الأخبار
أخبار سياسية
وضوح سعودي ‎ومراوغة قطرية حيال الأحداث في مصر
وضوح سعودي ‎ومراوغة قطرية حيال الأحداث في مصر
وضوح سعودي ‎ومراوغة قطرية حيال الأحداث في مصر


08-19-2013 11:03 AM



سعود الفيصل يحذر من ممارسة ضغوط على الحكومة المصرية، وخالد العطية يتحدث عن 'مفاهيم خاطئة' حول دعم الدوحة للإخوان.


باريس - حذرت المملكة العربية السعودية الأحد من ممارسة ضغوط على الحكومة المصرية لوقف الحملة على انصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وفي نفس اليوم وفي باريس ايضا، بدا الموقف القطري من الاحداث في مصر غير واضح بعد ايام قليلة على فض احتجاجات الاخوان المسلمين الذين تدعمهم الدوحة منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في اوائل 2011.

وقال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل للصحفيين من خلال مترجم اثناء زيارة لباريس ان التهديدات لن تحقق شيئا.

وأدلى الامير سعود بهذا التصريح بعد اجتماع مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي دعا يوم الخميس إلى رفع حالة الطوارئ المفروضة في مصر على وجه السرعة.

من جانبه، اعلن وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية الاحد في مؤتمر صحافي في باريس ان قطر تساعد مصر وليس جماعة الاخوان المسلمين.

وقال اثر لقاء مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس "فيما يتعلق بدعم قطر للاخوان المسلمين، هناك مفاهيم خاطئة حول المساعدة التي تقدمها قطر" مضيفا ان قطر "لم تساعد ابدا طرفا مصريا او حزبا سياسيا مصريا. والمساعدة كانت دائما تقدم الى مصر".

واضاف الوزير القطري "ان المساعدة القطرية بدأت على الفور بعد الثورة وهي مستمرة اليوم" مكررا القول "نحن لا نقدم مساعدة الى حزب سياسي".

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية اعلن الاربعاء ان قطر "تستنكر بشدة الطريقة التي تم التعامل بها مع المعتصمين السلميين في ميداني رابعة العدوية والنهضة والتي أودت بحياة عدد من الأبرياء العزل منهم" كما "تتمنى على من بيده السلطة والقوة أن يمتنع عن الخيار الأمني في مواجهة اعتصامات وتظاهرات سلمية وأن يحافظ على أرواح المصريين المعتصمين في مواقع التظاهر".

وبعد ان شدد على "ضرورة التوصل الى حل سريع للازمة" دعا الوزير القطري الى "الحوار بين جميع المصريين".

من جهته قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس "الامر الواضح لكل الذين يتابعون الوضع في مصر هو ضرورة سرعة وقف اراقة الدماء والتمكن من اجراء حوار بين المصريين. الامر ليس سهلا لكن على جميع البلدان الدفع في هذا الاتجاه".

وحذر رئيس الاتحاد الاوروبي هرمان فون رومبوي ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو الاحد الحكومة المصرية بان الاتحاد الاوروبي قد يعمد الى "مراجعة" علاقاته مع مصر اذا لم يتوقف العنف في هذا البلد.

ويجتمع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل هذا الاسبوع لبحث الخطوات التي يمكن اتخاذها بخصوص الوضع في مصر.

وانتقدت الولايات المتحدة بشدة العنف في مصر والغت تدريبات عسكرية مشتركة كان مقررا اجراؤها الشهر القادم لكنها لم تقطع المساعدات لمصر.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز دعا العرب يوم الجمعة إلى الوقوف معا ضد محاولات "زعزعة استقرار" مصر في رسالة دعم للجيش المصري وهجوم واضح على الاخوان المسلمين.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1119

التعليقات
#747927 [ابن الصحراء]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2013 02:36 AM
نحيي الدول العربية التى وقفت مع الحق والشعوب المصرية وكذلك تقفوا المجتمعات السودانية الحرة مع الشعب المصري وأما الاخوان وتنظيمهم العالمي يذهبوا من حيث أتوا وليتركونا على حال حياتنا القديمة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة