الأخبار
منوعات
الصراصير.. بين "الانتقام" و"الفرار"
الصراصير.. بين "الانتقام" و"الفرار"
الصراصير.. بين


08-28-2013 10:12 AM
سكاي نيوز عربية
نجح أكثر من مليون ونصف المليون صرصور في الهرب من إحدى المزارع الصينية الخاصة، حيث كان القائمون عليها يعتنون بهذه الصراصير لغرض استخدامها في الطب الشعبي الصيني التقليدي، بينما ألقى مجهول بعشرات الصراصير في مقهى بقرية بريطانية انتقاما من منافسيه.

وبحسب الأخبار الواردة من بكين فإن مجهولا، يبدو أن تعاطفه مع الصراصير أكبر منه مع المرضى، تمكن من تحطيم حاويات بلاستيكية حيث كانت تتجمع الحشرات، التي بدأ رجل الأعمال فان بن شين بجمعها في غضون أشهر، بشرائه 102 كغم بيض الصراصير الأميركية بتكلفة بلغ قدرها 16 ألف دولار.

ونجح رجل الأعمال الصيني برعاية الصراصير الأميركية حتى بلغ طول الواحد منها 5 سم.

وعلى الرغم من أن هذه الحشرات تعتبر ضارة لقدرتها على حمل ونقل بكتيريا مسببة للعديد من الأمراض، إلا أن المختصين في الطب الصيني الشعبي التقليدي يستخلصون منها موادا تساعد في تخفيف الآلام ومعالجة الأورام الخبيثة وتقوية المناعة.

من جانبه، يشير رجل الأعمال الصيني إلى أنه كان يهتم بالصراصير ويطعمها الفواكه والبسكويت، وأنه كان يزمع بيعها بـ160 دولار مقابل الكيلوغرام الواحد، نقلا عن وكالة "إيتار تاس للأنباء".

وتعمل الجهات المختصة بمكافحة الحشرات على جمع ما أمكن من هذه الحشرات الهاربة والتخلص منها ، لكونها في حالتها الحالية مضرة أكثر مما هي مفيدة.

مجهول ينتقم من منافسيه

من جانب آخر، أشارت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية إلى أن "شخصاً مجهولا ألقى بعشرات الصراصير في مقهى للشاي والقهوة في قرية كوكهام بمقاطعة بيركشاير البريطانية، انتقاما من مالكيه على منافسته في هذا المجال".

ولفتت إلى أن "امرأتين عثرتا على نحو 50 صرصوراً من اللون الأحمر على أرضية المقهى جرى تسريبها عبر صندوق البريد، بعد أسبوعين فقط على افتتاحهما المقهى في قرية كوكهام".

وأضافت أن "الامرأتين لا تملكان أي فكرة عن الجاني، لكن التحقيقات أثبتت بأنه أحد المنافسين في مجال المقاهي وأبدت الشرطة استعدادها لتلقي المعلومات عن الجريمة بطريقة سرية نظرا للطبيعة المتماسكة لسكان القرية".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 807


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة