الأخبار
أخبار إقليمية
بيان- بالمضايقات التي يتعرض لها الدكتور محمود شعراني رئيس المركز وأسرته وأعضاء المركز.
بيان- بالمضايقات التي يتعرض لها الدكتور محمود شعراني رئيس المركز وأسرته وأعضاء المركز.



السجن «5» سنوات على مصري حاول تهريب أسلحة
08-08-2013 10:15 AM
عبدالوهاب الأنصاري

السجن «5» سنوات على مصري حاول تهريب أسلحة
بيان- بالمضايقات التي يتعرض لها الدكتور محمود شعراني رئيس المركز وأسرته وأعضاء المركز.

المركز السوداني لدراسات حقوق الإنسان المقارنة، مؤسسة غير ربحية، و مسجل بموجب قانون تسجيل الجماعات الثقافية للعام 1996 وله سجل حافل بالأنشطة، والدراسات المرتبطة، بتوطين تقافة حقوق الإنسان المقارنة، وتجذيرها في مجتمعنا، بما يلائم، وبما أن إشكالية حقوق الإنسان في السودان، ذات طبيعة بنوية مرتبطة بالوعي و الإستنارة، ساهم المركز بالكثير من الندوات التثقيفية، وقدم عدد من المذكرات لجهات الإختصاص المختلفة، منها مؤسسة رئاسة الجمهورية، بشأن غلاء المعيشة، والمجلس الوطني، فيما يخص بمفوضية حقوق الإنسان، المقترحة حينئذ، وقانون جهاز الأمن الوطني، وسلبيات حصاناته، المتعارضة مع الدستور نفسه، على سبيل، المثال لا الحصر، بغرض التنويه، والتنبيه، للمخاطر التي تهدد، السلام الإجتماعي، وتقوية نسيج المجتمع، بسبب الإنتهاكات الجسيمة، لحقوق الإنسان، وحرياته الأساسية في السودان، وترسيخ دولة الدستور.
يتابع المركز بقلق شديد، المضايقات التي يتعرض، لها د. محمود شعراني، رئيس المركز، وأسرته، وأعضاء المركز السوداني لحقوق الإنسان.
حيث بدأت، المضايقات عندما، تقدم رئيس المركز، بمذكرة موثقة، إلي آلية مكافحة الفساد، بشأن الفساد الذي إستشرى، في العديد من الأجهزة العدلية، ثم تبين، لآحقا،ً فساد آلية الفساد، نفسها هي الأخرى!!؟ "حيث أصبح مقدم دعوى الفساد الموثق، "بقدرة قادر !!" متهماُ، وقدم للمحاكمة، في بلاغ كيدي وبتهم ملفقة، وتم شطب الدعوى!!؟
ثم تقدم بدعوى جنائية وفتحت بلاغات جنائية ضد مدير هيئة مياه الخرطوم الذي يتعامل مع شركات تحصيل وهمية !! غير مسجلة ؟ وكذلك مدير هيئة نظافة – كرري، الذي قُدمت ضده دعوى جنائية، بتهمة تلويث البيئة وتعريض حياة المواطنين للخطر .
بعدها أرسلت المحلية، مجموعة من الرباطة، والبلطجية لإختطاف، د. شعراني من منزله !! بالثورة الحارة الثامنة بالقوه.
المحليه التي بان عجزها، وقلة حيلتها في مهامها، الأساسية، ونرى هذه الأيام، ما يتعرض له المواطنين، هذه من جراء السيول والأمطار، و من كارثة ماثلة بسبب إهمال تطهير المصارف وصيانتها، حيث تركت وظيفتها - أصبحت تُمارس سلطات، وصلاحيات، النيابة، والشرطة، والأمن، القضاء، حيث، منحت نفسها حق، إعتقال، المواطن، وإختطافه، وسجنه، وتعريض حياته للخطر، بغرضه إرهابه.
و تحولت المحليات، من مهمة تقديم الخدمات للناس، إلي آلية قمع تستعملها، الحكومة لإزلال المواطنيين، وإرهابهم
و كثيراً ما يتم إستخدام، أجهزة الدولة، وحتي قواتها النظامية، في قمع المواطنين، وإزلالهم، نذكر أن في عهد والي الخرطوم حينها عبد الحليم المتعافي، إستخدمت محلية، سوق ليبيا، الشرطة العسكرية، التابعة للقوات المسلحة السودانية !، لتحصيل الجبايات من تجار سوق ليبيا، في سابقة تمثل إهانة للقوات المسلحة نفسها، إستنجد ساعتئذ، نفر من التجار بالمركز الذي إستجاب وقدم مذكرة لمكتب، وإلي الخرطوم عبد الحليم المتعافي الخرطوم ساعتها، ضد هذا التعسف.
لا يخفي، المركز قلقه العميق، من إستخدام أجهزة الدوله، من قبل جهات نافذة، في المحلية، وهيئة مياه الخرطوم، للإنتقام من، رئيس المركز، د. محمود شعراني، وأسرته، أو أي من، أعضاء المركز، بسبب مؤزارتهم لنصرة ضحايا إنتهاكات الحقوق، أو المطالبة بحقوقهم الطبيعية المحمية بموجب الدستور الساري..


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2104

التعليقات
#739923 [عمار]
2.00/5 (1 صوت)

08-08-2013 05:14 PM
هي لله...لا للسلطه ولا للجاه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة