الأخبار
أخبار إقليمية
السيول والأمطار .. أضرار بليغة وتعويضات رمزية
السيول والأمطار .. أضرار بليغة وتعويضات رمزية
السيول والأمطار .. أضرار بليغة وتعويضات رمزية


08-20-2013 02:16 PM
الخرطوم : تهاني عثمان : هنا كان يقطن اهل ذلك الحي .. هنا كانت منازلهم ...هنا كانت الغرفة وهناك المطبخ ... في ساعات لم تبلغ الايام ، احالت السيول ومياه الأمطار مساكنهم التي صارت في ذاكرتهم الجمعية جزءا من ماضي يقول بان السيول قد قذفت بالقوم وقد بلغت القلوب الحناجر الي الطرقات .
حينما داهمهم السيل في هدوء المساءات وغفلة المسئولين او تغافلهم وفي ضحي الايام ونهاراتها لم يكن بمقدورهم وهم يسابقون الزمن نحو النجاة بابدانهم واطفالهم ، عندها كان كل شئ رخيصا ، وها هي دورة الايام تدور ويتراجع ذلك الخطر الداهم ، بعد ان تركهم في العراء واحال مساكنهم الي اطلال ، في مناطق المتأثرين بالسيول والفيضان تري المعاناة كائنا يمشي علي قدمين ، له حجم بقدر ما خلف من ضرر وشكل بقدر ما ترك من اطلال وطعم كالعلقم يتجرعه الجميع ، وجوه اطفال حيارى واباء اشد منهم حيرة ، آلاف الاسر تعيش وضعا لا تحسد عليه يتضاعف اعداد الموتى واعداد المتضررين وما يفقدونه كل يوم بهطول أمطار جديدة ويتخوف من يحازون النيل في سكناهم من ذات المصير ، فقد اعلنت الادارة العامة للدفاع المدني في آخر تصريحاتها امس الاول ان المتضررين بالبلاد قد ارتفع عددهم الي 67800 أسرة ووصلت حالات الوفيات الي 60 شخصا .
ولم تكن تلك الاعترافات التي اقرت بها الجهات المسئولة لترفع من الضرر او تقلل من حجم البلاء حينما قال ممثل وزارة الصحة وعضو المجلس الاعلى للدفاع المدني، محمد حسين،ان التنبؤات الجوية لم تكن دقيقة في قراءتها لنسبة الأمطار في خريف هذا العام واشارت الى ان « نسبة أمطار هذا الخريف ستكون دون المعدل، ولم تكشف عن السيول الا قبل يومين».
هنا كان منزلي به ثلاث غرف ومطبخ ودورة مياه انهار بالكامل، لم اخرج منه بشيء كل أثاث المنزل جرفته السيول. لدي مبلغ من المال ادخرته لوقت الشدة ضاع تحت الركام، وفي حسرة واسي تشير احدى السيدات الي انها فقدت كل ما ادخرته من ذهب للايام العصيبة ولكن لم تتمكن من اخراجه لتعيش ايامها القاسية دون ان تعرف ماذا سيكون مصيره ، ولكنها استدركت بالقول «البركه في روحنا دي ، ربنا بعوض ».
وفي حديثه يقول : «محمد أحمد الذي جمع حوله ابنائه وجلسوا علي حطام من سرير ، اخاف من سواد ايام قد تطول لياليها فالوضع الآن اكثر من مزري بعد ان اجبرنا الوضع الي قضاء حاجتنا في العراء مما يشكل بدوره خطرا علي الوضع الصحي ناهيك عن انهيار تلك الآبار وظهور الذباب الذي يقاسمنا ارزاقنا نهارا ، ليهدأ ليلا تاركا امرنا للبعوض الذي يوفى في ايقاظ حتى الاطفال الصغار واقلاق مضاجعهم ».
ويقول الطيب الزين ، في بادرة حديثه «للصحافة » : «فقدنا كل شئ ، ففي لحظات الهلع تلك لم يكن من مخرج للتفكير السريع غير الفرار بابدانهم وان كانت بعض الجهات الرسمية وغير الرسمية المنظمات والافراد قد اعانونا في توفير المأوى ولكن لم يكن ما تم تقديمه بالقدر الذي يكفي احتياجاتنا فاقتسمنا المأوى كما تشاركنا الوجع .
من الملاحظ ان ولاية الخرطوم تشهد هذه الايام انتشارا كبيرا للبعوض والذباب مما يشير الي ضرورة الحذر لما قد ترسمه معطيات الوضع الصحي جراء برك المياه الآسنة التي خلفتها مياه الأمطار ، ذلك من تردي بالنسبة للوضع البيئي العام وللوضع في تلك المناطق خاصة والتي انهارت فيها دورات المياه التي تمثل افضل بيئة وحاضنة للامراض .

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1818

التعليقات
#748372 [ود نفاش]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2013 03:59 PM
ليست هذه كارثة يا جماعة هذه ازمة وقد سيطرة الدولة على الازمة فما فى داعى ننمق الموضوع والمواطن غلطان فنحنفي زمن حكم الاطفال كما شاهدة بالامس القريب علي ال ب ب س ذالك الشافع الذي يتنطح بان الحكومة قامت بالواجب وان الخسائر فى الارواح مع عدد السكان قليل جدا لذا المسالة لم تصل حد الكارثة (يا كارثة)
ان اعتقد ان السل جاء من اسرائيل عديل كده وانا شفت خرطوش ضخم تدلي من طائرة ضخمة فى البطانة وفتحوا الخرطوش وهاك يا سيل لكن الواطة كانت ضلمة بعد العشاء لو كده كنت قذفت الطائرة بالحجارة حتي تفرغ المياه فى البحر الاحمر
وانا شاهد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة