الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس يهين الكرامة السودانية..!
رئيس يهين الكرامة السودانية..!
رئيس يهين الكرامة السودانية..!


08-05-2013 10:08 AM
محمد يسين خليفة
سألت أحد أساتذتي الأجلاء في الشأن الدبلوماسي عن نصيحة أستنفع بها عند ممارسة العمل الدبلوماسي. ضحك الرجل وقال لي: "هناك خبزعبلات يتداولها الناس عن مقومات العمل الدبلوماسي، أولها أن الدبلوماسي لا يكذب، ولكنه مطلقاً لن يقول الحقيقة!. وثانيها أن الدبلوماسي المحترف يستطيع أن يتحدث معك لساعات طوال، ولكنه يأخذ منك ولا يعطيك!. أما ثالثة الثالوث، فهي أنه لن يقبل مطلقاً بإهانة بلده أو أن يسمح بالتعرض لتلك البلد بقولٍ سوء في السر أو العلن!".

وأضاف أستاذي قائلاً: "المصيبة أن جميع دبلوماسي بلدان العالم إقتنعوا قناعة تامة بهذة الـ Three myths لدرجة أنها أصبحت واقع من ممارستهم اليومية أثناء تمثيلهم لبلدانهم. وبما أنها أصبحت من شوائع المهنة بالممارسة، ولا علاقة لها بتلكم الدارسة الأكاديمية والتي تتلقونها هاهنا... فنحن بدورنا كـ أكاديميين لا نتعرض لها ولا ندرسها، ولكننا نشدد على مسألة السيادة الوطنية للدول، وهذة لها علاقة بثالثة الثلاثة والتي ذكرتها لك. فمبدأ السيادة الوطنية هو أحد مرتكزات الدولة الحديثة الأربعة، وهي الأرض (الإقليم)، والشعب (البشر)، والسلطة (الحكومة)، والسيادة بكل أركانها الوطنية والقانونية والسياسية والإرادة الشعبية. فعليك بهذا الأخير... فلا تفرط في سيادتكم الوطنية. ولا ضرر من عدم الكذب أو كثرة الحديث".

ويالها من نصيحة....!

ولنعود لنلاحظ أن المجرم المطارد دولياً عمر حسن أحمد البشير، قد توالت إهاناته للكرامة السودانية ولكل المقومات التي ترتكز عليها الدولة السودانية، وأهمها مبدأ السيادة الوطنية. يضاف لذلك إهانته للشعب السوداني وقتله له بعد تقطيعه لأوصاله، ولإستباحة دول الجوار لأرضه الطاهرة وإحتلالها. وإستمرأت دولة إسرائيل في هجماتها القاتلة المتعددة في العمق والأطراف. ولتفريط مؤسسات حُكمه (حكومته) وعدم قدرتها على إدارة بلد نهبو السلطة الشرعية فيه من حكومة منتخبة في ليل مظلم من صيف العام 1989م، ولإشعالهم لنار الفتنة وعجزهم عن إحتوائها. ويضاف لكل هذا نهبهم المقنن لثرواته وفسادهم الإداري والسياسي والقانوني، وإفسادهم للنفوس وتجارتهم بالدين لدنيا حسبوا أنها دائمة لهم.

وليتهم وقفوا بجرائمهم هذة داخل الحدود الحالية أو السابقة لجمهورية السودان، ولكنهم تجاوزوا كل الحدود! وعرفهم العالم كدولة راعية للإرهاب العالمي ومُصدره له. فصدرت قرارات أممية وإقليمية وفردية تدين تصرفاتهم الرعناء والهمجية، وعقبتها عقوبات نال منها الشعب السوداني الكثير، وتعرضت سمعته السمحة للإساءة، فأرتبط إسمه بالإرهاب والموت والإبادة.

وتدخل المجتمع الدولي في محاولة منه لوقف جرائمهم.. وسمى الكونغرس الأمريكي ما حدث ويحدث في دارفور بـ"الإبادة الجماعية". وحوّل مجلس الأمن الإتهامات الموجهة لنظام البطش من جراء جرائمهم في دارفور للمحكمة الجنائية الدولية، والتي حققت في تلك الجرائم وأصدرت أوامر القبض على رئيسهم الذي أمر بقتل الأسرى والجرحى (علناً)، ووزير دفاعه الذي أمر بمسح القرى الآمنة من الوجود، ومنسق عمليات القتل والإبادة في دارفور، وقائد مليشياته الدموية الآثمة. كما ويواجه عدد آخر من مسؤولي نظامهم سيئ السمعة الملاحقة القانونية الجنائية، وتتحرى المحكمة الجنائية في لائحة طويلة لأسماء يشتبه في تورطهم في إرتكاب جرائم حرب وإبادة، وجرائم ضد الإنسانية.

فضاق بعدها الخناق بعمر البشير، وقُيِّدت حركته. فصار حله وترحاله معضلة تواجه مؤمني حياته... وأصبح تواجده في المحافل الدولية مصدر قلق وإزعاج لمستضيفيه - بل أعلنتها دولٌ عدة وبصريح العبارة بأن تواجده فيها غير مرغوب. ووصل به الأمر لمغادرة مؤتمر القمة الأفريقية في نيجيريا قبل أن يلقي خطابه فيها... وقيل أنه لم يستطع حتى دخول قاعة المؤتمر.

وأكملت المملكة العربية السعودية اليوم عليه الخناق، فرفضت عبور طائرته المستأجرة منها بمبلغ 276 ألف دولار. وقد تتعدد أسباب هذا الرفض السعودي، ولكن نتيجته في النهاية واحدة... وهي عودته متطأطئا لراسه بعد أن خاب مسعاه لتوثيق صلاته مع القيادة الإيرانية الجديدة، والتي عبرت عن أسفها لما أصابه.

هذا المجرم، والذي إعترف بلسانه بقتل عشرة ألف سوداني (فقط)، وأردفها بأعتراف آخر وبلسانه (أيضاً) قبل عدة أيام بقتله وظلمه للشعب السوداني. ودخل بعدها في عزلة روحانية لم تخرجه منها كارثة تعرض معظم الأراضي السودانية لأمطار وسيول هدمت آلاف البيوت والمزارع، وشردت الملايين في هذا الشهر الكريم... بل خرج من قصره الفاخر بحي كافوري ليستقل طائرته المؤجرة بطاقهما الذين لا يجيد لغة المخاطبة العالمية بين الطائرات وأبراج المراقبة، والذي فشل في إقناع سلطات الطيران السعودي بأن هذة الطائرة سعودية وعلى متنها مجرم ملاحق دولياً إسمه عمر حسن أحمد البشير.

وبكل صراحة، فوجئت بهذا القرار السيادي السعودي. وتألمت لتلك الإهانة التي أصابت هذا المجرم، لأن التاريخ لن يرحمه ولن يرحم سكوتنا على فعائله. فالرجل يحمل صفة رئيس، وإن كنا لا نعترف بها.. ولإنقضاء صلاحيتها عندنا في اليوم الأول من إنقلابه المشؤم... لقد أهان الرجل اليوم الشعب السوداني، وأجهز على كل ما تبقى لنا من كرامة كنا نباهي بها الأمم يوماً. وخطورة الأمر هنا أن التاريخ الإنساني سيسجل له ولنا هذة الإهانة أبد الدهر، بعد أن أوصلنا هذا النظام لهذا الهوان!


محمد يسين خليفة
نيويورك


[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5624

التعليقات
#738134 [alqadawy]
3.08/5 (8 صوت)

08-05-2013 11:17 PM
والشيء بالشيء يذكر، كان المرحوم جعفر نميري في زيارة لباكستان في بداية الثمانينات، وكانت الدول العربية الرافضة للسلام الذي قام به أنور السادات تفرض مقاطعة على نظام نميري الذي كان داعما رئيسا لأنور السادات في تلك المبادرة، فمرت طائرة نميري عند عودتها للسودان بدولة الكويت للتزود بالوقود. وبينما الرئيس نميري جالسا في مطار الكويت، تم وضع البساط الاحمر لسيادته ليذهب لمقابلة الأمير الشيخ جابر رحمه الله. رفض نميري الذهاب بهذا الأسلوب الذي رأى فيه إهانة لشخصه وللسودان، فما كان لأمير الكويت إلا أن يذهب شخصيا لمقابلة نميري في داخل المطار.


#737870 [reallyisthis us]
3.66/5 (6 صوت)

08-05-2013 03:37 PM
يا شعوب السودان
سقط القناع وآن الاوان
فلتدقوا رقاب الاخوان
ولتنكصوا علم الامريكان


#737850 [ابو كريم]
3.02/5 (7 صوت)

08-05-2013 03:23 PM
هذة الاهانة والمرمطة موجه للبشير والمؤتمر الوثني لانهم لايمثلون الشعب السوداني هؤلاء اللصوص يمثلون انفسهم فقط .... والسلطات السعودية تعرف قيمة الشعب السوداني جيدا وتحترمه


#737844 [سبسب]
3.07/5 (6 صوت)

08-05-2013 03:13 PM
(رئيس يهين الكرامة السودانية..!)،، العرق دساس،، قبل كدة عملها جده المك نمر ومن شابه جده فما ظلم،،


ردود على سبسب
European Union [بت حبوبتها] 08-06-2013 07:05 AM
أرجو أن تقرأ التاريخ جيدآ لتعرف البطل المك نمر وهل حفظ الكرامة السودانية ببطولته المعروفة بحريق الباشا أم أهانها كما تدعي ! اقرأ واعرف ثم قل الحق فإن كل ما يلفظ به المؤمن من قول عليه رقيب عتيد


#737831 [زنجرابي]
3.69/5 (5 صوت)

08-05-2013 02:59 PM
البشير لن يتنحى عن السلطة مهما حدث …ومهما استغفر عن خطاياه هو وعصابته ومهما أظهر الاستغفار والتوبة عنها في (الشهر الفضيل) فهو معروف منذ أن كان طالباً حربياً وسط دفعته باسم (عمر الكضاب) ... ومصلحة هؤلاء الخنازير لا تستمر الا بوجود هذا التيس فى سدة الحكم ليس حبا فيه ..ولكن لأشياء كثيرة فى شخصية الرئيس من فساد وضعف ادارى …فهم الان راتعون فى خريف السلطة والثروة دون حسيب ورقيب وخاصة اخوانه المليارديرات وزوجتيه ..هؤلاء لن يدعوا هذا المعتوه ان يتخلى عن الحكم ..زد على ذلك حبه الشديد للبقاء فى سدة الحكم والثروة …. وكل ما يتفوه به ويوهمنا انه زاهد فى السلطة هذا كله ضمن اكاذيبه ونفاقه المعهود …هذا لن يترك الحكم الا بموته او بقضاء الثوار عليه والايام بيننا .
هل هم خالدين إلى أبد الآبدين ؟؟؟
في التاريخ ، كل الطغاة كانوا يظنون انفسهم خالدين ابدا ، و لكنهم ذهبوا
الي صفحات التاريخ السوداء ، حتي في التاريخ القريب جدا ، القذافي طاغية
ليبيا ظل حتى آخر ايامه يصرخ و يغتر بنفسه و يصف شعبه بالجرذان ، ثم مات
بنهاية بشعة انه بريق السلطة و القوة ، يعمي القلوب قبل ان يعمي الابصار
سيذهبون رغما عن انفهم ، هذه حتمية كونية ، ارادة ربانية ، لا جدال فيها
حتي اعدل الحكام ، و انجح الدول و الامبراطوريات سادت ثم بادت علي مر التاريخ
الانساني فما بالك بحكومة تدمن الفشل ، و ادخلت الوطن و الشعب في نفق مظلم
الله وحده اعلم كيف سيخرج منه الوطن حتى بعد ذهابهم..دعهم في امانيهم و غرورهم ، فالرب تعالى ينزع الملك ممن يشاء إن حان الوقت ..
فلا يصدق أحد مقولة أنهم (خالدين) إلى أبد الآبدين… اللهم الا الهتيفة و المطبلاتية ، لانهم ايضا يتمنون معهم الخلود في كرسي الحكم والتمتع بخيرات البلاد لوحدهم.. قل تمتعوا إلى حين.
البشير وعصابته الفاسدة ترتعد فرائصهم من (الجبهة الثورية) .. فهى تشكل لهم مصدر رعب و ذعر .. الرئيس عمر البشر و عصابته يعتقدون انهم سوف يحكمون السودان الى ان يرث الله الارض ومن عليها …نسوا و تناسوا ان لكل جبار نهاية … !!
اللهم جبار السموات والأرض ... ألهنا وخالقنا وسيدنا وضارنا ونافعنا... اللهم أرنا في هذا الحقير وعصبته الشريرة ما رأيناه في القذافي بومنيار وأنكى وأشد .. قريب غير بعيد ... بقدرتك وعظمتك جبار السموات والأرض... آمييييييييييييين.


#737761 [أوكامبو]
3.07/5 (5 صوت)

08-05-2013 01:48 PM
إيجار الطائرة يعادل أكثر من 2 مليار جنيه سودانى فى الوقت الذى شردت الأمطار و السيول آلاف المواطنين الذين أصبحوا فى العراء ببطون خاوية، هل من ظلم و سفه أكبر من هذا ؟؟ و فوق كل ذلك إذلال و إهانة و من يهن يسهل الهوان عليه ما لى جرح بميت إيلام.


#737723 [Salah Elhassan]
2.97/5 (6 صوت)

08-05-2013 01:14 PM
الأن اصبحت الصورة واضحة .لقد قام السيد محمد عطا بتأجير الطائرة السعودية كنوع من التمويه خوفا من اختطاف الطايرة الرئاسية ولكن رئس جهاذ الأمن الحمار وريسه البقل لم يخطروا السلطات السعودية بأنهم مؤجرين الطائرة للذهاب الى جمهورية ايران الأسلامية وطبعا العلاقات بين السعودية و ايران مش ولابد .ودى سوف تكون نقطة سودا للسعوديين مع اسيادهم الامريكان .
اكيد الموضوع دة ح يطير اثنين من مناصبهم كرتى ومحمد عطا ........


#737710 [جارسيفو]
3.69/5 (5 صوت)

08-05-2013 01:04 PM
لناس في شنو وانتو في شنو الناس غرقانه وجوعانة وبيوتها مهدمة وحالهم بالبلاء والناس الفاسدين المنافقين يتكلمون عن لعبة الكراسي هو الحكومة كلها ما نافعة خلي ولاية الخرطوم لكن دي حال حكومة الفساد والافساد التي دمرت البلد الناس غرقانه وريسها ماشي ايران عشان يسلم بي تلاليشه دي علي روحاني ووداد تتعرف علي زوجة روحاني هذا هو الهدف ونحلها كيف الحل بس سيسي حرام عليك يا ريس الناس غرقانه وظروفها تعبانة وخسائر في الارواح والممتلكات واذا انت كنت رئيس وطني والله لو كان تنصيب روحاني الشيعي في الخرطوم لاعتذرت من الحضور ووطنك يمر بكارثة وظرف طاري والمواطنيين في العراء ما تستحى علي دمك نحلها كيف الحل بس سيسي


#737668 [على]
2.22/5 (7 صوت)

08-05-2013 12:23 PM
إن ما تم يعتبر إهانة لـ30 مليون سودانى هم تعداد أهل السودان من موالين ومعارضين لأن رئيس أي بلد يمثل رمز وعزة لذلك البلد ولشعبه إذا شئنا أم أبينا وبغض النظر عن موقف جزء من الشعب من ذلك الرئيس أو ذلك النظام ، إن بعض الذين يهللون لما تم بدافع الخصومة الفاجرة لا يدرون الأضرار التى تلحق بالوطن وشعبه وبهم شخصياً بل هم وفى ظل هذه الخصومة الفاجرة والتى أعمت بصرهم وبصيرتهم نراهم فرحين ومستبشرين بما جرى وكأن ما جرى قد أسقط لهم ذلك النظام وحقق لهم ما يتمنون لأن هؤلاء ولفشلهم وعجزهم يبحثون عن ضالتهم فى ( خشم البقرة ) ، إن هؤلاء والذين لا يفرِّقون بين معارضتهم للنظام وهي مشروعة وبين معارضتهم للوطن ومصالحه العليا وهي مُحرمه ومرفوضة هم من يقودون السودان وشعبه نحو المزيد من الإذلال والهوان والضياع ، لأن النظام ورئيسه سيذهبون يوماً ما بكل تأكيد وهذه سنة الله فى خلقه والوطن هو الباقى إلى يوم الدين ولكن ستبقى آثار سياط هؤلاء على ظهره ما بقي هذا الوطن!!!


ردود على على
United States [محمد عبد الله المحسى] 08-06-2013 05:53 AM
الأضرار التى لحقت بالوطن والشعب ,هى من صنع الذين استأجروا الطائره و تسللوا بليل مثل اللصوص ,
المصيبه وقعت بيد رمز العزه الذى تدعيه , فالذين يهللون لن يأخروا أو يقدموا فى المصيبه , فما فائدة "الجز بعد الضبح" فقد سبق السيف العزل يا هذا .

السؤال الذى ننتظر إجابتك عليه هو : هل إمتناع المهللين والمعارضه عن التعليق يغير فى الأمر شيء ؟؟؟


#737593 [سوداني والسلام]
2.25/5 (7 صوت)

08-05-2013 11:20 AM
يقولون [كما تكونوا يول عليكم] يعني : أن الله يولي على الناس على حسب حالهم، وهذا القول وإن لم يكن صحيحاً عن الرسول صل الله عليه وسلم لكنه صحيح المعنى ، فإذا ظلمت الرعية سلطت عليها الرعاة، وإذا صلحت الرعية صلح الرعاة، وكذلك بالعكس: إذا صلح الراعي صلحت الرعية.فيا رب ببركة هذه العشرة الاواخر من شهر رمضان اصلحلنا وولي علينا خيارّنا واجعنا للطاعات اقرب .


ردود على سوداني والسلام
United States [واحد] 08-05-2013 01:44 PM
غشيتها في الشعب , غايتو يا الكيزان الخجل ما بتعرفو , الله يذلك انت والبشير كمان وكمان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة