زراعة اللؤلؤ تستعيد أمجادها في الإمارات
زراعة اللؤلؤ تستعيد أمجادها في الإمارات


08-08-2013 06:25 AM



'لآلىء رأس الخيمة' تسعى لإحياء مهنة عريقة تعود لآلاف السنين وتشكل موردا سياحيا هاما.


دبي - ظل حلم احياء تقليد صيد اللؤلؤ في الإمارات يراود عبد الله السويدي إلى أن وضع حبة رمل داخل صدفة ثم أهادها إلى مياه الخليج الدافئة عام 2004.

وبعد قرابة عشر سنوات بدأ السويدي نائب رئيس شركة لآليء رأس الخيمة القابضة التي شارك في تأسيسها يجني ثمار عمله من حلال أول مزاد لبيع اللؤلؤ المزروع من إنتاج الشركة في مزرعتها قبالة سواحل رأس الخيمة.

وقال السويدي إن فكرة المشروع نبتت من القيمة التاريخية لإنتاج اللؤلؤ في الخليج التي يقول بعض المؤرخين إنه يرجع إلى قبل 6000 سنة.

وكان الغوص لصيد أصداف اللؤلؤ هو مصدر الدخل الرئيسي لكثير من العائلات في المنطقة لكن الحرفة بدأت تندثر بعد الحرب العالمية الأولى مع اكتشاف النفط في الخليج ثم بعد ظهور المنافسة من اللؤلؤ المزروع في اليابان.

وتربي لآليء رأس الخيمة القابضة في الوقت الحالي 40 ألف صدفة في مياه الخليج المالحة. وأقام مركز دبي للسلع المتعددة مزادا في شهر يونيو حزيران لبيع بعض إنتاج شركة لآليء رأس الخيمة.

وتستخدم لآليء رأس الخيمة أساليب زراعة اللؤلؤ اليابانية التي تشمل عملية دقيقة لزرع حسم غريب في الأصداف ثم وضعها مجددا في مياه البحر.

وقال خبير في زراعة اللؤلؤ بشركة لآليء رأس الخيمة إن نسبة نجاح عملية زرع اللؤلؤ تزيد على 80 في المئة.

وتملك حكومة رأس الخيمة حصة في مشروع اللؤلؤ المزروع ووضعت خطة لوضعه ضمن المزارات السياحية في إمارة رأس الخيمة.

وقال السويدي إن السائحين سوف يصطحبون في جولة بالقوارب إلى منطقة تربية المحار وسيسمح لهم بالتقاط بعض الأصداف للبحث عن اللؤلؤ بداخلها.

وأضاف أن الشركة تدرس حاليا إمكانات التوسع داخل وخارج الإمارات.

وذكر أحمد بن سليم نائب الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة أن إنتاج شركة لآليء رأس الخيمة القابضة يباع لتجار من الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وروسيا.

وقال إن لآليء رأس الخيمة تبذل مجهودا كبيرا لإعادة تجارة اللؤلؤ إلى منطقة الخليج ودولة الإمارات للمرة الأولى منذ مئات السنين.

وشهدت بورصة دبي للؤلؤ التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة زيادة مطردة في تداول اللؤلؤ خلال السنوات العشر الماضية.

وذكر فرانكو بوزوني المسؤول في بورصة دبي للؤلؤ إن قيمة اللؤلؤ المتداول من خلال البورصة زادت سنويا باطراد في السنوات الماضية.

وقال "زادت القيمة نحو 25 في المئة سنويا نمو مركب حتى 2011 وهو آخر عام جمعت فيه بيانات وهذا يعني تداول قيمته 30 مليون دولار في 2011 مقابل أربعة ملايين في 2003".

وتعتزم لآلي رأس الخيمة القابضة زيادة عدد الأصداف التي تربيها من 40 ألف في الوقت الراهن على 200 ألف خلال بضع سنوات.

وقال السويدي إن شركة لاليء رأس الخيمة القابضة ليست إلا مشروعا تجريبيا يأمل مع زيادة اهتمام المستثمرين به إنشاء مشاريع أخرى مماثلة في دول عربية أخرى.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 962


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة