الأخبار
منوعات سودانية
الأمين العام لنادي الخرطوم : تنازلنا عن كأس بطولة النيل الكبرى للهلال لتجنب كارثة رياضية
الأمين العام لنادي الخرطوم : تنازلنا عن كأس بطولة النيل الكبرى للهلال لتجنب كارثة رياضية
الأمين العام لنادي الخرطوم  : تنازلنا عن كأس بطولة النيل الكبرى للهلال لتجنب كارثة رياضية


08-23-2013 05:05 AM

قال الأمين العام لنادي الخرطوم الوطني المهندس عز الدين الحاج أن حصول الخرطوم علي المركز الثاني في القسم الأول من الدوري السوداني الممتاز لم يكن هدفا استراتيجيا لهم ، إلا انه أكد علي قدرة فريقه في مشاغبة القمة المريخ والهلال علي مركزيها المفضلين الأول والثاني .

وكشف عزالدين الحاج في حواره لموقع كووورة ان ناديه هو البطل الحقيقي لبطولة النيل الكبري الدولية التي أقيمت بالخرطوم إلا أنهم تنازلوا لفريق الهلال كأس البطولة لتجنب كارثة رياضية كادت أن تحدث بين جماهير نادي الهلال وتحدث عن قضية المدرب لطفي السليمي مع نادي الأهلي،بالإضافة لازمة البث التلفزيوني التي تجددت مرة أخري ، وموقف كتلة أندية الدوري الممتاز من انتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم بحكمه الأمين العام لكتلة أندية الممتاز ...

ألا تعتقد بأنكم في نادي الخرطوم استعجلتم في تنظيم بطولة النيل الكبرى الرمضانية الدولية، أو فشلتم في إخراجها بصورة أفضل مما انتهت عليها ؟

دورة وادي النيل والنيل الكبرى التي شاركت فيها أندية الاكسبريس الأوغندي والبن الأثيوبي والهلال والخرطوم من السودان كانت لها أهداف سياسية ورياضية وفنية خاصة ، بعد نجاح السودان في تنظيم النسخة الأخيرة من بطولة سيكافأ للأندية بالفاشر وكادقلي، ونحن في نادي الخرطوم لا ننكر بان هناك سلبيات صاحبت البطولة ،وقدمنا تقرير كامل وكافي من كل المحاور للجنة العليا ،وواحد من الأشكال التي صاحبت البطولة إنشغال مسئولي الاتحاد السوداني لكرة القدم بالانتخابات التي جرت في اليوم التالي من نهاية البطولة وعدم موافقتهم على برمجة الجولة الثالثة من البطولة لقيام مباراة المنتخب السوداني والبوروندي وانشغال الهلال بمباراة في كأس السودان، الأمر الذي جعلنا نكتفي بمباراتين لكل فريق.

رغم توفيقكم في إخراج حفل الافتتاح لبطولة النيل بصورة أجمل، إلا أنكم فشلتم في ختامها ؟

نحن في نادي الخرطوم ليس طرفاً في الأحداث أو السلبيات التي صاحبت المباراة الختامية بين الهلال والاكسبريس الأوغندي والتي لم تكتمل بسبب إنقطاع التيار الكهربائي, وهذا الأمر يخص اتحاد الخرطوم المحلي لكرة القدم ، وكان من المفترض أن يوفر اتحاد الخرطوم بطارية لتشغيل المولد الكهربائي الخاص بالإستاد ،ولكن عندما فشل الاتحاد في تشغيل المولد كان الوضع الطبيعي أن تعاد المباراة في اليوم الثاني ولكن قيام مباراة المنتخب السوداني وبوروندي حالت دون إعادتها ، بالإضافة للضغوطات التي واجهتنا بسبب وجود تحريض من بعض أهل الهلال لجماهير النادي بسبب الأحداث الإدارية التي يمر بها مجلس إدارة نادي الهلال وكان يمكن أن يحدث كارثة رياضية لولا تصرفنا بإنهاء المباراة وتسليم الكأس لنادي الهلال في الظلام ،وكان هو أفضل الحلول لتجنب كارثة رياضية ، رغم أن نادي الخرطوم كان هو البطل الحقيقي او صحاب اللقب حسب القانون، إلا إننا تنازلنا عن كأس البطولة لنادي الهلال حتي لا نخلق أزمة رياضية كانت يمكن أن تحدث تخريبا داخل ستاد الخرطوم او مواجهة مباشرة ما بين مؤيد لرئيس نادي الهلال او معارض له ، وكانت هناك تحركات لشرطة امن الملاعب تحسباً لأي مواجهات بين جماهير الهلال ، ولذلك قررنا منح كأس البطولة لنادي الهلال ، ووجدنا الإشادة من جهاز الأمن والمخابرات الوطني بهذه الخطوة .

في حوار له مع موقع كووورة قال رئيس نادي الأهلي خالد هارون أن نادي الخرطوم أقحم نفسه في قضية المدرب التونسي السليمي ؟

المدرب السليمي الآن هو مدرب نادي الخرطوم ، بلا شك نادي الخرطوم تدخل في هذه القضية بعد أن بدأ اسم النادي يرد في كل الأحاديث الصحفية من بعض أعضاء مجلس إدارة نادي الأهلي وتدخلنا أيضا عندما بدأت القضية تمس نادي الخرطوم الكيان وليس لطفي السلمي ، نادي الأهلي له حق التقاضي وفق رؤيته ولكن وبما أن السليمي هو مدرب الخرطوم ومن ضمن منظومة النادي بلا شك يجب أن يكون لنا دفوعاتنا التي لا تخرج عن النص بأي صورة من الصور رغم تقديرنا لنادي الأهلي ، انا علي المستوى الشخصي اعلم تماما مراحل التقاضي في هذه القضية من كلمة بسم الله وحتى ختامها وسنستمر فيها حتى المحكمة الرياضية الدولية ( كاس ) بمدينة لوزان السويسرية لأنها قضية رياضية وليس سياسية او جنائية.

موقفكم المساند لمجموعة الدكتور معتصم جعفر هل كان هو سبب إبعادكم من الانتخابات الأخيرة للاتحاد السوداني لكرة القدم ؟

نادي الخرطوم لم يكن جزء في هذه الانتخابات ولم يكن له صوت حتى يكون مع او ضد ، بعد أن تم إبعاده بلعبة انتخابية ، وكان من المفترض أن نكون ممثلين لكتلة الممتاز حسب الاتفاق الذي تم في الجمعية العمومية الطارئة ولكن نادي الخرطوم والأهلي والنسور تنازلوا طوعا لنادي الهلال والمريخ لتمثيل أندية الخرطوم في الانتخابات ، ولكن عندما تم إبعادهما لعدم توفيق أوضاعهم الإدارية كان من الطبيعي أن يكون نادي الخرطوم هو البديل إلا إننا كأندية الخرطوم لم نتفق في اختيار البديل وتم إبعادنا بلعبة انتخابية ،ولذلك عندما فشلنا في الحصول على الأغلبية التي تؤهلنا الدخول في الجمعية العمومية قررنا في اجتماع مجلس الإدارة عقب انتخابات كتلة أندية الممتاز ،سحب البند الذي كان من المفترض أن يحدد بشكل رسمي موقف النادي في الانتخابات.

ولكن كتلة أندية الممتاز والتي أنت أمينها العام كانت قد أعلنت موقفها صراحة واعتراضها الواضح على سياسة مجموعة الدكتور معتصم جعفر ؟

كتلة أندية الممتاز ليس ضد سياسة الاتحاد أو مجموعة الدكتور معتصم جعفر المطلقة، بل الاعتراض كان في بعض الأشياء وما زلنا في كتلة الممتاز ضدها، وليس ضد سياسة الاتحاد وسنناقش هذه الأشياء داخل البيت الواحد وخاصة أننا مقبلون على التنفيذ الرسمي لدوري المحترفين.

هل هناك أزمة ثقة ما بين كتلة أندية الممتاز والاتحاد السوداني لكرة القدم؟

ليس أزمة ثقة ، ولكن التواصل بيننا في الفترة السابقة كان ضعيفاً جداً جداً بمعنى كان من الصعب جداً الحصول على رد إذا كان عبر الجوال أو أي وسيلة أخرى من الضباط الأربعة ،خاصة عندما تكون هناك قضية مهمة جداً تحتاج إلى استفسار أو إستشارة أو توضيح لم نجد الرد وهذه الأشياء كانت معيبة وغير طيبة في حق الاتحاد السوداني وسبق أن كنت خارج السودان رئيساً لبعثة فريق الخرطوم واحتجت إلى استشارة في جزئية تتعلق بمباراتنا الخارجية وللأسف لم يرد علي اتصالي أحد من ضباط الاتحاد.

هل توصلتم في كتلة أندية الممتاز لحل حول أزمة بث مباريات الدورية الثانية للممتاز؟

لم نتوصل حتي ألان لحل أزمة بث مباريات الدورة الثانية .. ولكن هناك تحركات ايجابية من قادة الاتحاد السوداني للوصول الي حل ، وعلمت بان الدكتور معتصم جعفر قد التقي أو ربما يلتقي خلال الساعات القادمة بالنائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه لتسهيل انسياب أموال البث التي تم الاتفاق عليها مع رئاسة الجمهورية.

كيف تم الإعداد للدور الثاني للدوري الممتاز وهل يستطيع الفريق المحافظة علي المركز الثاني الذي حصل عليه في الدور الأول؟

بكل صراحة حصولنا علي المركز الثاني في القسم الأول من الدوري السوداني الممتاز لم يكن هدفنا الاستراتيجي ،لان خطتنا لهذا الموسم أن نحافظ علي المركز الثالث الذي حصل عليه الفريق الموسم الماضي بفارق قليل من ثاني البطولة ، ولكن حصولنا علي المركز الثاني في الدورة الأولي للمنافسة منحنا طموح اكبر في مشاغبة القمة المريخ والهلال علي مركزيها المفضلين الأول والثاني أو المحافظة علي المركز الثاني ، خاصة بعد الإعداد الجيد للفريق بمعسكر تحضيري بمصر ومواجهة الزمالك المصري ودياً ومشاركتنا أيضا في دورة النيل الرمضانية الكبرى بالسودان كما ادي الفريق عدد من المباريات الودية أمام مريخ الفاشر وهلال كادقلي وهلال نيالا ، ونريد أيضا أن نوضح أن هنالك جهد كبير تم في هذا النادي.

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2024


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة