الأخبار
أخبار إقليمية
رمتني بدائها....ولم تنسل
رمتني بدائها....ولم تنسل
رمتني بدائها....ولم تنسل
عادل الباز وصلاح قوش


08-18-2013 03:31 AM
فيصل محمد صالح

أخذ الزميل عادل الباز مقتطفات من تعليق سريع كتبته في "فيسبوك" أدنت فيه العنف في مصر والذي أدى لسقوط ضحايا مدنيين، وانتهى إلى أنني أمارس اللولوة والازورار والتناقض، وفي ذلك أن موقفي من إدانة العنف وقتل المدنيين غير حقيقي ومتأخر. مثل حديث عادل هذا منتشر بكثرة هذه الأيام، حيث تمتلئ صفحات الأسافير بمن يحاضروننا، من إسلاميي السودان، عن الديمقراطية وضرورة احترامها وإدانة العنف واحترام حق التظاهر السلمي.

وقد كتبت عشرات الأعمدة والمقالات والتعليقات في الصحف والمواقع الإسفيرية عن ما يحدث في مصر، وأيدت، ولا زلت أؤيد، الحراك الجماهيري للإطاحة بمحمد مرسي وحكم مكتب ارشاد جماعة الأخوان المسلمين. لكنني تحفظت على تدخل الجيش، وفي ظني أنه أعاق الحراك الجماهيري المتصاعد وقطع عليه طريق التطور الطبيعي، وقد كان على هذا الحراك الذي قاده تحالف مدني واسع أن يواجه الجماعة في الشارع، ولا يترك ذلك للسطة والأجهزة الأمنية والعسكرية.

واتساقا مع هذا الموقف أدنت الاستخدام المفرط للقوة والعنف في مواجهة المعتصمين والمتظاهرين، مما أدى لسقوط ضحايا مدنيين، وقد كان ينبغي أن تمتلك هذه الأجهزة القدرة على التعامل مع الموقف، ومع المجموعات المسلحة، بطريقة تجنب المدنيين السلميين نتائج العنف. أقول هذا لأني على قناعة بوجود مجموعات مسلحة من الأخوان وسط المدنيين، ولأنهم اتخذوا النساء والأطفال رهائن يحتمون بهم.

ودعني أقول للزميل عادل الباز ولغيره من الإسلاميين قدامى وحديثين، في كل الدنيا، لكن في السودان خصوصا، أنني لست مدينا لهم لا باعتذار ولا توضيح ولا تبرير لأي مواقف، فموقفي ببساطة أنهم غير مؤهلين أخلاقيا وسياسيا وفكريا ليساءلوا احدا أو ليحاكموا موقفا، لا عن وأد الديمقراطية أو ممارسات العنف أو قتل المدنيين، فهم والغون في ذلك حتى أعناقهم. وقد ظلوا طوال عمرهم يقفون ويؤيدون أنظمة وزعامات تلطخت أيديهم تماما بدماء المتظاهرين السلميين، حقيقة وليس مراء. وهم انقلبوا على الديمقراطية وساموا الناس العذاب، وفعلوا بهم ما لم يفعله الأعداء الخارجيون، وأولى بهم أن يواروا سوءتهم في صمت.

لقد سقط ضحايا مدنيين سلميين في كجبار، حيث لا ممتلكات للحكومة ليتم تخريبها، وفي بورتسودان، وسقط أكثر من عشرين طالبا في نيالا في العام الماضي، فماذا كان موقف هؤلاء من الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان. لم تكن هناك متاريس ولا طلقات خرطوش ولا حرق كنائس ولا ممتلكات عامة، بل كانت تلك مظاهرات سليمة مطلبية بسيطة ووجهت بعنف غير عادي، سكت عليها كل هؤلاء، ليخرجوا اليوم، بلا خجل، لإدانة قتل المتظاهرين في رابعة والنهضة.

نحن يا استاذ عادل نخطئ ونصيب لأننا بشر، نحاسب أنفسنا ماوسعتنا الطاقة البشرية ونأخذها بالشدة حتى تستقيم في مواقفها واعتقاداتها، وقد تأخذنا العاطفة والهوى عن طريق الحق، فنلتمس إصلاحا وتصويبا أينما وجدناه أخذناه، لا ندعي لأنفسنا هدى فوق مستوى البشر ولا صوابا مطلقا، ولا قداسة لمعتقدات وأفكار، فكلها اجتهادات بشرية قابلة للتعديل والتطوير.
وليتكم ترجعون إلى أنفسكم مرة ومرتين، قبل أن توزعوا صحائف الاتهامات وصكوك البراءة للناس، ففي ذلك خير لكم قبل ان يكون لنا، هدانا الله وإياكم على طريق الحق والعدل والحرية.

faisalsalih@hotmail.com


تعليقات 41 | إهداء 0 | زيارات 16749

التعليقات
#746956 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 10:36 PM
هل تعلم يا عادل الباز انت من الصحفيين الذين وصفهم علي عثمان محمد طه ( بالانتهازيين ) و هل تعلم يا عادل الباز ان حكومة الانقاذ هي الحكومة الوحيدة في العالم التي ارسل اليها المجتمع الدولي عنوة و اقتدارا 20 الف جندي اممي لحماية المدنيين فيها من بطشها و منعها من قتلهم و ابادتهم و منذ 5 سنوات و لا زالوا موجودون في اراضيها --- وهل تعلم ان الاخوان المسلميين في السودان ( الحركة الاسلامية السودانية ) ارتكبت جريمة فصل الجنوب و جريمة الابادة الجماعية في دارفور -- و هل تعلم ان قادة الحركة الاسلامية السودانية مطلوبون للعدالة الدولية لما اغترفته اياديهم من اجرام و أصبح رئيس الدولة ( خائفا يترقب )--- و هل تعلم ان الشعار المرفوع من الاخوان المسلميين في السودان ( فالترق منهم دماء او ترق كل الدماء ) -- عايز تبكي الان علي سقوط بضع ميئات نتيجة لفض اعتصام غير قانوني استمر اكثر من شهر مع العلم ان ضحايا حوادث المرور في مصر لا يقل عن 13 الف قتيل سنويا -- صحيح الاختشوا ماتوا .


#746938 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 09:26 PM
أخوى الفاضل ((( فرح ود تكتوك ))) اشكرك على التعقيب . اخى لم اخلط الاوراق تعليقى كان يصب فى عدم قبولى للانقلاب العسكرى وازاحة الديمقراطيه بغض النظر عن مرسى ام غيرو ونعم اتفق معك ان مرسى أخطأ فى أشياء كثيره لكن الأزعجنى ازاحته بالانقلاب العسكرى شوهت معنى كلمة الديمقراطيه عند كثير من الناس واعرف الكثيرين رموا بهذه الكلمه بعد ازاحة مرسى وقالوا انهم ما عادوا يثقوا فى هذه الكلمه بعد الحصل وهل سيضمنوا اذا أتى أى فرد انتخبه الشعب وأخطأ أن يتم اقصاءه فى ايى لحظه بنفس صورة مرسى لأن الكارثه كلها فى الانقلاب العسكرى . تحياتى


#746937 [زاهراحمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 09:25 PM
الخبير والصحفي فى زمن قل فيىه النظاف ولا شك انك تعلم ان وطن9نا يمر بفرة حاسمة من تاريخه بان يكون او لا يكون وانت كما عرفناك لا تقف بين بين فلا خير فى امة يجبن اهلها عن قول الحقيقة


#746935 [فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 09:21 PM
اعرفك فيصل منذ ايام الدراسة في مصر رجل مبدأ وعف اللسان وشديد الرقي والتهذيب..كنت جادا وملتزما وثابتا في مواقفك..الباز لا يستحق ان ترد عليه فهو اقل قامة..تأهيله الاعلامي بصحف الكيزان الحائطية بجامعة لبرطوم وانت حاصل على الماجستير في الاعلام من اعرق الجامعات البريطانية..انت عفيف اليد واللسان وهو هربذات يوم مندفع اجار منزل ابوحراز بالفردوس (اجار ستة اشهر) بعد ان ترك الفيلا حطاما بكل مافيه من جلافة لا تتناسب والمكان..دعه ينبح فهو لا يعض لأنه مدجن


#746878 [hatem]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 07:39 PM
هذا لعمري مطب جعيص وحفرة سحيقة وامتحان في المبادئ والثوابت ما بعده اختبار وجد فيه كل المنادين بالديمقراطية في بلادنا انفسهم فيه ووصمة عار تلطخ دعواهم وهم ينادون بالديمقراطية وخيار الشعوب والاحتكام لقوى الشارع وخيار الجماهير وحين ياتي خيار الجماهير ينكصون هلى اعقابهم ويبتدعون الأسباب الواهية ويستندون على حجج لا يبلعها ولا حتى يزدردها من به مثقال ذرة من انصاف او فهم لماذا حين اتى خيار الجماهير في مصر تقبله الكثيرين ممن يلوكون دعاوي الديمقراطية على مضض لماذا ؟ اليست هذه الديمقراطية التي صدعتمونا وفلقتمونا بها ليل نهار ؟ اأنتم الآن تنقلبون على مبادئكم ودعاويكم ؟ هل يستقيم ان يكون لكل من هلل للانقلاب على مرسى عين ينظر بها الى المتابعين بعد ذلك ؟ هل سيقبل رجل الشارع العادي والمتابع الحصيف هكذا دعاوي من هؤلاء ؟ هل سيصدقهم احد بعد ذلك كان فيصل محمد صالح او غيره من نخب تدعي انها على مبادئ وشرف سياسي رفيع وتظل في كل يوم تقدح في صدقية واهلية اخوان السودان وهم دون شك محقون لكن هل سنصدقهم حين ياتوننا بما هو خافي علينا ؟ لا اعتقد ,,
استعجب لماذا حين انقلب السيسي على تلك الديمقراطية وازاح من رشحته وارتضته جماهير الشعب المصري هلل له الكثيرين من دعاة الديمقراطية وقالوا بان ذلك احقاق للحق وازهاق لباطل الاخوان وانقاذا لمصر ولجماهيرها خوفا من اخونة الدولة وعدم الولوج في تجربة كتجربة اخوان السودان المكنكشين في السلطة منذ انقلابهم المشئوم الذي تربعوا به على سدة حكم البلاد والعباد لماذا اصطحب هؤلاء مرارة تجربة فشل اخوان السودان ليسحبوا ذلك على حكم اخوان مصر والبون أكيد شاسع بين ممن اعتلى سدة الحكم على صهوة دبابة وكلاشنكوف وبين من اعتلاه بارادة الجماهير وبقوى صناديق الاقتراع فحق للباز ومن شاكله من اسلاميين ان يستفيدوا من هذه الزله وعتلوا صهوة هذه الموجة التي جلبتها لهم ارادة الله ليسخروا من المنادين بالديمقراطية ويستنقصوا من خزائنهم الملئ بالمبادئ والنزاهة والشرف والذي اخاله عبارة عن واهم ليس الا فيصل محمد صالح ومن شايعه ما فتئوا يلوكون حق الشارع المهضوم في اختيار من يحكمه في بلادنا ولم يملوا يوما وهم ينادون بالديمقراطية والانتخابات الحرة النزيهة والاحتكام لصوت الشارع هذا والله حيف عظيم وظلم بيّن وكيل بمكيالين لاتخطئه عين منصف وكان من الاولى والاجدى لك اخونا فيصل محمد صالح الا تصطحب كراهيتك للنظام الحاكم في الخرطوم وتجعلها تؤثر على حكمك المرتكز على مبادئك والا تتحول في غمضة عين الى شخص اقل من العادي وتكنص على عقبيك وتبصق على مبادئك وما تدعيه من مثل ومبادئ كل هذا تفرضه عليك مبادئك هذا ان كان لك ولمن شايعك بواقي مبادئ ومصداقية ترتكزون عليها يجب عليكم واحقاقا لحق الاخوان في حكم مصر ان تطالبوا بعودة مرسي مره اخرى للحكم وفورا وتجاهروا بذلك والا فانكم تنكصون على مبادئكم وتنقلبون على ثوابتكم المدعاة وتحاولون فرض الوصاية على ارادة الشارع المصري بل انكم تفرضون الوصاية على شعب المحروسة باكمله وتنتزعون ارداته منه كانكم تبتغون لهم الخير وهم لا يعلمون مواطنه وهذه لعمري وصاية على شعب بحاله ومن من ؟ من نخب تدعي الديمقراطية والاحتكام لصوت الشارع ولمن ترشحه وتنصبه صناديق الاقتراع ؟ بل والانكى والاضل ان البعض قالوا ان امريكا تقف في صف الاخوان وتنادي بعودة مرسي لان لها مصالح استراتيجيه مع الاخوان في المنطقة وعابوا على امريكا ذلك وتفزلكوا بانها تريد تكرار الاستفادة من الاخوان كما فعلت في افغانستان ابان قوة الاتحاد السوفيتي وعملت على تدميره بايدي الاخوان . الم يجول في ذهن وخلد هؤلاء ان وقوف امريكا وكل الغرب مع عودة مرسي بسبب انه هو خيار الشارع وهو من صوتت له الاكثريه وهو خيار الشعب عبر انتخابات شهد بنزاهتها العالم وراقبتها الدنيا ليل نهار ؟ اليس في ذلك مبدئية لامريكا ولديمقراطيتها التليدة والتي تنادي بها وتمارسها اليس في ذلك نزاهة للامريكان علينا كشعوب يفترض فيها المصداقية والنزاهة والشرف والمبادئ ؟ اليس من باب الانصاف ان ينادي منادي هؤلاء لعودة مرسي للحكم ويعملوا على صدقية حكمهم الحصيف المنصف دون الارتكاز والارتهان لتجاربهم المريرة مع اخوان السودان والتي لا ينكرها احد فقد سام هذا النظام الشعب السوداني صنوف من العذاب ومن عدم الاكتراث بالمواطنين والاستثمار فيهم وفي مقدراتهم فشلوا في كل شئ وفي أي شئ وباعوا البلد بالجملة لاجل عيون كراسيهم تاجروا في كل شئ حتى قد يخال الشخص انهم يوما ما سيتثمرون في بيع السودانيين انفسهم لمن يدفع اكثر هذا ان لم يفعلوا ويبيعوهم ! وما تلك الاعلانات المسيئة لتصدير اللحوم السودان وبيع نواعم البلد لدول الخليج واعادة لسيناريو النخاسة والرقيق الابيض كل هذه الصور ليست بعيدة عن الاذهان وتجري فصولها عندنا في البلد لكن ورغم كل هذا فالتهليل للانقلاب على مرسي غير مقبول وغير مستساغ ولا يقبله من به قليل مبادئ ينادي بها ويريدها ان تسود يوما ما ,,
فحق لعادل الباز ان يتبجح وآن لفيصل محمد صالح ان يصمت ويخرس والا يحاول تزييف الحقائق لان ذلك بمثابة قطع فرع الشجره الذي يقف عليه وسحب لبساط المصداقية من تحت قدميه ,,
واقول لك على لسان اخونا عادل الباز حقا رمتني بداءها وانسلت , واضيف لذلك المثل ( ولم تستحي ) ,,


ردود على hatem
United States [hatem] 08-19-2013 01:42 PM
ياصلوحه وحاتك انا ما مؤتمر وطني وكضبا كاضب ,, ومجرد اشارتك الى هذا الشئ يمثل قمة معضلتنا فلازالت العاطفة والتحيز المقيت هو الذي يقود قراراتنا ,, لانه من المفروض ان يكون الحكم واحد لان المرتكز واحد فالثواب التي نؤمن بها يفترض ان تكون هي الفيصل وليس فيصل محمد صالح ورايه الذي لم يصيب مبتغاه وطاش بعيدا عن هدفه المنشود ,,
اليس من باب الانصاف ان تقول الحق وتصدح به لان في ذلك انتصارا لمبادئك ولنفسك وفيه ترسيخ للقيم التي تؤمن بها
فالرجل أي مرسي قد فاز في انتخابات شرعية وكان هو خيار الشارع المصري وبمحض ارادته
فلتثبت له حقه اولا دون اجترار لمثالب واخطاء النظام الذي يحكمنا في الخرطوم لانه ببساطة لا يحكم ارض الكنانه وقطعا لا تزر وازره وزر اخرى ,,
ومن بعد ذلك يمكنك أن تعمل عل تغيير نظام اخوان في مصر وبنفس صناديق الاقتراع التي جاءوا بها دون ان تنتزع منهم الحكم بطرق فيها الكثير من عدم المصداقية ثم أتجار بالشكوى من الانقلابات هاهنا وتجوزها في مصر اليس في ذلك هدم للديمقراطية التي تؤمن بها وهل ان ناديت بالديمقراطية مره اخرى سيصدقك احد وانت الذي انقلبت عليها وهدمتها ثم اين الديمقراطية في كل ما تم فعله بمصر وهل تعتقد ان ماسياتي من حروب وقلاقل سيكون خيرا لمصر وشعبها حتى تؤيده وتشجعه ومن الذي قال لك ان الوضع سيستتب وستعود الحياة لمجاريها بهذه البساطة اليس في ذلك خطل فكري عميق ومحدق سيدفعه شعب مصر كله اتقوم بتشجيع باطل استيلاء الجيش على السلطة بدعاوي انه لم يستاثر بها وسيسلمها للشارع امعقول هذا الحديث وهل هو مستساغ لديك ؟؟
الم أقل لك ان فيما حدث بمصر مطب كبير وسحيق لكل دعاة الديمقراطية والتي اثبتت الايام انها لاتنفع ولاتجدي مع شعوب العالم الثالث لانه يجب في الاول ان يتعلموا ماهي الديمقراطية وماهي قوتها المستمدة من شرعيتها والاغرب ان النخب السياسية تمارس انفصام وازوارار عجيب كما وصفه الباز و تقود حملة التهليل والمباركة فتربك رجل الشارع وجموع الناس العاديين وكان من الاولى والاجدى لهذه النخب ان تسلك مسلكا مغايرا وتترفع عن الانتقام لفكرة كراهية الاخوان في دواخلهم وهذا حقهم لكن يجب الا تضيع حقوقهم وبيدك لانك تكرههم يذكرني هذا بحادثة سيدنا عمر مع ذاك الرجل الي صارحه خليفة المؤمنين بكراهيته فقال له ايضيع بغضك وكراهيتك حقا لي فقال له امير المؤمنين ـــ لا ـــ فرد الرجل بانه لا حاجة له في حب عمر وانما تاسى على الحب النساء فالحق احق ان يتبع ياسيدي وما سوى ذلك محض هرجله وفوضى وتدليس وتقيوء على المبادئ ونكوص عنها ,,,

United States [hatem] 08-19-2013 11:53 AM
اقول ليك وما بتزعل !!

United States [صالح] 08-19-2013 11:27 AM
اكيد ياحتومة انت مؤتمر واطي مع صاحبك الباز .. افوووووووووووووووووووووووو

United States [Tariq] 08-19-2013 02:24 AM
يا زول انت واقع من ياتو حيطه


#746811 [أبو عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 05:50 PM
الأستاذ العزيز / فيصل صحفي ورجل مشهود له بالقراءة الجيدة للأحداث , وبالرغم من موقفه الثابث والواضح في كل مايخص " الأخونة " في العالم وليس السودان فحسب ولكن موقفه هذا لم يمنعه من ادانة العنف ضد المدنيين ولو كانوا هم " الأعداء " .
لذلك ليس هناك تناقض في أرائه , ولعمري أنه الفكر الناضج الذي نفتقده اليوم , ولكن تعالوا لنرى جماعة " المصلحية " من امثال " عادل الباز " نقدهم لأي شيء ليس في محله , فالعنف ضد المدنيين العزل الذي تنتقدونه الآن فأنتم من مارستموه بالأمس القريب وتمارسونه الآن ضد شعبكم الأعزل ومستعدون ان تمارسوه غداً ضد كل من تسول له نفسه الإحتجاج ضدكم ولو كان ذلك " سلمياً "
يكفي ياعادل الباز أنكم استضفتم " ضار علي ضار " في برنامج " الوجه الآخر " ولم تستطيع ان توجه سؤالاً واحداًً من الأسئلة المتوقعة والتي يطرحها الرأي العام حول تلك الشخصية المتحجرة والتي لاترى غيرها " ابناً باراً للسودان " .


#746809 [حوار شبه حقيقى مع الاعور الاحوص]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 05:50 PM
.


#746779 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 05:14 PM
الفاضل ((( المهندس سلمان اسماعيل بخيت ))) اشكرك على التعقيب لكن اعذرنى ما فهمت تعقيبك امكن فهمى متأخر شويه وخصوصا انو تحت ترحيبى على ((( عمنا. البهمنا ))) معليش وضح لى اكثر القصد . تحياتى


#746723 [المتفائل]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 03:59 PM
وانا من زمان بقول القصر الفي المهندسين الشايل كل المساحة والجمال دا حق منو


#746699 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 03:27 PM
حبابك عشره ((( عمنا البهمنا ))) وكل عام وانت بخير وعافيه . والله افتقدتك وكنت بصدد كتابة نداء لك لتظهر وتنورنا بيتعليقاتك المميزة الرائعة . عموماحمد لله على السلامه . تحياتى


ردود على تينا
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-18-2013 04:13 PM
يا أستاذة تينا القارىء السودانى لو كان لديه وعى كافى ممكن يحدد المسار الذى يسلكه الصحفى بقلمه ونحن قراء صحيفة الراكوبة الإلكترونية من كتاب وكتاب عمود ومعلقين عاوزين نصنف للشعب السودانى الأقلام التى يجب أن يقرأ لها وأنا حتى الأن لا أجد غير الصحفى حسن إسماعيل والصحفى عبد الرحمن الأمين قلم شجاع يستحق أن يقرأ
وعلى الشعب السودانى مقاطعة بقية الأقلام حتى تستقيم وتسلك الجادة


#746697 [راشد]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2013 03:24 PM
يا فيصل انت ايضا رؤيتك مغبشة وفات عليك ان العنف والانقلاب حدث يوم صدور الاعلان الدستوري الذي منع القضاء من التعقيب على قرارات المرشد ،عفوا مرسي، يومها استعمل مرسي رئاسة الجمهورية كأداة لضرب القضاء كما يستعمل العسكريون في العالم الثالث الجيش لضرب الرئيس ،و تم تهريب الدستور بليل حتى لا يطال اجراءات اعداده القضاء وقد تاخرت الدولة كثيرا قبل ان تضع الامور في نصابها.ما فعله السيسي ليس انقلابا . السيسي استعدل الانقلاب.


#746683 [تان]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 03:05 PM
الكيزان المتعفنه الوسخانه أقامت أكبر مذبحه وأباده جماعيه في السودان وفي جميع جهاته الأربعه وما جقلبتهم وولولتهم الا الخوف من مصير مماثل بعد أن أضحكونا وشر البليه مايضحك بقولهم أن مايحدث في مصر أنقلاب علي الديمقراطيه ويعدون ويتشدقون دون خجل جملة الأنقلاب علي الشرعيه وكأنهم لم يغتصبو السلطه بليل مظلم ومشؤم


#746663 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 02:40 PM
استاذنا العظيم ((( فيصل ))) التحيه لك ولقلمك المرفوع دوما لقول الحق . اخى الفاضل كلنا ضد الاخوان ولكنا تعودنا قول الحق ولو على انفسنا . الحصل من الحكومة المصرية خطأ كبير فض الاعتصامات بهذه الصوره الوحشيه والدماء الغزيره التى سالت سواء من ايى جهه لاترضى ايى مسلم وكذلك الذى حصل بالأمس فى حصار الالفين شخص بمسجد الفتح بميدان رمسيس بعد أن منعوا منهم الماء والطعام والكهرباء وضربوا عليهم بقنابل الغازوبالرصاص فى صورة مهينة للانسانية والأفظع بعد ان افرجوا عنهم منتظراهم الشرطه والجيش بالخارج ومعهم أعداد مهوله من البلطجيه والمدهش اكثر ان البلطجيه هم من كانوا يسيرون الجيش والشرطه ويضربون الناس بالعصى . لماذا رجع الجيش البلطجيه مره اخرى بنفس سيناريو ايام مبارك؟ انه لشيىء مدهش حقا. بصراحه منذ بداية ازمة مصر كان رأينا أن الذى حصل انقلاب عسكرى وأننا مع الديمقراطيه وليس لعيون مرسى لأن الديمقراطيه لا تتجزاء وأننا غير راضين بالانقلاب العسكرى فى بلدنا ولذلك لا نرضاه لأى جهة كانت وجاءنا الرد بالاساءات لاننا قلنا أنه انقلاب وافتكرونا أننا نؤيد الأخوان والآن تاكد تماما بانه انقلاب عسكرى وبامتياز والمدهش اكثر ان المدعو ((( السيسى ))) اتضح اخيرا انه من (((اصول يهوديه .والدته يهوديه ))) والآن غالبية التيارات الغير اسلاميه وكانت مباركه فى الأول ابتدأت تتحسر على مباركتها وابتدأت تعترف بأنه انقلاب عسكرى وحتى ابتدأت تشارك فى مسيرات الاخوان ليسقطوا الانقلاب كما يقولون .


ردود على تينا
United States [الصوت] 08-20-2013 12:19 AM
تحياتي ... اعتقد ان مداخلتك ناضجة جداَ ... فدخول الجيش على خط الديمقراطية فوت على العلم اجمع فرصة
مشاهدة سقوط الديكتاتورية على ايدي الشعوب ،، بل دخول الجيش (( حتى من دون اراقة قطرة دم واحدة ))
يعتبر وأد للديمقراطية ... آآآآآآآآه كم كنت اود ان ارى كيف يقبر المتعجرفون ولكن ... وكم من لكن ..وكم من لكن .. ولكن لكن .

United States [فرح ودتكتوك] 08-18-2013 05:00 PM
تينا أنا أتفق معك أن القوة كانت مفرطة جدآ جدآ لفض الاعتصامات فى رابعة العدوية والنهضة . واظن كانت توجد بدائل كتيرة لفض الاعتصامات بآليات لا تزهق أنفسآ كتيرة . مثل قطع الكهرباء والمياه ، ومنع الدخول لمناطق الاعتصامات ، الإخوان فرحوا من دخول الجيش لغرض المتاجرة ، وكانوا مستعدين يضحوا بملايين الأنفس البريئة ، فى سبيل رجوعهم للسلطة بقيادة مرسى ..
تينا ، وأنت أيضآ قد خلطت بعض الأوراق ، مش قالوا البادى أظلم ، مرسى وصحبه هم الذين إعتدوا أولآ على السلطة القضائية ، وحاولوا أخونة السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية بقرارات فرعونية لا تقبل الاعتراض إلا من مرسى ، مرسى هو الذى انقلب على الديمقراطية ، والجيش هو الذى أعاد الديمقراطية مرة أخرى ، برئاسة رئيس المحكمة الدستورية العليا ..


#746655 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 02:33 PM
أستاذ فيصل حالك مع هذا "الباز الورقى" كحال الأسد تحط على أنفه الذبابة فيزأر عليها... إنه ببساطة لا يستحق الرد ممن فى درجتك ... بل أتركه لمن هم دونك.


#746639 [علي سليمان البرجو]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2013 02:07 PM
يا أستاذ فيصل ليتك استثمرت هذا الوقت وسخرته لموضوع الساعة تملص أئمة النفاق الديني والكسب التمكيني الاسلاموفوبي الاخواني وفشلهم الصريح في معالجة كارثة الأمطار بل وسفورهم وفوجورهم وطغيانهم للتعامل مع بهيمة الأنعام لتوفير طعامها ومأوآها وترك البشرية باستهتار ولا مبالاة ترزخ في مصابها ومصائبها من عوز وفقر وحوع وأمراض وأوبئة وفقدان الابناء والأهل والديار والبيت والمنزل
فضح العصبة الفاجرة الفاسدة المارقة أفضل من الرد على أكاذيبهم وادعاءاتهم المغلوطة فهي أمور انصرافية واضحة لكل ذي عقل وبصيرة فعسى ولعل أن يدرك الشعب أنه حان وقت الخروج للإنتفاضة المسلحة لإزالة الكيزان واستثمار غضب الشارع جراء نكوص الأخوان


#746628 [عمكــــــــم البهمكـــــــــم]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 01:59 PM
جيكاس بيكاس


#746610 [الفنجري]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2013 01:44 PM
يبدو أن الغباء قسمة ونصيب كما قالت جدتي. لقد تابعت يوم أمس مسيرة الإسلاميين، وهالني الشعارات التي يحملونه: يسقط حكم العسكر. والله لست أدري كيف حكمونا هؤلاء 24 عاما. إن كانوا يعون ذلك فهذه وقاحة وقلة أدب لا تأهلهم أن يجالسوا السفهاء والصعاليك؛ لأن السفهاء والصعاليك لديهم قيم ومعايير يحترمونها، وإن كانوا لا يعلمون أنهم زميرة حكومة عسكر حتى النخاع. بل حكومة ليس لديها ما يبرر انقلابها على ديمقراطية؛ ففي مصر تدخل الجيش لمنع مواجهة حتمية الوقوع، ولم ينصب نفسه حكما، الجيش المصري انحاز إلى الجماهير التي لم يحسب لها كيزان مصر حساب ولم يتوقعوها بهذا الاستفتاء الذي سحب الثقة من ممثل مكتب الأخوان محمد مرسي، ومن يحكم حكومة تكونت استنادا إلى الدستور الذي ينص على تسلم رئيس المحكمة الدستورية مهمة حكومة مؤقتة تشرف على انتخابات في فترة لا تتجاوز 6 أشهر، فمن دعا الجيش السوداني للتدخل، فعندما تدخل الجيش في أببريل 1985 كان واجبا وأخلاقيا لأن الجماهير عمت جميع شوارع السودان، أما أنتم فقد قمت باستلام السلطة والناس نيام. وأنا على ثقة أن كل هؤلاء الهتيفة لا علاقة لهم بالدين أو الأخلاق؛ فهم يحمون مصالحهم لارتباطها بهذا النظام؛ فالانقاذ استوزرة حثالة السودانيين، ووضعت الفاشلين في مواقع لا يحلمون به؛ وهم يعلمون أن مواقعهم التي وصلوها بغير وجه حق . الانقاذ والمؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي جميعهم غير مؤهلين لإعطاء دروس عن الانقلابات العسكرية ولا قمع التظاهرين السلميين وقتلهم، قتل النفس البشرية عمل مدان مهما كانت الدوافع الشخصية إلا ان حماية المدنيين وتصريف مصالحهم ضرورة يقتضيها الاجتماع، لكن يجب أن يقوم بذلك من خوله الشعب لأداء هذا الدور حتى لا يستغل ذلك كل من امتلك القوة من الفاقد التربوي مثلما فعلت الانقاذ باسم الشعب


#746604 [الفقير]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2013 01:36 PM
أستاذنا الكبير فيصل ، أنت تعلم يقيناً بأن الجماعات المتأسلمة تربي كوادرها على نبذ مجتمعاتهم (مراحل تدرج العضو في نظام الأسر و الطاعة العمياء عند الأخوان المسلمون ، مثال) ، و كل هذه التيارات قامت مع ظهور الفاشية و النازية و قطاع كبير من الباحثين يرى أن هذه الجماعات قد نشأت لتشويه الدين و طمس هوية المجتمعات .
أخوانا المصريين ما بيهتموا بالسياسة ، و بيركزوا على أمورهم المعيشية أكثر و الدليل إنهم في الإنتخابات الأخيرة صوتوا لصالح الأخوان المسلمين (طبعاً هناك ظروف و ملابسات لا مجال لذكرها هنا)، و ما أعتقد إنهم كان عندهم أدنى فكرة عما كان يجري بجنوب الوادي ، و معظمهم لم يكن مطلعاً على فكر الأخوان المسلمون (رغم الكم الهائل من الكتب و الدراسات المصرية عن ضلال فكر الأخوان و التي إضطلع عليها الكثير من السودانيين) . ممارسة الأخوان للحكم و إستعجالهم التمكين (نصيحة من أخوانهم قي السودان) كشف حقيقتهم للشعب المصري ، و تدخل الجيش لأنه تابع خروقات مؤسسة الرئاسة (مرسي) و التي كانت تمس الأمن القومي ، ناهيك على أن الحاكم الفعلي كان المرشد (و هذا أمر معروف لنا كسودانيين منذ إنقلاب الإنقاذ و حكم الشيخ من كوبر) . ربما يكون العسكر في مصر كانوا حذرين منذ البدء و رصدوا الأخطاء و هذا من حقهم ، بل من واجبهم ألا و هو حماية الأمن الوطني . و لك كل الحق أستاذي بالإعتراض عن وجهة نظري هذه فهي مجرد رأي ، لكن دعني أطرح هذا السؤال : إذا كانت هناك معلومات أمنية عن نشاط بين خلايا من حزب الله و حماس أو أي جماعات مشابه ؟ هل كانت الأجهزة الأمنية تستطيع رفع تقرير بذلك لمرسي ؟ قطع شك هذا التقرير كان سيصل للمرشد و الجهات المتورطة ، و التاريخ سيكشف المزيد .
الأجهزة الأمنية المصرية لديها كم هائل من الملفات السرية عن الأخوان المسلمون (و باقي الجماعات) ، و منذ أواخر عهد السادات كان هناك نوع من التعامل و التعاون معهم و إزدادت في عهد مبارك (راجع أجهزة الأعلام المصرية و نشر الغسيل) . كل ذلك كان معروفاً للفريق السيسي (قائد المخابرات السابق) ، و الأمر لا يحتاج لشخص لديه مواصفات عالية ، فأي إنسان طبيعي لن يقبل هذا الوضع .
كنت عايز السيسي يتنظر الحراك الشعبي ، علشان يحصلونا .
المصريين لسه داقسين ، أنا متأكد أن كثير من السودانيين (و أنت منهم) كانوا يضحكون من إشتراك حزب النور السلفي في إعلان عزل مرسي و خارطة الطريق . و لتبسيط المسألة : تخيل لو إنك مستشار للحكومة المصرية (بإعتبار أن السودانيين لديهم تجربة مريرة مع المتأسلمين) ، أما كنت ستجنبهم الدخول في مزالق البرادعي و أشباهه ؟
أيمن نور بدأ يلعب دوره المتوقع (التخذيل و شق وحدة الصف) و لم ينتبهوا له حتى الآن ، حركة 6 أبريل (كانت أول من دعي لتأييد مرسى نكايةً في شفيق) تطلق تصاريح نوع كراع جوه و كراع بره و منحشره في أي حراك ثوري (كمساري) ، و الأمثلة كثيرة و متعددة ، و هي كلها من مهددات الإرادة الشعبية .
و كمتابعين و معجبين بمقالاتك لدينا بعض الحقوق ، فأنا لدي ملاحظة على إصرارك لتكرار كلمة زميل (هذه من خصالنا الفطرية السمحة و لعفة قلمك) ، لكن الجماعة ديل بيعتقدوا جازمين إنهم هم فقط المسلمين و نحن الباقين على أحسن تقدير بالكاد نصل مرتبة المؤلفة قلوبهم (تُعطي هذه المرتبة لطبالينهم فقط) ، و يؤمنون بأن أي أذية أو فساد يقومون به تجاه الشعب السوداني (هي لله) ، و لك أن تراجع أخوتنا الذين مروا بتجربة بيوت الاشباح (كان الذين يقومون بالتعذيب يعتقدون أن هذا عملاً سيدخلون به الجنة) ، و بيت القصيد ، أن القراء مستوياتهم متفاوتة فقد يلتبس لدي البعض معنى كلمة زميل و صديق ، و توافقني الرأي أن أي زميل حقيقي لا يسلك هذا المنحى .
أعجبتني جداً فقرتكم الأخيرة ، و هذه سنة الأئمة الأربعة ، لكن جماعتنا ديل ديل ما عندهم شغلة بالموضوع ده ، ألم تسمع قول شيخهم "هم رجال و نحن رجال" ، و لا أريد الدخول في معيار الرجالة التي يقصدها ، لكن لنأخذ معياراً واحداً (ونبتعد من شبهات و تعقيدات باقي المعايير)، هذا المعيار هو الصفات الحميدة التي إختص الله بها الأئمة و تواضعهم رغم نبوغهم و غزارة علمهم ، و تبسطهم لعامة الناس ، لذا أحبهم الناس ، و قيض الله لهم تلاميذ نجباء لديهم مكانة عند الناس ، و مدونون موثوق بهم دونوا علمهم ، و لكن الأهم من ذلك قبول هؤلاء الأئمة للرأي الأخر و مراجعتهم للنفس ، قال الإمام مالك :إنما أنا بشر أخطيء وأصيب، فانظروا في قولي، فكل ما خالف الكتاب والسنة فاتركوه ، و قال عنه إبن كثير "وقد طلب المنصور من الإمام مالك أن يجمع الناس على كتابه (يقصد كتاب الموطأ) فلم يجبه إلى ذلك وذلك من تمام علمه واتصافه بالإنصاف ، وقال : إن الناس قد جمعوا واطلعوا على أشياء لم نطلع عليها .
و هم بعيدين عن قولك هذا (الذي ذكرته في الفقرة الأخيرة و المتوافق مع رأي أئمة المذاهب) ، لذا لا تستعمل كلمة زميل معه و خاطبه بأي لقب آخر حتى لو كان (الأستاذ الصحفي الهابط من السماء - إشارة لإمتلاكهم صكوك البراءة).
بأرك لك الله في قلمك و كثر الله من أمثالك .
(أعتذر مقدماً لأي أخطاؤ إملائية)


#746576 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 01:00 PM
لو إستثنينا الصحفى حسن اسماعيل والصحفى عبد الرحمن الأمين الباقى كله خم وأرمى البحر حتى صاحب صالة تحرير بقناة أمدرمان الفضائية خالد ساتى حين باع نفسه لقناة الخرطوم المملوكة للولاية أصبح مسخ وفقد العلاقة التى كانت تربطه بالمواطن الصحفى - بلد العفن فيها غطى على كل شىء بل وفقدت كل شىء


ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
European Union [بادي أبوشلوخ] 08-18-2013 11:55 PM
نظام الانقاذ كالفطر . كلما نشر عبائته على أحد تعفن وفاحت رائحته


#746575 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 12:59 PM
الحراك الجماهيري للإطاحة بمحمد مرسي وحكم مكتب ارشاد جماعة الأخوان المسلمين. لكنني تحفظت على تدخل الجيش، وفي ظني أنه أعاق الحراك الجماهيري المتصاعد وقطع عليه طريق التطور الطبيعي، وقد كان على هذا الحراك الذي قاده تحالف مدني واسع أن يواجه الجماعة في الشارع، ولا يترك ذلك للسطة والأجهزة الأمنية والعسكرية.
.........................................................................................
حقيقة الامر ان ما قام به الجيش المصري من انقلاب على الشرعية وبهذه الصورة السافرة لم تكن لتبرره اخطاء الاخوان وهم يستغلون الديمقراطية لتمكين جماعة الاخوان من الحكم بما يمكنهم من ادارة الدولة من خارج مؤسساتها الديمقراطية وبالتالي تقويض النظام الديمقراطي ليحلوا محله ومن ثم يختزلوا الدولة والدين في جماعة بعينها كما فعل رصفائهم في السودان ..وعن نظام الانقاذ في السودان حدث ولا عجب من اختزال للدولة وللدين في حزب صنعته سلطة اغتصبت الحق من اهله عندما انقلبت على الشرعية الديمقراطية في الثلاثين من يونيو 1989م ... ويا لسخرية القدر هاهم من انقلب في السابق على الديمقراطية ينددون بمن ينقلب عليها اليوم ، ولا ندر ي هل لأنهىم تطوروا وتطورت مفاهيمهم لهذا الحد تم انه التطفين في الميزان وكما عرفوا به انهم مطففون .... وهم من لم يحسن الميزان في حكم السودان ....


#746565 [د/نادر]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 12:42 PM
انا اذكر هذا الطبال نحن السودانين لا احد لا في الجوار و لا في المنطقة وبالطبع علي المستوي العالمي يعير اهتماما لمواقفنا وعلينا ان نعي بالتاريخ والجغرافيا كما قال الاستاذ الكاتب الكبير الطيب صالح
فقط يكفينا مشاكلنا واساله بالله يرد فقط علي ما حدث فقط في كجبار وانا من تلك المنطقة التي لا يعرف اهله شيئا عن الرصاص ولا البندقيةوانا شاهدت البندقية اول مرة عندما ذهبت للدراسة في دنقلا الثانوية وكان هنالك شرطيا يقف امام المديرية وهو يحمل بندقية وحتي الان هكذا اهلنا ولكن يا الباز اسيادك الأنجاس قتلوهم بدم بارد وانت اتحداك تكتب سطرين في جريدتك وتطالب بتائج التحقيق ومن حوكم ومن سال ومن يتحمل المسئولية وعلي الاقل من قدم استقالته يا رخيص يا نجس


#746563 [siam]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 12:33 PM
الباز..حتى فى برنامجه الوجه الاخر كانت اسئلته ملىء بالتملق والانبطاحة حتى لو كان اسم البرنامج الوجه الاخر فالاعلامى المحنك العندو قيم ومبادى وضمير يعرف من اين تاكل الكتوف (بضم الالف)


#746544 [كلحية]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 12:12 PM
عفواً أستاذ فيصل دعنى أختلف معك معلقا على ثلاث نقاط ، إن اختلاف الراى يمتن الود ولا يضعفه : أولاً في ما يتعلق بإدانتك للعنف أثناء فض إعتصمات الجماعة ، أنا أخالفك الراى صراحة . لم تكن تلك إعتصامات سلمية على الإطلاق ، بل كانت مسلحة وقد إنكشف ذلك للعالم أجمع بصور دامغة .انها كانت إحتلالا لجزء من أرض مصر حيث أشهر خلاله المحتلون السلاح فى وجه ثورة 30 يونيو وروعوا سكان الأحياء حول هذه المواقع المحتلة من قبل الجماعة .ماذا كان سيحدث لو استجابت الدولة المصرية لإصرار الجماعة بعدم فض إحتلالها ولا أقول إعتصامها !لو لم تمارس الدولة المصرية دورها فى حفظ الأمن القومى وبسط سيادة القانون فى إخلاء هذه الساحات ومواجهة السلاح بالسلاح ، لكان ذلك إنتكاسة لثورة 30 يونيو والعودة الى مؤامرة إختطاف مصر وأخونة الدولة المصرية وتمرير مشروع المخطط الأمريكى نحو الشرق الأوسط الجديد على رافعة " الفوضى الخلاقة ".كان ينبغى عليك وأنت الصحفى الحصيف أن تتحلى بالشجاعة وتدين تلك الإعتصامات التى إستخدم فيها السلاح فى وجه سيادة الدولة وحرمة القانون . ثانيا :أما صاحبك عادل الباز هذا فهو صحفى أجير و " مرتزقة " لا يستحق عناء الكتابة فى الرد عليه .لقد شاهدته أمس بمحض الصدفة وهو يجلس فى حضرة نافع فى لقاء صحفى هزيل ، كان كتلميذ أمام أستاذه ! سال نافع : ماهى الحكمة التى خرجت بها من وجودك فى أمريكا أثناء البعثة ؟ تصور هل هذا سؤال يطرحه صحفى يعرف أبسط أبجديات العمل الصحفى !الباز والبلال هما ضمن الذين كان يقصدهم على عثمان عندما تحدث عن رذيلة الإنقاذ فى إختيار صحفيين إنتهازيين ! إنظر الى البلال وهو يخاطب ضيوفه فى الأستديو أو خارجه ، يرفع صوته الى حده الأقصى كأنما هم صم ! ثم تأمل لغته السوقية فى مخاطبة الناس كأنما هو فى أحد الأسواق الشعبية! . هذا صحفى أمضى فى بلاط الصحافة 40 عاما ! البلال يكتب منذ أن كنا طلاباً فى الجامعة وما يزال " لايفك خط الصحافة " !!ثالثا: كنت أتوقع ان تصدر المعارضة السودانية بيانا تؤيد فيه ثورة 30 يونيو وهى تتصدي للإرهاب وتؤسس لدولة مدنية فى مصر، لأن مصر تحارب جماعة الظلام وتتصدي لمؤامرات امريكا فى تقسيم العالم العربى والذى بدأته بانفصال جنوب السودان ، وهى تفعل ذلك إنابة عن باقى الدول العربية ، فكان ينبغى على الدول العربية رسميا وشعبياأن تقف مع مصر فى معرتكها ضدإرهاب الإسلام السياسى وفلول القاعدة التى رفعت راياتها السوداء أمس فى رمسيس بعد أن أنزلت العلم المصرى ! .لو سقطت مصر لا سمح الله ، ولن تسقط وهى محروسةبإرادة ثوراها البواسل ، غدا تسقط كل الدول العربية الواحدة تلو الأخري وهو ما يحدث الآن فى سوريا واليمن والعراق وليبياوتونس . دافعوا عن مصر فى معركتها الشريفة حتى لا يرتفع منسوب الظلام فيغطى العالم العربى ، وتتمدد الدولة الدينية من المحيط الى الخليج وتكون عاصمتها القدس وتحت راية الخلافة الإسلامية .


#746542 [قرفان من الكرة السودانية]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 12:11 PM
لقد أسمعت لو ناديت حياً
ولكن لا حياة لمن تنادي


#746537 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 11:58 AM
كلامك صحيح جدا وواضح .استاذ فيصل محمد صالح.
ولو استطعت لنشرت عنك هذا الطرح العميق السهل الممتنع عند كل تقاطع. اعنى قولك:
(وأيدت، ولا زلت أؤيد، الحراك الجماهيري للإطاحة بمحمد مرسي وحكم مكتب ارشاد جماعة الأخوان المسلمين. لكنني تحفظت على تدخل الجيش، وفي ظني أنه أعاق الحراك الجماهيري المتصاعد وقطع عليه طريق التطور الطبيعي، وقد كان على هذا الحراك الذي قاده تحالف مدني واسع أن يواجه الجماعة في الشارع، ولا يترك ذلك للسطة والأجهزة الأمنية والعسكرية.)
نعم العسكر صادروا النظام الديمقراطي باكمله, ان خسارة مصر والحركة الديمقراطية لمنطقتنا اكبر باجهاض تمرد .حقا قطعوا عليها الطريق, لانها بادرة التحول العميق فى المنطقة.
اجزم ان تمرد ستصحح موقفها من مساندة الحل الامنى لازمة مصر.
وعلى الرغم من انك رفعت الطرح درجات سامية بعيدا من سذاجة اسود ابيض التى يعيشها الباز.
دعنا نزيد ونضع اعتبارا لراي ثالث يرى ان وضع سيناءيبرر حمية الجيش واندفاعه للحكم والدواس.
لكن نحن فى السودان لو قبلنا معالجة المسلحين بسياسة عسكرية بدلا من مفاوضات سياسية لقبلنا ضرب الطائرات للجبهة الثورية, بدلا الحوار.
المهم لو ان سيناء ستصبح نقطة تجمع للتكفيريين التفجيريين من كل صوب. لن تجدي ادواتنا ومبادئنا التقليدية لتحليل مصر .


ردود على فاروق بشير
[فاروق بشير] 08-18-2013 02:34 PM
تعديل لسهولة المتابعة
كلامك صحيح جدا وواضح .استاذ فيصل محمد صالح.
ولو استطعت لنشرت عنك هذا الطرح العميق السهل الممتنع عند كل تقاطع. اعنى قولك:
(وأيدت، ولا زلت أؤيد، الحراك الجماهيري للإطاحة بمحمد مرسي
وحكم مكتب ارشاد جماعة الأخوان المسلمين. لكنني تحفظت
على تدخل الجيش، وفي ظني أنه أعاق الحراك الجماهيري المتصاعد وقطع عليه طريق
التطور الطبيعي، وقد كان على هذا الحراك الذي قاده تحالف مدني
واسع أن يواجه الجماعة في الشارع، ولا يترك ذلك للسطة والأجهزة الأمنية والعسكرية.)
نعم العسكر صادروا النظام الديمقراطي باكمله, ان خسارة مصر والحركة
الديمقراطية لمنطقتنا اكبر باجهاض تمرد .حقا قطعوا عليها الطريق, لانها بادرة التحول
العميق فى المنطقة.
اجزم ان تمرد ستصحح موقفها من مساندة الحل الامنى لازمة مصر.
وعلى الرغم من انك رفعت الطرح درجات سامية بعيدا من سذاجة اسود ابيض التى يعيشها الباز.
دعنا نزيد ونضع اعتبارا لراي ثالث يرى ان وضع سيناءيبرر حمية الجيش
واندفاعه للحكم والدواس.
لكن نحن فى السودان لو قبلنا معالجة المسلحين بسياسة عسكرية
بدلا من مفاوضات سياسية لقبلنا ضرب الطائرات للجبهة الثورية, بدلا الحوار.
المهم لو ان سيناء ستصبح نقطة تجمع للتكفيريين التفجيريين
من كل صوب. لن تجدي ادواتنا ومبادئنا التقليدية لتحليل مصر .


#746534 [احمد سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 11:55 AM
هل صلاح قوش قبل العام 1989 كان يتملك هذا القصر الفخم ... وهل اذا تمت محاسبته منذ تخرجه من الجامعة في نهاية السبعينات والى يومنا هذا بافتراض انه قد وفر راتبه بالكامل هل يستطيع بناء واجه هذا القصر دون بقية القصر وملحقاته ؟؟؟؟؟


#746518 [زول نصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 11:37 AM
حديث بطعم اللبن العندك في الصورة
يا فيصل جماعتك ديل قل ليهم شيلوا صورة اللبن


#746494 [Saeed]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 10:56 AM
غايتو أنا من سلسلة كارلوس في جريدة الأحداث الزول دا سقط في نظري, لأنه ببساطة فاكر القراء ناس جهلة ويمكن أستغفالهم حتى تربح جريدته. أها خم وصر.


#746460 [ابو ريم]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 10:12 AM
استاد فيصل

امثال عادل الباز هم من يقصدهم على عثمان محمد طه عندما تحدث عن فشلهم تقديم

صحفيين مؤهلين. وكفى


#746430 [okambo friend]
5.00/5 (4 صوت)

08-18-2013 09:13 AM
يا استاذ فيصل الصورة اعلاه كفيلة بتقييم القراء للنكرة الباز الذى ظل على الدوام ياكل من فتات موائد اللئام دون حياء اوخجل ونحمد للانقاذ انها مايزت الصفوف ولامجال بعد الان لارزقى اوحارق بخور او لقامى ولقامى هذه يا فيصل بلغة اهلنا ناس دار فور الزول البشكر الزول البملى بطنو واعوذ بالله من امثال هؤلاء .


#746429 [الماصع]
4.75/5 (3 صوت)

08-18-2013 09:13 AM
لا تكلف نفسك عناء الرد يااخي فيصل ***هده الصورة تكفي للرد علي الباز(الدي اسمه منه براء)


#746427 [جلباق]
1.00/5 (1 صوت)

08-18-2013 09:04 AM
التحية لك يا أستاذ فيصل , لكن ألا تدري أن صحيفة ( الخرطوم )الحالية غير تلك التي كنت تكتب فيها سابقا و كنت مدير تحريرها ؟ رغما عن التغييرات التي أحدثها مالكها الجديد كذر للرماد على العيون تصبح كتاباتك محصورة في حيز محدود لن تستطيع تخطيه , و هذا مما يقلل من قدرتك التصادمية التي رفعت من قدرك كمناضل وطني


#746424 [الدرمبال - السديرة]
4.38/5 (4 صوت)

08-18-2013 09:01 AM
فيصل لك التحية والود
امثال هؤلاء لا يرد عليهم هؤلاء الذين صمتوا علي كل افعال سادتهم من الانقاذين طيلة ال25 عام سكتوا علي واد الديمقراطية في السودان ويتباكون عليها الان لان به جزء من خوف ان يفعل بهم كما يفعل باخوانهم ابناء ابيهم الذي علمهم حب السلطة سيد قطب ومن سار علي نهجه هؤلاء الذين لايعني لهم الدم السوداني شيئا في غربنا الحبيب والذي يراق علي مسمع من كل وسايل الاعلام ولايحركون ساكنا وهم فعلا قد سقطوا اخلاقيا ولكن الاستحو ماتو وهم يفعلون ما يحلو لهم من ليبقي سادتهم علي الكراسي ولينهبوا قوات الشعب وهم كما قلت اقتباس (غير مؤهلين أخلاقيا وسياسيا وفكريا ليساءلوا احدا أو ليحاكموا موقفا، لا عن وأد الديمقراطية أو ممارسات العنف أو قتل المدنيين، فهم والغون في ذلك حتى أعناقهم. وقد ظلوا طوال عمرهم يقفون ويؤيدون أنظمة وزعامات تلطخت أيديهم تماما بدماء المتظاهرين السلميين، حقيقة وليس مراء. وهم انقلبوا على الديمقراطية وساموا الناس العذاب، وفعلوا بهم ما لم يفعله الأعداء الخارجيون، وأولى بهم أن يواروا سوءتهم في صمت.) امثال هؤلاء اكثر حرصا لمهاجمة الاقلام الوطنية النظيفة لحاجة في نفس يعقوبهم المريضة ويا فيصل دعك من خربشات اقلامهم واترع كاس الحق مناجيا الحقيقة ولامامت اعين من تلطخت ايدهم بدماء ابناء بلادي والاقلام الخرصاء التي لاتري الاما يري السلطان او ما تعرف من الواجب المهني الاما يعرف طريقه الي جيوبهم


#746422 [السودان الجديد]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2013 08:57 AM
لا فض فوهك يا فيصل. أولم تر كيف أن هؤلاء الوالغين في دماء السودانيين في دارفور و جبال النوبة و النيل الأزرق و بورتسودان و كاجبار و الخرطوم وأوكار جهاز الأمن لا يستنكفون عن محاولة ابتزاز الآخرين بكل ندالة و بجاحة و"استهبال"؟؟؟؟ أعتقد أنهم ينشطون في هذا الاجتهاد لتبرير ما يفعلون في السودان! و أرجو منهم أن يبرروا لنا أولا التضامن الحاسم و القوي للدنمارك و بقية الحكومات الغربيةمع أضرابهم في مصر!!!!!؟


#746415 [عفارم عليك]
3.88/5 (5 صوت)

08-18-2013 08:18 AM
اشهد بانك رجل ورجال قلائل في هذا الايام المنحوسه


#746409 [منفصم الشخصية]
4.75/5 (5 صوت)

08-18-2013 07:59 AM
من ادبيات الاخوان المسلميين اكذب و تمسك برائك الكاذب حتى يصدقك الناس و بعدها سوف تصدق كذبتك
بنفسك يا استاذ عادل الباز لقد جرت مياه كثيرة فى الصراع الدائر فى مصر لماذا لا تصبحون مثل الهلباوى و الخرباوى و مختار نوح لماذا الاصرار على الكذب ؟؟؟؟فعلا المعايش جبارة لعن الله المرتزقة و الارتزاق الصحفى.


#746406 [الدفاع المدني]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2013 07:40 AM
كالعادة كلام متسق من قلم محترم لا يملك أحدنا إلا إحترامك ولو اختلف معك . هؤلاء الّذين تتحدث عنهم لا يملكون قلوب يعقلون بها ولا آذان يسمعون بها ولا أعينٍ يبصرون بها فقط أيدٍ يبطشون بها . تباً لهم سائر عامهم هذا.


#746402 [أبوعلي]
4.50/5 (4 صوت)

08-18-2013 07:13 AM
إنّه عادل (الباظ)
صديق وحليف قوش
فماذا ترتجي منه؟!


ردود على أبوعلي
United States [حسون الشاطر / دنقلا] 08-18-2013 11:30 AM
اي والله صدقت , لايملك ألا إسم عائلي مميز وحلاف ذلك فهو خاو


لايحق للكيزان ان يتحدثوا عن الديمقراطية والشرعية و حقوق الإنسان


#746400 [من المركز]
5.00/5 (5 صوت)

08-18-2013 07:10 AM
فلتكن الرساله واضحه للكل ولابد من التكرار حتي تصل الفكره. نحن مع الديمقراطيه حتي ولو اتت بمرسي ومع حرية التعبير وحرية التنظيم حتي ولو كان ذلك بوجود احزاب دينيه. ونحن ضد الديكتاتوريه والانقلابات العسكريه ان كان الرآس البشير ام السيسي مع او ضد الاخوان او العلمانيين. من غير ذلك لن يكون هناك تبادل سلمي للسلطه وبناءا علي ذلك لن يكون هناك سلام.


#746398 [الثعلب]
4.38/5 (4 صوت)

08-18-2013 06:59 AM
يا أستاذ فيصل أنت قامة عملاقة لا تتأثر بترهات الأقزام


ردود على الثعلب
United States [osama dai elnaiem] 08-18-2013 12:18 PM
نعم--- واخيرا قالها علي عثمان اخطأت الانقاذ بتقريب الصحافة القزم والصحفيين الاقزام فجنت علي البلاد والغت السلطة الرابعة ولم تجد من يسمعها الصوت الخواء يخرج من دبرها كما عجل بني اسرائيل


#746395 [بت حبوبتها]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 05:51 AM
كلنا ضد الأخوان حيثما قطنوا, لكن بصراحة الطريقة الطلعوها بيهم من الميدان غلط كبير, فالعنف لا يولد إلا العنف,

بالله لو في زول عارف يوريني, ليه الحكومة المصرية فضت الميدان بالطريقة دي, هم في الأول كان عندهم خطة غاقلة لمحاصرة الميدان ومنع المتظاهرين الجدد من الدخول وقطع الماء والكهرباء عن الميدان ومنع عربات التموين من الخول للميدان ليضطر المتظاهرون للخروج وقد يستغرق الأمر ايام لكنه خروج آمن كان سيجنب مصر إراقة دماء أبنائها والحرج أمام العالم...الحصل شنو خلاهم يغيروا الخطة دي, يا ريت لو في زول عارف يفيدنا


ردود على بت حبوبتها
United States [الصوت] 08-20-2013 12:25 AM
ما زلت ارى ان (( العدو عدو الورقاء و الطعن طعن ابو محجن )) فهل انتي ذا ... بنت ابو ......؟؟؟

United States [الضعيف] 08-18-2013 12:54 PM
اقري يا بت أختي..نوارة نجم تكتب: يا خبر أسود ومنيّل

http://www.akhbarak.net/news/2013/08/17/3082083/articles/13277661/%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D9%86%D8%AC%D9%85_%D8%AA%D9%83%D8%AA%D8%A8_%D9%8A%D8%A7_%D8%AE%D8%A8%D8%B1_%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF_%D9%88%D9%85%D9%86%D9%8A%D9%91%D9%84?ref=tahrirnews.com



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة