الأخبار
أخبار إقليمية
كلمة الإمام الصادق المهدي في زواج المادحة فيحاء
كلمة الإمام الصادق المهدي في زواج المادحة فيحاء



08-25-2013 04:20 PM
كلمة الإمام الصادق المهدي في زواج المادحة فيحاء

الصادق المهدي: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه
بنتي فيحاء وابني سنهوري، إخواني وأخواتي، أبنائي وبناتي
السلام عليكم ورحمة الله
الصوت الجميل هبة من المواهب، والله سبحانه وتعالى وزع هذه المواهب بين الناس، فمن أعطاه صوتاً جميلاً فقد وهبه هبة. ومن نعم الله أن الموهوبين ينفقون مما رزقهم الله «الم ٭ ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ٭ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ»1. والرزق ليس فقط المسائل المادية، كذلك الرزق المسائل المعنوية. وبنتنا فيحاء رزقت هذا الصوت الجميل، وهي تنفق هذا الشيء الذي رزقته بصورة خلق لها نجومية وشعبية ومحبة لدى كثير من الناس.
ونحن إذ نحتفل اليوم بزواجها من الابن سنهوري نشهد لها بأنها قدمت هذا الممتع والمطرب من المدائح.
وكثير من الناس يتكلمون عن أن الغناء عامة، والموسيقى عامة، مسائل محرمة وهذا غير صحيح: «قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ»2 هذه من زينة الله التي أخرج لعباده.
هناك متزمتون يربطون ما بين الدين ونفي الحياة، يريدون الدين كأنما هو فقط شخص منتظر آخرته: «وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا»3. إن ديننا يجمع بين الميزتين الحياة في الدنيا وإن شاء الله نعيم في الآخرة. ولكن أناساً متزمتين يريدون أن يفصلوا ما بين الدين والحياة:
الدين ليس تجهماً وعبوسا والدين ليس مظاهرا وطقوسا.
الدين إيمان وفيض سماحة فاسعد واسعد لا تكن منحوسا
الدين في السودان الأصيل حمل رايته المتصوفون، والتصوف فيه أعلى درجة من التسامح، والتسامح الموجود في الأخلاق السودانية ناشئ من هذه الصلة بالتصوف، فالتسامح في السودان أصله من التصوف، وكذلك التواضع في السودان. فالتواضع والتسامح هما من خصال السودانيين الحميدة آتيان من التصوف، لذلك الدين الأصيل في السودان حقيقة صوفي. والمهدية عندما أتت لم تأت لتلغي الصوفية بل جاءت لتكمل حلقاتها بالجهاد، ولذلك الأصالة في الإسلام في السودان أصالة صوفية.
قالوا عن طريق كثير من المقولات بتحريم الغناء باعتبار أنه من لهو الحديث. هذا ليس صحيحاً القرطبي قال الآية: «وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ»4 هذه آية نزلت في النضر بن الحارث لأنه كان يشتري القينات ويسخرهن في أنهن يهجين الرسول صلى الله عليه وسلم. وكل الأحاديث التي قيلت ضد الموسيقى وهذه الممارسات ضعفها ورفضها ابن حزم وهو من أئمة الدين الإسلامي. ولا شك أن الأناشيد والمدائح خصوصاً التي تذكر وتشيد بمكارم الأخلاق، هي مسائل مهمة جداً، والاهتمام بها جزء من مقاصد الدين.
حينما، لما نزلت الآية «وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ»5 مشوا الشعراء على رأسهم حسان بن ثابت رضي الله عنه، وقالوا له هلكنا يا رسول الله قال لهم لا الآية فيها استثناء «إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ»6 بل الرسول صلى الله عليه وسلم كان هو نفسه في المعارك يستخدم أبيات للحماسة:
أَنَا النَّبيُّ لا كذِبْ أَنا ابْنُ عبـدِ المُطَّلِـبْ
وهكذا، ولما جاءه كعب بن زهير يمدحه حيث مدحه بقصيدة جميلة جداً:
بـانَتْ سُـعادُ فَـقَلْبي اليَوْمَ مَتْبولُ مُـتَـيَّمٌ إثْـرَها لـم يُـفَدْ مَـكْبولُ
الرسول صلى الله عليه وسلم أشاد بها وأعطاه بردته.
لذلك قال الرسول صلى الله عليه وسلم لحسان:«اللَّهُمَّ أَيّدْهُ بِرُوحِ القُدُسِ» 7، لأنه يناضل عن المسلمين. والإمام المهدي عليه السلام كتب خطاباً للشيخ أحمد ود سعد وقال له كلام ما معناه استمر في مديحه وإنما يقول هو أقوى أثراً على الأعداء من السلاح8.
لذلك نعتقد أن النجومية التي استحقتها بنتنا فيحاء هي نجومية في عمل فيه هذه المعاني، ونرجو الله سبحانه وتعالى أن يوفقها إلى مزيد الإبداع في هذا المجال لأنها لا تقف عند حد لون واحد من هذه الأناشيد، وإنما حريصة على أن تنوع وتزيد وتبدع في عملها، وهذا كله يجد عند الجمهور السوداني تجاوباً كبيراً.
الزواج ثقافة، وأنا منزعج جداً أن ثقافتنا في الزواج في السودان الآن غزتها ممارسات غير سودانية في جوانب كثيرة: في الملابس، وفي أنواع الزينة، وفي التجميل، وأنا منزعج جداً من هذا الغزو، وأرجو من بناتنا أن يتخلصن منه، وكنت قلت في محاضرة في باريس حضرها كثير من الفرنسيين قلت لهم إن وسائل الزينة عندنا صديقة للبيئة، ووسائل الزينة عندكم عدوة للبيئة، فهم يطلون الجسد ببوهية ويلونوه بألوان تقفل المسام، بينما لدينا الدخان والدلكة تفتح المسام، ونستعمل أشياء طبيعية «الحناء». فهم يستعملون أشياء عدوة للبيئة بينما ممارساتنا صديقة للبيئة، قال لي بعضهم نريدك أن تكتب لنا مقالة في صحف أو مجالات الموضة، فقلت لهم هذا هو حد حديثي، ولا أستطيع كتابة مقال في مجلات الموضة عن الفرق ما بين المكياج عندنا وعندهم والفرق بينهما من زينة صديقة للبيئة وزينة عدوة للبية.
وحتى ملابسنا، يرى البعض أني أحاول أن أنوّع في الزي السوداني، وهذا ليس استنكاراً له بل تطويراً له، فنحن نجد السوداني منا حينما يلبس بدلة يتأنق جداً بالمنديل والكرفتة ويطقمها كذلك مع جزمته ومع قميصه، ولكن حينما يلبس جلابية يلبسها «أي كلام»، الجلابية لا يعتني بها ولا بالنعال معها ولا بالعمة ولا الشال معها، وكثير من الناس العمائم يحملونها كخرقة «دلقان» ويضعونها على رأسهم، هذه العمائم تيجان وليست دلقان، ومفروض أن تعامل كتيجان لا كدلقان، كثيرون يعاملونها كدلقان ولكنا نهتم بها كتيجان، ولذلك فإني مهتم بتطوير الزي السوداني في جوانب كثيرة، وبالتلوين فيه والتنوع فيه لكي يجذب الشباب ويجعلهم يهتمون بألا يكون لباسهم واحداً ورتيباً بل يكون متنوعاً، فهم حينما يلبسون البدل يتنوعون وحينما يلبسون السوداني الوطني لا يتنوعون وهذا غير صحيح. والمرأة السودانية في هذه النقطة أبدعت لأنها صارت فعلاً تنوع في ملابسها وتنسقها، لذلك أقول إني لم أر يوماً في مناسبة اجتماعية سيدتين لابستين نفس الثوب، حتى تساءلت كيف يعملن هذا التنوع وكيف يعرفن أنه هذا التوب لا يوجد آخر مثله، «وانتم الآن فتشوا إذا وجدتم واحدة مع الأخرى لابسات ثوب نوع واحد يكون غريب».
وكذلك البنات السودانيات مع الحفاظ على الاحتشام في زيهن يتحولن في مناسباتهم المختلفة للوحات تشكيلية من حيث اللون الذي يلبسنه والتطقيم، وقبيل كنت أقول ذلك لأحدهم جالس قربي انظر لبناتنا كيف كل واحدة شكلت لوحة تشكيلية وهذا شيء جميل. عن عائشة ــ رضي الله عنها ــ قالت: كان نفر من أصحاب رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ ينتظرونه على الباب فخرج يريدهم، وفي الدار ركوة فيها ماء، فجعل ينظر في الماء ويسوي شعره ولحيته، فقلت: يا رسول الله ، وأنت تفعل هذا؟ «أي حتى أنت تتقيف يا رسول الله» قال لها: «إذا خرج أحدكم إلى إخوانه فليهيئ من نفسه فإن الله يحب الجمال». وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ » قَالَ رَجُلٌ: إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً، قَالَ: إنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ»9. وقال عمر «رض»: «تصنعوا لنساءكم فإنهن يحببن منكم ما تحبونه منهن». فلا تكن أنت وسخاً ومقطب الوجه «مادي قدومك» ولا تقوم بأية محاولة لتكون نظيفاً وظريفاً بينما هي تعمل كل هذه الجهود، أنت أيضاً اعمل جهدك لتكون نظيفاً وظريفاً.
اعتقد أن الزي السوداني جميل جداً وهناك شاعرة اسمها خالدة عملت فيه «أي الجلابية» أرجوزة جميلة جداً:
هي الزي الغالب وأجمل
فيها المعنى الكامل وأكمل
تحكي حكاية شعب مؤصل
وأنا اعتقد أننا ينبغي أن نحفظ هذه المعاني ونحتفظ بها في هذه المناسبات.
وفي الختام أبارك لبنتنا فيحاء وابننا سنهوري، وطبعاً بنتنا وابننا هذه حقيقة، لأن البنوة عندنا ليست بالرحم فقط، البنوة بالمعنى مثلما في كلام القرآن، ربنا قال: «إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ»10 وكانت البنوة عند الإمام المهدي قائمة على هذا الأساس بنوة الروح، البنوة المعنوية في هذا الإطار حقيقة، نحن جميعاً أسرة، وأنا أقدر وأشكر جداً للذين لبوا دعوة هذا العرس أرجو منهم جميعاً من الصوفية والطرق الصوفية أن يقبلوا تهانينا وشكرنا على تلبيتهم هذه الدعوة.
والسلام عليكم ورحمة الله.
1 سورة البقرة الآيات «1،2،3»
2 سورة الأعراف الآية «32»
3 سورة القصص الآية «77»
4 سورة لقمان الآية «6»
5 سورة الشعراء الآية «224»
6 سورة الشعراء الآية «227»
7 أخرجه البخاري
8 منشور المهدي لود سعد يجيزه في المدح ــ 9 رجب سنة 1302هـ، قرشي محمد حسن، قصائد من شعراء المهدية، والنص: «إن المدح فيه إرهاب للكافرين وموعظة وتذكرة للمجاهدين ولهو فيهم أي الكفار أسرع من النبل، وهو كان ينشد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقره وزجر من تعرض لناشده كما هو معلوم»
9 أخرجه مسلم
10 سورة آل عمران الآية «68»

الصحافة


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 8076

التعليقات
#752830 [جماع مردس]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2013 05:52 PM
شكرا سيد صادق .... منك نتعلم ونستمدالمعاني .... ومبروك لفيحاء وهى شابة محترمة ومحتشمة وتستحق ان يكتب عنها ولها القصيد .. وربنا يسعدها وبيت مال وعيال ... ومبروك الأخ سنهوري ... مبروووووك عموم الأنصاريات ...


#752648 [أبو المهدي]
2.00/5 (1 صوت)

08-26-2013 02:04 PM
إحذروا الإفتاء والفتوى بغير علم راسخ وتأويل مستند على فهم عميق للآيات

أتركوا الفتوى والفتيا والإفتاء لأهله


#752425 [omerhassan]
3.00/5 (2 صوت)

08-26-2013 09:52 AM
اذا كان ابن عباس رضي الله عنها قال المقصود بلهو الحديث هو الغناء تاني في كلام عاد وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم ان من علانات الساعه ان يتكلم الرويبضه في شأن العامه


#752405 [Mohd]
3.00/5 (2 صوت)

08-26-2013 09:36 AM
غايتو الصادق دا ما يلقى له لمة ناس الا يقدهم ليك كلام

القال لك منو يا امام السجم والرماد الغناء زينة الله ؟

انتوا اي حاجة تفسروها على هواكم؟

قاعد ليك 50 سنة في الساحة السياسية والاجتماعية وشي ضيعك غير تنظيرك الفارغ ونقتك الكثيرة دي مافي يازول شوف لك تقروبة اقعد فيها واستغفر (اتخطيت عمر النبوة) مالك لا هسع بتقابض في المكرفونات

بعد دا بتخرف تقوم تقوم تقعد تقابض الرجال والحريم في الشارع، اتلم


#752167 [عنيد]
3.50/5 (5 صوت)

08-25-2013 10:21 PM
الصوت الجميل هبة من المواهب، والله سبحانه وتعالى وزع هذه المواهب بين الناس، فمن أعطاه صوتاً جميلاً فقد وهبه هبة. ومن نعم الله أن الموهوبين ينفقون مما رزقهم الله «الم ٭ ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ٭ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ»1. والرزق ليس فقط المسائل المادية، كذلك الرزق المسائل المعنوية. وبنتنا فيحاء رزقت هذا الصوت الجميل، وهي تنفق هذا الشيء الذي رزقته بصورة خلق لها نجومية وشعبية ومحبة لدى كثير من الناس.
السيد/ الصادق لك التحية لكل الكلمات الموزونة الهادفة = للاسف سيدي الكثير من النقاد نسبة للعدا المسبق لا يستعبون المكتوب


#752143 [على أحمد]
3.50/5 (4 صوت)

08-25-2013 09:35 PM
سيدى الآمام أحيييييييييك أطيب تحية يا امام القوم...


على ___ أحمد هولنا


#752137 [عصمتووف]
2.75/5 (5 صوت)

08-25-2013 09:26 PM
والله برهنت بانك عديم شغلة ومن هي فيحاء واين هو المديح كل سمكرجي نظم حروف لجني الالوف من الجنيهات والله المديح لا نتذوقة الا من افواة اولاد الماحي والشيخ الجليل السماني احمد عالم رحمهم الله احياء او اموات وعطر الله افواهم بقدر ما حببوا فينا المدبح وبدون مقابل ولعلم الامام ادخل الموسيقي في المديح والازياء الواحده والغريبة جعلتنا لا نسمع لهم ومنذ متي كانن النساء يمدحن الرسول علنا الا من حبوباتنا لا تعتبروني متشدد انا علماني حتي النخاع وعلي السكين اكون واضح معكم اطرب للكلمة الحلوه والموسيقي الجميلة والكلام المنظوم هد هده كده وليس الكواريك ورمينا بالدراب والدليب لو سمحتم اعيدو لنا المديح القديم وحبس وربط هؤلاء القرود


#752065 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
3.00/5 (3 صوت)

08-25-2013 07:07 PM
((والإمام المهدي عليه السلام كتب خطاباً للشيخ أحمد ود سعد )) امرح يا الصادق في جهالة الشعب الطيب لانه مازال هناك الكثير من الجهال الذين يعتقدون ان جدك هو المهدي المنتظر !!! وصاحبك الاخر الميرغني كذلك يستمتع بأموال الجهال من الختمية لأنهم مازالوا يصدقون انه من آل البيت !!! والله العظيم ياجماعة طالما في هذين البيتين متحكمين في السياسة والدين عمرنا مانتقدم خطوة واحدة ، وبالمناسبة نحن الشعب الوحيد الذي لم يستفد من عولمة العصر ، بل بالعكس زدنا جهالة .


#752055 [الضيف]
1.50/5 (2 صوت)

08-25-2013 06:51 PM
مرقت لى فرنسا ما لقيت الا الدخان والدلكة .. ايها الشيخ الكبير كفاك مجاملات وتنظيرات مرة عرس ومرة عرض ازياء ومرة عيد ميلاد .. اجلس مع نفسك وقارن سنك بما انت فيه .. يعنى شنو بت اتزوجت ما تبارك وتتخارج ولا لازم تنظر .. ما تنظر فى الدين كتير كفاك السياسة والمناسبات الاجتماعية .


#752049 [الترابى]
2.00/5 (2 صوت)

08-25-2013 06:42 PM
بالله ده كلام ,, قائد حزب الامه يجيز الغناء المحرم بإجماع العلماء وكمان يفتى ,, ,ألم تعرف إن صوت المرأة عوره ,, ولاخلاص بقيت تهضرب ياعجوز


#752016 [Ghazy Elbadawey]
3.00/5 (3 صوت)

08-25-2013 05:43 PM
الدين ليس تجهماً وعبوسا والدين ليس مظاهرا وطقوسا.
الدين إيمان وفيض سماحة فاسعد واسعد لا تكن منحوسا
هذا الرجل الموسوعه حقا امام هذا الزمان وباذن الله سينقل الاسلام من خانة الجمود الى الفاعلية والتفاعل وتحقيق شعار الاسلام هو الحل وسبق ان سمعته يتحدث عمن يحرمون الغناء لا يمكن ان نساوى بين من يقول حراسك ياحالم الحياء والفضيله وبين من تقول ابويا يايابا كان ترضى كان تابا ببنى لى بيت فى حى العزابه


#752014 [كسار الثلج]
2.91/5 (6 صوت)

08-25-2013 05:42 PM
يا راجل يا عديم الشغلة.


#752004 [yasir abdelwahab]
3.00/5 (3 صوت)

08-25-2013 05:28 PM
اكيد احدي بنات الصادق عاوزة تفتح بوتيك.....وعيك...


#752003 [جدودنا زمان]
2.63/5 (4 صوت)

08-25-2013 05:27 PM
الزول ده جاااادي في تفسير الايات القرآنية ؟؟؟؟؟؟


#751998 [USAMA]
4.00/5 (4 صوت)

08-25-2013 05:21 PM
الدخان لا يمكن يكون صديق للبيئة و السودانيات يستهلكن ملايين الاطنان من اشجار الطلح سنوياً و لهن القدح المعلى في التصحر الذي اصاب السودان.(لو ما مصدقني اسألوا دكتور عبد اللطيف البوني) مرة استضاف ضيف في برنامج في التلفزيون و اثبت بحسبة بسيطة كمية الطلح المستهلك في (حفر) الدخان.


#751995 [كمال الدين الشيخ]
3.00/5 (2 صوت)

08-25-2013 05:12 PM
هو وينوا الصوت البكتبو فيهو قدر ده ؟


#751986 [السودان وطننا]
3.00/5 (3 صوت)

08-25-2013 04:52 PM
الكلام دا كله عشان زواج مادحة، والله لو كان غنت كان أفضل ليها من المديح لأنه إذا كان الغناء حرام بيكون ليهو مبرر ولأنه أصلاً للهو وهشك بشك لا يؤخذ به كثيراً وإنما المديح بأن يمدح شخص ما الرسول بكلمات وأن يتم لحن هذه الكلمات وأداؤها بطريقة مصاحبة للموسيقى لكي يتراقص خلفها الناس في مجونٍ خارج عن التقاليد الإسلامية فهذا أعتقد بأنه جرم كبير وفسق. وبعدين إذا المديح حلال لماذا لا نرى فرق المديح والدراويش في دول الخليج وبالأخص السعودية، أم نحن أكثر حباً للرسول "ص"؟؟؟؟ بالله يا سودانيين فكونا من أوهامكم دي


ردود على السودان وطننا
United States [ود المك] 08-25-2013 05:31 PM
اها الجرتق متين , فطستنا وطلعت روحنا بالتنظير يا ابو الكلام


#751976 [بابكر الصادق]
3.00/5 (4 صوت)

08-25-2013 04:36 PM
كلمة في مناسبة خاصة ولا لاتستحق النشر في فيس بوك.


#751974 [قرفاااااااااااان]
3.00/5 (7 صوت)

08-25-2013 04:35 PM
ياهو الفاالح فيهو...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة