الأخبار
أخبار إقليمية
بعد ما اصابهم من سيول وامطار..مواطنو الدامر: متى ينصلح الحال؟
بعد ما اصابهم من سيول وامطار..مواطنو الدامر: متى ينصلح الحال؟



انهيارات ودمار وخسائر كبيرة
08-28-2013 07:52 AM
الدامر: عمر مصطفى: انهيارات ودمار وخسائر كبيرة شهدتها الدامر نتيجة للسيول والامطار التي ضربتها اخيرا احالت الكثير من المنازل الى عدم وانهار غالبيتها الى جزئى كما اصاب الدمار عددا من المرافق العامة في المدارس ودور العبادة والطرق المعبدة. سجلت «الصحافة» زيارة لعدد من المحليات برفقة وفد من حكومة الولاية، وكانت البداية لمحلية بربر التي شهدت انهيار 500 منزل كلي، و950منزلا انهيارا جزئيا وعدد من المدارس ودور العبادة وتركزت معطم الخسائر في منطقتي ابوحراز وجزر كرتي والعشير. بعدها وقف الوفد على حجم الخسائر بالمنطقة وشهد طريق عطبرة ابوحمد خمسة قطوعات بسبب السيول وبلغ احد القطوعات المائة متر هذا الحادث وما صاحبه من تجاهل من القائمين على الامر القى بظلال سالبة، وفي منطقة المخيرف ببربر التقينا بالحاجة رقية عبدالحليم التي جرفت السيول كل مبانيهم وصاروا بلا مأوى وتناشد حكومة الولاية مدهم بمعينات البناء لتشييد منازلهم من جديد علما بان كل القرية قد انهارت تماما واستجلبت لهم المحلية خياما وبعض المواد الغذائية.
وفي الشريك بمحلية ابوحمد التي شهدت اضرارا كبيرة في المساكن والمؤسسات التعليمية وقسم الشرطة ودور العبادة، الاستاذة عائشة التجاني مديرة المدرسة الثانوية اوضحت حجم الضرر الذي لحق بالقرية وبالمدرسة التي انهارت تم اخراج الحواسيب وتم تأجيل الدراسة بكل المدارس بالمنطقة حتى الاحد الماضي في مباني الجذور علما بان المدرسة داخلية وتضم 220 طالبة منهم 75 بالصف الثالث.
واعلن طارق فرح معتمد ابوحمد ان خسائرهم كانت 4 مدارس انهيار كلي و5 مدارس انهيار جزئي و274 منزلا انهيارا كليا 223 منزلا انهيارا جزئيا و5 مساجد و3 مراكز صحية اضافة لقسم الشرطة وعدد 2 شفخانة وبلغ عدد الشهداء بابوحمد 8 شهداء منهم 3 من المعدنين واشار لزيارة نائب الدائرة ووعوده باستجلاب الاسمنت والحديد للمساعدة في اعادة تعمير المنازل والمؤسسات هذا وقد وصلت للمحلية مواد غذائية من الولاية بكلفة 137 الف جنيه كما ابان جهودهم مع منظمات المجتمع والهلال الاحمر واللجان والمواطنين للمساهمة في نفرة التعمير وفي هذا الصدد استجلبت المحلية 4 مصانع للطوب البلك واستعملت حوالي100 طن اسمنت من مصنعي التضامن وبربر كما وفرت المحلية حوالي 500 لتر مبيدات وفي جانب الصحة اشار الي انه لاتوجد وبائيات واوضح ان الخطر الحقيقي الماثل يتمثل في الوجود الاجنبي بمناطق التعدين والذين كانوا سببا مباشرا في جرف السيول لمخلفاتهم للمدينة والقري ما تسبب في ظهور الذباب وبعض الامراض الدخيلة علي المنطقة هذا وقد شهدت المنطقة حادثا مروريا بين عربتي بوكس لمعدنين راح ضحيتهما احد المواطنين .
وبمنطقة ابوهشيم محلية ابوحمد تحدث بابكر محمد رئيس اللجنة الشعبية عن حجم الاضرار بالمنطقة وان معظم منازل المنطقة قد انهارت تماما وفقد المواطنون كل ممتلكاتهم التي جرفها السيل الي داخل مياه النيل وقال ان القرية عمرها اكثر من 100سنة ولكن بسبب طريق عطبرة ابوحمد كانت الكارثة برغم تحذيرنا لشركة دانفوديو المنفذة للطريق الا انهم لم يلقوا بالا لتحذيراتنا وقد وقع المحظور ونحن لانطالب باغاثة ولا ملابس فقط نطالب بمدنا بكميات من الاسمنت وبجهود شبابنا سنعيد المنطقة سيرتها الاولى. العريس عمر عثمان الذي كان من المفترض ان يكمل مراسمه في عيد الاضحى جرفت السيول حصاد سنواته المتمثل في غرفة النوم والثلاجة والتلفاز وملابس العروسة «الشيلة» وكل الاثاث اضافة لكل المباني التي خسر فيها كل امواله ولكنه يقابل الامر في صبر وثبات في ايمان تام بالقدر. والده عثمان بابكر فقد مزروعاته من برسيم وموالح.
الامين محمد الحسن عن مواطني ابوهشيم تحدث عن حجم الكارثة الذي فاق كل التوقعات وعزا السبب لطريق عطبرة ابوحمد وطاف بنا علي الدمار الذي اصاب الخط الجديدي للسكة الحديد والذي بلغ خمسة كيلومترات جرفتها السيول تماما واشار الي الاضرار في المحاصيل والمباني والمؤسسات التعليمية وقال اننا لم نعتد الاستجداء ولا نطلب اي مواد غذائية او خيام فقط نطالب حكومة الولاية وبالتنسيق مع المصانع العاملة في مجال الاسمنت ان يوفروا لنا 300طن اسمنت وكميات من الحديد والسيخ للبدء في عمليات الاعمار لما احدثته السيول من اضرار. محطة الختام تمثلت في الكرم الحاتمي لاهل ابوهشيم الذين اصروا على استضافة واكرام الوفد رغم ما يمرون به من محنة في حاتمية يحسدون عليها.

الصحافة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1015


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة