الأخبار
أخبار إقليمية
الجزيرة تكتب تفسيرات لزيارة وزير الخارجية المصري للسودان
الجزيرة تكتب تفسيرات لزيارة وزير الخارجية المصري للسودان
الجزيرة تكتب  تفسيرات لزيارة وزير الخارجية المصري للسودان


08-21-2013 08:05 AM
تطابقت وجهات نظر بعض المحللين والمراقبين السياسيين حول الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الخارجية المصري نبيل فهمي للخرطوم في أول إطلالة خارجية لحكومة الانقلاب في مصر.

فبينما أعلنت القاهرة والخرطوم الاثنين الماضي أنهما ناقشا كثيرا من الموضوعات المهمة بما فيها طلب القاهرة وساطة السودان لدى الاتحاد الأفريقي، قال محللون إن قضايا أكثر أهمية ربما ناقشها الطرفان.

وبدت حكومة القاهرة وكأنها تبحث عن طوق نجاة أو ربما شماعة جديدة تعلق عليها ما يتوقع حدوثه كثير من المتابعين.

فالعسكر الذين اتجهوا إلى السودان في أول زيارة خارجية لهم -وهو ما فسره مراقبون بتشابه الحال- يحملون وفق مراقبين هموما ورغبات يستعصي على السودان تحقيقها على الأقل في الوقت الراهن.

مغضوب عليهم
فقد دعا انقلابيو مصر حكومة الرئيس البشير إلى التوسط لدى الاتحاد الأفريقي للتراجع عن قراره بتجميد عضوية مصر في الاتحاد قبل ضمهم إلى زمرة المغضوب عليهم إقليميا ودوليا.


واستبعد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي للصحفيين في الخرطوم يوم الاثنين خروج بلاده من حظيرة الاتحاد الأفريقي.

وقال إن الاتحاد الأفريقي اتخذ قراره بتسرع دون أن يدرس الحالة المصرية، "وبالتالي سنعمل مع الدول الصديقة للحوار مع الاتحاد لمعالجة الأمر".

وما لم يذكره الوزير المصري هو أن طلبا مصريا -خافتا ربما- يدعو الخرطوم إلى عدم إيواء أي معارضين إسلاميين إذا ما انزلقت البلاد إلى الحرب.

قطع طريق
ويرى محللون ومتابعون سياسيون أن زيارة الوزير المصري أرادت أن تقطع الطريق أمام لجوء إسلاميي مصر للاحتماء بمؤيدي تنظيمهم الحاكم في السودان. كما يرون أن الطلب ربما شمل الدعوة إلى تفعيل شرطة الحدود وخفر السواحل بين الدولتين.

لكن الوزير فهمي يرى أن الاختلاف مع السودان حول بعض الحدود "لن يمنع عملية تأمينها إلى حين التوافق عليها"، في إشارة فسرها محللون بمحاولة محاصرة ما بدأ في جنوب مصر من توترات.


غير أن المؤرخ والمفكر السياسي المصري محمد الجوادي يعتقد أن زيارة الوزير المصري للسودان محاولة للنفاذ إلى الاتحاد الأفريقي "عبر استغلال السودان".

ويقول للجزيرة نت إن تركيز العسكريين الجدد "ينصب في معالجة ملف تجميد الاتحاد الأفريقي لعضوية مصر".

ويصف الخبير السياسي ناصر السيد الزيارة بأنها "تشير إلى الاضطراب والتخبط الذي تعيشه المجموعة الانقلابية" بحسب قوله.

رغبات انقلابية
ويرى في تعليقه للجزيرة نت عدم قدرة السودان على تحقيق رغبات الانقلابيين "لأن قرار الاتحاد الأفريقي ملزم لكل الأعضاء"، مشيرا إلى أنه من القرارات التي اتخذت في دورات سابقة وليست مرتبطة بمصر لوحدها.

ويقول إن أي تحرك للسودان باتجاه مراجعة القرار الأفريقي "يعني خروجا عن إجماع الأفارقة وإضعافا لدور المنظمة".

ولا يستبعد أن يكون الوزير المصري قد أوصل للحكومة السودانية رسائل أخرى على شاكلة "امنعوا عنا تمرد الإسلاميين إذا ما قرروا اللجوء لهذا الخيار".

أما أستاذ العلوم السياسية بجامعة الزعيم الأزهري حمد عمر حاوي فيرى أن تعقيدات المواقف الداخلية والخارجية لمصر أظهرت حاجتها إلى السودان لتليين موقف الاتحاد الأفريقي "محاولة منها لكسر الطوق الأفريقي".

ويرى أن العسكريين "قدروا أن السودان يحظى بموقف جيوسياسي بجانب أن حكامه محسوبون على نظام الإخوان المسلمين مما قد يعينهم لاحقا".

وتوقع أن تكون الزيارة قد بحثت بشكل مستفيض المهددات الأمنية على مصر إذا ما قرر السودان استضافة المطاردين من مصر وتوفير ملاذ آمن لهم.
المصدر:الجزيرة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 21531

التعليقات
#749440 [محمود لطفي]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 03:15 AM
اسلاميو مصر وتحديدا الاخوان لن يقدموا الى السودان فارض ليبيا الان اريح واخصب لهم كذلك تونس


#749375 [مدحت عروة]
3.00/5 (3 صوت)

08-21-2013 11:05 PM
ياجماعة انا السيسى ده عافى منه دنيا واخرى ووالله انه راجل ود راجل والتنظيم العالمى للاخوان ح يعمل شنو مع الشعب والجيش المصرى والله ما يقدرو يعملوا حاجة!!!!!!
انتو بالمناسبة دى وين صاحبنا القرضاوى الضد الانقلابات على الكيزان لكنه مع انقلاب الكيزان على الشرعية زى ما حصل هنا فى السودان مدسى وخايف من السيسى ولا شنو مع انه عايش فى قطر؟؟؟؟
هلا هلا يا السيسى بقيت تخوف الكيزان حتى خارج مصر !!!!!!!!!
وكيزان السودان ما يورونا رجالتهم ويساعدوا اخوانهم فى مصر وهم طبعا عملوا دولة عظمى فى السودان اى دولة ترجف منها حتى اسرائيل وامريكا هسع لو ما التمرد الحاصل فى دارفور وكردفان والنيل الازرق كان كيزان السودان دخلوا القدس دخول الفاتحين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!هم مش عملوا طيارات بدون طيارين وطيارين بدون طيارات ودفاع بالنظر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
الانقاذ دى مفروض عادل امام يعمل فيها مسرحية كوميدية او فيلم كوميدى يقطع مصارين المشاهدين بالضحك !!!!!!!!!!!!!!!!
شفتوا وزير المالية بيتكلم مع محافظى البنوك الافريقية فى الخرطوم وينصح الافارقة بوقف النزاعات والحروب الداخلية حتى يتطوروا اقتصاديا لان افريقيا فيها موارد كبيرة؟؟؟ وطبعا السودان فى عهد الانقاذ عنده تجربة عظيمة فى وقف النزاعات والحروب الاهلية والتراضى والوفاق الوطنى والاستقرار السياسى والدستورى مما يجعله مثال للدولة الافريقية الراشدة الحكيمة البترعى مصالح شعوبها واوطانها وتجعلها موحدة ومستقرة ومندفعة للتنمية البشرية والمادية!!!! يالا اضحكوا كلكم!!!!!


#749279 [ابوشورة]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2013 07:40 PM
لازم يستضيفوا, مش هم مستضيفين معارضة وحملة السلاح فى القاهرة؟؟


#749232 [ابو خنساء]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 05:31 PM
والله تصوير الامر وكان الحكومة المصرية الحاليه تبذل كل هذا الانبطاح من اجل مساندة الدولة الفاشله التي ليس في استطاعتها ابداء موقفها كما باقي الدول ذات الشان امر لا يصدق ابدا. كل مافي الامر ان حكومة عدلي منصور والسيسي تتعمد (قرص الاضان اليمنى) لهؤلاء بعد ان استطاعت تغيير الموقف الغربي استنادا على المساندة القوية من حلفاء امريكا في المنطقة (السعودية الامارات البحرين الكويت الاردن) وتقول لهم اياكم واللعب بالنار في هذا الوقت العصيب نحن مو ناقصينكم .. بعدين حكاية وصف الجماعة بحلفاء الاسلاميين في مصر دي ما بتتصدق بعد كل ما جرى ..


#749208 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 04:43 PM
أكد وزير الخارجية المصرى نبيل فهمى، حرصه وتصميمه أن تكون أول دولة ومحطة خارجية يزورها بعد ثورة 30 يونيو، هى السودان الشقيق، باعتباره الامتداد الطبيعى لمصر، كما أن مصر امتداد طبيعى للسودان.

وقال فهمى، فى تصريح خاص لموفد وكالة أنباء الشرق الوسط بالخرطوم، اليوم الاثنين لدى وصوله مطار الخرطوم، أن الزيارة سيتم خلالها بحث عدد من القضايا الهامة بين البلدين من منظور إيجابى يحقق مصلحة الطرفين، ومن خلال روح جديدة وعلاقات تتفق مع تطلعات الشعبين الشقيقين فى المرحلة المقبلة.

وأوضح وزير الخارجية المصرى، أنه سيتناول خلال لقاءاته مع كبار المسئولين السودانيين، شرح ما يتم فى مصر على أرض الواقع، وسبل تطوير العلاقات الثنائية فى مختلف المجالات خاصة فى لمجال الاقتصادى، فضلاً عن مناقشة الوضع فى أفريقيا والتعاون فى مجال ملف مياه النيل.

وأضاف وزير الخارجية المصرى، أن العلاقات المصرية السودانية تتجاوز أى قضية، وهى علاقات شاملة نبحثها من زوايا عديدة، مؤكداً أن قضية مياه النيل مهمة للسودان ومهمة لمصر.

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1211017&SecID=65&IssueID=0


#749196 [أبو أحمد]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2013 04:23 PM
نعيد ونكرر بأن السودان ومنذ عام 1989م محكوم بواسطة التنظيم العالمى للاخوان وهو رهن الاسر لهذا التنظيم والشعب السودانى المسكين مسلوب الارادة وهذه الحكومة لاتعبر عن رآى الشعب السودانى وكل القرارات والمواقف التى اتخذها هذا النظام ومنذ حرب الخليج وحتى الازمة الحالية فى مصر والتى ادت لحصار السودان وعزله ونبذه حتى من اقرب أشقاءه وأصدقائه تصدر من التنظيم العالمى للاخوان ومايقوم به حاليا كتاب الغفلة والجرائد الحائطيةالسودانين والمنتمين لهذا التنظيم الماسونى من شق للجيوب ولطم للخدود لماحدث لاخوانهم بمصر والافتراءات والتجنيات على السعودية ودول الخليج التى يواصلون كتابتها الآن بكل صفاقة وقلة حياء .. وهم يعرفون أن مثل هذه الكتابات مافى مصلحة شعب السودان ومع ذلك يواصلون كتابتها وفى كل يوم يزيدون فى غيهم وبهتانهم وشعب السودان ومصلحته فى ستين دهية .. الاهم هو مصلحة التنظيم العالمى ....

دعــاء : ياقوى ياجبار ياعزيز ياقهار يارحمن يارحيم زيل عنا هذه الطغمة وهذه الغمة وفك أسر السودان من التنظيم العالمى لاخوان الشيطان


ردود على أبو أحمد
United States [مهدى الامين] 08-21-2013 07:14 PM
الحركة الاسلامية السودانية استقلت عن التنظيم الدولى للاخوان المسلمين منذ العام 1977م تقريبا ولم تعد لها صلة تنظيمية به لا من قريب ولا من بعيد .. وهذه واحدة من الاسباب التى دعت شيخ صادق عبد الله عبد الماجد ينفصل بجماعته ومعه بعض القيادات الاخرى مثل الدكتور الحبر يوسف نور الدائم منذ ذلك التاريخ حتى اليوم.. واصبحت جماعة شيخ صادق عبد الله عبد الماجد تحتفظ بعضويتها فى التنظيم الدولى للاخوان المسلمين ممثلة لاخوان السودان .. لذلك فان اى حديث عن ان التنظيم الدولى للاخوان المسلمين يتحكم فى الحياة السياسية بالسودان - من خلال الحركة الاسلامية الحاكمة الان - بعيد عن الواقع .. وهذا الكلام لا اساس له من الصحة.. ولكن الصحيح ان الحركة الاسلامية السودانية تبدى كثيرا من التعاطف مع الاخوان المسلمين بمصر ومع الكثير من الحركات الاسلامية بمختلف ارجاء العالم .. وذلك بسبب وحدة الفكر والمعتقد ولكن لا توجد اى رابطة تنظيمية تربطها بهذه الحركات


#749040 [علي مسند علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 12:41 PM
هذا الكلام فيه من المعقولية الكثبر ولكنه بعيد عن الغرض الرئيس من الزيارة اللي هو تحذير حكومة الانقاذ من مغبة تدخلها في الشأن المصري .
حكومة الانقاذ اذا دخل اخوان مصر هاربين فانها سوف تستقبلهم وتنكر ذلك هذا في استطاعتها ان تعمله ثم هي لم تطلب من الاحزاب الافريقية ان تنظر بعين الرضي لما حادث في مصر ولكن حكومة جنوب السودان فعلت مما يدل علي ان مصر طلبت منها ذلك . حكومة مصر تدرك ان حكومة الانقاذ سوف تساعد اخوان مصر الا اذا خافت علي نفسها وهذا ما قالته مصر باسلوب دبلماسي والحقيقة يعرفها الطرفان .
عزل مصر في الاتحاد الافريقي مؤقت ويمكن الصبر عليه .
الشيء المؤكد انه لا يمكن ان تكون هناك علاقة ود بين حكام مصر الان وبين اخوان مصر فاكيزان ملة واحدة . هل ذرف اي كوز في العالم دمعة واجدة علي ما حصل ويحصل في دارفور والنيل الازرق أو كردفان أو حتي الذين قتلوا غدرا بالتفجيرات . ان جماعة الاخوان المسلمين كافة يرون أنهم شعب الله المختار تماما كاليهود فهم الذين يبتغون بايات الله متاع الحياة الدنيا .


#749027 [اسد]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2013 12:29 PM
والله المصريين خايفيين من السودان شديد ، واستخباراتهم شغالة مع المعارضة في الخرطوم ودارفور حتى لا يستقر البلد دا كلو عشان قضية المياه .لا بد ان تكون الحكومة في الخرطوم كسيحة ضعيفة تسمع الكلام


#749017 [توفيق صديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 12:20 PM
اذا كان البعض يعتقد ان السيسي هو الحاكم الفعلي في مصر الان من وراء الكواليس
وغض النظر ان كان ذلك صحيحا ام لا فلا اعتقد ان السيسي بما عرف عنه في هذه الفترة القصيرة من عناد وقوة شخصية انه سوف يسمح لنفسة ان ينزلق الي مستوي تحت جزمة البشير
يجب الاشارة الي ما غفل عنه كثير من المراقبين الا وهو ان السيسي فبل الاطاحة بمرسي وفي لقاءته التي جمعته بمرسي حذر في عديد من خطاباته من الاساءة الي القوات المسلحة وصرح بان علي الذين يوجهون مثل هذه الاساءات ان يعلموا انها غير مقبولة بالنسبة لهم في القوات المسلحة كانما يريد ان يقول لهم ان اساءتهم هذه سوف ترتد اليهم وقد كان واذا كان لا يسمح لاخوان مصر وهم في الحكم بالاساءة الي قوات مصر المسلحة ممثلة في شخصة فكيف يسمح لقوي خارجية بالتطاول عليه


ردود على توفيق صديق عمر
United States [محمود لطفي] 08-22-2013 03:14 AM
وهو كان يفعل ذا مو لقوة شخصيته لأ ،،، هو كان نااوي شر وكان يبحث عن ذريعة لينقلب على الشرعية

United States [33] 08-21-2013 08:56 PM
انت مصري ام سوداني


#748990 [أأه يا بلد]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 11:49 AM
(((المهددات الأمنية على مصر إذا ما قرر السودان استضافة المطاردين من مصر وتوفير ملاذ آمن لهم.)))
نعم ومعها تحزير دبلوماسى عالى جدا
أما قضية الإتحاد الأفريقى حلها عند أُوباما


#748889 [سعاد صالح التني]
3.00/5 (2 صوت)

08-21-2013 10:00 AM
هل تستطيع الحكومه أن تعلن عن الكم الهائل من ارهابيي مصر الذين عبروا بالفعل الي داخل السودان بعد سقوطهم المخزى في مصر . عموما لن تستيع الحكومه اخفاء هذه الحقائق لزمن طويل فظهور ارهابيي مصر في شوارع واحياء الخرطوم سيظهر قريبا جدا بعد أن يلتقطوا أنفاسهم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة