الأخبار
أخبار إقليمية
اثار مخاوف الاهالي: تغيير لون المياه ببورتسودان
اثار مخاوف الاهالي: تغيير لون المياه ببورتسودان



08-22-2013 05:48 AM
بورتسودان/ محمود وداحمد: شكا مواطنو بورتسودان من تغيير لون مياه الشرب خاصة المياه التي يأتي بها السقايون من ضواحي المدينة سواء كانت من الابار او مناطق السيول اذ تغيرلونها الي الاصفر بسبب السيول التي غمرت مناطق واسعة ببورتسودان خاصة منطقة اربعات مصدر مياه المدينة الرئيس حيث فاض السد وأختلط بمياه السيول ما ادي لتغيير لون المياه.
تغير لون المياه بث صورا من الخوف وسط عدد من المواطنين في وجود سوابق في السنين الماضية عندما انتشرت الاسهالات المائية التي اودت بحياة عدد من مواطني بورتسودان خاصة في احياء ديم النور بكل مربعاتها واحياء القادسية وقال علي الحاج مواطن بالقادسيه «للصحافة» انه لمن المؤسف ان الجهات المختصة لم تحرك ساكنا حتي الان و لم تهتم بهذا الامر ولم تعلق عليه عبر اعلام الولاية او صحف المركز ويعود علي الحاج بذاكرته للعام 2007 م عندما انتشر وباء الكوليرا ودار جدل ببورتسودان حول السبب وراء الوباء في وقت تغير فيه لون مياه الشرب ما يؤكد تعرضها للتلوث المياه وساق علي الحاج الشكر لصحيفة بورتسودان مدينتي حيث نشرت تحقيقا موسعا عن تغيير المياه وتسببه في انتشار امراض واوبئة وسط المواطنين وقال علي «للصحافة» الغريب في الامر ان السقايين اصبحوا اكثر عطفا علي المواطن من الجهات المعنية خاصة بعد ان تغير لون المياه حيث باتوا يبيعون «جوز» الماء بجنيه ونصف بدلاعن خمسة جنيهات ايام الازمة.
من جهه اخري وعلي ذات الصعيد قام والي الولاية محمد طاهر ايلا بزيارة الي منطقة اربعات مصدر مياه الشرب في الاسبوع الماضي رافقه فيها رئيس لجنة المياه بالولاية المهندس محمد عبد الكريم اوشي ووزير المالية صلاح كنه وعدد من اعضاء الحكومة للوقوف علي موقف المياه خاصة بعد ان وصل منسوب الماء 8.5 مليون متر مكعب بجانب ارتفاع منسوب المياه الجوفيه بالابار. ووجه الوالي بضرورة وضع خطة واضحة المعالم وفق جدول زمني محدد لتوصيل المياه للمدينه وامر بايقاف بيع المياه من خزان اللاجئين وتوجيه المياه للاحياء عبر جدول زمني محدد لكل حي وان ينشرالامر عبر وسائل الاعلام حتى يتمكن المواطنين من المتابعة وطالب بفتح المسار لتوصيل الخط الناقل بين سد الموانئ وسد اربعات وازالة الحشائش بالتنسيق مع القوات المسلحة والشرطة وتحديد عدد من المهندسين للاشراف علي المعالجات الفنية بمنطقة اربعات وتوجيه المياه لقري اربعات.
عدد من السياسيين والمواطنين استنكروا الزج بقضايا ومشكلة شح المياه في العمل السياسي بهدف تحقيق مكاسب سياسية وقال خالد عبد الله طالب جامعي ان خزان اللاجئين كان يغطي كل منطقة واحياء بورتسودان وان الناس استفادت منه كثيرا ويرى ان الحكومه تتخذ قرارات وبدون دراسة.
علي جامع قيادي بالمؤتمر الشعبي قال للصحافة ان حكومة الولاية استفادت كثيرا من ازمة المياه ببورتسودان مؤكدا ان مشكلة المياه الاخيرة مفتعلة مشيرا الي ان المياه خدمة اساسية لايجب اقحامها في القضايا والخلافات السياسية مابين المركز والولاية حتي يحقق من وراءها مكاسب سياسية.

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1403

التعليقات
#749767 [المظلوم السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 01:20 PM
يعني خلاص الموية جات و ما نفكر في حل جذري لمشكلة المياه إلا في بداية الصيف القادم ؟؟ من المفترض ان تبدأ الحكومة من الآن في إنفاذ ما وعدت به من توصيل مياه النيل الي بورسودان و المناطق المجاورة و علي حكومة الولاية متابعة التنفيذ مع تبصير الناس بما يحدث اولاً بأول ... أرجو أن لا تكون الوعود التي اطلقها نائب رئيس الجمهورية مجرد تخدير للناس و امتصاص للغضب الشعبي فترة الصيف .. و نحن لن نصدق اي وعود بعد الآن إلا بعد ان نري ما تم باعيننا ...... لعلمكم المياه التي تصل للمدينة من اربعات او غيرها اصلاً غير صالحة للشرب حيث لا تتم لها أي معالجة و انما تضخ مباشرة من اربعات للمنازل .. و اسالوا العاملين بالمياه... و بعد كده نستغرب حدوث اوبئة و امراض ..كان الله في عون انسان الشرق خاصة و عون الانسان في السودان عموماً في بلد يدار بعشوائية منقطعة النظير...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة