الأخبار
أخبار إقليمية
القرضاوي يواصل ضلاله
القرضاوي يواصل ضلاله



08-05-2013 01:48 PM
لا يمكن لرجل مهما أوتي من قوة وذكاء أن يسعى في الإسلام وديار الإسلام فسادا وخرابا بهذا الحجم والشكل دون أن يستوقفه أحد لمساءلته، إلا أن تكون وراءه مؤسسات وأجهزة كبرى معادية.

بقلم: محمد الحمامصي

تكاد القواميس العربية تخلو من كلمة مانعة جامعة لوصف المدعو يوسف القرضاوي وما ارتكبه ويرتكبه من جرائم ضد الإسلام والمسلمين، فقد تجاوز التضليل والضلال، التزندق والزندقة، التلفيق والافتراء، التدليس والنقاق والرياء، وتجاوز بث الحقد والكرهية والفتنة والفرقة بين أبناء الأمة المسلمة، ذهب هذا الرجل بعيدا إلى التحريض على حرق الأوطان متنقلا من بلد لآخر، والدعوة إلى تقاتل شعوبها، لم يكفه ما ارتكبه ضد ليبيا وسوريا وتونس، يريد الآن حرق مصر.

فالرجل الذي دعا منذ أيام الإرهابيين ـ ممن يدعون الجهاد باسم الإسلام ـ للقدوم إلى مصر نصرة لإخوانهم وجهادا في سبيل الله ضد الشعب المصري وإرادته الوطنية التي أسقطت الحاكم الإخواني وجماعته وحلفائه من الارهابيين، عاد ليلة القدر ـ 26 رمضان ـ ليؤكد في خطابه إلى معتصمى الإخوان والسلفيين والجهاديين في رابعة العدوية داعيا الغرب إلى مناصرة جماعته ضد من لا ذمة لهم ولا ضمير ولا أخلاق، مطالبا الجنود المصريين بعدم سماع أوامر القادة في ضرب المعتصمين بالنار، وإلى حصار السفارات المصرية في الخارج، ومتهما الذين خرجوا لإسقاط محمد مرسي بأهل الإلحاد والضلال، وهاجم الإعلام المصري متهما إياه بالكذب ومعتبرا أنه غير إسلامي وأن إعلامييه لا يؤمنون بالله ولا الحساب.

إن الرجل يؤكد يوما بعد الآخر أنه موظف مدسوس لتشويه الإسلام، وأن ثمة من قطع شوطا طويلا معه لتدريبه على سبل وأدوات النيل من الإسلام ومن دوله وبنيته الممتدة من الخليج للمحيط، فلا يمكن لرجل مهما أوتي من قوة وذكاء أن يسعى في الإسلام وديار الإسلام فسادا وخرابا بهذا الحجم والشكل دون أن يستوقفه أحد لمساءلته، إلا أن تكون وراءه مؤسسات وأجهزة كبرى معادية، مكنت له الحماية والمال والإعلام وفتحت له الطريق يسيرا لكي يرتكب ما ارتكب، وأن يحظى فساده بكل هذه الهالة من الاجلال والتقدير والانتشار في ظل ضعف وتواري أصوات علماء أجلاء ثقات منتشرين في كل مكان من الارض العربية والإسلامية، نكتشف الآن أن اختفاء وتواري هذه الأصوات كان متعمدا لتصعد وتذيع أصوات أمثال هذا الرجل وغيره من شيوخ الفتنة والضلال والتضليل.

ملايين الدولارات أو ربما مليارات أنفقت على نشر ونصرة أفكار هذا الرجل وغيره من شيوخ الفتنة والضلال هنا وهناك على امتداد العالمين العربي والإسلامي، وأبسط ما يمكن الإشارة إليه هنا مكتبة عربية تسمى "إسلامية" تمتلئ بهواجس وضلالات ودسائس ومؤامرات، كانت توزع في وقت من الأوقات مجانا أو تباع بأبخس الأسعار ترويجا لما تحمله من سموم، ولا تزال، ولننظر إلى أي من معارض الكتب العربية وحجم وجود مكتبات تسمى "إسلامية" تنشر وتعيد طبع موسوعات وكتب وكتيبات تشكل مرجعا أساسيا للارهابيين والقتلة.

أنسوا المسلمين مذاهبهم وعلماءهم الثقات وحرفوا أقوالهم وشككوا في تفسيراتهم، بل ذهبوا إلى التشكيك في الأحاديث النبوية الشريفة، واستباحوا تفسير كتاب الله وأحاديث رسوله العظيم دون أن يمتلكوا أيٍّ من مقومات ذلك، ونتيجة لانتشار الجهل والأمية أصبح المسلمين يرون في كل من حفظ آيتين من كتاب الله وحديثين من سنة الحبيب المصطفى عالما من حقه أن يفتي ويفسر.

لم يعد أحد يسأل عن شروط التفسير التي يأتي في مقدمتها أن يكون المفسر خاليا من الهوى، عارفا بلغة العرب قديمها وحديثها وبالقراءات السبع للقرآن العظيم وحافظا للقرآن والسنة، عارفا بأسباب النزول، إلى آخره، أصبحت الناس تتلقى دون وعي في ظل تحجيم وتعتيم على العلماء الحقيقيين من خريجي الجامعات الإسلامية العريقة.

لكن ما جرى ويجري لابد أن نشير إلى أن بعض الأنظمة العربية وأجهزتها ومؤسساتها شريك أصيل فيه، بتواطؤها الذي استمر عقودا ظنا منها أن هذه السموم التي يشيعها هؤلاء الضالون تسهم في تغييب الناس وإلهائهم ومن ثم تقسيمهم وابعادهم عن متابعة مقدرات وثروات بلادهم وحساب المسئولين الفاسدين والمشاركة في بناء بلاد تضمن لهم ولأبنائهم حياة حرة كريم.

إن بلادنا بحاجة إلى حملة تطهير من هؤلاء المضللين حماية وحفاظا للإسلام والمسلمين من التشويه، قبل أن يجهزوا على البقية الباقية من إيمان المسلمين بإسلامهم، ويكفي ما تم استنزافه من أموال على هؤلاء نرى نتائجه الآن عارية على الخارطة العربية من العراق إلى سوريا ومصر وتونس وليبيا و....، وأظن أن الأمر واضح ولسنا بحاجة لتسمية دول أنفقت الملايين على مؤسسات وشيوخ انتهى بها الأمر لتخريج إرهابيين وليس مسلمين.



محمد الحمامصي
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6996

التعليقات
#739082 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2013 01:17 AM
القرضاوى لم ينتقد انقلاب الاسلامويين فى السودان على الشرعية ويجى يتباكى على الشرعية فى مصر!!!!!!!!!!!!!
هسع الواحد يعلق يقول شنو غير انه شيخ غير جدير بالاحترام والاستماع له!!!!!!!!!!!!


#738049 [توفيق صديق عمر]
5.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 07:30 PM
الدنيا رمضان ودعونا نسال الله الشفاء اهذا الرجل فهو بمجرد النظر
اليه تعرف انه مريض ومريض جدا يكن لدرجة ان يكون قرفان من نفسو
فهو مريض في اعصابه ومريض في كرشه وربما ينعكس كل ذلك علي عقل ورصانة تفكير الرجل
فتجه اصبح يتهرش لدرجة ان يخرج الزبد من فمه دون ارادة وترتجف يداه وهو يشخص الكلام ورما هو نفسه يعلم بمدي علة نفسة ووسواس عقله وقلبه اكثر من اي طبيب مداويا
فدعونا نسال الله له الشفاء من هذه اعلة


ردود على توفيق صديق عمر
European Union [الفقير] 08-06-2013 03:23 AM
طيب ما مصير الذين أتبعوا فتاويه و إنساقوا لتعاليمه و أفكاره الأخوانية المضللة ؟ وين حق الناس و حق رب العالمين ؟ هل يستطيع أحد أن يقدر مدى الضرر الذي أحدثه القرضاوي في مجال الدعوة ؟ و يكفي أن القرضاوي قد تسبب في إبتعاد معظم العلماء الصالحين من وسائل الإعلام ؟
قال القرضاوي من أراد الإسلام فليصوت لإنتخاب د. مرسي .
و الآن أتباعه في مصر من الأخوان (شعارات ميدان رابعة العدوية مثلاً) يحشدون أتباعهم بدعوى نصرة الإسلام ، ماذا يعني هذا ؟ هل ال 30 مليون مصري الذين خرجوا لعزل نظام مرسي خارجين عن الإسلام أو كفار كما صرح بعض قادة الأخوان المسلمين في مصر ؟
و ما موقف القرضاوي من قول المولى عز وجل مخاطباً نبيه صلى الله عليه وسلم :
"ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" صدق الله العظيم .

ربنا يصلح الحال و يجنبنا الفتن .


#738040 [RBG]
5.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 07:11 PM
هؤلاء هم من رسّخ ( الإسلاموفوبيا) في العالم, الهجمة الشرسة التي سخّر لها الغرب مئات الملايين من الدولارات, والأدمغة الخبيثة, وجدت ضالتها من خلال ممارسات وتوجهات الأخوان في البلدان الإسلامية, فلو كان هناك إعتدال في الفكر لما تم تضييق الخناق علي الإسلام والمسلمين في المهجر, إننا بحاجة إلي صقل وجلد الذات لمنع انفسنا من الإنجراف خلف تيارات التطرف, والإنفلات الطائفي الذي لم يثمر سوي الفرقة, والإحتراب غير المبرر.


#738022 [جيفارا]
3.00/5 (2 صوت)

08-05-2013 06:41 PM
انالست مع القرضاوي وكفي انه الذي افتي بجواز العمليات الانتحارية وسماها بالاستشهادية.. ولكني ضد التضييق الفكري المتمثل في فرض تواجد الشروط المذكورة آنفا للتفسير والافصاح عن مضمامين الرسالة الاسلامية.. هذه الشروط تحكم مسبقاعلى مخرجات التفسير وتقيدها ولا تعالج مستجدات الامور وتبدلات الاحوال وتنطوي على افتراضات قد تكون خاطئة فمثلا فرضية معرفة اسباب النزول تجعل القران وكانه نازل لمعالجة وقائع معزولة بحيث يصبح القرآن غير قادر على مواكبة التجدد في الاحوال البشرية, فضلا عن ان واقعة سبب النزول تثبت برواية لا نستطيع التاكد من صحتها... والقران ليس كتاب تابع للاحداث والوقائع البشرية بل هو يقودها ويوجهها.. ولذلك هناك مشكلة كبيرة في تفسير القران اعتمادا على اسباب النزول.. وايضا معرفة اللغة ليست شرطا مؤديا الى الفهم الصحيح للقران والاسلام فمعرفة العلوم الطبيعية الحديثة مفيدة جدا في تفسير القران...


#737807 [Ghazy Elbadawey]
5.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 02:41 PM
كنت مرة فى رفقة احد جماعة الاخوان المسلمين فى السودان جمعتنى به ظروف عمل ونحن فى سيارته دار نقاش بيننا حول العلاقات الجنسيه خارج اطار الزوجيه وكان رايى ان هذا محرم ولا يمكن لمسلم ان يقترب منه فكان رده انكم تحرمون انفسكم فى حين ان الدين لم يقل ذلك وفتح درج عربته واخرج كتاب عنوانه فتاوى الشيخ القرضاوى فناولنى له وقال لى اقرأ وهالنى ما وجدت فى تلكم الفتاوى فهو يجعل كل ما بين الذكر والانثى فى عداد اللمم وان الكبيره هى القذف ومادونه فكلة لمم كفارته الاستغفار .
تعجبت من امر هذا الشيخ ومن يومها ادركت انه عدو للاسلام ويعمل على هدمه من الداخل


ردود على Ghazy Elbadawey
United States [Suliman] 08-06-2013 01:43 AM
انشر هذا الكتاب حتى نتحقق بما تقول والا انت والقرضاوى فى سرج واحد خافوا الله فيما تقولون

European Union [البعاتي] 08-05-2013 10:07 PM
( حطها براس عالم واطلع سالم )


#737800 [abusami]
5.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 02:36 PM
يوسف القرضاوي الرجل المنافق الضلالي.


ردود على abusami
United States [mfatih] 08-06-2013 05:50 PM
الرد على فتاوى الشيخ القرضاوي
الشيخ أبو اسحق الحويني – حفظه الله –

في شاب سألني عن فتوى للدكتور يوسف القرضاوي فأنا طبعاً لما استهولت ما قال لي وما كدت أصدق أن يجري هذا الكلام على لسان الشيخ يوسف القرضاوي قلت لأ لابد أن تأتيني بالفتوى عشان ميجيش واحد يقولي لأ إنتا ما أخدتش الفتوى من منابعها.
الفتوى هذه كانت متعلقة برثاء الشيخ يوسف القرضاوي للبابا يوحنا بولس الثاني ، فقال فيه كلاماً يعني يقال مثله في الألباني وابن باز مثلاً رحمة الله عليهم !!!
وأنا سأتلوا عليكم حتى تعلموا أنني عندما أرد – لأن في بعض الناس كانوا يلومنني أنني أرد على الشيخ يوسف القرضاوي – الشيخ يوسف القرضاوي فتاواه المنحرفة بالذات في العشر سنوات الأخيرة كأنه إنسان أخر ليس هو الذي كنا نظن به العلم قديماً ، لأنه حاد عن سبيل العلم يقيناً ولا أعتقد أن يعتذر عنه معتذر .

شوفوا يا أخواني شوف الكلام بتاع الشيخ يوسف القرضاوي وهو يرثي البابا - طبعاً إنتوا عارفين البابا ده ملته إيه ولا محتاجة أقول ؟! - يرثي الباب يوحنا بولس الثاني بابا الفاتيكان يقول - وطبعاً البرنامج معروف برنامج الشريعة والحياة وكان بيتكلم عن أفضلية الرجل والمرأة ومش عارف إيه فقبل أن يبدأ البرنامج - قال :
(( بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين وأزكى صلوات الله وتسليماته على من بعثه الله رحمة للعالمين وحجة على الناس أجمعين سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا ومعلمنا محمد وعلى أهله وصحبه ومن دعا بدعوته واهتدى بسُنته إلى يوم الدين، أما بعد فقد جرت عاداتنا في هذا البرنامج أن نتحدث عن أعلام العلماء من المسلمين حينما ينتقلون من هذه الدنيا إلى الدار الآخرة ونحن اليوم على غير هذه العادة نتحدث عن عَلم ولكن ليس من أعلام المسلمين ولكنه عَلم أعلام المسيحية وهو الحَبر الأعظم البابا يوحنا بولس الثاني بابا الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية وأعظم رجل يُشار إليه بالبنان في الديانة المسيحية.
لقد توفي بالأمس وتناقلت الدنيا خبر هذه الوفاة ومن حقنا أو من واجبنا أن نقدم العزاء إلى الأمة المسيحية وإلى أحبار المسيحية في الفاتيكان وغير الفاتيكان من أنحاء العالم وبعضهم أصدقاء لنا، لاقيناهم في أكثر من مؤتمر وأكثر من ندوة وأكثر من حوار، نقدم لهؤلاء العزاء في وفاة هذا الحَبر الأعظم الذي يختاره المسيحيون عادة اختيارا حرا، نحن المسلمين نحلم بمثل هذا أن يستطيع علماء الأمة أن يختاروا يعني شيخهم الأكبر أو إمامهم الأكبر اختيارا حرا وليس بتعيين من دولة من الدول أو حكومة من الحكومات، نقدم عزاءنا في هذا البابا الذي كان له مواقف تذكر وتشكر له، ربما يعني بعض المسلمين يقول أنه لم يعتذر عن الحروب الصليبية وما جرى فيها من مآسي للمسلمين كما اعتذر لليهود وبعضهم يأخذ عليه بعض أشياء ولكن مواقف الرجل العامة وإخلاصه في نشر دينه ونشاطه حتى رغم شيخوخته وكبر سنه، فقد طاف العالم كله وزار بلاد ومنها بلاد المسلمين نفسها، فكان مخلصا لدينه وناشطا من أعظم النشطاء في نشر دعوته والإيمان برسالته وكان له مواقف سياسية يعني تُسجل له في حسناته مثل موقفه ضد الحروب بصفة عامة.
فكان الرجل رجل سلام وداعية سلام ووقف ضد الحرب على العراق ووقف أيضا ضد إقامة الجدار العازل في الأرض الفلسطينية وأدان اليهود في ذلك وله مواقف مثل هذه يعني تُذكر فتشكر.. لا نستطيع إلا أن ندعو الله تعالى أن يرحمه ويثيبه بقدر ما قدَّم من خير للإنسانية وما خلف من عمل صالح أو أثر طيب ونقدم عزاءنا للمسيحيين في أنحاء العالم ولأصدقائنا في روما وأصدقائنا في جمعية سانت تيديو في روما ونسأل الله أن يعوِّض الأمة المسيحية فيه خيرا، نعود إلى سؤالك يا أخت خديجة )) – ضحكات مدوية من الحاضرين –
الله المستعان ، هل يمكن أن يقول هذا طفل تعلم أبجديات التوحيد ؟!

هذا الرجل كافر ولا إشكال أنه كافر عند الشيخ يوسف القرضاوي ، يبقى الرجل يشكر لأنه كان مخلصاً في نشر دينه ؟! يشكر إن هذا الرجل قائم على نشر الكفر في العالم ؟!

وكمان يقول نسأل الله أن يرحمه !! إيه التدني والتردي إللي الحاصل للمسلمين ده ؟!!!

أنا بحذر من الدكتور يوسف القرضاوي بقالي سنوات طويلة وأنا عندي كثير أقوله سواءً من كتبه المطبوعة أو من برامجه التي تملأ الأفاق وتملأ الدنيا ويسمعها الملايين .

نحن نعلم أن النصراني كافر والذي يشك في كفره كافر مثله تماماً لا إشكال في ذلك عند كل علماء المسلمين ، نتبع القاعدة المعروفة : (( من لم يكفر الكافر فهو كافر )) ، طبعاً تعني : الكافر المقطوع بكفره إنما المختلف في كفره لا ، لا تدخل تحت هذه القاعدة ، رجل مسلم مثلاً إحنا بنقول كافر مش كافر تتحقق الشروط تنتفي الموانع مش عارف إيه ... إلخ لا يدخل تحت هذه القاعدة طالما أننا نكفره بالإجتهاد لا يدخل ، أما الكافر المقطوع بكفره فهو مثله يلتحق به .

أنا النهاردة أذكر الدكتور يوسف القرضاوي لعله يرجع ويتوب عن هذا الكلام أذكره بـالمحاكمة التي عُقدت يوم القيامة قال الله عز وجل لعيسى بن مريم : ** أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ } [المائدة : 116] في أخر هذه المحاكمة قال عيسى عليه السلام : ** إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } [المائدة : 118] مقالش الغفور الرحيم قال العزيز الحكيم وهذا نبيهم ، لأن هذا النبي الكريم صلوات الله عليه قال لهم : ** إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ } [المائدة : 72] فما كان لمثله وقد أبان عن هذا الإعتقاد وهو حي وقد ثبت كفرهم وثبت شركهم أن يقول لربه عز وجل بعد هذا البيان الذي قاله في الدنيا يقول له : إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت الغفور الرحيم ، أبداً ما يقولها وإنما قال : العزيز الحكيم .

إشارة إلى أنه لا يغفر لهم ولا يحل لأحد أن يترحم على كافر لاسيما إذا مات إنما في الدنيا لا يترحم إنما يسأل الله الهداية له وفي سنن أبي داوود > [واه أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي وصححه] ، الدعاء بالهداية للكافر لا اشكال فيه النبي صلى الله عليه وسلم ياما دعا ، فدعا لعمر بن الخطاب وهو كافر فأسلم ودعا لأم أبي هريرة فأسلمت وقد كانت كافرة في الوقت الذي دعا فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم لها أو لغيرها من الرجال أو النساء الذين أسلموا بعد ذلك فالدعاء للكافر بالهداية ماشي الحال لكن الدعاء بالرحمة لا ، لاسيما إذا مات .

فهل يمكن أن يصير هذا الرجل الحبر الأعظم !! و تذكر من حسناته من حسناته أنه كان ناشطاً في الدعوة إلى دينه !! أو يمكن إنسان يعرف ما يقول أن يمدح رجلاً ينشر الكفر في العالم !! أدي فتوى من فتاوى الدكتور يوسف القرضاوي !!!

وبعدين في نفس البرنامج وهو بيتكلم عن مسألة الرجولة والإناث والكلام ده يقول عن دية المرأة ودية الرجل : (( تعرفين إن إحنا أنتِ – يعني الأخت خديجة طبعاً !! - أدرتِ الندوة حول هذا الموضوع وأقمنا الأدلة على أن الرجل في هذا مساوٍ ولا يوجد دليل لا من القرآن ولا من السُنة على أن ديَّة المرأة نصف ديَّة الرجل ولا يوجد دليل في القرآن ولا السُنة يقول أن الرجل خير من المرأة أو الرجال أفضل من النساء لا يوجد هذا، بالعكس )) .

إزاي الكلام ده ؟! إزاي ؟! وقد استدل العلماء جميعاً على تفضيل الذكر إذا استوى مع الذكر في التقوى يعني ، لأننا مش هنفضل رجل لمجرد إنه ذكر على إمراة مؤمنة ، لكن الأصل في المفاضلة أن يستويا في العمل الصالح خلاص ، فإن استووا في العمل الصالح فقطعاً الرجال مقدمون على النساء .

قال تعالى :
** ... وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى ... } [آل عمران : 36]
وقال تعالى :
** وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ } [البقرة : 228]
وقال تعالى :
** الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء } [النساء : 34]

يطلع إيه !! النصوص دي تروح فين ؟! بعد ما نسوي بين الرجل والمرأة في العمل الصالح .

أما دية المرأة على النصف من دية الرجل هذا إجماع !!!!!!

أنا والله مستغرب هذا رجل فقيه يعني ؟!

أما قرأ كلام ابن عبد البر في التمهيد قال : (( وأجمع أهل العلم على أن دية المرأة على النصف من دية الرجل إلا الأصم من المعتزلة وابن عُليه )) !!

الإتنين دول فقط هما اللذين خالفا أمة النبي صلى الله عليه وسلم وفيها من العلماء بالملايين ففي إجماع منعقد !! المرأة على النصف من الرجل في الشهادة وفي العقيقة وفي الميراث ودي نصوص ثابتة وأقرها العلماء والفقهاء .

لكن هو طلعوا في دماغوا إنه هو مجتهد فالمجتهد يبقاله إختيارات ، أي واحد عشان يبقى مجتهد مطلق يبقاله إختيارت كدة ، زي ما عمل ابن تيمية مثلاً رحمه الله في الإختيارات الفقهية بتاعته التي خالف فيها العلماء أو طائفة من العلماء أو خالف فيها المذهب الحنبلي وأقام الدليل على صحة قوله ، والسيوطي لما ادعى الإجتهاد وقال أنا أناظر طوب الأرض فكل ما واحد يجي يناظره يقوله أنت مقلد أنا عايز عالم يناقشني كل ما يجيله واحد يقوله أنت مقلد وأنا لا أناقش المقلدين وأبى أن يناظر والأرض كانت مليانة بالعلماء آنذاك ، وتبجح غاية التبجح بمسألة إن أنا المجتهد المطلق في هذا الزمان وصنف في ذلك كتباً منها ( التحدث بنعمة الله ) ، منها ( الرد على من أخلد إلى الأرض وجهل أن الإجتهاد في كل عصر فرض ).

فعشان يتم له دعوى الإجتهاد عمل لنفسه إختيارات برضه فقهية ، طيب العلماء دول لما كان بيعمل إختيار فقهي كان يقيم عليه الدليل ، الشيخ يوسف القرضاوي الإختيارات الفقهية بتاعته عبارة عن إيه بقا ؟!!!!!

United States [ود سنار] 08-06-2013 12:51 AM
بالله حسع لو قارنت الزول دا مع اقرب زول ليك او قول مجموعة من اصدقاءك واقرباءك وجيراك لو عجنوهم ولفوهم بتجيبوا واحد فى المليون من علمه؟؟ يا ابنى امشى حد ليك سفة ونوم


#737777 [بدرالسماء]
5.00/5 (1 صوت)

08-05-2013 02:13 PM
اللهم إني صائم .


ردود على بدرالسماء
[بومدين] 08-05-2013 04:11 PM
و أنا كـمـان !!!.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة