الأخبار
أخبار إقليمية
سكرتير البشير : إذا ما شوهدت أسلحة سودانية لدى مقاتلي المعارضة السورية فقد تكون ليبيا هي التي زودتها بها،
سكرتير البشير : إذا ما شوهدت أسلحة سودانية لدى مقاتلي المعارضة السورية فقد تكون ليبيا هي التي زودتها بها،
سكرتير البشير :  إذا ما شوهدت أسلحة سودانية لدى مقاتلي المعارضة السورية فقد تكون ليبيا هي التي زودتها بها،


تشير الملصقات الموجودة على الذخيرة إلى أنه قد تم إنتاجها في السودان عام 2012،
08-14-2013 10:18 AM

واشنطن: سي جيه تشيفرس واريك شميت
وجد المعارضون السوريون، الذين يشعرون بالإحباط بسبب تلكؤ الغرب في إمدادهم بالأسلحة، مصدرا آخر وغير متوقع للحصول على الأسلحة، هو السودان الذي يخضع لحظر دولي على الأسلحة ويحافظ على علاقاته الوثيقة بإيران التي تعد الحليف الأقوى للنظام السوري.

ويقول مسؤولون غربيون وثوار سوريون إنه قد تم توقيع صفقات لم يعلن عنها رسميا قامت بموجبها الحكومة السودانية ببيع أسلحة سودانية وصينية إلى قطر، التي قامت بدورها بإرسالها إلى الثوار السوريين عبر الأراضي التركية. وتشمل تلك الأسلحة صواريخ مضادة للطائرات وذخائر أسلحة صغيرة مصنعة حديثا، شوهدت في أرض المعركة داخل سوريا، وهي الأسلحة التي ساعدت المعارضين على الصمود أمام القوات الحكومية السورية المجهزة بأسلحة أفضل والمدعومة بالكثير من الميلشيات الموالية.

ومع ذلك، يضيف دخول السودان إلى هذا الصراع تعقيدا آخر للحرب الأهلية التي استعصت طويلا على الحل الدبلوماسي وتحولت إلى حرب بالوكالة من أجل النفوذ في المنطقة بين القوى العالمية واللاعبين الإقليميين والطوائف الدينية. وفي حالة السودان، فإن الأمر له علاقة بحقيقة أن غالبية الثوار السوريين هم من السنة، علاوة على أن الخرطوم سوف تحقق مكاسب مالية كبيرة في حال استمرار الحرب.

غير أن قرار السودان بتسليح المعارضة، في موقف معاكس لمواقف الدول الداعمة له على الساحة الدولية، يعكس قيام الخرطوم بعملية توازن سياسي محفوفة بالمخاطر، نظرا لأن السودان يتمتع بعلاقات اقتصادية ودبلوماسية وثيقة بإيران والصين، اللتين تقدمان معونات عسكرية وتقنية لصناعة الأسلحة الحكومية في السودان، وقد تعتبران مبيعات السودان من الأسلحة للثوار السوريين بمثابة نتيجة غير مرغوب فيها بالنسبة لتعاونهما مع الخرطوم، بل وقد تنظر إلى ذلك على أنه شكل من أشكال الخيانة.

ونفى مسؤولون سودانيون إرسال السلاح لأي من طرفي الصراع السوري. وقال عماد سيد أحمد، السكرتير الصحافي للرئيس عمر البشير، إن «السودان لم يرسل أسلحة إلى سوريا». وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية الصوارمي خالد سعد إن «هذه الادعاءات تجافي المنطق تماما، إلا إذا كان الهدف من تلك الادعاءات هو تشويه سمعة السودان». مضيفا: «ليس لدينا أي نية لدعم جماعات في سوريا، ولا سيما إذا كانت نتائج القتال غير معروفة. الهدف من هذه الادعاءات هو الإساءة إلى علاقات السودان مع الدول التي ترتبط معها بعلاقات طيبة». كما قال مسؤول قطري إنه ليس لديه أي معلومات عن قيام بلاده بتجميع أو نقل معدات عسكرية من السودان.

لكن جونا ليف، وهو محلل مختص بشؤون السودان في المشروع البحثي «مسح الأسلحة الخفيفة»، قال إن أسلحة وذخائر سودانية قد ظهرت في جنوب السودان والصومال وساحل العاج وتشاد وغينيا ومالي وأوغندا، وإن السودان قدم أسلحة إلى جيش الرب الأوغندي بزعامة جوزيف كوني، وإلى الثوار في ليبيا، وإلى ميليشيا الجنجويد الموالية للخرطوم والمتهمة بارتكاب جرائم بشعة في دارفور.

وقال مسؤول أميركي مطلع على شحنات الأسلحة إلى تركيا: «وضع السودان نفسه في دور مورد رئيس للأسلحة ووصلت بضاعته إلى مناطق نزاع متعددة، بما في ذلك المعارضة السورية».وقال محللون ومسؤولون غربيون إن مشاركة السودان السرية في تسليح المعارضة السورية يعكس التوترات المتأصلة في سياسة الرئيس عمر البشير الخارجية، التي تدعم الحركات الإسلامية السنية، مع الحفاظ على علاقات قوية مع النظام الشيعي في إيران، في الوقت الذي أشار فيه مسؤولون آخرون إلى أن الدافع وراء ما تقوم به الخرطوم هو المال، ولا سيما وأن السودان يواجه أزمة اقتصادية طاحنة.

ويرى محللون أن السودان قد يكون قد باع أصنافا متعددة أخرى من الأسلحة للمعارضة السورية، بينها بنادق قنص صينية الصنع وقذائف مضادة للدبابات، والتي ظهرت في الحرب للمرة الأولى هذا العام، والتي لم يكن مصدرها معروفا في البداية.

وقال مسؤولان أميركيان إن طائرات تحمل العلم الأوكراني قد نقلت الشحنات. وتظهر بيانات المراقبة الجوية لدى مسؤول في هيئة الطيران في المنطقة أن ثلاث شركات أوكرانية للنقل الجوي على الأقل قامت بتسيير طائرات شحن من الطراز العسكري خلال العام الحالي من العاصمة السودانية الخرطوم إلى مطار عسكري ومدني غرب تركيا. وفي مقابلات هاتفية أجرتها صحيفة «نيويورك تايمز»، نفى مسؤولون في شركتين أن يكون قد تم شحن أي أسلحة، في حين امتنعت الشركة الثالثة عن الرد على الاتصالات.

وقال عماد سيد أحمد إنه إذا ما شوهدت أسلحة سودانية لدى مقاتلي المعارضة السورية فقد تكون ليبيا هي التي زودتها بها، مشيرا إلى أن السودان قد اعترف بإرسال أسلحة خلال حرب 2011 لإسقاط العقيد معمر القذافي، وأن قادة ليبيا الجدد شكروا الخرطوم على ذلك. وتقوم ليبيا منذ ذلك الحين بإرسال أسلحة إلى مقاتلي المعارضة السورية. ومع ذلك، لا يفسر هذا وجود ذخيرة سودانية الصنع عيار 7.62x39 ميليمتر التي وثقتها صحيفة «نيويورك تايمز» هذا العام بحوزة مقاتلي المعارضة قرب إدلب.

وتشير الملصقات الموجودة على الذخيرة إلى أنه قد تم إنتاجها في السودان عام 2012، أي بعد انتهاء الحرب في ليبيا، وقد تم استخدام هذه الذخيرة من قبل جماعة «صقور الشام» الإسلامية التي تعترف بالقيادة العسكرية لائتلاف قوى المعارضة السورية. وعندما قيل له إن الذخيرة المصنعة حديثا في السودان قد تم تصويرها مع الثوار السوريين، رد سعد قائلا: «يمكن التلاعب بالصور، وهذا ليس دليلا».

وعلاوة على ذلك، لا تفسر تصريحات الحكومة السودانية بأن ليبيا هي التي أرسلت أسلحة سودانية إلى المعارضة وجود صواريخ مضادة للطائرات من طراز «إف إن - 6» لدى وحدات من المعارضة السورية المسلحة. وقال محللون مختصون بمتابعة انتشار الصواريخ إنه لم يكن معروفا أن هذه الأسلحة كانت بحوزة الموالين للقذافي أو الثوار الليبيين في 2011.

وكانت تحركات الصواريخ المضادة للطائرات من طراز «إف إن - 6» واحدة من أغرب مخططات تهريب الأسلحة خلال الحرب الأهلية في سوريا، فقد استحوذت هذه الأسلحة، التي تطلق صواريخ حرارية من قاذفة محمولة على الكتف، على اهتمام المتخصصين في منع انتشار الأسلحة عندما ظهرت في مقاطع فيديو للثوار السوريين في وقت مبكر من العام الحالي. ومن المعروف أن الجيش السوري لا يملك هذه الأسلحة، ولذا فإن وجودها في شمال سوريا يشير بقوة إلى احتمال وصولها للمعارضين السوريين عبر السوق السوداء، وربما بموافقة السلطات في تركيا.

وبعد أن تم عرض صور لهذه الصواريخ وهي تدمر مروحيات عسكرية سورية، اتخذ هذا الموضوع منحى غير عادي، حيث أشادت صحيفة رسمية صينية بأدائها مدفوعة على ما يبدو بدوافع تسويقية تجارية، وقالت إن هذا يعد دليلا على أن أسلحة «إف إن - 6» يمكن الوثوق بها وبأنها لا تضر بمن يستخدمها، لأن مستخدميها من الثوار السوريين غير مدربين على استخدام الأنظمة الصاروخية. وأضافت صحيفة «غلوبال تايمز» نقلا عن مسؤول في الطيران المدني الصيني قوله إن نجاح هذا الصواريخ يعزز سمعة المنتجات الدفاعية الصينية في سوق تجارة السلاح العالمية. ومع ذلك، اتضح أن الصحيفة قد تسرعت عندما أشادت بتلك الأسلحة، حيث بدأ مقاتلو المعارضة السورية يشكون من أنها في أحيان كثيرة لا تعمل أو لا ترصد الهدف. وقال أبو بشار، وهو القائد العسكري الذي ينسق العمليات القتالية في محافظتي حلب وإدلب، إن الصواريخ، التي قال إنها قد انتقلت لتركيا عبر السودان ثم تم نقلها للثوار عن طريق ضابط بجهاز الاستخبارات القطري، كانت محبطة للثوار، مضيفا: «غالبية صواريخ (إف إن - 6) التي حصلنا عليها لا تعمل. وأشار أبو بشار إلى أن اثنين من هذه الصواريخ قد انفجرا أثناء الإطلاق، مما أدى لمقتل اثنين من المقاتلين وإصابة أربعة آخرين.

وأظهرت صورا تفصيلية لأحد صواريخ «إف إن - 6»، والتي تم تقديمها عن طريق سوري مطلع على تلك الأسلحة، أن شخصا ما قد حاول إخفاء مصدرها. وأظهرت الصور أنه قد تمت تغطية العلامات الموجودة عليها بطلاء، وعادة ما توضح هذه العلامات الرقم المتسلسل ورمز جهة التصنيع وسنة الإنتاج. ولاحظ مقاتلون أن الصواريخ قبل أن تصلهم منذ أشهر قام البائع أو الناقل أو الوسيط بطلائها في محاولة لتمويه مصدرها.

* خدمة «نيويورك تايمز»

* ساهم في كتابة التقرير سي جيه تشيفرس من سوريا والولايات المتحدة، وإريك شميدت من واشنطن، وكل من أندرو كرامر ونيكولاي خلاليب وأندريو روث من موسكو؛ وروبرت ورث من واشنطن؛ وسيبنيم أرسو من إسطنبول، ونيكولاس كوليش من نايروبي؛ وإسماعيل كوشكش من الخرطوم؛ وكرم شومالي من تركيا وسوريا

الشرق الاوسط


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 16797

التعليقات
#745035 [قنقليس]
1.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 10:36 PM
الكضب حقكم دا قولوهو لينا هنا، نحن (طبعا) ح نصدقكم ونسكت عليكم رغم انوفنا، لكن تقولوهو للمجتمع الدولي.. ها ههه، بكرة ح نسمع الجرسة، ولا ..... يا جماعة الجرسة بدت يا دوبا من هسع ....


#744875 [USAMH]
1.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 05:38 PM
وتشمل تلك الأسلحة صواريخ مضادة للطائرات ,,,, اذا عندهم اسلحة زي دى ماكانت اسرائيل تملطش فيهم ليلاً ونهاراً


#744832 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
1.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 04:35 PM
وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية الصوارمي خالد سعد إن « هذه الادعاءات تجافي المنطق تماما، إلا إذا كان الهدف من تلك الادعاءات هو تشويه سمعة السودان » قلت سمعة منو ؟ والله أنا كنت مفتكركم ناس أذكياء تستغلوا هذه السانحةوتعلنوها على الملأ ومن رئاسة الجمهورية وليس أى مصدر آخر تقولوا نحن فى الأساس مسلمين سنة مالكية ملتزمين نصادق من نصادق ولكن حين تأتى الحرب والقتال دون شك ننحاذ لأهلنا السنة فى الجيش الحر شأننا شأن إيران وحزب الله التى تعلنها مدوية عالية بدعمها لجيش الأسد العلوى الشيعى ولا فرق مابين السياسة والدعارة
وبهذه السياسة تكون الإنقاذ كسبت موقف ايجابى فى تبنيها دعم اهل السنة بالجيش الحر وقد تتخذه إيران كسبب للخروج من السودان وتجدوا أنفسكم مرة ثانية عدتم للصف الإسلامى السنى
قبل ربع قرن وقفتم فى المكان الخطأ مع صدام ووقتها قلنا الجماعة لسع صغار وسنة أولى سياسة لكن بعد 24 سنة مفروض تكونوا أكملتم المرحلة الجامعية فى السياسة ومازلتم تتخبطون - إنتو مافيكم زول عاقل - صديق قريب منى قال لى العقل يلقوه من وين اكان كبيرهم الترابى


ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-15-2013 08:00 PM
فى ناس كتيره وانا واحد منهم مرارته اتفقعت من التقارب السودانى السنى مع السورى العلوى مع اللبنانى الشيعى ومع الأيرانى الشيعى ولمان سمعت هذا الخبر ( سلاح سودانى للجيش الحر السنى ) فرحت أيما فرح ليأتى أكثر من مسئول يكذب ذلك وقال نحن رسلنا سلاح منتج فى السودان لليبيا وليبيا صدرته للجيش الحر - حتى لو جاءتنا مكرمة بالغلط عاوزين تزيحوها مننا بعيد - يا أخى أشرف ليكم تعملوا واحدة من إثنين - تكونوا شجعان وتقولوا نعم سلاح منتج سودانى ارسلناه مجانا لإخوتنا فى الجيش الحر أو تلزموا الصمت ولاتعلقوا وتخلوا ناس كثيرين انا منهم نقول والله جماعتنا ديل فى ظاهرهم مع الشيعة لكن فى سرهم سنة 100% لكن انتم ماعاوزين الرفعة والفلاتى قال ( رامي الله ماترفعى ) يلا ...


#744646 [محمد حسن أحمد]
1.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 12:36 PM
وماذا لوضبطت أسلحة صنع في السودان في أيادي إخوانكم خنازير مصر في شمال الوادي فمن الذي يكون قد زودهما بها ؟؟؟؟؟؟؟


#744580 [سيبويه العجمي]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 11:40 AM
لا مواقف ولا يحزنون الموضوع وما فيهو انهم مجرد سماسرة وتجار اسلحة والولاء الوحيد للدولار


#744528 [lwlawa]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 10:56 AM
اذا حدث فيضان في ولاية النيل ..؟؟!.. ربما تكون هنالك امطار غزيرة قد هطلت على الهضبة الاثيوبية ..؟؟!!


#744295 [كبش فداء]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 01:23 AM
تبا ليهازا النظام الزى بتنا لا نعرف بجانب من يقف اسال الله ان يسقط باسرع ما يمكن


#744279 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 12:14 AM
ايه الرمجة دي والدغمسة
مرة مع ايران والصين
وتارة مع التانيين
الموضوع ده مدغمس


#744013 [المواطن الصالح]
4.50/5 (4 صوت)

08-14-2013 04:02 PM
الحل هو يرحلوووووووووووووووووا جميعا دون عوده السودان بقي ضحيه لهذه الشله من الصعاليك

اقتصاد السودان وامن السودان و مجتمع السودان ضاع بسبب هذه العصابه القاتله والفاسدين

المفسدين الذين سرقووووا قوت الشعب المسكين


#743851 [حسن النور]
4.25/5 (5 صوت)

08-14-2013 01:44 PM
ليس رفض للراى الاخر لكن من الواضح ان عملاء النظام موجودين بيننا يحاولون تجميل وجه النظام القبيح ويكاد الانسان غير المدقق يعرفهم , فما السبب الداعى لذلك ؟ سؤال لاصحاب المواقع الالكترونية؟ نقبل باى صراع شريطة ان يكون مكشوف ,اما ان يدافع شخص عن جهة يخجل منها فهو لاشك مجرم غير جدير بالاحترام


#743791 [Mohd]
4.00/5 (3 صوت)

08-14-2013 12:46 PM
عصابة لا تعرف سوى اساليب القتل والدمار لبني البشر داخل وخارج البلد

لعنكم الله دنيا واخرة يا ناس الانقاذ


#743708 [غربة]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 11:31 AM
اذا صدق القول قد تكون الحسنة الوحيدة فيكم لكنها فى ميزان اعمالكم السيئة شى لا يذكر


#743697 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (7 صوت)

08-14-2013 11:20 AM
قال الكذب اصبحت اذا سمعت انقاذي استحى وابكي على نفسي
فقد فاقوني في ذاتي وصفاتي وبعد مماتي
فمن اين جاء هؤلاء بل آمنت بوجود البعاتي

وقال النفي شاركوني في صفتي حتى نفوا النفي عني
وبت استغرب من نفيهم لكل فعل فعلوه حتى كرهت ذاتي
فانا النفي لم اجمع في وقت واحد الاثبات والنفي

وقال الغلاط زاحموني في عملي فما عاد لي سوقي
دخلوا سوق الغلاط خاصتي فاصبحت شر مطرودي
غالطوني في ضلي وقالوا ضل ميكافيلي لا بل ضل موسيليني
فهربت من السودان وتركته بعد أن فاقوني في فني

وقال النفاق لقد تبت في عهد يسمى انقاذي
عشت من ايام نوح بين الخلق غير هيابي
احثهم على النفاق وكان عملي سلس ومنسابي
حتى قدمت الى السودان فوجدت قوم الانقاذي
الله لا وراكم ليهم ديل فاتوا ابليس لا غادي
تسلحوا المعارضة فاين ذهبت جهود اللواء الدابي


#743653 [kakan]
3.50/5 (2 صوت)

08-14-2013 10:41 AM
هذا ادعاء كاذب فبشار الاسد يتمتع بعلاقات جيدة مع جكام الخرطوم والخرطوم هي الدولة شبه العربية الوحيدة التي تحتفظ بسفارة لها في دمشق واهل الانقاذ مش دايريين مشاكل وعارفين مطرة مطرتين تقلعهم من جذورهم


ردود على kakan
European Union [Jungle] 08-14-2013 11:21 AM
والله تعليقك يضحك


#743652 [okambo friend]
4.50/5 (5 صوت)

08-14-2013 10:41 AM
بعد كده يا عصابة نافع جبتو ضقلها يتلولح ويا داب ما الكتاحة والشعفوفة والكنداكة قدقدت عيونكم ودخلتو فى حلبة صراع انتو ماقدرها وشيلو شيلتكم وابقوا رجال واركزوا وقبضوكم بالثابتة بعد كده رفعت الجلسة ويا بوليس دولى شوف شغلك والبوليس الدولى ده مش الانتربول ده ود ام بعلو القاطع قلبكم يا عصابة الاوغاد والفساد.


#743645 [ELSHAFYA A.ALI]
1.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 10:34 AM
وما المشكله في تسليح المعارضه السوريه؟؟
لأنها لا تتماشى مع تصوراتكم وتوجهاتكم؟؟
الحرب السوريه حرب بالوكاله..
كل الدول متورطه فيها..
بس السودان هو الحركم؟؟
هذا موقف تشكر الحكومه السودانيه عليه..
موقف اقوى من مواقف الدول الغربيه مجتمعه..
فليست هى التي تحدد متى يتم ايصال السلاح للمعارضه
السوريه..ليس مطلوب منا اخذ الاذن من الغرب على ذلك..


ردود على ELSHAFYA A.ALI
European Union [Jungle] 08-14-2013 11:25 AM
اذا كان الموقف دا تشكر له حكومة السويدان ؟؟؟ طيب يقية الماقف كيف؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة