الأخبار
منوعات
الإقبال على الذهب يصل لأعلى مستوياته
الإقبال على الذهب يصل لأعلى مستوياته
الإقبال على الذهب يصل لأعلى مستوياته


08-16-2013 01:06 PM
(CNN)-- وصل الطلب العالمي على المعدن الأصفر إلى أعلى مستوياته خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليصل إلى 1083 طنا ويرتفع بنسبة وصلت إلى 53 في المائة مقارنة مع الوقت ذاته من العام الماضي.

وأتى معظم الطلب المتزايد من الهند، التي اندفع فيها المستهلكون لشراء المجوهرات والنقود والسبائك الذهبية، إذ يعتبر شراء الذهب استثماراً للمستقبل.


ورغم أن الهند والصين هما الدولتان الأكثر طلباً للذهب، إلا أنهما ليستا وحدهما، إذ تزايد الطلب عليه في الشرق الأوسط وتركيا بنسبة تتراوح ما بين 33 في المائة إلى 38 في المائة.

وتزايد الإقبال على المجوهرات بنسبة 37 في المائة، بينما تزايد الطلب على السبائك والنقود الذهبية بنسبة 78 في المائة.


وقال المدير في مجلس الذهب العالمي، ماركوس جراب، إن السبب في انخفاض سعر غرام الذهب يعود "لمرحلة إعادة توازن شهدها المجلس، عندما قام بعض المستثمرين الأمريكيين بالتخلي عن مساهماتهم، مما أدى إلى موجة كبيرة من الطلبات المتزايدة عليه."


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1045

التعليقات
#745757 [M-H-M]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2013 03:19 AM
انا اؤمن بأننا سنستيقظ ذات يوم ونجد نقودنا الورقية لاقيمة لها

رجاءا شاهد هذا الفيديو والذي يعتبر الشيخ فيه بان استعمال النقود الورقية حرام والنقود في السنة في عهد النبي في المدينة كانت الذهب والفضة وبعض السلع واليوم صندوق النقد الدولي يمنع استعمال الذهب كنقود قال ابن تيمية فى اقتضاء الصراط المستقيم : جـ2 صـ 9 :ـ
وقال تعالى:" اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ(31) التوبة..وفسره النبي صلى الله عليه وسلم لعدي بن حاتم رضي الله عنه بأنهم أحلوا الحرام فأطاعوهم وحرموا عليهم الحلال فاتبعوهم
هذا مايفعله المسلمون اليوم باتباع صندوق النقد الدولي اليك الفيديو


الشرك الخفي في النقود الورقية المعاصرة !!! Hide Shirk in Money
http://www.youtube.com/watch?v=REu13VResJA



واذا كنت تملك الوقت رجاءا شاهد هذا الفيديو واجزم انك ستستفيد
عمران حسين - الإسلام والنظام النقدي العالمي
http://www.youtube.com/watch?v=d34prbAsIz4



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة