداعيات الحادثة انقسامات في صفوفها ، ففي حين أعلنت توكل استقالتها من عضوية اللجنة متهمة اللجنة والمشترك بـ ( الخيانة) وجه رضوان مسعود عضو اللجنة التنظيمية – رئيس القطاع الطلابي لحزب التجمع اليمني للإصلاح – لزميلته في اللجنة والحزب اتهامات صريحة بتلقي رشى مالية من حكومة قطر وتجاوزها إجماع اللجنة التنظيمية ورأى غالبية مكونات ما اسماها ( الثورة) في التظاهرة التي قادتها بإتجاه مقر رئاسة الوزراء بغرض اقتحامها ومؤسسات حساسة أخرى وأسفرت عن قتلى وجرحى على إثر أعمال شغب شهدتها المسيرة.
وحمل رضوان مسعود توكل كرمان المسؤلية عن أحداث بنك الدم متهماً أياها والقيادي في حزب الإصلاح خالد الآنسي بالإنفراد بالقرارات والسير وفق أجندة خارجية وصفها بالمشبوهة ، ومحاولة الظهور كأبطال ونجوم ولو على حساب دماء الشباب وأرواحهم .
ومن داخل ساحة التغيير قالت الناشطة الحقوقية اليسارية السيدة أروى عبده عثمان : " ينبغي أن يحاسب كل من قاد الشباب لمحارق الموت سواء هذه المرة أو محارق سابقة ، في كل واقعة منذ بدء خروج الناس الى الشارع يحدث نفس السيناريو ، يرمى بالشباب إلى الموت في حين القيادة تختفي ، وأضافت أروى عثمان عبر صفحتها عبر الفيسبوك قائلة : " البعض يفترش طريق نجوميته بجماجم الشباب .. بلا شك ليس لدى هؤلاء ذرة من ضمير".
وشددت عثمان وهي الناشطة البارزة في ساحة التغيير على " ضرورة عدم السكوت على ما يفعله البعض بفلذات كبد هذا البلد حين يفرشون طريق نجوميتهم بمزيد من الجثث والدم ، ودموع الأمهات .
وتناقلت وسائل اعلامية معارضة تصريحات لعدد من الشباب المشاركين في المسيرة وكيف أنها تحولت من مسيرة سلمية إلى أعمال شغب ، مؤكدين أن " توكل كرمان وزميلها خالد الآنسي اللذين قادا المسيرة فرا هاربين أثناء المواجهات أمام بنك الدم ، وعادا إلى الساحة وتركا الشباب يواجهون مصيرهم.
توكل كرمان تعلم يقيناً أنها بتلك الخطوة لن تسقط وتسيطر على المباني الحكومية المستهدفة ولكنها تعلم يقيناً أن ما تقوم به هو عمل استفزازي يكفي لسقوط قتلى وجرحى واستثمارها لإثارة الرأي العام في الداخل والخارج.
وضمن ردود الفعل الغاضبة القادمة من ساحة التغيير أدلى الدكتور /محمد شذان- رئيس تكتل الشباب المستقل- بشهادته على ما حصل في تلك الحادثة وتورط توكل كرمان ، وقال في حوار نشرته صحيفة الجمهور في عددها رقم ( 160) الصادر بتاريخ 9يوليو 2011م :
" سؤال صحيفة الجمهور : يقال إن توكل كرمان لها تأثير كبير على الشباب في الساحة؟
** (شذان ) والله ما لها أي تأثير كبير على الشباب في الساحة.. هي اتصلت بي يوم الأربعاء عندما قالت أنها تريد أن تزحف إلى رئاسة الوزراء، وقالت لي: أين أنت يا دكتور تعال نتناقش لأننا نشتي نخرج اليوم، اليوم يوم الحشد؟!!.. قلت لها: فين با تخرجي؟!.. قالت: تعال بس با نتناقش.. قلت لها: أنا بعيد وما أقدرش أحضر لكن ناقشي وارجعي اطلعيني، بس أنا أنصحش بخصوص النقطة هذه حق الخرجة يجب أن تدرسيها بالتفصيل على أساس لا يتعرض الشباب لأي مكروه، لأنني كنت مدركاً بأن الإصلاح عادة ما يزجون بالشباب إلى المسيرات ويكونون هم في المقدمة، وعندما يصلون إلى عند الهدف يرجعون إلى الخلف ويدفعون بالشباب ليقنصوهم من الخلف ويتهموا النظام.
- سؤال صحيفة الجمهور: قيادات شابة في الساحة تقول: إن توكل تسعى فقط إلى الثراء والشهرة على حساب جماجم الشباب؟
** (شذان ) هذا كلام أكيد.. لأنني كنت ألاحظها عندما أجلس معها تتلقى اتصالات دولية وخصوصا من قطر، وهناك اتصالات من مصر، وهذا ما كنت ألاحظه من بعض الأرقام.. فكانت تعتذر هكذا وتنسحب على جنب وتقول: عفواً يا دكتور معي اتصال دولي، وتقعد تتكلم خمس دقائق أو عشر دقائق بصوت منخفض ولا تريد أحداً يسمع.. يعني الأمور واضحة ومفهومة..
ثانيا:تخلي السيدة توكل عن سلمية حركات الشباب الاحتجاجية او ما تسمى بـ ( ثورة الشباب ) ويمكن النظر إلى جملة مواقفها وخطاباتها العدائية ففي تاريخ 16 / يوليو /2011م.
تبنت توكل كرمان تشكيل مجلس انتقالي باعثة الأساسي التجربة الليبية التي تتسم بعنف غير مسبوق .
تقول توكل كرمان في حوار نشرته صحيفة ( حديث المدينة) الصادر بتاريخ 3 / أغسطس/2011م
"لو لم نقم بهذه الخطوة فلن يقوم بها أحد وسنبقى نستمع لتوسلات الأحزاب بأن تنتقل السلطة إلى عبدربه منصور هادي، وهذه إساءة كبيرة للثورة"
وتضيف كرمان " كانت هذه الخطوة بمثابة نقطة فارقة ومحطة هامة من محطات ( الثورة)، ما يعني أن توكل أرادت بتلك الخطوة الإنحراف بمسار حركات الشباب من السلمية إلى الحسم العسكري ، ومما يدلل على ذلك اعترافها في الحوار الصحفي المشار اليه ، بأنها التقت بالقائد العسكري المنشق اللواء علي محسن الأحمر ، قائلة " نحن قبل أن نعلن عن المجلس وعصر يوم 15 يوليو تحديداً صعدنا إلى الفرقة الأولى- الجيش المنشق- وطلبنا مقابلة علي محسن الأحمر، قلنا له بوضوح أنت مع ثورة الشباب ؟ قال : نعم ، قلنا له عليك أن توفي بالتزاماتك تجاه ثورتنا ، قال أكيد، قلنا له علينا أن نحسم الآن قبل غد..نريد أن نحسم بإعلان مؤسسات الثورة، سنعلن مجلساً رئاسياً انتقالياً وقبل أن يأتي 17 يوليو ، ولا نريد أن نعلنه دون أن نتأكد من أن الجيش المناصر للثورة معنا " واضافت " علي محسن رحب بالفكرة وقال : أنا مع الشباب ومع كل قرار تتخذونه ،عرضنا عليه أسماء 10 أشخاص، وقلنا له العضو الـ 11 تسميه أنت، فسمى صادق علي سرحان– وهذا هو قائد الدفاع الجوي في الفرقة الأولى مدرع- وفي العصر واثناء مداولاتنا المستمرة وصل عدد الأعضاء إلى 17 عضواً .. لم يعرف بها علي محسن ، هو وفى بالتزامه لنا وأعلن وقوفه مع قرارات الشباب.
إن اقدام السيدة توكل كرمان على تشكيل مجلس إنتقالي في حين كان اليمن يقترب أكثر من أي وقت مضى نحو حرب أهلية واسعة فضلاً عن مواقفها الرافضة للحلول السلمية واستهجانها لدعاة الخيار السلمي ، كل ذلك لم يكن ميولاً من دون مدلول ، إذ يعني في حدوده الدنيا أن توكل قد تخلت عن المعارضة السلمية بل وعن وحدة التراب الوطني، واختارت الالتحاق بجماعات العنف والإرهاب والانفصاليين ، وهي جميعها – حركات عنف- تحاول تمزيق البلاد إلى دويلات.
وتكون ايضا توكل قد اقرت بقصد أو بدون قصد بعلاقاتها مع هذه الجماعات وبمسؤلياتها عن العصابات التخريبية التي تقطع الطرقات وتدمر المنشآت الحيوية وتقوم بأعمال القتل.
ثالثا: ولأنها قد تخلت عن المعارضة السلمية عارضت - توكل- وبشدة المبادرة الخليجية التي رأى فيها العالم أجمع الحل الأمثل للأزمة اليمنية وأن البديل عنها هي الفوضى والحرب الأهلية.
وفي هذا السياق كتبت توكل كرمان في صفحتها على الفيس بوك " إلى الثوار.. لا تنشغلوا كثيراً بمسألة التوقيع وعدم التوقيع، لقد تجاهلتكم المبادرة سيئة الذكر فلتتجاهلوها"، وليس هذا فحسب بل لقد ذهبت الى ماهو أبعد عندما صرحة علناً في مقابلة تلفزيونية بطرد مبعوث الأمم المتحدة السيد جمال بن عمر وأمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور/عبداللطيف الزياني ، من صنعاء ما يعني أن السيدة توكل تتخندق ضمن التيار المطالب بالحسم العسكري الذي كان سيدخل البلد في حرب أهلية قد تعرف بدايتها لكن احداً ليس بمقدوره معرفة كيف ومتى ستنتهي . رابعا: في 16/ابريل/2011 م قامت اللجنة الأمنية لساحة التغيير- معظم عناصرها من حزب التجمع اليمني للإصلاح- وعناصر الفرقة الأولى مدرع- الجيش المنشق- بالاعتداء على مجموعة من ناشطات الساحة اللاتي كن يقمن بمظاهرة للتنديد بتصريحات ( الرئيس صالح) حول الاختلاط في شارع الستين..
لقد كان الصمت هو موقف السيدة توكل كرمان تجاه ذلك الاعتداء الهمجي وغير الأخلاقي والمروع بحق عدد من الصحفيات والناشطات الحقوقيات بينهن أروى عثمان وهدى العطاس ووداد البدوي والسفيرة جميلة علي رجاء واللواتي ضربن بأعقاب البنادق من قبل أفراد الجيش المنشق وبعض الشباب من لجنة النظام لساحة التغيير ، وصادروا تلفوناتهن الشخصية وكاميرات التصوير الخاصة بهن ، وفي رواية المجني عليهن للحادث ما هو أفضع.
خامسا: ومن الانتهاكات الحقوقية التي قوبلت بالصمت من قبل السيدة توكل كرمان الاعتقالات التي تعرض لها عدد من الناشطين الحقوقيين والصحفيين اليساريين والليبراليين والمستقلين ، من قبل الجيش المنشق ، ومن هذه القضايا الحقوقية على سبيل المثال لا الحصر: حبس محمد النجوي ، والاعتداء بالضرب والتهديد بالكهرباء بحق إيمان المعيضة وحبس خالد الصبري، واختطاف يوسف المعمري قسرياً دون ابلاغ اهاليهم ، ايضا تم الاعتداء على بعض الشباب في الساحات ، وبعض الناشطين البارزين كالصحفي عبدالكريم الخيواني وآخرون، من قبل الجيش المنشق والعناصر المتشددة في حزب التجمع اليمني للإصلاح وكان الصمت هو موقف السيدة توكل كرمان.
سادسا: تكتظ سجون الفرقة الأولى مدرع- الجيش المنشق- وكذا سجون الشيخ صادق الأحمر بعشرات الشباب أكان من شباب ساحة التغيير ممن ليسو في حزب الإصلاح، أو الشباب المناصرين للنظام الحاكم، وإزاء ذلك كان ولا يزال موقف السيدة توكل هو الصمت المريب.
سابعاً: تورط السيدة توكل كرمان في الاستغلال السيئ للأطفال حيث يتم الزج بهم في مقدمة المسيرات الاستفزازية بعد أن يتم إلباسهم القماش الأبيض المكتوب عليه " مشروع شهيد".


#738061 [ودالباشا]
2.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 07:51 PM
جماعة كدى قولوا بسم الله بشرى حسن الترابى الوااااحد دا لانو مكتوب حسن الثرابى ثم قدمتان من اليمن ولا دا خطأ مطبوع نفهم اولا


#737936 [hamasalbwidi]
3.50/5 (3 صوت)

08-05-2013 04:35 PM
أعتقد ان توكل كرمان أخذت جائزة نوبل في غفلة تاريخية عن لجنة جائزة نوبل عندما اعترض عليها جماعات عدة في العالم في الحقيقة أمس الاول كشفت انها كوزه من الاخوان وتنظيمهم ومن الطراز الاول وبالتالي حرقت شخصيتها أمام المشاهدين والمعجبين بها في السابق طالما مضت في درب مشروع الاخوان والتنظيم العالمي وناهضت شرعية غالبية المصريين في 30 يونيو واعجبتني ردود المصريين نحوها في اذاعة البي بي سي وانصحها ان تعزل نفسها في غرفة بمدينة صنعاء وتنأى بنفسها عن عالم الاعلام العربي والعالمي . يبقى الكوز كوز مهما فعلوا معه لا يفك ولاية الفقيه


#737884 [حامد عابدين]
1.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 03:42 PM
حتي جائزة نوبل لا تخلو من غرض! توكل كارمان مثالا (وبالصور)
أسامة البلال




أولا لا أقلل من إستحقاق الناشطة السياسية اليمنية توكل عبد السلام كارمان بالفوز بجائزة نوبل للسلام

بل العكس لقد سعدت جدا واتمني أن تسهم الجائزة في فضح النظام اليمني والتعجيل برحيله

وساهنئ توكل بالجائزة عندما تحضر إلي أوسلو في ديسمبر القادم بإذن الله لإستلام الجائزة فأنا متابع ومعجب بمواقفها ونشاطها منذ زمن


ولكن يبقي السؤال هل منحت لجنة جائزة نوبل النرويجية فعلا الجائزة لتوكل عن قناعة للدور القيادي الذي لعبته في الثورة اليمنية وكإمراة إستطاعت أن تتمرد علي واقع بلد تعاني فيه المرأة من الكبت وإنتهاك الحقوق والجهل

لإطلاعي عن قرب علي ما يجري في كواليس صناعة السياسة في النرويج لا أظن أن هذا هو السبب الذي منحت فيه الجائزة لتوكل ولكن لشئ في نفس يعقوب النرويجي

وسوف آتي علي هذا السر بالتفصيل فارجو الصبر علي البوست

مقر جائزة نوبل في العاصمة أوسلو وعلي أمتار قليلة من القصر الملكي ووزارة الخارجية النرويجية. وتتكون اللجنة من خمسة أعضاء من السياسيين النرويجيين الشهيرين ولجنة هذا العام تتكون من أربعة نساء وخامسهم رئيس اللجنة السياسي النرويجي المخضرم توربيورن ياجلاند رئيس الوزراء السابق وشغل أيضا رئاسة البرلمان ورئيس حزب العمل السابق



Members of the first Norwegian Nobel Committee members (Left to right): Bjørnstjerne Bjørnson, John Lund, Hans Jacob Horst, chairman Jørgen Løvland, secretary Christian Lous Lange and Carl Berner
صورة لأعضاء اللجنة الخمسة بالإضافة لسكرتير اللجنة الذي لا يحق له التصويت

عدد المرشحين لجائزة هذا العام بلغ عددهم 241 بينهم 53 منظمة ولم تكن توكل أبرز المرشحين ولم يرشح إسمها بين المتوقعين للفوز بالجائزة عكس رئيسة ليبريا إيلين جونسون والناشطة الليبرية ليماه قبوي

بل العكس كان أقوي المرشحين وتتجه لهم الانظار هم المصريان إسراء عبدالفتاح ووائل غنيم بالإضافة لناشطتين تونسيتين

ولكن تفاجأ العالم بفوز توكل كارمان

بررت لجنة الجائزة عدم منحها للناشطين الآخرين بانهم ناشطئ إنترنت والثورات في مصر وتونس لم يعرف لها قائد حقيقي علي أرض الواقع

وأنها أعطيت لتوكل أولا لنشاطها في تحرير المرأة اليمنية وثانيا لدورها في قيادة الثورة علي أرض الواقع وألجائزة لتحفيز لإستمرار ونجاح ثورة اليمن (وهذا الأخير هو مربط الفرس)

لم تتحمس النرويج الرسمية للثورات العربية في مصر وتونس علي غير عادتها في مناصرة الشعوب ولم يختلف موقفها من الموقف الغربي المتوجس من حدوث تغيير في الشرق الأوسط يطيح بحلفائهم ويأتي بالقوي الإسلامية ولم تتحمس حتي للثورة السورية والليبية وحتي مشاركتها للناتو تمت بعد شد وجذب وب 5 طائرات ولدعم حلفائها في الناتو فقط وتم إستدعائها بعد فترة بسيطة

إذن ما سر الحماس لثورة اليمن ليصل لمنح جائزة نوبل للسلام لناشطة صغيرة وغير معروفة

للأسف الأمر تم لغرض شخصي ولمصلحة نرويجية ضيقة وللعمل علي التعجيل بإسقط نظام علي عبدالله صالح (الذي أتمناه من قلبي) ولأخذ ثأر من حكومة اليمن ولهذا أجمعت اللجنة علي إسم توكل

ولكن ماهو الثأر الذي يشغل النرويج سآتي بالتفصيل
الفريد نوبل سويدي وجوائزه في ستة مجالات 5 منها يمنحها معهد نوبل في إستكهولم وهي الإقتصاد, الطب, الكيمياء, الفيزياء والأدب

أما الجائزة السادسة والمثيرة للجدل لأن لها إرتباطات سياسية فهي جائزة نوبل للسلام ويمنحها معهد نوبل للسلام وهو مستقل عن معهد نوبل في استكهولم وتتكون لجنة الجائزة من 5 أعضاء يختارهم البرلمان النرويجي وحتي الجائزة المالية تمنح من النرويج ويتم تسليم الجائزة في أوسلو في حفل يقام في مبني بلدية أوسلو.



عنوان مركز نوبل للسلام Henrik Ibsens gate 51
أنا متأكد إنك مريتي بيهو كتير فليس بعيد من القصر الملكي ومحطة مترو ال


صاحب الصورة لعب دور كبير في حصول توكل علي جائزة نوبل وهذه حكاية طويلة بدت في العام 2008

عندما عثر علي الطالبة النرويجية مارتيناماغنيسون مقتولة في لندن في 15 مارس 2008 وعثر علي جثتها في بادروم العمارة التي كان يسكنها صديقها الطالب اليمني فاروق عبد الحق والذي فر في نفس اليوم من لندن إلي صنعاء

هزت هذه الجريمة البشعة النرويج وأصبحت موضوع يومي لوسائل الإعلام حتي اليوم وأصبح يوم 15 مارس تاريخ تخرج فيه المظاهرات وتضاء الشموع طلبا للقصاص

أصدر اسكوتلانديارد مذكرة وطالب الحكومة اليمنية تسليم المتهم ورفضت الحكومة اليمنية تسليمه
وإتضح إن المتهم هو إبن الملياردير اليمني شاهير عبدالحق المقرب من علي عبد الله صالح

تحركت الحكومة النريجية علي مستوي رئيس وزرائها ووزير خارجيتها لكن إصطدمت بالعناد اليمني وتسبب ذلك في أزمة سياسية صامتة بين البلدين وفشلت كل المحاولات لجلب فاروق عبد الحق للمحاكمة واصبح الموضوع موضوع كرامة في النرويج وحاولت بكل الوسائل الضغط لتسليمه سياسيا وإقتصاديا وبمحاصرة والده إقتصاديا بفرض عقوبات عليه من ضمنها الضغط علي شركتي الكوكا كولا والمرسيدس لسحب تواكيلها منه وإستخدم الإعلام في المعركة بصورة لم يشهد لها النرويج مثيلا حتي قناة الجزيرة تم جرجرتها في الموضوع

أصبح والد الضحية وجه مألوف في الإعلام النرويج وكذلك محاميها وأصدقائها وصدرت كتب حول الموضوع وأصبح قضية رأي عام شغلت البلد حتي اليوم وخلقت حالة عداء لحكومة اليمن


الطالبة النرويجية القتيلة


مذكرة اسكوتلاند ياردللقبض علي المتهم

عندما إندلعت الثورة اليمنية تمني النرويجيون نجاحها ورحيل نظام علي عبد الله صالح حتي يأتي نظام ديمقراطي يقوم بتسليم فاروق عبد الحق لبريطانية لمحاكمته

وتقوم لجنة برئاسة رئيس وزراء النرويج الاسبق بوندافيك بمتابعة موضوع تسليم المتهم

لهذه الدرجة الموضوع شاغل النرويج وأصبح أي خبر عن اليمن في الإعلام النرويجي يربط بموضوع قتل مارتينا


صورة للمظاهرات السنوية في ذكري إغتيال مارتينا وتطالب بالقصاص من القاتل


ملصق لمقاطعة الكوكاكولا للضغط علي الشركة لسحب توكيلها من والد المتهم الملياردير شاهير عبد الحق

عشان كدا لمن جات الفرصة مقشرة بترشح توكل كارمان للجائزة ماصدقت اللجنة وقاموا إختاروها دون الإهتمام بخلفيتها السياسية كأخت مسلمة وعضويتها لجماعة إرهابية متشددة في نظر الغرب تهدد الأمن والسلم العالمي

لأنهم رأوا في إختيارها ما يخدم غرض الضغط علي نظام علي عبدالله صالح لتسليم فاروق عبدالحق وهذا المهم

وعملوها واضحة وكان من أوائل من تحدث لوسائل الإعلام بعد إعلان الجائزة هو والد القتيلة وإعتبر موضوع الجائزة تطور مهم يخدم قضية تسليم المتهم

وفعلا بعدها بيومين ظهر رئيس الوزراء الأسبق بوندافيك في الإعلام وأعلن عن موافقة اليمن وقرب تسليم فاروق عبدالحق للندن ويبدو إن الحكومة اليمنية قد فهمت الرسالة من إعطاء الجائزة لتوكل كرمان

فعلا يا الفاتح توكل تستاهل الجائزة وهي لا يمكن مقرنتها بأي حال بوائل غنيم أو أي ناشط عربي آخر فهي تناضل في الميدان وعبر الإعلام في بلد يعتبر خروح المرأة جريمة

لكن رغم هذا ولمعرفتي بعقلية السياسي النرويجي فلا يمكن أن يعطي الجائزة لتوكل في ظروف عادية لولا تداخل الأمر مع قضية فاروق عبدالحق وهي قضية تحولت من جريمة سياسية لقضية سياسية بين الحكومة النرويجية واليمنية

القضية أخذت بعد دولي كبير وحتي ملكة بريطانية رسلت رسالة تعزية لأسرة القتيلة


Queen's sorrow over unsolved Martine Magnussen murder

The Queen has expressed her sadness over the unsolved murder of a young Norwegian student in London.

Farouk Abdulhak, the alleged killer of Martine Magnussen, posing with a gun

By Patrick Sawer

9:45AM BST 09 May 2010
In a letter to the father of Martine Vik Magnussen she passed on her sorrow over the fact the suspected killer remains at large after fleeing to Yemen within hours of her death.


The letter from Buckingham Palace is a boost for the campaign by Martine's father, Odd Petter Magnussen, to bring 23-year-old Farouk Abdulhak to trial in Britain.


The letter said that the Queen was "truly sorry" to read of the "terrible loss" of his daughter, and how his family had suffered.


It also said she sympathised with Mr Magnussen's "continuing distress" that Martine's killer remains free and added that the Palace would be referring the matter to the Home Office to pursue.


It comes as The Sunday Telegraph can reveal a previously unpublished photograph of Abdulhak brandishing a pistol, which he sent to Martine, one of his classmates, before her murder


#737737 [hmamizo]
1.50/5 (2 صوت)

08-05-2013 01:26 PM
ماشة وين قلتي لي ؟؟؟؟؟؟ شكلك كترتي من القاد شوية كوزة عفنة وسخه ؟؟


ردود على hmamizo
United States [امجد عثمان] 08-06-2013 02:41 AM
اكيد كترت من القاد


#737717 [جارسيفو]
3.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 01:09 PM
كان يمسكها السيسي يديها كم سيسي كده ويفكها حرمة مجنونة وعديمت وليان يمكن ماشيه تجاهد جهاد النكاح كان تخلوها تدخل والله بعد الافطار هي ورفيقتها يشوفن حضارة ابو الهول والحجم العائلي حرمة مجنونه وجائزة نوبل اصبحت هاملة ساي يعطوها لحرمة ماشه تجاهد جهاد النكاح والله البسويه فيك السيسي في الاخوان ما سواها


ردود على جارسيفو
United States [33] 08-06-2013 01:20 AM
يعني ده مفهوم الجولة عندك ... اللهم اني صائم


#737708 [ELSHAFYA A.ALI]
2.50/5 (4 صوت)

08-05-2013 01:02 PM
توكل كرمان معروفه..مين كان بيعرف السيسي؟؟
السيسي وزمرته ليسوا مؤهلين للتحقيق مع حاملة
جائزة نوبل التي لا يحلم السيسي بالوقوف على بوابتها..
تحقيق يعني شنو؟؟ هذه اجراءات يقوم بها دائما حكومات
العسكر الديكتاتوريه..هم عليهم التشرف بحضورها وليس العكس..
السيسي وزمرته لن يزيدوا كرمان شهرة..فهم لن يحلموا بشهرتها..


ردود على ELSHAFYA A.ALI
[Here we go] 08-05-2013 10:32 PM
توكل كرمان معروفه..مين كان بيعرف السيسي؟ Are you serious


#737670 [مواطن]
5.00/5 (2 صوت)

08-05-2013 12:26 PM
توكل كرمان من الأخوات المتأسلمات ... وهي من نوع الشخصيات المحبة للظهور .. وأعتقد أنها
طابور خامس أرسلت لمصر للتخابر ودعم الثورة المضادة ..


#737644 [Aadam dredy]
2.75/5 (5 صوت)

08-05-2013 12:03 PM
لقد ارتبك العلمانيين واصحاب الهوي ،،،،ها هى توكل المنصوره من قبل اسيادكم (امريكا والامم المتحده واسرائيل طبعا ديل اسياكم واسياد ابوكم زاتو ) وهى تمنع من نظام فاشى وأد الديمقراطية وذبحها على مصطبة اهل علمان فماذا انتم فاعلون


ردود على Aadam dredy
United States [ود سنار] 08-06-2013 12:54 AM
وزى ديل بيعرفوا شنو عشان تقول ليهم الكلام دا؟؟ زى ديل راس مالهم سفة تمباك

[محمد علي] 08-05-2013 02:48 PM
تعالي عندنا لامارة الاسلام التي ذبحت الديمقراطيه السوداء هذه المره

United States [أوكامبو] 08-05-2013 02:28 PM
يظهرك عليك مافاهم أى شىء هذة الكرمان مجرد واحدة كوزة إخونجية يمنية تحب الشهرة و الظهور و تلعب لمصلحتها الشخصية الضيقة حالها حال كل الأخونجيةإنقلبت على الرئيس على عبد الله صالح و هو من أحسن إليها و هذا ليس بغريب على أخلاق الإخونجية أو الكيزان كلهم نفس الطبع و الملة فى كل بلد كما أنها متهمة بالعمالة لدوائر إستخبارية أجنبية.

United States [ابوكديس الهردبيس] 08-05-2013 01:41 PM
انتو شنو الايام دي ايو واحد بيعارض الاخوان توصفوهو بالعلمانية يعنى الشعب المصرى اللى طلع بالملايين ضد مرسى كانوا علمانيين ولا كانوا ضد الاسلام ؟؟؟ ياخى اختشوا شوية وبغدين يظهر عليك انك جاهل و ما عارف حقاىق التاريخ فحركة الاخوان المسلمين ايدوها و دعموها الامريكان عند تكوينها بحجة محاربة الروس الملحدين اماتوكل كرمان بالله عليك لو ما كان الامريكان و الغرب راضين عنها وهو اللى رشحوها لنوبلا هل كانت تفوز بجائزة نوبل؟؟؟؟ اتحداك تجاوب بصراحة و خليك من حكاية علمانيين وكلام خارم بارم


#737639 [Jungle]
4.00/5 (2 صوت)

08-05-2013 12:00 PM
هل بشري دي متزوجة انا داير لي مراة ولله


ردود على Jungle
United States [ابو لكيلك] 08-05-2013 03:37 PM
دى كوزة شينة ما بتتقابل ..أنت أحلى منها قطع شك ...........ويكفيها سوءا أن والدها الملعون حسن الترابى سبب العذاب المقيم الذى يعيشه كل السودانيين ...

[مهندس خالد] 08-05-2013 01:56 PM
شكلك رمتالي الزواج لا يتم بهذه الطريقة إلا عند الرمتالة.


#737595 [amier]
4.75/5 (3 صوت)

08-05-2013 11:22 AM
الزيت اذا ما كفي البيت يحرم علي الجيران كان الاولي لها ولمن معها ايعتنو بترميم واصلاح اوطانهم


#737536 [سايكو]
2.50/5 (4 صوت)

08-05-2013 10:14 AM
توكل كرمان مناضله و قائده لثوره حقيقيه و لم تدعم انقلاب عسكري و لكن من هي بشري حسن الترابي ؟؟؟؟؟؟
و ما هي اسهاماتها للسودان ؟؟؟؟؟؟
و اما والدها الجزأر حسن الترابي لعنه الله عليه قائد انقلاب 89 فلا احد يكرههوا الشعب السوداني اكثر منه هو و البشير ، فما ذأ تفعل توكل مع بنت السفاح ؟؟؟؟؟


ردود على سايكو
United States [المسيرى] 08-05-2013 02:55 PM
صصحح معلوماتك فضحتونا

[محمد علي] 08-05-2013 02:49 PM
حسن الترابي ليس سفاحا عند الاخوان بل شيخ

United States [الاقرع] 08-05-2013 01:49 PM
ياسايكو قول بسم الله وارجع اقراء بي رواقة كدا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة