الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس خارج عن السياق
رئيس خارج عن السياق
رئيس خارج عن السياق


08-10-2013 09:25 AM
زين العابدين صالح عبد الرحمن


من خلال التحري حول رحلة الرئيس لإيران, أكدت مصادر موثوق حديثها, إن فكرة استئجار طائرة لرحلة الرئيس هي فكرة نابعة من جهاز الأمن و المخابرات, لتأمين رحلة الرئيس لإيران, مع موافقة وزير الدفاع, لذلك لم تبلغ هيئة الطيران المدني في المملكة العربية السعودية عن الشخصية أل " VIP " التي تحملها الطائرة, و حتى هيئة الدفاع المدني السوداني هي دون علم, و اللجنة التي كلفت بالتحقيق هي فقط لحفظ ماء الوجه لا غير, و لكن في الحقيقة أيضا إن المخابرات السعودية علي علم منذ تأجير الطائرة أنها تنقل السيد رئيس الجمهورية, و إذا كان هناك تحقيق يجب أن يجري مع رئيس جهاز الأمن و المخابرات و وزير الدفاع, الذي فشلوا في خطتهم غير المحكمة, و لكن لا يجرؤ النظام علي ذلك, و الآن البحث يجري عن ضحية يحملونه ما جرى.

و رحلة رئيس الجمهورية عمر البشير لإيران, و التي أرادت المملكة العربية السعودية أن لا تتم, هي رحلة كشفت حقيقية كيف يفكر السيد رئيس الجمهورية, لا نريد الحديث عن المنع, لأنه حديث يحمل رسالة سياسية في غاية الأهمية, تتعلق بالإستراتيجية الأمنية السعودية, و يعتقد كثير من الباحثين السعوديين في القضايا الإستراتيجية, إن المملكة تراقب منذ فترة التحركات الإيرانية في مناطق عديدة خاصة المناطق التي تحيط بالمملكة, و إرجاع طائرة الرئيس البشير, هي رسالة سياسية في غاية الأهمية,مهما حاولت النخبة الإنقاذية إيجاد مخارج تمنع رئيسهم من الحرج, و كما ذكرت سنفرد لهذا الموضوع مبحث قائم بذاته, بعد تجميع المعلومات المتعلقة بالموضوع, و لكن نحصر القضية في قيام الرئيس برحلة خارج البلاد, رغم الظروف التي يعيشها المواطنين من كارثة السيول و الأمطار, و تكشف كيف يفكر رئيس الجمهورية في ذاته بعقلية لم تتجاوز صباه, أكثر من التفكير في القضايا الوطنية, و أعتقد إن هناك نخبة داخل الإنقاذ نفسها, تعمل علي توريط الرئيس أكثر, و هي تعلم إن رئيسها انفعالي يتصرف دون تفكير بنتائج أفعاله, لكي يسهل التخلص منه, بعد ما يكون قد أعطي التبرير الكاف لهذا التخلص, بهدف نجاح تخطيط تحاول النخبة من خلاله إنتاج الإنقاذ بصورة جديدة,

في كل دول العالم الغنية و الفقيرة, المتقدمة و المتخلفة, الديمقراطية و الديكتاتورية, عندما تجتاح بلادهم الكوارث, و تفقد البلاد من جرائها أرواح من المواطنين, يقطع الرؤساء رحلاتهم الخارجية, و يعودون إلي بلادهم للوقوف مع شعوبهم في محنتهم, و البعض يلقي كل رحلاتهم لمواساة شعوبهم, و نجدتهم و إغاثتهم, و لكن لأول مرة يسجل التاريخ, إن رئيس يقوم برحلة خارج بلده و شعبه يعاني من كارثة الأمطار و السيول, التي زهقت عشرات الأرواح, نعلم إن كل سلوك الرئيس خارج عن السياق الإنساني المنضبط, و لكن الرئيس يتعامل مع قضية المحكمة الجنائية التي تؤرق مضاجعه, بعقلية الصبا التي كان يلعب بها " شليل و الحرينة و التحدي مع الصبية و الأقران في اللعب" و ما كان قد ذكرته والدته في الحوار الذي كان قد أجري معها, يؤكد ما أشير إليه, و لكن الناس أخذوه من باب الدعابة, و قد أثبتت الأحداث إن تفكير الرئيس لم يتحرك من عهد الصبي شبر, و يتعامل مع قضايا الشؤون الدولية بعقلية الفتوة, و كل زياراته بعد قرار المحكمة كانت من باب التحدي, و إبراز العضلات و سلوك تغيب عنه الحكمة, و هذا يؤكد إن النخب التي حوله أما خائفة أن تفقد مواقعه إذا نصحته, أو أنها تريد أن تورطه أكثر لتتم إزاحته, وفي كل تصرف يتم بعقلية الفتوة كانت الحلقة تضيق عليه, و أخيرا جاء منع عبور طائرته فوق الأراضي السعودية, لكي تطبق الخناق أكثر, فالمملكة بعثت رسالة مهمة أنها غير راضية عن النظام في الخرطوم, و هذا المنع له تبعاته, و إذا كانت القضية متعلقة فقط بإجراءات مؤسسية, كان الملك رفع سماعة التلفون طيب خاطر الرئيس و لكنه لم يفعل, و هذا تأكيد علي إن المملكة تريد أن ترسل رسالة سياسية.

لم بصبح رئيس الجمهورية فقط عقبة في تحقيق السلام و الاستقرار في السودان, بل أصبح عالة حتى علي نظام الإنقاذ نفسه, فكيف يستطيع نظام أن يتواصل مع دول العالم و يحقق تنميته و رفاهية شعبه و 75% من دبلوماسيته معطلة تماما, و لا يستطيع رئيس الجمهورية أن يقوم بأية دور خارجي, و أيضا لا يستطيع أن يتعدي الحدود إلا بعد تخطيط لكيفية "التمويه" و قلوب كل من حوله اعتصرها الخوف, مطارد أين ما ذهب وحل, و يا ليت يتعامل مع تلك القضايا بالحكمة و الموضوعية, أنما يتعامل معها بتحدي, لا يتجاوز عقلية الفتوة التي كانت في سابق التاريخ " أيام السينمات الشعبية و أفلام الكابوي" هذه عقلية مدمرة, لا يشجعها سوي ناس لم تسمح ظروفهم الاجتماعية لمواصلة تعليمهم و كسب المعارف, هذه هي طريقة رئيس الجمهورية, و هي التي أوعزت إليه إن يغادر السودان, و شعبه يعاني من كارثة, و لا يشتغل بذلك كثيرا, لأنه يريد أن يقول هو قد تحدي قرار المحكمة الجنائية, و سافر و قطع عشرات الأميال دون أن يتعرض لأذى, هذه فقط هي في مخيلة الرئيس, دون أن يجعل أية اهتمام للذين فقدوا الغالي و النفيس من كارثة الأمطار و السيول, مما يؤكد إن المحكمة الجنائية تسبب الأرق و التوتر لرئيس الجمهورية, و أصبحت جل تفكيره.

إن الصراع داخل الإنقاذ لورثة الرئيس أصبح يشتد بين مراكز القوة, و هناك جهة و لا أخال أنها في هيئة الرئاسة, تعمل من أجل توريط الرئيس أكثر في تصرفات لا تليق بهيئة الرئاسة, و خاصة إن رئيس الجمهورية يسهل عملية استفزازه, و يتصرف خارج الحكمة, مما يجعل تطير الحديث في غير موضعه, و يتشكل رأي عام شعبي, إن الرئيس أصبح خارج السياق, و تبيت عملية إقالته لا مفر منها و لا يخلق أية إشكالية بل تجد القبول و الرضي من قبل قطاع كبير داخل الإنقاذ نفسها.

و إذا كان هناك اعتقاد, إن الرئيس يمثل القوات المسلحة, و بالتالي يجب أن توافق علي هذه الإقالة, هذا اعتقاد ليس في محله, لآن القوات المسلحة نفسها تعاني من هذه الإشكالية, و هي التي تتحمل أخطاء الرئيس, و التي وسعت من دائرة الحرب و النزاعات في السودان, و كل الفشل الذي أصاب النظام و جعل القوات المسلحة في الواجهة, كما إن الجنرالات الحالين في القوات المسلحة ليس لديهم أية تصور للحل و باتوا جزء من أزمة النظام و أزمة السودان السياسية, فبعض من هؤلاء جاءوا من خلال تعين سياسي دعما لنظام أيديولوجي فقد مشروعه السياسي, و غدت حالة التوهان هي الغالبة, و إن هناك مجموعات تمثل المصالح الخاصة هي التي تسيطر علي الدولة, فصراع مراكز القوة في الإنقاذ تسارعت خطاه, و أية مجموعة تصرع الأخرى, أول ما تفعله تتخلص من رئيس فقد صلاحيته في الاستمرار, و تسلمه للمحكمة الجنائية لكي تتصالح مع العالم الخارجي, و أيضا سوف تتحلل من مشروع الإسلام السياسي الذي أصبح محاصرا في المنطقة.

إذن رحلة رئيس الجمهورية إلي إيران في هذا الوقت الذي تمر فيه البلاد بكارثة, أما إن الرئيس ذاهب بهدف مناقشة قضايا يعتقد أنها تهدد نظامه, أو إن الرئيس غير مبالي بقضايا شعبه, و من خلال العقدين و نيف التي هي أعوام حكم البشير العجاف علي السودان, و مراقبة لتصرفات الرجل أنه غير مبالي بما لحق من أذي لشعبه من جراء السيول و الأمطار, و لذلك نسال الله متضرعين إليه في أيام هذا العيد المبارك, و بأكف كل الذين ظلموا و قتلوا و شردوا, أن يعجل برحيله و كل من ساعده علي ذلك عن سدة الحكم.

و كل عام و كل الشعب السوداني بخير, و نسأل الله أن يخلص الشعب من هذه المعاناة التي يعيشها, و يخلصه من كل الذين ارتكبوا جرما في حق هذا الشعب, و أدي لتشريده و اغتيال أبنائه و أعاد النعرات القبلية و العشائرية, و نسال الله أن يحقق أمنيات كل الشعب, و أن يرجع عجلة الأخوة و التنمية و السلام و الاستقرار للبلاد, أنه مجيب سميع الدعوات.


زين العابدين صالح عبد الرحمن
[email protected]


تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 9676

التعليقات
#741088 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
2.50/5 (2 صوت)

08-11-2013 01:13 AM
رسالة لفخامة الرئيس عمر البشير
بقلم المهندس
سلمان إسماعيل بخيت على
سودانى يقيم بمدينة الرياض السعودية

الى متى سيظل دكتور مصطفى عثمان إسماعيل حاملآ حقيبة الإستثمار فى السودان ؟
والى متى سيظل دكتور عبد الرحمن الخضر واليا لولاية الخرطوم ؟
ألا تخشى أن يتعدى الدولار حاجز الـ 10 ألف جنيه مع سياسة طبيب الأسنان الإستثمارية ؟
ألا تخشى أن تقطع سيول البطانة النيل الأزرق تدخل مكتب فخامتكم بالقصر الجمهورى ؟
أخى الرئيس أرجو أن تطلع على المرسوم الملكي الذى أصدره خادم الحرمين الشريفين لمان السيول إجتاحت بيوت بشارع واحد بمدينة جدة - كل مسئول بالمحافظة عن الطرق السدود التخطيط العمرانى وخلافة زج به بالسجن وشكلت لجنة تحقيق عليا برئاسة الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وصدرت تعازى لمن فقد عزيز وصدرت اوامر بالتعويض عن الأنفس والمال والبيوت والمنقولات التى تضررت جراء تلك السيول
تلك القرارات جاءت بردا وسلاما على المتضررين
ونحن نقارب أن ننهى الإسبوع على كارثة أهلنا بشرق النيل ومازلنا نقرأ البؤس والمعاناة على أوجه أهلها لينضم إليهم أهلنا بأمبده والفتح ..
متى يفتح الله عليكم وتصدرون قرارا جمهوريا بإقالة الوالى الخضر والكاست العامل معه ؟
وقرار آخر بغقالة خبير الإستثمار مصطفى عثمان إسماعيل عشان يمشى يفتح عيادة أسنان ؟
نطلب من الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل وزيركم لملف الإستثمار خاصة فيما يتعلق بالإستثمارات السعودية فى مجال الزراعة التى نحدث عنها وبشرنا بها ، فهل مازال هذا العرض قائم وأن 13 مليار دولار ستدخل السودان ؟ - لا أظن ذلك - يادكتور مصطفى العاوز يخطب بنت بيديها الكلمة الطيبة ويكثر لها من المدح والإطراء ويقدم نفسه فى أحسن صوره ويقدم كل مايقربه إليها - إنتو عاوزين إستثمارات زراعية بالمليارات من السعودية وسياستكم الخارجية تتجه نحو التقارب مع إيران وتقاربكم مع إيران يعنى تباعدكم مع السعودية وبقية دول الخليج دا ماعاوزه أى فهم ، فصديق عدوي عدوي ، دى ألف باء تاء ثاء وابجديات السياسة والله يارئيس الناس الحواليك ديل كلهم لايعرفوا سياسة ولا إقتصاد وحيضيعوك اصلوا البلد ضاعت خلاص
إنت محتاج لزول شاطر زي أنا وأنا خلاص سنتين وفى الباي باي قفلت الـ 65 وماشى للـ 66 ، حاول إستعجل الموضوع وفى سنة واحدة بس يارفعتك فوق فوق وبقى السودان زى ماليزيا وسنغافوره ، يا وديتك فى داهية وريحتك من الغلبة دى كلها اصلى أنا عملى وأى قرار أتخذه لا أتردد فيه
ولكن فخامة الرئيس عندى شرط عشان اقبل أعمل معاك وهى
تغلق سفارة إيران وتطردهم وتجفف الحسينيات التى ملأت الخرطوم وحتى الـ 8000 كتاب الدخلوها السودان يشيلوها معاهم
تسحب أى قوات عسكرية لديهم من أى موقع سودانى واولادنا فى القوات المسلحة فيهم الخير والبركة قادرين على حراسة حدودنا من ايام كرن مشهود لهم ، وصدقنى عون أهلنا من السنة من دول الخليج عسكرى ومالى يصلك بأسرع مما وصل لمملكة البحرين وهو عون دون من أو أذى
مجلس الوزراء تلغيه وتكلف كل وكيل وزارة بإدارة شئون وزارته
كمان تشيل عبد الرحمن الخضر والكاست الشغال معاه كله وتلغى نظام الولايات وتعين حكام عسكريين لفترة مؤقته بجميع الولايات بقيادة رتبة لاتقل عن لواء مع 5 عسكريين و5 مدنيين من أبناء الولاية ينتخبهم أهلها كمجلس تسيير مؤقت
تشيل كوم النواب والمساعدين والمستشارين وتنظف القصر منهم وتشكل مجلس سيادة برئاستك وعضوية كل من السيد الصادق ، السيد محمد عثمان ، رئيس الحزب الشيوعى ، ممثل للمؤتمر الشعبى وألا يكون هذا الشخص حسن الترابى لأنه لاينفع وحيعيق برنامجنا ، بالإضافة لرئيس كل حزب من الأحزاب التى تشكل معكم حكومة القاعدة العريضة ( القاعدة الضيقة ) مع المؤتمر الوطنى + مستشارين لمجلس السيادة من المستشاريات التالى : أمنى ، قانونى ، إقتصادى ، زراعى ، صناعى ، تعليمى ، صحة ، المرأة والطفل
هذا المجلس يحكم البلاد بطريقة مركزية لمدة تتراواح من 3 الى 4 سنوات شريطة ألا يحق لأى عضو فيه بما فيه رئيسه وهو فخامتكم ممارسة أى عمل سياسى طيلة حياته بعد إنتهاء هذه المدة
هذا المجلس يشكل لجنة من قانونين مختصين فى الفقه الدستورى لصياغة دستور دائم للبلاد
البشير وحزبه المؤتمر الوطنى
الصادق وحزبه الامة القومى
الميرغنى وحزبه الإتحادى الديمقراطى
الترابى وحزبه المؤتمر الشعبى
الحزب الشيوعى
البعث
الناصرى
إلخ ......
وأى حزب آخر مسجل يعقد مؤتمره العام بعد أن يتسلم كل حزب مال من خزينة الدولة يمكنه من قيام مؤتمر العام
بنهاية المؤتمر العام لهذه الأحزاب
يسلم البشير الراية لرئيس جديد للمؤتمر الوطنى ويذهب لمزرعته أو يمشى أى محل يعجبه ويحرم من ممارسة أى عمل سياسى إلا فيما يتعلق بنشر افكاره وأراءه على الصحف أو فى مذكراته الخاصة - وعشان نؤمن له مستقبله تكتب وثيقة عهد وميثاق قومية بحمايتة وعدم تسليمه للمحكمة الجنائية حتى نضمن خروجه من الحكم بسلام - حيقول آخر ليه نحميه خلونا نسلمه للجنائية - حيقول ليكم لو حتسلمونى الجنائية مش حاسلمكم الحكم وما حأخرج منها والراجل يجى يمقرنى _ موضوع الجنائية هذا ياجماعة حيشكل لينا نحن مشكلة عويصة ببقاء البشير للابد وحيشكل مشكلة للبشير لو خرج بأخوى وأخوك ممكن بكره يلقى نفسه فى لاهاى وجماعته لن يرضو له بذلك
البشير سلم الراية وخلانا موحدين وبدستور دائم ونظام ديمقراطى عاوزين ايه منو
طيب الناس اللى سرقوا وقتلوا
صبركم على شويه جاييكم ماتضيقوا
الصادق المهدى بنهاية المدة برضو يسلم الراية لشباب الأمة القومى ويتفرغ لإمامة الأنصار والكتابة وعاوزين منك ياسيد الصادق تفسير حديث للقرأن الكريم
مولانا الحسيب النسيب محمد عثمان الميرغنى يسلم الراية لكوادر الإتحادى الشابة ويتفرغ كمرشد للطريقة الختمية والعبادة
الشيخ حسن الترابى يسلم الراية لشباب المؤتمر الوطنى
وبنفس الطريقة كل حزب يعمل غسيل دموى ويجدد نفسه والكادر القديم لانقول يذهب لمزبلة التاريخ ولكن بكل أدب نقول يمشى يرتاح ويكتب لينا مذكراته بالمناسبة بلكلنتون من 8 سنوات حكم باع مذكراته بـ 15 مليون دولار يعنى الريس بتاعنا بـ 24 سنة حكم مذكراته مفروض تجيب أكثر من 40 مليون دولار
بهذه الطريقة سوف نكون قد تخلصنا من أم المشكلات البشير الصادق الميرغنى الترابى أيه رأيكم تصحوا من النوم تلقوا لابشير لاترابى لا صادق لا ميرغنى - صدقونى الجيل الجديد دا حيسوى العجائب وعندى حاجه أديها ليهم سلمنى لها صديقى بارك جونق هو من كوريا الجنوبية لو نفذوها فى 15 سنة الناس تشترى سامسمونج جلاكسي البشاقره 3 صناعة سودانية وتتفرجوا على شاشة تلفزيون أل إي دي أبوحمد 4
طبعا أنا خلال هذه السنوات 3 الى 4 بعمل مع مستشارية الريس وبعدها سأعمل مفوض إنتخابات ثم أحال للمعاش
خلال هذه الفترة يجتهد فخامة الرئيس البشير ما أمكنه ذلك بمساعدة جميع أعضاء مجلس السيادة ومستشاريه ومن داخل قصر الشعب فى بناء جيش قومى شرطة وطنيه جهاز أمن وطنى وقضاء ونيابة نزيهين مستقلين ، يعاد شك الكشتينة وتخرج عناصر ألإخوان من الخدمة العامة خاصة فى قطاع البترول والسدود والماء والكهرباء وجميع المؤسسات الإقتصادية من وزارة المالية والبنك المركزى والبنوك التجارية والأجهزة الأمنية الهامة والجمارك والضرائب حتى من مصنع صك العملة تخرج عشان ماتغرق السوق بعملة ورقية لا مقابل لها من الدهب من جعل التضخم يقفز لأرقام فلكية ، وتعطى فرصة لدخول عناصر تمثل الأحزاب الأخرى من خلال عملية تسمى الصالح العام مرة أخرى بدلا من عملية الضرر العام التى نفذتها حكومة الإنقاذ بقيادة البشير والترابى مما تسبب فى تدمير الخدمة الوطنية حتى قال عنها قبل إسبوع الدكتور يوسف الدقير مساعد رئيس الجمهورية وهو يكرم الكاتب المسحى حمدنا عبد القادر ( حمدنا عبد القادر عمل بالسلك الإدارى لمان البلد كان فيها سلك إدارى ) فشهد شاهد من أهلها مساعد رئيس الجمهورية ومن داخل القصر عارف انه لاتوجد خدمة وطنية لذا نعيدها سيرتها الأولى
ولو فعلنا ذلك نكون عملنا جيش قومى زى جيش مصر بقيادة السيسى يحرس البلد ما يحرس الرئيس
عندنا شرطة وجهاز أمن تحرس الوطن والمواطن لاتحرس الحاكم
عندنا قضاء حر ونزيه أى شخص سرق مال عام أو إعتدى على مقدرات هذا الشعب يذهب ملفه من المراجع العام للنيابة للقضاء للسجن أو البراءة ليذهل لبيته مش ويعود لعمله لو كان مازال يعمل بالدولة الملف ما يدور ويدور ويدخل القصر وحلك لمان يطلع كلف خط هثرو وأخونا جبرا بح صوته من الكسرات حقته
تنتهى الفترة المحددة لمجلس السيادة 3 الى 4 سنوات نكون قد صغنا دستور دائم للبلاد ، بنينا جيش وطنى ، إخوتنا حاملى السلاح فى دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق يكونوا تحولوا من مليشيات مقاتله الى أحزاب وطنية مسجلة أو يندمجوا كل حسب الحزب الذى يعبر عن فكره وبتوقف الحرب معهم ينصلح حالنا مع جازنا الجنوبى ، نحول حلايب وابيي لمناطق حره ، ننادى على جهات عالمية معروفه لتشرف إشراف كامل على الإنتخابات الرابعة
وما تفرزه صنادق الإنتخابات نقبل به حتى لو لم يلبى رغبات أناس كانوا يحكمون
يتضمن الدستور الدائم نص واضح يحرم على الجيش الدخول فى إنتخابات ويطلب من الشعب الدخول فى عصيان مدنى متى ماخرج الجيش من سكناته نكون أمه متحضره
نعمل بالديمقراطية والديمقراطية ليست حل مثالى يعجب كل الناس لا لا الديمقراطية معناها الصحيح ديكتاتورية الأغلبية DEMOGRACY IS THE DICTATORSHIP OF THE MAJORITY يعنى لمان نطبق الديمقراطية الحزب الذى يحرز أغلبية يطبق برامجه فى حكم الأقلية لذا النظام الإسلامى أخذ بالشورى ولم يأخذ بالديمقراطية ، أكبر دكتاتوريات العالم افرزتها الديمقراطية وهل شاهدتم ديكتاتور أعتى من جورج بوش الإبن الذى دمر العراق وأفغانسان هذا رئيس منتخب ديمقراطيا
لكن الشعوب المتحضرة لم تهتدى لإسلوب أفضل من صندوق الإنتخابات
الشعب السودانى مارس الديمقراطية ثلاثة مرات وفى المرات الثلاثة مارسها خطأ
عندما ندخل للمرة الرابعة أوصيكم ونفسى بأن نفتح عيوننا جيد
المؤتمر الوطنى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
المؤتمر الشعبى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
حزب الأمة القومى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
الحزب الإتحادى الديمقراطى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
الحزب الشيوعى السودانى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
حزب كذا .......وحزب كذا ... سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
المشكلة أن الناخب السودانى ليس بوعى الناخب البريطانى الفرنسى أو الأمريكى يقرأ برنامج الحزب ويضع خياره على حسب مصلحة وطنه العليا من الحزب المعين
نحن كلنا للأسف الشديد فى زريبة الشيخ ............ فى إحدى المرات كنت فى مدينة بربر وكان الشيخ عبد الباسط مرشح نفسه قصاد واحد من أسرة الشيخ الجعلى شيخ الطريقة القادرية قلت لأخينا عبد الرحمن ود السيد بتدى صوتك لمين قال لى ل... الجعلى ، قلت ليهو الشيخ عبد الباسط رجل أعمال وعنده مشاريع إستثمارية زراعية وممكن يعمل نهضة فى المنطقة ، مرت من أمامنا غنماية ، قال لى والله نحن لو الشيخ الجعلى قال لينا أدوا الغنماية دى نديها ... أرجو فى الديمقراطية القادمة ماندى غنماية الشيخ ونقرأ كويس برنامج كل حزب
وأذكر أن السيد الصادق بعد الإنتخابات الثالثة ما أفرزت نفس الطريقة القديمة ونحن نسميها كيمان المرارة لم يحدث أن حقق حزب بعينه أغلبية ميكانيكية داخل البرلمان - المقاعد تقسم ربع وتلت وخمس وسدس وثمن وعشر مما يضطر معه حزب الثلث يشكل حكومة إئتلافية مع الربع والسدس وثمن والعشر يشكلوا أحزاب معارضة
هى فى ظاهرها حكومة إئتلافية ولكن فى داخلها حكومة إختلافية تخيل حزب الصادق مع حزب الترابى مع حزب الميرغنى يشكلوا حكومة - عمرها حيكون كم ؟ شهرين تلاته بالكتير والمشاكل تظهر على السطح ومذكرة القوات المسلحة والتفكير فى تحريك الجيش والبيقوم بدرى يستلمها
السيد الصادق لو تذكرون كان بيحذر من هذا السلوك وقال وهو رئيس وزراء الوضع دا مش مثالى وعلينا نحافظ عليه من الميس للميس لو تذكرون وبالميس للميس يعنى من تاريخ الإنتخابات الى تاريخ الإنتخابات التالية
لكن ناس الجيش ضاقوا الحكم 6 سنوات مع عبود و16 سنة مع نميرى وعجبهم الحال فجاءوا وحكموا 24 سنة لكن المرة دى طارت ليهم فى رأسهم وكثير منهم يقول ياريت اللصار ماكانش
يا أهل السودان لو قادرين تنفكوا من الشيوخ والسجادات وتقرروا برأى حر ونزيه وشريف مرحبا بالديمقراطية الرابعة وأذا كان مصرين تقولوا نحن فى زريبة المكاشفى أو فى زريبة الجعلى لن تحققوا ماتتمنونه للسودان
الحاكم العسكرى أو مايصل يكرم مشايخ الطرق الصوفية ويغدق عليهم الأموال ويكرمهم ويعالجهم فى الخارج هم يعالجوا مرضاهم بالموية والكسرة والسوط حتى يموتوا لو اصابهم مكروه ذهبوا للندن والأردن والسعودية شفناهم وبنعرفهم بالإسم
لو عاوزين تكونا شعب لديه حقوق وعليه واجبات تحرروا من التبعية العمياء لمشايخ الصوفية
خذوا منها مايصلح من أذكار وأوراد فليست كلها باطله ولكن حين تأتى لحظة تقرير مصير الوطن وصندوق الإنتخابات أمامك - إتخذ القرار الصحيح - لأن شيخك قابض الثمن من الحاكم - تحرر من عبوديته
خلصنا للتالى
الدستور الدائم سيتضمن نص واضح يحرم على جميع الضباط العمل بالخدمة المدنية فالحكومات العسكرية الثلاثة عبود نميرى البشير تتخلص من ضباط غير موالين لها وهم فى رتب صغيرة الى رتبة لواء وحتى لايشكلوا لها مشكلة إنقلابات تحيلهم للخدمة المدينة - وبما أنهم عسكرى يديرونها بالعقلية العسكرية فدمروها
كما يحرم الدستور على الضباط المحالين للمعاش من العمل بالخدمة المدنية وناس اللواء عمر نمر واللواء فلان وفلان يمشوا يعملوا فى الجيش ومن يحال للمعاش عليه بالعمل فى القطاع الخاص
خنقتونا وضيعتوا البلد


#741061 [ود نفاش]
1.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 11:57 PM
يبدو ان الفشل ملازم العصابة جوا وبرا
هو لما اصلا خائف مسافر ليه
ومادامالموضوع فيه وزير الدفاع لازم يفشل
يا اخى سيب الهبل واقعد لما يجي اجلك وهو قرب سنة الله في الكون
اتمني ان يشنق الثلاثة الرئيس ونافع واللمبى عراه في المحطة الوسطي يارب


#741060 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 11:55 PM
يا اخ زين العابدين الاسلام السياسى بتاع الحركة الاسلاموية عالمية او محلية خلاص بقى مكروه من الناس لانه الفيهم اتعرفت!!!!!!!!!!!
مكروه محليا واقليميا وعالميا ومن المسلمين قبل المسيحيين او اليهود الذين وجدوا فيه ضالتهم لتمزيق الاوطان الاسلامية وحعلها ما تستقر ابدا ولا تتطور ولا حتى تلتفت لمحاربتهم!!!!
المغفل النافع ينطبق عليهم الخالق الناطق يا سبحان الله وهم فى غيهم يسدرون!!!!!!!!!!!!
24 سنة لا استقرار سياسى او تقدم اقتصادى واجتماعى والبلاد تتمزق والحروب تصل لام روابة ومن قبلها همشكوريب وكسلا وامدرمان وهلم جرا؟؟؟؟؟؟؟
طيب ديل لو قعدوا 24 سنة تانى ح يحاصروا القدس ولا ح يحاصروا المتمردين فى الحلفايا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#741043 [الغول]
2.50/5 (2 صوت)

08-10-2013 11:14 PM
مقال في السلك ..

إن اسباب فشل رحلة الجنرال (المشاتره) لطهران وإنكشاف أمر (تخفيه) وبهدلته يرجع أن الرجل سّلم أمره لواحد بتاع كورة
(جمال الوالي) وواحد بتاع لحام (رئيس جهاز امنه) ذلك عندما اوكل اليهما إعداد رحلته ، فخطرت لصديقه الوالي (فكرة) الطيارة
السعوديه المستأجره بواسطه عديله صلاح ادريس ومعارفه بجده .. هكذا .. (شغل سوق) .
وحنشوف اكتر ولسّه مادام هذه هي عقليه المشير فلابد انه سيكون يوماً وقريباً محلقاً في اجواء لاهاي دون ان يدري ثم نزيلاً وضيفاً دائما للمحكمه الجنائيه
.. فهنيئاً له منزلته الجديده .


#741023 [الارباب]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2013 10:20 PM
نعم.. الإسلام دين ودولة، ولكن ليس دينا وسلطة وشتان بين الاثنين، فلن يستطيع أحد أن ينزع الإيمان من قلوب السودانيون ، الذين يجمعون على الاقتداء بالشريعة الإسلامية فى كل مناحى الحياة وقوانين الدولة وتشريعاتها، وهذا هو معنى أن الإسلام دين ومجتمع ،........ أما أن يترك المشايخ والمتطرفون أمور الدعوة ليحكموا بأنفسهم ويوظفوا الإسلام لاقتناص السلطة، .....فهذا هو مكمن الخراب، ويتناقض مع مبدأ المساواة بين السودانيون ، .......لأن تيارات معينة تحتكر الدين وتستحوذ على الحكم، فتكون النتيجة هى الفتاوى العنيفة والدموية التى تستبيح القتل والتكفير وتقسيم أبناء الوطن الواحد إلى مؤمنين وروابضة ومسلمين وكفاراً،...... والتاريخ الإسلامى ينزف دماً بسبب هذه الفتن، التى بدأت شرارتها الأولى عندما شج السفاح "ابن ملجم" رأس الإمام على كرّم الله وجهه، وهو ساجد فى صلاة الفجر، صارخاً فيه "الملك لله وليس لك يا على"، ومازلت دماء الإمام الشهيد ساخنة حتى الآن، بعد أن أُريقت على سيف صراعات الولاية والملك.
وعاش السودان الجديد....


#740984 [كركاب]
4.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 09:00 PM
بشبش ابوالدقيق
حماقة الشافع ود القرية الذى اصبح فى غفلة رئيس
مذيع قناة الخركوم يقول لامة السودان محظوظ برئيس بملثه
دا يكون دجال ولا مجبر


#740980 [الكوز المرتاح]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 08:46 PM
نسال الله متضرعين إليه في أيام هذا العيد المبارك, و بأكف كل الذين ظلموا و قتلوا و شردوا, أن يعجل برحيل البشير و كل من ساعده علي ذلك عن سدة الحكم.


#740975 [مصعب]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2013 08:34 PM
شوف التفاهة و النفاق في وش البيسلم علي البشير ده فرحان كده كانه جاته ليلة القدر


#740954 [الترابى]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 07:31 PM
نسال الله متضرعين إليه في أيام هذا العيد المبارك, و بأكف كل الذين ظلموا و قتلوا و شردوا, أن يعجل برحيله و كل من ساعده علي ذلك عن سدة الحكم.


#740918 [كشندكي]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2013 05:25 PM
علي لجان حصر جرائم الانقاذ تغيير الشفره الحاليه واستخدام الشفره (ع؛ط)


#740889 [المشتهى السخينه]
4.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 04:20 PM
الر ئيس الدائم المشير البشير مريض نفسيا وحاقد اجتماعيا ..تنكر لاصله وطفولته الفقيره واصبح لا يقيم علاقات الا مع الاثرياء ونجوم المجتمع لتكملة النقص فى نفسه المريضه .. انه لن يترك السلطة ابدا ..لانه بلا سلطة لن يحظى بتحية ست الشاى التى تفرش على ناصية الشارع المؤدى الى قصره .. رجل نكره بائس فاقد لاى ميزه اجتماعيه ..


#740885 [الكلس ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2013 04:11 PM
هناك اسباب منطقية عدة لطرد الريس من اجواء المملكة اولها انها كانت على علم ودراية بمخطط كلبشته اثناء عبوره للخليج العربى بواسطة امريكا وطبعا الطارة سعوديةوعشان ما تخش فى مشاكل فالت احسن ترجعو ودى اقل خسارء ممكنة !! ولو الكلام دا صاح المملكة تكون جنت على الشعب السودانى !!تانيا المملكة عاااارفة انو بشبش دا جووووه الطيارة وجماعة الدغمسة عايزين يتفولحو عليها واعتبرت دى عدم ثقة فيها وعمت روحها ما عارفة شئ ورفضت ليهم العبور !! وحقائق زى دى مااااابتتقال وعشان كدا بيلفو ويدورو بكلام خارم بارم الطرفين طبعا !!!


#740884 [galii 100%]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2013 04:10 PM
ALBASHER OUR LEADER FOR EVER, THE BEST SUDANESE PRESIDENT EVER.


#740858 [محمد كابيلا]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 03:09 PM
يااحباب الكل ذكر وتحدث عن رحله الرئيس البشير لايران وعن الطريقه والتوقيت الغير مناسبين....اذكرم بزياره لم تتم بعدان استعد لها الجميع حتى طاقم السفاره من السفير الى الغفير كانو فى انتظار فخامته بمطار القاهره قبل يومين فقط من ثوره مصر الثانيه ثوره 30 يونيو...الناس فى ازمه وثوره وهذا الفتى العمرى الشجاع يريد الزياره هههههههه بسبب هذا الزياره التى كانت مؤيد للمرسى ابوالعباس تضررت العلاقه بيننا وبين الشقيقه مصر وهذا ما نلمسه بوجودنا فيها وربنا يستر من القادم....


#740855 [من المركز]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 03:02 PM
تجار الدين الظالمين لا تجدي معهم حتي مخاطبة وطنيتهم لان المنافع كلها شخصيه والسودان للاسف لن تفرج عنه الحاله الخانقه الا بزوال هذا النظام لان الدوله منتهيه ولا تستطيع الوقوف لوحدها وايجاد الحلول خاصة الاقتصاديه الا بدعم كبير ولن يكون هناك دعم مادام الحزب الوثني موجود علي رآسه المطلوب للعداله عمر الشئوم . الان انا اكتب وبيتنا غرقان بعد المطره التي استمرت الي خمس ساعات في وسط العاصمه والعاصمه مشلوله تماما ولا توجد سيارات شطف ولا مضخات . اللهم لا نسآلك رد القضاء ولكن اللطف فيه


#740850 [Kano]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 02:51 PM
هذه عقلية طه وجمال الوالي


#740825 [من المركز]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 02:05 PM
من الواضح ان كل اعضاء الحزب الوثني لا يحبوا ان يفهموا وكذلك المنتفعين من النظام لان الكل يعلم ان البلاد مخنوقه بسبب عمر الشئوم ولقد خاطبنا وطنيتهم بان يتنحي عمر الشئوم ليحصل فرج للبلاد من المقاطعه ولابد بعد التنحي ان تفرج عن حريات التعبير والتنظيم لكن لا حياة لمن تنادي. نسآل الله اللطف لان الان وبعد المطر الذي سقط نصف الليل في ولاية الخرطوم شل الحركه تماما والفرج لن يآتي من هذه الشرزمه الظالمه.


#740817 [تينا]
5.00/5 (2 صوت)

08-10-2013 01:45 PM
ياالبشير وحاشيته السويتوهو ما سبقكم عليهو احد دايرين تعادوا لينا ارض الحرمين الشريفين محبة السودانيين والزى ما بقولوا المصريين لحم اكتافهم من خيرها والفاتحه معظم بيوت السودان عشان مين يا حسره عشان ايران الشيعيه التى تسب ام المؤمنين رضى الله عنها وارضاها وتسب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم كلا والف كلا افيقوا يا ناس واعقلوا وسيبكم من اسلوب اللصوصيه والسبهلليه الذى تتعاملون به وفكروا فى عواقب ايى خطوه جيدا قبل تهوركم الذى تتعاملون به دائما وابقوا رجال مسؤولين


#740799 [عصمتووف]
5.00/5 (3 صوت)

08-10-2013 12:56 PM
بالامس بقناة الخرطوم افادتنا شقيقتة بمعلومة جديده نزوله للبئر بواسطة حبل مربوط علية من اجل كرة وغير ضرب امه والقنقر انها الحماقة بعينها وهو يدل علي كبر حجم جسمة وقلة عقله الطفولي هي حكمة الله فينا دققت في احاديث العائلة الام والاخ والاخت وزوجة شقيقة المرحوم اندهشت لهبل هذه الاسره ويدل علي انها اسره غير متعلمة تتصرف بجلافة ويتحدثون بعباطة خدمتهم الظروف من ادني السلم الاجتماعي الي مصاف عائلات الحكام والاسر الراقية الصدف لعبت دورها اما عن اعتذار المملكة لهذا الاخرق رسالتان الاولي تم عبر سلطات الطيران المدني السعودي والاخر تعلمة كيف ان شعبك غارق في الازمات بين الحروب والسيول والكوارث وانت تستاجر وتزور دوله عدوه لدول الخليج العربي بالبلدي كده اتلم واقعد في بيتك يا رجال اختشي


#740795 [صراحه]
3.00/5 (3 صوت)

08-10-2013 12:48 PM
لا زآل الامل معقودا بالجبهة الثوريه لتخليص الشعب السوداني من مصيبته ! الاحزاب وقيادتها المهدي والترابي والميرغني لا ننتظر منهم شئيا فهم اّّّلّّّّّّّّّّّّّّّذين منحوا هّذا النظام الاستمراريه وآخر دعمهم ابنائهم

لا اؤمن بسياسة الاغتيال ولكن الضرورات تبيح المحظورات اتوقع ان يتم اغتيال البشير قريبا لان وجوده بالحكم اصبح حجر عثره في تطور وازدهار وطن كامل


ردود على صراحه
United States [الكاهلي] 08-10-2013 03:07 PM
القال ليك منز يا حلمان البلد محروسه يا شيخ


#740772 [الجقر]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 11:57 AM
اقتباس

هذه عقلية مدمرة, لا يشجعها سوي ناس لم تسمح ظروفهم الاجتماعية لمواصلة تعليمهم و كسب المعارف,
اخى الكريم حتى الذين لم تساعدهم الظروف على مواصله تعليمهم هم اكثر حكمة وحنكة وتريسا
من هذا الهمبول الانفعالى . مايحصل من البشير وزمرته لايصدقه عقل ابدا ابدا


#740755 [خالد حسن]
5.00/5 (3 صوت)

08-10-2013 11:25 AM
ونسأل الله ان ينتقم من الشيخ الدجال وكل الكيزان الذي اتوا لنا بأحد حمير الجيش ليحكمنا وانقلبوا علي ديمقراطيتنا
اللهم عليك بالكيزان والاخوان والعسكر وتجار الدين والنفعيين والطفيليين
اللهم احصهم بددا ولاتبقي منهم احدا


ردود على خالد حسن
[ابوآدم] 08-10-2013 09:33 PM
ياأخ خالد٠٠ياخي أستهدي بالله ٠٠شنو شابكنا حمير الجيش ٠٠العسكر ٠٠اللي أيه ماعارف ٠٠يابني آدم ليس المؤمن بطعان وﻻلعان وﻻفاحش وﻻبذئ٠٠٠أنا من الجيش ٠٠لكن بكره ثلاث حاجات٠٠الكلب وملاح الخدرة والمؤتمر الوطني٠٠لكن أعمل شنو المعايش جبارة


#740745 [واحد]
5.00/5 (2 صوت)

08-10-2013 11:11 AM
هذا تحليل لشخصية عمر حسن احمد كتبته من قبل في الراكوبه وهو يتطابق مع ما ذهبت اليه

شر البليه
تحليل لشخصية عمر البشير
تابأها مملحه تكوسها يااااااابسه
عمر شارف علي ال 70 بحساب الاعمار اما نموه النفسي ف أبعد ما يكون عن نضج الرجوله او رزانة الكهوله وفي احسن الاحوال هو نفسيآ في طور المراهقه ويبين ذلك في أعلاه لقيم القوة الجسديه وتلاسنه المستمر مع من يظن انهم اعداء ونزوعه للبس ثوب القداسه والطهر وبحثه المستمر = حد الهوس = لتأكيد فحولته ويمثل عدم الانجاب شرخ كبير في نفسية عمر = الولاده في نظره نتاج وتأكيد لفعل حسي وعدم وجود الابناء يقلل من مصداقية القدرة علي الفعل = وهو ما أدي الي زواجه الثاني مع علمه الكامل بانه يعاني من = الازوسبيرميا = و ان تغيير الشريك ( الزوجه ) لا يغير من الامر شئيآ ولو اراد الله له الذريه لولد ممن تجاوزت الاربعين =ولنا في سيدنا زكريا عبره ومثل ( وصكت وجهها وقالت عجوز عقيم ) الا ان عمر ليس ممن يسلمون الامر لصاحب الامر ويطيب نفسآ اذا حكم المولي =ومع هذا النمط من التفكير فان فكرة ان يتخلي عن كرسي الرئاسه = الذي اهداه له الترابي واهدي معه الشعب السوداني الخازوق ال أخير منو الكوكاب ويا ريتو لو رش الخرطوم ولا ضربها بالكيماوي اهو الاثر بكون لفتره زمنيه محدوده وفي مساحة جغرافيه محصورة = هذه الفكره ابعد ما تكون عن مخيلة عمر , وفكرة الحقيقة والمكاشفه كما حدث في جنوب افريقيا والتي توفر لعمر وبعض المتنفذين مخرجآ آمنآ هي مرفوضة بالمطلق من عمر وهو ما تعرضه بعض القوي الوطنيه ل عمر تجنيبآ للوطن من نهر الدماء والاحزان الا ان التركيب النفسي لعمر لا يسمح له حتي بالنظر لهذا المقترح وسيرفضه جملة وتفصيله = رجوله وادعاء طهاره وفروسيه =مما لا يترك للاخرين اي حل غير ازاحته باسوآ مما فعلت باقي الامم بأمثاله و لا محيص من هذا الا ان يقوم بعض = القربين من الرجل = بالتخلص منه , والي ان يظهر هذا =ال بروتس = نقول لعمر ان اقتراح = مثال جنوب افريقيا = لا زال علي الطاوله ونخشي ان رفضته ان ينطبق عليك المثل تاباها مملحه تكوسه ياااااابسه


ردود على واحد
United States [ابقبورا] 08-10-2013 11:30 PM
المشير لم (يدّبل) لانه يريد زريه فاكيد بكون عارف حالتو ، الرجل كان كجماعته يبحث عن شئ
آخر وقد خبرنا الكيزان في المثني والثلاث والسُباع اغراضهم الدنويه .

United States [فحلول] 08-10-2013 11:26 PM
الازوسبيرميا دي شنو يا كافي البلا ..

United States [abusami] 08-10-2013 01:56 PM
شكرا تحليل رائع يا اخ واحد


#740743 [Magdi Sarkis]
5.00/5 (4 صوت)

08-10-2013 11:09 AM
مقال ممتاز وتحليل منطقي ل" حالة" رئيس جمهورية السودان.
أودُ أن أضيف : أن رئيس جمهورية السودان قد تم لفظه دولياً، وهذه أول سابقة في القانون الدولي والعلاقات الدولية أن يلفظُ فيها المجتمع الدولي و المنظمات الدولية رئيس دولةٍ ما ، ومن ثم؛
لا مناص من عزله من منصبه ، هذاإن لم يك راغباً في الإستقالة طائعاً مختاراً. الزمن ليس في صالحه ، وليس في صالح شعب جهورية السودان. لقد أصبح رئيس جمهورية السودان عاجزاً تماماً عن أداء مهامه وواجبته الديبلوماسية و التنفيذية والقانونية والدستورية،وهذه الحقيقة لا تقبلُ إثبات العكس.
اللهم أحفظ شعب السودان من كل سوءٍ و جنبه المحن والمصائب و الرزايا.


ردود على Magdi Sarkis
United States [الوافر ضراعو] 08-10-2013 11:23 PM
دعك من هذا الجنرال العاجز منذ يومه الأول ، لقد اصبح نظامه نفسه (عاجزاً) بعد ان سقطت مشاريعه المهترئه وشعاراته البلهاء (ناكل مما نزرط)
وغيرها في وقت مبّكر من مسيرته العرجاء .


#740732 [ب]
4.50/5 (3 صوت)

08-10-2013 10:53 AM
تحليل منطقى جدا واسلوب شيق


#740731 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 10:50 AM
السيد زين العابدين

لقد اسمعت اذ ناديت حيآ !!!!!

نفخ في قربة مخرومة


الضرب على الميت حرام


انا لله وانا اليه راجعون وحسبنا الله في هؤلاء الديناصورات ولاحولة ولقوة الا بالله


#740730 [سلوى بوتيك]
5.00/5 (3 صوت)

08-10-2013 10:43 AM
ده أعور
وأبله
وأبلد
وأفشل
وأخيب
وأجبن
وأفسد
وأحقد
وأضعف
رئبس يمرعلى دولةالسودان.

..أفيقوا ياشعب كفاية ِكده قّلة مآجورة تستعبدكم
ماأنتم القوة
وأنتم البرا
والجوا
أفيقوا كفاية كده!


#740721 [صارم بتار]
5.00/5 (4 صوت)

08-10-2013 10:16 AM
البشير لن يتنحى عن السلطة مهما حدث …ومهما استغفر عن خطاياه هو وعصابته ومهما أظهر الاستغفار والتوبة عنها في (الشهر الفضيل) فهو معروف منذ أن كان طالباً حربياً وسط دفعته باسم (عمر الكضاب) ... ومصلحة هؤلاء الخنازير لا تستمر الا بوجود هذا التيس فى سدة الحكم ليس حبا فيه ..ولكن لأشياء كثيرة فى شخصية الرئيس من فساد وضعف ادارى …فهم الان راتعون فى خريف السلطة والثروة دون حسيب ورقيب وخاصة اخوانه المليارديرات وزوجتيه ..هؤلاء لن يدعوا هذا المعتوه ان يتخلى عن الحكم ..زد على ذلك حبه الشديد للبقاء فى سدة الحكم والثروة …. وكل ما يتفوه به ويوهمنا انه زاهد فى السلطة هذا كله ضمن اكاذيبه ونفاقه المعهود …هذا لن يترك الحكم الا بموته او بقضاء الثوار عليه والايام بيننا .
هل هم خالدين إلى أبد الآبدين ؟؟؟
في التاريخ ، كل الطغاة كانوا يظنون انفسهم خالدين ابدا ، و لكنهم ذهبوا
الي صفحات التاريخ السوداء ، حتي في التاريخ القريب جدا ، القذافي طاغية
ليبيا ظل حتى آخر ايامه يصرخ و يغتر بنفسه و يصف شعبه بالجرذان ، ثم مات
بنهاية بشعة انه بريق السلطة و القوة ، يعمي القلوب قبل ان يعمي الابصار
سيذهبون رغما عن انفهمp ، هذه حتمية كونية ، ارادة ربانية ، لا جدال فيها
حتي اعدل الحكام ، و انجح الدول و الامبراطوريات سادت ثم بادت علي مر التاريخ
الانساني فما بالك بحكومة تدمن الفشل ، و ادخلت الوطن و الشعب في نفق مظلم
الله وحده اعلم كيف سيخرج منه الوطن حتى بعد ذهابهم..دعهم في امانيهم و غرورهم ، فالرب تعالى ينزع الملك ممن يشاء إن حان الوقت ..
فلا يصدق أحد مقولة أنهم (خالدين) إلى أبد الآبدين… اللهم الا الهتيفة و المطبلاتية ، لانهم ايضا يتمنون معهم الخلود في كرسي الحكم والتمتع بخيرات البلاد لوحدهم.. قل تمتعوا إلى حين.
البشير وعصابته الفاسدة ترتعد فرائصهم من (الجبهة الثورية) .. فهى تشكل لهم مصدر رعب و ذعر .. الرئيس عمر البشر و عصابته يعتقدون انهم سوف يحكمون السودان الى ان يرث الله الارض ومن عليها …نسوا و تناسوا ان لكل جبار نهاية … !!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة