الأخبار
أخبار إقليمية
مواطن : رغم اننا التزمنا بالتصويت للمؤتمر الوطنى إلا اننا جنينا الندم
مواطن : رغم اننا التزمنا بالتصويت للمؤتمر الوطنى إلا اننا جنينا الندم



غبيش ... من يصنع الإحتقان؟
08-26-2013 08:08 AM


غبيش: عمر عبدالله
تعتبر محلية غبيش بولاية شمال كردفان سابقاً وولاية غرب كردفان حالياً من أغنى المحليات حيث تأتى بعد النهود مباشرة من ناحية الإيرادات وذلك بفضل الثروة الزراعية والحيوانية والبشرية التى حباها الله بها من أبل وماعز وضأن وفول سودانى وصمغ عربى ودخن وحب بطيخ وأسواق تعج بالنشاط التجارى الضخم ورغم استهداف الحركات المسلحة لها مرات عديدة إلا أن مدينة غبيش شهدت تطوراً مضطرداً بفضل مواطنيها ويقف شاهداً عليه المعمار الحديث فى المبانى الحكومية ومنازل المواطنين وإزدحام شوارعها بالسيارات بمختلف اشكالها واحجامها ولكن رغم كل ذلك الثراء الواضح إلا أنها ظلت تعانى من قصور وتردٍ فى الخدمات.
(الصحافة) كانت حضوراً لحدث يعتبر ظاهرة وهو تمسك مواطنى غبيش بالمعتمد الحالى النور كبير والمدير التنفيذى للمحلية موسى على ابراهيم. وشهد المسجد العتيق بغبيش تجمهرا كبيرا للمواطنين بمختلف اتجاهاتهم معبرين عن تمسكهم بهم ومنددين بالذين يعملون على تنحيتهم.
حيث تحدث (للصحافة) المواطن محمد إسماعيل حسين الشهير (بباريس) قائلاً ان غبيش ومنذ عهد المعتمد الاسبق الفاتح عزالدين قبل عدة سنوات لم تشهد اى مجهود فى مجال التنمية والخدمات وحتى المشاريع التى نفذها بدأت فى الانهيار بفضل السياسات الخاطئة للذين تعاقبوا من بعده حتى جاء المعتمد الحالى والذى استعان بالمدير التنفيذى موسى على ابراهيم ورغم قصر فترتهما التى لم تتجاوز العام إلا أن مجهودهما ظاهر للعيان فى مجال المياه والكهرباء وضبط الايرادات حيث قطع العمل فى مشروع الشبكة الداخلية للمياه شوطاً بعيداً وشهدت غبيش استقراراً فى الامداد الكهربائى وحققت ايرادات المحلية فائضاً بقدر بحوالى 350ـ400 الف جنيه شهرياً بعد أن كانت صفرا فى السابق وهذا بعد الصرف على الفصل الاول مرتبات وتسيير المحلية واداراتها مما مكنها من تنفيذ مشاريع تنموية، وقال (باريس) رغم ذلك المجهود المبذول من المعتمد والمدير التنفيذى إلا أن هنالك تحركات من بعض الذين يدعون بأنهم مؤتمر وطنى لابعاد المعتمد وبالتالى المدير التنفيذى لاشياء لا علاقة لها بالمصلحة العامة وهمهم السيطرة على ايرادات المحلية وإهدارها فى الترضيات والمجاملات وهذا ما تم حسمه عبر السياسة المالية المنضبطة التى اتبعها المعتمد عبر مديره التنفيذى، واكد (باريس) يأنهم سيواصلون احتجاجهم وسيخرجون فى مسيرة لو دعا الامر وقال انهم وضعوا الامير عبدالقادر منعم منصور وامين الاتصال التنظيمى بالوطنى فى الصورة وافهموهم بأنها رغبة المواطنين وسنكون وفدا لمقابلة الوالي فى هذا الامر.
المواطن محمد علي عبدالله قال رغم اننا التزمنا بالتصويت للمؤتمر الوطنى إلا اننا جنينا الندم وذلك بفرض نوع من المسؤولين والموظفين همهم انفسهم فى المقام الاول ومنهم من لا يتناسب دخله وراتبه مع مستوى الحياة التى يعيشها والمنازل والسيارات التى يمتلكها ويحدث هذا تحت اعين كل من يهمهم الامر ما سبب الغبن البائن لدى المواطن الذى يعانى من تردى الخدمات وقصورها رغم ثراء المحلية ولكن بعد ان تولى المحلية من يعرف قدرها ويخاف الله وجد من يضعون العراقيل امامهم نتيجة لاغلاقه كل المنافذ التى يتم من خلالها اهدار المال العام للمصالح الشخصية وهى فئة ادمنت نهب موارد المحلية ولان الفطام صعب قاموا بتوجيه هجومهم نحو المعتمد والمدير التنفيذى للتخلص منهما ليخلوا لهم الجو لاستباحة المحلية مرة اخرى ولكن هيهات فالآن غبيش على قلب رجل واحد حكومة ومعارضة إلا من ابى.
وتحدث المواطن محمد عبدالرحيم قائلاً بحرقة كيف لمحلية تمتلك كل تلك الإمكانات والثروة ان تظل مستشفاها بهذا السوء ومدارسها التى شيد اغلبها الخيرين آيلة للسقوط واسعاف معطل وآخر فى الطريق بينما يتمتع بعض الموظفين فيها بالمنازل الفاخرة والسيارات وعندما يسخر الله لها من يحاول استعدال الصورة المقلوبة يجد الحرب من الفئة القليلة الفاسدة مما سبب الاحتقان والغبن بين المواطنين وناشد المسؤولين ان يستجيبوا لنبض المواطن الذى لا يخطئ وذلك بترك المعتمد والمدير التنفيذى ليواصلا مسيرة العطاء التى وجدت الاستحسان من الجميع بما فيهم اغلب اعضاء المؤتمر الوطنى لتعم الفائدة المحلية والولاية وبالتالى الوطن اجمع.
جولة (الصحافة) واستطلاعها المواطنين على اختلاف مشاربهم اثبتت بما لا يدع مجالاً للشك بان غبيش قد بدأت تصحو لتسير على طريق التنمية فقط إذا تفهم إولي الامر قضيتهم العادلة ومطلبهم القابلة للتحقيق وذلك بترك المعتمد والمدير التنفيذى ليواصلا مسيرة التنمية وتحجيم الانتهازيين الذين تسببوا فى إهدار إيرادات المحلية الغنية وتعطيل التنمية فيها على مدار سنوات خلت.

الصحافة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1891

التعليقات
#753016 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 12:03 AM
بطبيعة انسان غربنا وشرقنا وجنوبنا وشمالنا ساذج وطيب ومجامل تلك المجاملة البغيضة جعلتهم بين شعوب الارض في الدرجة التحت النصيحة لا تصدقوا شخصيتان دكتور سياسي ورجل دين متزمت واضيف اخر المتعلم هؤلاء مجمل علمهم مصالحهم الشخصية وانتم الكباري


#752832 [سارى الليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2013 05:54 PM
خمو وصرو يا ناس غبيش وانتو ناس طيبين كان تمشوا للفاتح عز الدين الذى فك البيرق وكب جاز عندما طردوه من مكتبو الى مركز الشرطة ووقتها الراجل قال محافظ ورئيس لجنة الامن واذا انت رئيس لجنة الامن بتفك البيرق باقى خلق الله يعملوا ايه


#752691 [سودانى منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2013 02:45 PM
يا محمد على يا ابن عبدالله .. "يداكم اوكتا وافواهكم نفخت" احسن خليكم مع المؤتمر الوطنى لحدى ما يلحقكم امّات طه!! يا حبوبات على ود عصمان ولآ حبوبات الزبير ود بشير .. اختارو يا تن فيهن!! ان كان درتوهن ألأتنين كمان بيخاتركم!


#752498 [الجمبلق]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2013 11:13 AM
تستاهلوا


ردود على الجمبلق
[ود الغرب البعرف الدرب] 08-26-2013 02:11 PM
من اسمك ده جاهل وعربجى


#752398 [عبد الجبار احمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2013 09:32 AM
انا من هذه المنطقة التي عانت الاهمال واشيد بهذا الموقف من مواطني المحلية ان كان صحيحا.
معرفتي بالمؤتمر الوطني انه لن يترك هذا المعتمد الناجح مهما كان لان هذه ديدنهم . بالاضافة الي ذلك ان هؤلاء الفاسدين محميين دائما من قبل المركز .


#752366 [راشد]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2013 08:54 AM
(محمد علي عبدالله قال رغم اننا التزمنا بالتصويت للمؤتمر الوطنى إلا اننا جنينا الندم)
الذي يصوت للمؤتمر الوطني غير معذور تماما ونيته هي الاصطياد في الماء العكر وحينما يفشل يتندم ولكن لات حين مندم فعليك يا محمد علي عبدالله ان تتحمل نتيجة القمار.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة