الأخبار
أخبار إقليمية
اسماعيل يعلن عدم تضرر الاستثمارات السعودية بالامطار والسيول
اسماعيل يعلن عدم تضرر الاستثمارات السعودية بالامطار والسيول
اسماعيل يعلن عدم تضرر الاستثمارات السعودية بالامطار والسيول


08-25-2013 08:00 AM
الخرطوم (سونا ) - أعلن الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل الوزير بالمجلس الأعلي عدم وقوع اى ضرر على مشروعات المملكة العربية السعودية الاستثمارية في السودان وان الأمطار والسيول التى تعرضت لها البلاد لم توثر عليها .
وقال اسماعيل في تصريح لسونا ان الاستثمارات السعودية في البلاد حققت نجاحاً منقطع النظير في كافة المجالات ، مبينا ان السعودية من اكبر شركاء الاستثمار في السودان ، معدداً المجالات والمشروعات التى تستثمر فيها ، موضحاً انها غطت المجال الزراعي والصناعي والخدمي والعقاري .
واضاف ان السودان من البلدان التى تتمتع بموارد متنوعة مما أدي إلي تصنيفه ضمن مناطق الجذب الاستثمارى ، مشيراً الى جهود الدولة لتهيئة البيئة الاستثمارية الصالحة للمستثمرين وتذليل كافة العقبات التي تعرضهم من حلال المجلس الاعلى للاستثمار والذى يتراسه رئيس الجمهورية .


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1335

التعليقات
#752188 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 10:55 PM
انه مصطفى سمسار
تبا لك , يا لتفاهتك ّ!!!!!
يعني مش مهم حياة الشعب السوداني !!! المهم العمولات و الدولار!!!


#751764 [يتحرق مشروع الجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 12:03 PM
يتحرق السودان كله اهم شى الاستثمارات الخارجية بخير تحرق السودان كله انشاء الله يا مصطفى شفون


#751699 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 10:41 AM
ده همك يا البجم والناس الغرقت في السيول وبيوتها ماصتا الموية وشالا السيل ،،، لم أر متكسبا مثلك ،، وللمعلومية يحاول مصطفى عثمان جاهدا وبكل السبل ان يجلب للحكومة عملة صعبة حتى يقدم خدمة كبيرة يرجع له فيها الفضل بانه هو الوزير الذي اوقف تدهور الجنيه أمام الدولار وبذلك سيدخل التاريخ من اوسع أبوابه بعد ان خرج من وزراة الخارجية بخفي حنين ولا غرابة بعد أن أصبحت الخارجية تدير الشأن الخارجي بأسلوب الكترابة،، وفي سعيه لفرض وجوده يسعى اسماعيل سعيا حثيثا لمصارعة الدولار الذي ما صارعته دولة الا غلبها خصوصا الدول التي لا تسدد ديونها ولا تقارب في أمورها ،، وهو يسعى الى جذب الاستثمار باي طريقة وبتنازلات مريبة حتى وان ادى ذلك الى منح المستثمرين حواكير أصحابها موجودين في سابقة كتلك التي حدثت في أم دوم وراح ضحيتها فتى غر وكادت ان تؤدي الى مشكلة كبيرة لولا ان تدخل بعض الاجاويد ولم يكن لهم حق يدخلوا،،،،

غير أن أهل الانقاذ اصابهم عمى بسبب مكرهم السيء ولا يحيق المكر السيء الا بأهله فعلى سبيل المثال ومن دون مستثمرين اجانب حول الخرطوم وما جاورها ولو كنت مكان هذه الحكومة التي لا ترى لا بعين مجردة ولا بتليسكوب لأنشأت شركة حكومية ضخمة بغرض تصدير سلع يومية الى دول الخليج عن طريق السعودية،، ولا يحتاج ذلك لدراسة جدوى وانما الاطلاع على تجربة الاردن وسوريا وتركيا وهي الدول التي تصل فيها يومين الى الخليج مئات الشاحنات محملة بالخضروات والفواكه فعلى سبيل

أهم صادرات الفواكة والخضروات من هذه الدول الى الخليج وهي تهمنا البطيخ والشمام وهو بنفس حجم البطيخ الروثمان السوداني ويبلغ وزن البطيخة بين 7 إلى 15 كيلو وبعضه أكبر حجما من ذلك حتى شككت ان التقنية الزراعية الاسرائيلية داخلة في الموضوع فاليهود أهل علم ولو لقوا أرض السودان كانوا حكموا العال مبشكل أفضل ,اريح من حكمه لهم بالطريقة الحالية فلهم التحية على العقلية. والكيلو يباع بـ 4 درهم أو 4 ريال سعودي أو 4 ريال قطري أي أكثر من دولار اذا البطيخة تباع بحوالي 7 الى 8 دولار أما الشمام فيكون أحيانا أغلى وقد تصل الشمامة الواحدة الى 10 أو 15 دولار ،، أما الموز فيأتي اغلبه من الفلبين والهند والصومال (سابقا) حيث يصل سعر الكيلو هذه الايام 5 ريال او دراهم ..

فلو خصصت الانقاذ شركة زراعية حيوانية حكومية ضخمة وعززتها بالمعدات الحديثة فيمكنها أن تحقق حوالي أكثر من مليون دولار يوميا من دخل هذه المزرعة وهو مبلغ يسيل له لعاب العصبة ويمكن التوسع في هذه المزرعة لتعم كافة اقاليم السودان كل حسب منتجاته الزراعية المهمة،، وقد يكون دخلها اليومي 5 مليون دولار بسبب استهداف منتجات محددة للاستهلاك اليومي في تلك الدول واستهداف دول أخرى بهذه المنتجات،،، ولكن ياعم عبد الرحيم هل تفعل ذلك حكومة تحكم بالحجي والدجل الكجور ،،

وهناك منتجات أخرى كثيرة يمكن للسودان ان يكون من الدول الاولى في تصديرها ومنها الحليب المجفف وقد ذكرت في تعليق سابق ذلك بالتفصيل،،، ولكن رجالات الانقاذ منذ ان دخلوا السوق في عهد المرحوم نميري يستعجلون الربح لذلك كانت اخلاقهم التجارية هي الاحتكار للحصول على الربح دون مجهود حيث كانوا يشترون المنتجات بما توفر لهم من مال ولا يدخلون في اي عمليات انتاجية تكلفهم،، بالتالي لا تظنون ان الذين يحكمونكم سياسيون بل تجار ولكنكم متوهمون ,وخير دليل مخجل هو اصرار الأنقاذيين ان تأتي اموال التبرع الاهلي لضحايا السيول والامطار عن طريق القنوات الحكومية ولكن هاهي مواد الاعانات والخيم تباع في الاسواق فاي قنوات ،،، وقد بدأت عزيمة كثيرون من السودانيين في الخارج الذين هبوا لنجدة المتضررين تضعف بعد أن أعلن الوالي ان الحكومة هي المسئولة عن استلام وتوزيع المعونات لكني لم استغرب ذلك فهؤلاء يتاجرون في كل فرصة فرح كانت او ترح،،، ويسرقون ويجعلون الشعب ينفق عليهم فقف تأمل غرق سفينة الانقاذ وانكسار الشراعي ،،


#751679 [حيدر م]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 10:18 AM
وين الاغاثة يا دكتور/ وين حق الشعب المكلوم
الموضوع خطير ومخجل فى ذات الوقت ان نسرق قوت هؤلاء وهم يواجهون هذا الظرف العصيب وهو مخجل اذا سمع بذلك العالم الخارجى وخاصة المانحين, عندما شاهدت بالامس الطائرة المغربية التى تحمل الاغاثة لمنكوبى السيول والامطار وهناك اشخاص كروشهم كبيرة واوداجهم منتفخة ويوزعون الابتسامات على اركان المطار الاربعة، تساءلت فى براءة من هم هؤاء؟.

من هؤلاء ومن أين أتوا؟----- بل ماذا يريدون؟؟؟

اجيييييييييييبونى يرحمكم الله


#751659 [علي حسين]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 09:46 AM
كر هتنا يا لص ياحقير استثمار استثمار انت قايل الدول مجانين استثمروا في بلد مخروقة ,اصبحت شوارعها ذي الصومال ححتنقعلوا قريب ان شاء الله


#751645 [Abu Areej]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 09:33 AM
وماذا عن ارواح السودانيين؟؟؟ كل الهم الاستثمارات الاجنبية التي بالتأكيد هي اهم من الشعب السوداني؟؟ يعني خائف قوي عليها؟؟؟


#751633 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 09:24 AM
هل اصبح الوزير مصطفي سمسار موظف علاقات عامة للاعمال السعودية فقط حتي يتحدث باسمها ولماذا تأثرت مشاريع الاخرين عدا السعودية


#751622 [Fato]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 09:12 AM
طبيب الرحى الثالث هذا طيلة أيام السيول هذه وتضرر المواطنين منها الذين ألتحفوا الأرض لم يأتى ذكرهم على لسانه وكأنه غير سودانى.كل يوم يتحدث عن الأستثمار وما أدراك ما الأستثمار ويغرى فى الدول للأنضمام لشلة النصابين وأولهم هو نفسه ولويدرى أن أهم أستثمار هو العناية بالأنسان السودانى ولكن عميت قلوبهم وأبصارهم بفعل النهب والكموشن.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة