الأخبار
أخبار إقليمية
مواقع الكترونية خاوية على عروشها..الجهات الرسمية لا تكذب ولكنها تتجمَّل
مواقع الكترونية خاوية على عروشها..الجهات الرسمية لا تكذب ولكنها تتجمَّل
مواقع الكترونية خاوية على عروشها..الجهات الرسمية لا تكذب ولكنها تتجمَّل


08-17-2013 02:17 PM
تصفحها: عبد الفضيل محمد حامد:

لماذا هي خاوية علي عروشها؟ خطر لي هذا السؤال وانا أتصفح مواقع الانترنت للمؤسسات والجهات المعنية بدرء الكوارث بعدما طالعت الصحف اليومية ومررت على المواقع الالكترونية بحثاً عن معلومات حقيقية أو بيانات رسمية عن حجم كارثة الأمطار والسيول التي ضربت البلاد أخيراً، او أن أجد أرقاماً صادرة عن جهات رسمية، لذلك قررت الإبحار في المواقع ذات الصلة، وهي «موقع وزارتي الصحة الولائية والاتحادية وموقع وزارة الداخلية وموقع الهيئة العامة للإرصاد الجوي»، وهي جهات ذات صلة ومعنية بتقدم معلومات دقيقة موثوق بها من قبل المتصفح، غير تلك الصفحات الاخرى ومواقع التواصل الاجتماعي التي تكون المعلومة فيها غير ذات مصدر موثوق بغض النظر عن صحتها من عدمها، لأن التعاطي الإعلامي بأشكاله المختلفة المسموع والمرئي والمقروء والمدون مع إدارة الكوارث والأزماتو أصبح من العلوم الإنسانية الحديثة التي تُدرس في المؤسسات الأكاديمية، وتعقد لها الدورات التدريبية لتعزيز قدرة العاملين في الحقل، لعكس الواقع الحقيقي للأزمة للمجتمع الدولي وللباحثين عن المعلومات حتى يتسنى لهم الاستجابة السريعة لأخذ الحيطة والحذر.. ولكن واقع الحال يؤكد أن عدم المبالاة في مثل هذه الظروف هو السائد، وأن الإنسان وحقوقه في الحياة والعيش الكريم وحصوله على المعلومة يأتي في ذيل الأولويات، وإلا فكيف يكون التعاطي الاعلامي من بوابات الاعلام وأخص «المواقع الالكترونية» للجهات المعنية بهذا البرود والتجاهل وعدم المبالاة، بل إنه تضامن سلبي مع المتضررين والضحايا، بل انه جريمة في حق القارئ، وبالمقابل تجد الصفحات الالكترونية ومواقع التواصل تعج بالصور والمعلومات عن المتضررين، وحتى الموبايلات المحمولة والصحف اليومية، بل أن هنالك من الشباب من أنشأ صفحات على الفيسبوك باسم السيول لعكس الحال البائس والمرير لأهلنا المنكوبين، فحجم الصور الذي أخذ من قبل الهواة والمصورين فاق الآلاف بما يعني أن في كل دقيقة أو دقيتين يتم إنزال موضوع او صورة عن السيول، لذلك لجأ الكل لهذه المواقع التي تنقل الحدث لحظة بلحظة صورة وصوتاً، واصبح الكل يتصفحها لأنها أصبحت مثل الخطاب المبعوث من الحبيب أو الاهل وأنت في غربة، لذلك عبت ذلك على تلك المواقع التي من المفترض أن تكون هي الوجهة المحببة من قبل الناس ليجدوا فيها ضالتهم، ولكن ان تجدها خالية من أية صورة لهذه الكارثة ولا حتى اخبار وتفاصيل دقيقة، وحتى التي دونت فهي جزء يسير وكان متواضعاً وخجولاً، وهو تقصير واضح من قبل المشرفين على هذه المواقع أو أنهم يريدونها كذلك.. وهذه جولة سريعة على تلك المواقع:

الموقع الالكتروني للهيئة العامة للإرصاد الجوي
آخر تحديث للبيانات كان يوم 8/7/2012م
وهي كالاتي:
التوقعات الموسمية للأمطار في السودان للفترة من يونيو إلى سبتمبر2012م
8/7/2012م
الموجز :
ادنى درجة حرارة سجلت صباح اليوم 21 ــ م
رصدت في كل من الفاشر، سنار، بابنوسة والجنينة، اما اعلاها نهار الامس 43 ــ م رصدت فى كل من أبو حمد، مما يعني إن هذه البيانات لم تحدث من قبل أكثر من عام.
موقع وزارة الصحة بولاية الخرطوم:
لا يحمل أي خبر أو تصريح عن السيول وآخر تحديث كان يوم 8/6/2013م
٭ كونت إدارة التأمين والسلامة والنظام العام بوزارة الصحة الولائية غرفة عمليات الإدارة خلال عطلة عيد الفطر المبارك لمجابهة أية تحديات او طوارئ بالمستشفيات.
مؤتمر الرعاية الصحية الأولية الآن أكثر من أى وقت مضى
25/11/2012م
٭ تدشين الدورة التدريبية لمنسقى الصحة المهنية في القوانين والتشريعات 22/11/2012م.
تفقد د. صلاح عبد الرازق مدير عام وزارة الصحة بولاية الخرطوم انطلاقة الحملة القومية للتطعيم ضد السحائي 9/10/2012م.
٭ دعم والى ولاية الخرطوم لسياسة مأمون حميدة الرامية لتنمية الأطراف بالخدمات الصحية 29/9/2012م، كأن الوزارة غير مسؤولة إعلامياً عن محنة السيول والأمطار ولا حتي مجرد تدوين عدد الضحايا وحجم المساعدات الصحية او صور خاصة للسيول.
موقع وزارة الصحة الاتحادية
يحمل خبراً وحيداً فقط مفاده أن وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبو قردة بقاعة الاجتماعات بالوزارة رأس اجتماع اللجنة العليا للطوارئ الصحية بهدف الوقوف على الوضع الصحي في الولايات المتأثرة بالأمطار والسيول، وسير تنفيذ الإجراءات والتحوطات التي وضعتها الوزارة للسيطرة على الوضع الصحي بالمناطق المتأثرة بالأمطار والسيول والاطمئنان إلى استقرار الوضع الصحي.
موقع وزارة الداخلية :
تعتبر افضل حالاً، ولكن كل الأخبار التي تهتم بالمحنة لم تصاحبها ولا صورة واحدة عن الامطار والسيول.. بل كانت تحمل صورة السيد الوزير.
14/8/2013م
مؤتمر صحفي
يعقد المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية رئيس المجلس القومي للدفاع المدني مؤتمراً صحفياً
14/8/2013م
وزير الداخلية يقف على أعمال اللجان المكونة ومدى تنفيذ البرامج الانسانية والصحية والغذائية لمتضرري السيول والأمطار.
13/8/2013م
وزير الداخلية يترأس اجتماع اللجنة العليا للاستجابة للطوارئ واستقطاب الدعم واعادة التعمير.
13/8/2013م
وزير الداخلية يثمن وقوف دولة قطر مع السودان فى كل قضاياه المصيرية.
13/8/2013م
وزير الداخلية يلتقي مستشار رئيس الوزراء الإثيوبى
12/8/2013م
جمعية الهلال الاحمر بالتعاون مع المجلس القومى للدفاع المدنى تسير قافلة دعم لمتضررى السيول والامطار
13/8/2013م
الدفاع المدني يدشن عدداً من الأجهزة والمعددات والطلمبات والآليات.
٭ في كل الدول أصبحت الشرطة والقوات المسلحة والنظامية وأجهزة الدفاع المدني والكوادر الطبية والتطوعية بإعلامها حائط الصد الأول والمستنفر الأساس في مثل هذه الكوارث، وهي المعنية بالتعاطي الإعلامي خاصة التواصل الالكتروني، لأن العالم اصبح قرية صغيرة، كما أن المنظمات العالمية والجهات الرسمية تتعامل مع الموقع الالكتروني بكل اهتمام لأنه يعتبر بوابة وواجهة الجهة المعنية.. فهلا اهتممنا بها.

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3408

التعليقات
#746102 [شتان بين هذا وذاك]
5.00/5 (3 صوت)

08-17-2013 03:57 PM
الفيضانات فى الشرق الأقصى الروسي
أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالعمل على جعل المواطنين في مأمن وتقليص حجم الاخطار اثناء عمليات إزالة آثار الفيضانات وخلال عمليات اجلائهم من مناطق سكنهم. وحسب قوله فان المهم عدم وقوع خسائر لا تعوض. وقال "يجب تقليص عواقب النتائج السلبية لكل الناس في المناطق التي غرقت وكل المعرضين للخطر ونقلهم الى اماكن آمنة اعدت مسبقا لاستقبالهم". واضاف بوتين "إن المواقع الزراعية والجسور والطرق وخطوط المواصلات والطاقة الكهربائية كلها قابلة للتصليح والصيانة.. المسألة تكمن في عدم السماح باصابة الناس والاهم عدم وقوع خسائر لا تعوض". المصدر: وكالة انباء "ايتار- تاس"

سبحان الله , شتان بين بوتن الكافر وعمر الكوز ولن اقول عمر المسلم لان الاسلام بريئ منه ومن امثاله براءة الذئب من دم يوسف


ردود على شتان بين هذا وذاك
United States [ABOALKALAM] 08-17-2013 05:12 PM
صدقت ياشتان

وبوتن نفسه قال قبل ذلك لاحد الضباط المسؤولين عن فض المظاهرات بقوله

انك تسطيع قتل الكثيرين بسلاحك ولكنك لاتسطيع اعادة شخص واحد بعد موته

الي الحياة اني اشاهد فيه الأسلام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة