الأخبار
أخبار إقليمية
حركة العدل والمساواة تسمح لأسرى حكومة المؤتمر الوطني بالتحدث لزويهم
حركة العدل والمساواة تسمح لأسرى حكومة المؤتمر الوطني بالتحدث لزويهم



استمع لرسائل الأسرى
08-21-2013 08:36 AM
عبدالوهاب همت

في يوم وقفة عيد الفطر المبارك اتصلت بالصديق الاستاذ جبريل بلال مسئول الاعلام والناطق الرسمي في حركة العدل والمساواة عارضا عليه استعدادي لاجراء حوار صغير مع أسرى المؤتمر الوطني الذين هم في طرف حركة العدل والمساواة , حتى يستطيعوا أن يسمعوا أصواتهم لذويهم في مناسبة عيد الفطر المبارك. وما أن فاتحه بالامر الا وأبدأ حماسا وروحه طيبة وقال هذا موقف انساني . وطلبني أن أمهله بعض الوقت. وبالفعل عاد الرجل في اليوم الثاني، وأكد لي أنه سيقوم ببعض الترتيبات مع قيادته وسيوافيني لكنه أكد أنهم جميعا موافقون على المقترح. ووفى الرجل بوعده وقال لي في مقدورك أن تتحدث اليهم عن طريق الهاتف , ولصعوبة نقل مجموعة في ظروف بالغة التعقيد قال لي سنحضر لك شخصين ولك حرية طرح الاسئلة عليهم وكما تشاء.

وقد تحدثت الى شخصين ينوبان عن المجموعه. القراء الكرام وأسر المعتقلين في امكانهم الاستماع الى الشريط التسجيلي دونما أي تدخل.

عليه يتوجب علي أن أتقدم بالشكر الجزيل للاستاذ جبريل بلال ولسلفه الاستاذ احمد حسين آدم فهما من القيادات الواعيه بأهمية الاعلام ويقدمان كل المساعدات الممكنه في أي وقت بينما قيادات سياسية أخرى تتذرع بحيل وأسباب أقل مايمكن أن يقال انها تجلب الغثاء.

حديث أسرى حركة العدل والمساواة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 14833

التعليقات
#748868 [Salah Elhassan]
5.00/5 (4 صوت)

08-21-2013 09:28 AM
لكم الشكر على هذه البادرة الأنسانية الرائعة التى تدل على الشجاعة وكريم اخلاقكم فلكم التحية والأجلال .......



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة