الأخبار
منوعات
أفضل 10 أماكن لمشاهدة الحيوانات في البرية
أفضل 10 أماكن لمشاهدة الحيوانات في البرية
أفضل 10 أماكن لمشاهدة الحيوانات في البرية


08-07-2013 05:06 AM
1- متنزه سيرينغيتي الوطني - تنزانيا

يقدّم لك شمال تنزانيا فرصًا كثيرة لتشاهد عددًا كبيرًا من الحيوانات في البراري يفوق ما قد تراه في أي موقع آخر على العالم. اعتبر أعضاء VirtualTourist منتزه سيرينغيتي الوطني ومنطقة محمية فوهة نغورونغورو أبرز موقعين لرؤية الحيوانات في الطبيعة. فيشتهر الموقعان بأنها يضمان {الخمسة الكبرى}، عبارة صاغها الصيادون في أفريقية للإشارة إلى الأسود، الفيلة، النمور، الجاموس الأفريقي، وفرس النهر. ابتُكرت هذه العبارة على ما يبدو لأن اصطياد هذه الحيوانات الخمسة سيرًا على الأقدام كان الأصعب في أفريقيا. إلا أنها تشير اليوم إلى الحيوانات التي يرغب معظم الزوار في مشاهدتها خلال رحلات السفاري.
علاوة على ذلك، تتيح منطقة سيرينغيتي لمشاهدة هجرة الحيوانات. تمضي حيوانات النو والحمار الوحشي موسم المطر الممتد من شهر ديسمبر إلى شهر يونيو في السهول المفتوحة البركانية تحت فوهة نغورونغورو، حيث ينمو العشب بوفرة ويحمل كثيراً من المواد المغذية. ولكن مع انقطاع المطر في شهر يونيو، تنتقل الحيوانات غربًا نحو بحيرة فيكتوريا، ومن ثم تهاجر شمالاً إلى منطقة ماساي مارا، لتعود بعد ذلك إلى سيرينغيتي مع بدء موسم المطر. ويُعتبر هذا من آخر أنظمة الهجرة المعقدة التي لم تعبث بها يد الإنسان. ولا شك في أن فرصة رؤية الملايين من نوع حيوانات ما تتنقل معًا نادرة، فكم بالأحرى نوعَين؟

2- متنزه باندهافغاره الوطني - مادهيا براديش، الهند

يُعتبر النمر (tiger) من الحيوانات التي يعشق مسافرون كثر رؤيتها. ولكن من المؤسف أن هذا الحيوان المهدد بالانقراض بات نادرًا. تذكر المنظمة العالمية لحماية الحياة البرية أن نحو 3200 من النمور فقط ما زالت تجوب البراري، وأن المجموعات الكبرى منها، الببر البنغالي، تعيش في الهند بشكل رئيس. اقترح أحد أعضاء VirtualTourist أن منتزه باندهافغاره الوطني في مادهيا براديش في الهند يشكّل الوجهة الأبرز لمشاهدة هذه الحيوانات في الطبيعة. بما أن المنتزه صُنّف منذ عام 1993 محميةً للنمور، يتمتع اليوم بأكبر عدد من هذه الحيوانات في الهند، ما يزيد من احتمال أن تتمكن من رؤية أحدها خلال زيارتك. فضلاً عن النمر البنغالي، يضم المنتزه أكثر من 22 نوعًا من الثدييات، بما فيها قطط الأدغال، الضباع المخططة، بنات آوى، والثعالب البنغالية. يمكنك القيام برحلة السفاري في هذا المنتزه باختيار وسيلة نقل من اثنتين: سيارة جيب أو على ظهر فيل. يُشار إلى أن الوقت الأنسب لزيارة هذا المكان يكون بين منتصف شهر نوفمبر وشهر يونيو.

3- جزيرة الكنغر - جنوب أستراليا

على بعد 15 كيلومترًا جنوب البر الأسترالي تقع جزيرة الكنغر التي تُعتبر موقعًا ممتازًا لرؤية مختلف أنواع الحيوانات. لكن نوعَين محددين منها جذبا أعضاء VirtualTourist إلى هذه الجزيرة: الكنغر والفقمة. ومن الضروري أن تزور محمية خليج الفقمات الواقع على ساحل الجزيرة الغربي، حيث يستطيع الزوار مراقبة أسد البحر من على رصيف خشبي. كذلك يمكنهم النزول إلى الشاطئ وإنما برفقة مرشد. ومن المواقع الأخرى التي نوصي بها في هذه الجزيرة منتزه فلندرز شايس الوطني، الذي يضم مئات حيوان الكنغر وفقمة الفرو النيوزيلندية. صحيح أن هذه الحيوانات لا تجذب الكثير من الناس، إلا أن أعضاء كثرًا استمتعوا بتصوير {الصخور المذهلة} (Remarkable Rocks)، مجموعة فريدة من تشكيلات الصخور تقع أيضًا في منتزه فلندرز شايس الوطني.
صحيح أن النشاط الحيواني يستمر طوال السنة في جزيرة الكنغر، إلا أنك تستطيع الاستمتاع بمناظر خلابة خلال فترتين محددتين من السنة. خلال الصيف الأسترالي (من ديسمبر إلى فبراير)، يمكنك مشاهدة حيوانات الكنغر والولب (wallaby) عند الفجر والغسق. وفي هذه الفترة أيضًا، يبدأ موسم تزاوج أسود البحر. لذلك يكتظ خليج الفقمات بالجراء الصغيرة الجميلة. أما في الشتاء الأسترالي (من يونيو إلى أغسطس)، تبدأ جراء الكنغر والولب بالخروج من جراب أماتها لتقتات إلى جانبها. كذلك تمر الحيتان الصائبة الجنوبية (southern right whales) قرب شواطئ الجزيرة خلال هجرتها من المياه القطبية.

4- متنزه ومحمية كاتماي الوطنيان - جنوب غرب ألاسكا، الولايات المتحدة الأميركية

يقع أحد أبرز الأماكن لمشاهدة الحيوانات في نصف الكرة الشمالي في براري ألاسكا. صحيح أن جنوب غرب ألاسكا يضم مجموعة كبيرة من الحيوانات، إلا أن زوار منتزه ومحمية كاتماي الوطنيين يبحثان عادةً عن الدببة البنية. يذكر موقع المنتزه على الإنترنت أن عدد الدبة البنية في منتزه كاتماي الوطني فاق أخيرًا، وفق التقديرات، 2100 دب. تقصد الدببة البنية هذا المكان خصوصًا بسبب هجرة سمك السلمون في شلالات بروكس خلال فصل الصيف. نتيجة لذلك، تكون الفترة الأفضل لرؤية هذه الدببة بين أواخر شهر يونيو أو منتصف يوليو وسبتمبر، مع أنها تبقى في هذه المنطقة من شهر مايو وحتى أواخر ديسمبر. وبما أن ما من طريق لتصل السيارة إلى {كينغ سلمون} (مقر المنتزه)، على الزوار أن يستقلوا الطائرة. وبالإضافة إلى السير في الغابة، يمكنك ركوب الزورق في النهر ومراقبة الحياة البرية. كذلك يضم منتزه كاتماي الوطني موقعًا ممتازًا لصيد السمك.

5- متنزه أوميغا - مونتيبيلو، كيبيك، كندا

تشمل كندا الكثير من المواقع التي تستطيع التمتع فيها بمراقبة الحياة البرية, إلا أن أعضاء VirtualTourist أكّدوا أنهم شاهدو عددًا كبيرًا من الحيوانات المختلفة في منتزه أوميغا في مقاطعة كيبيك. يقع المنتزه في منطقة مونتيبيلو على بعد نحو 132 كيلومترًا عن مونتريال و81 كيلومترًا عن أوتاوا، ما يجعله منطقة جيدة لزوار كلتا المدينتين الذين يرغبون في مشاهدة الحياة البرية الكندية. في هذا المنتزه ممر للسيارات طوله 10 كيلومترات يبقى مفتوحًا طوال السنة ويشكّل موقعًا مميزًا للنزهات العائلية. وإذا وضعت الراديو على الموجة 88.1 إف إم، تستطيع الحصول على مزيد من المعلومات عن الحيوانات ومسكنها خلال تلك الفترة من السنة. يبقى الزوار آمنين في سياراتهم وهم يشاهدون حيوانات البيسون، الظباء، الدببة السوداء، الأيائل الحمراء، والذئاب الرمادية والقطبية. كذلك يضم المنتزه دروبًا محمية لا تحتوي على حيوانات مفترسة مخصصة للتنزه والسير في الطبيعة.

6- متنزه البراكين الوطني - رواندا

بما أن عالمنا اليوم ما عاد يضم إلا 850 غوريلا جبلية، من المذهل أن تكون 300 منها في بلد صغير جدًّا. ففي أعلى الجبال في منتزه البراكين الوطنية في رواندا، تقيم 18 مجموعة من غوريلا الجبال، ويستطيع السياح زيارة 10 منها. وبما أنك تحتاج إلى رخصة لتتمكن من دخول المنتزه، يقترح أعضاء VirtualTourist أن تقدّم طلبًا للاستحصال عليها قبل مدة كافية، خصوصًا إن كنت تنوي التوجه إلى رواندا خلال ذروة الموسم السياحي. ثمة أمر آخر عليك أن تأخذه في الاعتبار: بما أن مواقع المجموعات تختلف، فقد تتمكن من زيارة المجموعة الأولى بعد السير مسافة بسيطة، إلا أن زيارة المجموعة الثانية قد تتطلب السير لنحو ساعة ونصف الساعة في الغابة الكثيفة. على رغم ذلك يؤكد الأعضاء أن مشاهدة غوريلا الجبال تجربة لا تُنسى. يُشار أيضًا إلى أن الدرب في رواندا لمشاهدة هذه الحيوانات أقصر بكثير من أماكن تواجدها الأخرى في أوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

7- متنزه كروغر الوطني - جنوب إفريقيا

يضم منتزه كروغر الوطني نحو مليونَي هكتار، ويمتد في منطقتين من دولة جنوب أفريقية. لذلك يُعتبر المنتزه من أشهر الأماكن في العالم التي يقصدها السياح لمشاهدة الحياة البرية. فضلاً عن متنزه سيرينغيتي (الوارد أعلاه)، يُعدّ من أفضل المواقع لرؤية {الخمسة الكبرى}: الأسود، الفيلة، النمور، الجاموس الأفريقي، وفرس النهر. ومن الأوجه الفريدة التي يمتاز بها المنتزه أن السائح يستطيع التجول فيه بمفرده. فيستطيع الزوار شراء خرائط مفصلة بدقة لكل مدخل من مداخل المنتزه. فيتنقلون داخله كما يشاؤون، ويستطيعون التوقف متى يريدون. ولكن إذا رغبت في القيام بجولة برفقة مرشد، فتستطيع المشاركة في رحلات تتبع دروبًا محددة مخصصة للسير على الأقدام أو السيارات أو حتى الدراجات الجبلية. وقد اقترح أحد أعضاء VirtualTourist قيادة السيارة على طريق S56 من بابالالا إلى شينغويدزي. صحيح أن الدرب محاذية للطريق الرئيس H1-7، إلا أنها تسير أيضًا على طول النهر ويقدّم لك تنوعًا أكبر من الحيوانات والطيور.
تُعتبر أشهر الشتاء الجنوب أفريقية، بين مايو وسبتمبر، الأنسب لمشاهدة الحيوانات بما أن العشب يكون منخفضًا، ما يسهّل عليك رؤيتها. كذلك يذكر أعضاء VirtualTourist أن عليك أن تخطط أيضًا لرحلة سفاري أو ليلة تمضيها في قيادة السيارة عبر المنتزه، بما أن بعض الحيوانات التي يعشق السياح زيارتها (مثل النمر) تخرج عادةً ليلاً.

8- شبه جزيرة أوسا ومتنزه تورتوغويرو الوطني - كوستا ريكا

قلما تعثر على مكان يمكنك بلوغه بسهول ويحفل بالكثير من الحيوانات البرية. لذلك تُعتبر كوستا ريكا من أفضل الأماكن التي يمكنك أن تقصدها لمشاهدة الحياة البرية، خصوصًا إن كنت مسافرًا من شمال القارة الأميركية إلى جنوبها. يقترح أعضاء VirtualTourist موقعَين ممتازين داخل كوستا ريكا لمشاهدة الحيوانات: شبه جزيرة أوسا ومنتزه تورتوغويرو الوطني. تُعدّ شبه جزيرة أوسا، التي تقع على ساحل المحيط الهادئ، من الأماكن القليلة التي تستطيع فيها مشاهدة طائر المكاو القرمزي في البرية. فتشير التقديرات إلى أن أشجار غابات منتزه كوركوفادو الوطني تضم أكبر عدد من طيور المكاو في أميركا الوسطى. لذلك يستمتع الزوار بالبحث عن هذا الطائر الملكي.
يقع منتزه تورتوغويرو الوطني على ساحل البحر الكاريبي قرب حدود كوستا ريكا الشمالية الشرقية مع نيكاراغوا. تحدث أعضاء VirtualTourist عن عبور قنوات الماء داخل المنتزه بالقارب. وهكذا تمكنوا من مشاهدة طيور الطوقان، القردة، حيوان الكسلان، وغيرها. كذلك ينصح أعضاء آخرون بالقيام بجولة في المنتزه برفقة مرشد سيرًا على الأقدام ليلاً. كذلك يشكّل منتزه تورتوغويرو الوطني ملجأ للسلاحف البحرية التي تقصد هذا الموقع لتبيض. صحيح أن السلحفاة الخضراء تحظى بالاهتمام الأكبر، إلا أن إدارة المحمية تتبع أيضًا السلاحف صقرية المنقار (hawksbill) والجلدية الظهر (leatherback) وتحصي أعدادها. يمتد موسم الإباضة السلاحف الخضراء من يوليو حتى نهاية أكتوبر. فتُنظَّم في تلك الفترة الجولات في أوقات متأخرة من الليل لمشاهدة السلاحف وهي تبيض. وبما أن الشاطئ يخضع لمراقبة مشددة خلال هذا الموسم، لا يمكنك دخول المنتزه من دون مرشد. وينصح الأعضاء بتسجيل اسمك باكرًا لإحدى هذه الجولات إن كنت تود مشاهدة السلاحف.

9- بونتا تومبو - محافظة تشوبوت، الأرجنتين

فضلاً عن الطبيعة الخلابة التي يستمتع بها زوار باتاغونيا، تُتاح لهم فرص فريدة لمشاهدة الحيوانات. تقع شبه جزيرة بونتا تومبو في بحر الأرجنتين في محافظة تشوبوت. وتُعتبر من أفضل الأماكن لمشاهدة بطاريق ماجيلان في بر باتاغونيا. بما أن أكثر من مليون ونصف مليون بطريق تصل إلى بونتا تومبو كل سنة للتكاثر، فلا شك في أنك سترى الكثير منها. صحيح أن مجموعات البطريق الأولى تصل في شهر سبتمبر وتبقى في بونتا تومبو حتى منتصف شهر مارس، إلا أن الفترة الأنسب لزيارة المكان تبدأ مع انقضاء شهر نوفمبر، حين يكون بيض البطريق قد فقس. بالإضافة إلى العدد الكبير من البطاريق، تضم بونتا تومبو عنصرًا مميزًا آخر: فمع أنها محمية، يُسمح للزوار الاقتراب كثيرًا من البطاريق، شرط ألا يزعجوها أو يلمسوها.

10- محمية هول تشان البحرية - قرب آمبرغري كاي، بليز

تقع محمية هول تشان البحرية، التي تقع على بعد 20 دقيقة بالزورق عن آمبرغري كاي، من أفضل الأماكن للغوص من دون أجهزة تنفس (snorkel) في كل منطقة الكاريبي. يشير كثيرون من محبي الغوص على أنواعه إلى أن من النادر مشاهدة هذا العدد الكبير من الأسماك المميزة في المياه الضحلة، بما أن عمق معظم أجزاء المحمية يتراوح بين 1.8 متر و3 أمتار. تُرى في هذه المحمية دومًا أسماك القشر (Groupers)، الأسماك الملائكية، وحتى أسماك شعاع النسر. تضم محمية هول تشان البحرية موقعًا يُدعى Shark Ray Alley ويشتهر بكثرة أسماك القرش الممرضة (nurse sharks) فيه مع أن عمقه لا يتعدى المترين ونصف المتر. اعتاد الصيادون المحليون طوال سنوات تنظيف صيدهم داخل الحيد، ما أدى إلى توافد أعداد كبيرة من أسماك القرش الممرضة والراي اللاسع إلى هذه المنطقة.

الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1968


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة